أفضل أربع عملات رقميّة للاستثمار على المدى القصير خلال شهر مايو 2024

تشتهر أسواق العملات الرقميّة بتقلباتها السعريّة التي تجعل منها بيئةً مثاليّةً لتحقيق المكاسب على المدى القصير من خلال العملات ذات النموّ المتسارع؛ وربّما لا تتمتّع هذه العملات بالقدرة على الاستمرار طويلاً مثل بيتكوين (BTC) أو إيثيريوم (ETH)، لكنّها قد تُظهر أداءً استثنائيّاً خلال فترةٍ زمنيّةٍ قصيرة وتُحقّق أرباحاً ضخمةً للمتداولين وأولئك الذين يستثمرون فيها في الوقت المناسب.

ويكمُنُ التحدّي هنا في العثور على العملات التي توشك على تحقيق قفزاتٍ سعريّةٍ أعلى ولكنّها لم تنطلق بعد، ويتطلب ذلك امتلاكَ معرفةٍ واسعةٍ بظروف سوق الكريبتو وفهماً عميقاً لأنواع العملات الرقميّة تجذب اهتمام المتداولين الآخرين، الأمر الذي يخلق فرصاً استثماريّةً ناجحةً على المدى القصير في هذا النوع من العملات الرقميّة.

نورد لكم أدناه قائمةً بأربع عملاتٍ تمتلك محفّزاتٍ مستقبليّة وإمكانيّة تحقيق مكاسبَ كبيرة، بغية مساعدتكم على إيجاد العملة الرقميّة المناسبة للشراء اليوم وتحقيق الأرباح على المدى القصير.

أفضل العملات الرقميّة للشراء اليوم بهدف الاستثمار قصير الأجل


دعونا ننتقل مباشرةً إلى قائمة أفضل العملات الرقميّة للشراء اليوم بهدف الاستثمار قصير الأجل:

  1. Dogeverse (DOGEVERSE): عملة ميمٍ تتواجد على 6 شبكات بلوكتشين وتحظى بشعبيّة واسعةٍ خلال اكتتابها بعد أن نجحت بحصد 7 ملايين دولار حتى الآن.
  2. Slothana (SLOTH): عملة ميمٍ حصدت 10 ملايين دولار وتتمتّع بإمكاناتٍ هائلةٍ للنموّ السريع عند إطلاقها.
  3. Smog (SMOG): عملة ميمٍ مبنيّةٌ على بلوكتشين سولانا ستُغرق المستثمرين بتوزيعاتٍ مجانيّةٍ ضخمةٍ ومكافآت رهنٍ مجزية.
  4. إيثيريوم (ETH): الرهان على قرار لجنة الأوراق الماليّة والبورصات الأمريكيّة (SEC) الذي يسمح بإطلاق صناديقَ متداولةٍ في البورصة لعملة إيثيريوم.

مراجعة أفضل العملات الرقميّة للاستثمار وتحقيق المكاسب على المدى القصير


ممّا لا شكّ فيه أنّ اختيار العملة الرقميّة للشراء اليوم بهدف تحقيق أرباح على المدى القصير يتطلب تحليلاً دقيقاً للعوامل التي قد تُؤدي إلى ارتفاع قيمتها بشكلٍ ملحوظ؛ فالتوقيت المناسب للشراء لا يقلّ أهميّةً عن اختيار العملة ذات إمكانات النموّ العالية.

وفي ضوء ما سبق، سنقوم بدراسةٍ مُتعمقةٍ لأفضل أربع فرص استثماريةٍ على المدى القصير في مجال العملات الرقميّة مع شرح أسباب اعتقادنا بأنّ كلّاً منها يُمثل خياراً مناسباً للمتداولين.

1. Dogeverse: اكتتابٌ مثيرٌ لعملة ميمٍ مبنيّةٍ على 6 شبكات بلوكتشين ونجحت بحصد إيراداتٍ قدرها 7 ملايين دولار

إذا ما اضطررنا لاختيار عملةٍ واحدة للاستثمار قصير الأجل في الوقت الحالي، فستكون Dogeverse (DOGEVERSE) هي الأوفر حظّاً، خاصّةً وأن عملة الميم الجديدة هذه تسمح للمستثمرين بشرائها خلال عملية الاكتتاب الحاليّة بسعرٍ مخفّض، ما يشجّع على اغتنام الفرصة قبل إدراجها في منصّات التداول الرائدة؛ وذلك لأنّ غالبيّة العملات الرقمّية الناجحة التي تمرُّ ببيعٍ مسبق تشهد ارتفاعاً ملحوظاً عند إدراجها لأوّل مرة في منصّات التداول اللامركزيّة. وبناءً على ذلك، نعتقد أن DOGEVERSE لديها القدرة على تحقيق هذا النموّ الهائل.

وتُعَد DOGERVERSE من أوائل عملات الميم التي تمَّ إطلاقها على عدّة شبكات بلوكتشين بشكلٍ متزامن، ولا يقتصر تميّزها على كونها من أفضل عملات الميم على بلوكتشين سولانا فحسب، بل تُعتبر أيضاً من أفضل عملات الميم الجديدة على شبكات إيثيريوم (Ethereum) وأفالانش (Avalanche) وبوليجون (Polygon) وبينانس الذكية (BNB Chain) وبيس (Base).

واجهة اكتتاب عملة DOGEVERSE على موقعها الرسميّ

ويمثّل تواجد DOGEVERSE على 6 شبكات بلوكتشين خطوةً هامّةً تتيح لها الوصول إلى جمهورٍ أوسع بمقدار 6 أضعافٍ ممّا لو تمّ إطلاقها على شبكة بلوكتشين واحدة فقط. وتمنح هذا الميّزة استخداماً وظيفيّاً فوريّاً كوسيلةٍ لنقل القيمة عبر هذه الشبكات الشهيرة.

نذكر هنا نجاح مشروع Dogeverse بحصد إيراداتٍ قدرها 7 مليون دولار خلال اكتتاب عملة DOGEVERSE، ليعكس ذلك مدى الإقبال الواسع على شراء العملة، علماً بأنّه تم تخصيص ما نسبته 15% من إجمالي المعروض الكلّي لعملية الاكتتاب. وعليه، فمن المرجّح استمرار الطلب على العملة عند إدراجها على منصّات التداول. ونعتقد أن DOGEVERSE قد تكون العملة الرقميّة القادمة التي ستحقّق قفزةً هائلة.

وكمكافأةٍ إضافيّة، يحظى مستثمرو عملة DOGEVERSE خلال اكتتابها بفرصةٍ لكسب أرباحٍ سنويّةٍ تصل إلى 152%. إنّها بلا شك بدايةٌ رائعةٌ لهذا الاستثمار قصير الأجل.

الشبكة السعر المبدئي السعر المتوقّع عند الإدراج الهدف التمويلي الأدنى الهدف التمويلي الأقصى القيمة السوقية الأوليّة
سولانا وإيثيريوم وأفالانش وبوليجون وبينانس الذكية وبيس 0.000275$ غير متوفر 8,835,000$ 17,002,500$ 113 مليون دولار

 يمكنكم زيارة موقع مشروع Dogeverse من هنا

2. Slothana: عملة ميمٍ حصد اكتتابها 10 ملايين دولار وتحظى بقاعدةٍ جماهيريّةٍ مخلصة

تُضاف Slothana (SLOTH) إلى قافلة عملات الميم المبنيّة على بلوكتشين سولانا، وتُثير ضجةً هائلةً مع اقتراب موعد إطلاقها الذي لا يفصلنا عنه سوى 10 أيام، فقد نجحت العملة بجمع أكثر من 10 ملايين دولار من عملة سولانا (SOL) خلال اكتتابها الجاري، ما يجعلها مستعدةً لدخول منصّات التداول بِمجتمعٍ ضخم وقيمةٍ سوقيّةٍ مذهلة.

وتبرز عملة الميم SLOTH كخيارٍ استثماريٍّ رائع على المدى القصير بفضل مشروعها المُستوحى من شخصيةٍّ تمتلك مقوّمات الانتشار الواسع، إذ يستوحي المشروع فكرته من حيوان كسلانٍ لطيفٍ يجلس على مكتبه منهكاً وهو يَعُدّ الساعات المتبقية حتى نهاية الدوام، وهي تجربةٌ يمرّ بها الجميع تقريباً. ورغم عدم اعتماد مشروع Slothana على شخصيّة كلب شيبا إينو الشهيرة، إلّا أننا نرى بأنه يمتلك القدرة على جذب الانتباه وتحقيق نجاحٍ ملحوظٍ لم تحقّقه سوى عملاتٍ قليلةٍ منذ ظهور PEPE.

حيوان الكسلان في حلة رسمية على مكتبه محمرّ العينين بانتظار انتهاء الدوام

ويتمتّع مشروع Slothana بطابعٍ شعبيٍّ يُشجّع على الاحتفاظ بعملته على المدى الطويل. فعلى سبيل المثال، لا توجد منصّةٌ خاصّةٌ بعملية البيع المسبق، بل يُرسل المستثمرون عملة SOL مباشرةً إلى فريق المشروع، وسيتلقون عملات SLOTH تلقائيّاً قبل الإطلاق. وينبغي التنبيه إلى أنّ المشروع لم يُفصِح عن أيّ معلوماتٍ حول البيانات الاقتصاديّة لعملة SLOTH أو خارطة طريقه، بل يهدف ببساطةٍ إلى تحقيق أرباحٍ ضخمةٍ لمستثمريه على المدى القصير.

الشبكة السعر المبدئي السعر المتوقّع عند الإدراج الهدف التمويلي الأدنى الهدف التمويلي الأقصى القيمة السوقية الأوليّة
سولانا غير متوفر غير متوفر غير متوفر غير متوفر غير متوفر

 يمكنكم زيارة مشروع Slothana من هنا

3. Smog: عملة ميمٍ مبنيّة على بلوكتشين سولانا تُغرق المستثمرين بتوزيعاتٍ مجانيّةٍ ضخمةٍ وعوائد رهنٍ تصل إلى 42%

انطلقت عملة الميم Smog (SMOG) على بلوكتشين سولانا، ثم توسّعت لتشمل بلوكتشين إيثيريوم بهدف الوصول إلى قاعدةٍ أوسع من المتداولين والمستثمرين، وقد حققت العملة نجاحاً هائلاً منذ إطلاقها في شباط/فبراير ووصلت قيمتها السوقيّة إلى أكثر من 130 مليون دولار عبر الشبكتين، وتتمتّع كذلك بمجتمعٍ نشطٍ للغاية يضمّ أكثر من 119,000 مالكٍ للعملة.

وتشهد عملة SMOG انخفاضاً عن أعلى مستوياتها السعريّة المسجلة، لتمنح المتداولين والمستثمرين على المدى القصير فرصةً مثاليّةً لشرائها بسعرٍ مُخفّض. ففي حال عودة العملة إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق، سيُحقّق المتداولون الذين يشترونها اليوم أرباحاً تصل إلى 270%.

صورة تظهر المخطط البياني لسعر عملة SMOG

ولا تقتصر فوائد SMOG على الأرباح المحقّقة من تداول العملة فقط، بل تتميّز بالتركيز على مشاركة القيمة مع مجتمعها من خلال التوزيعات المجانيّة التي شهدَ أوّلها توزيع ملايين الدولارات من عملات SMOG على مالكي العملة، ويَعِد المشروع “بموسم ثانٍ” من التوزيعات المجانيّة التي قد يتمّ إطلاقها في أيّ وقت.

علاوةً على ذلك، يمكنكم الاستفادة من عوائد الرهن التي تصل إلى 42% سنوياً من خلال شراء عملة SMOG على بلوكتشين إيثيريوم، فهذه المكافآت ما هيَ إلّا ميزةٌ تُضاف إلى إمكانيّة تحقيق أرباحٍ هائلةٍ من خلال الاستثمار في العملة على المدى المنظور.

الشبكة السعر الحالي القيمة السوقيّة
سولانا وإيثيريوم 0.0936$ 130 مليون دولار

 يمكنكم زيارة مشروع Smog من هنا

4. إيثيريوم: الرهان على قرار لجنة الأوراق الماليّة والبورصات (SEC) الذي يسمح بإطلاق صناديقَ متداولةٍ في البورصة لعملة إيثيريوم

رغم أننا نصنّف عملة إيثيريوم (ETH) عادةً كخيارٍ استثماريٍّ على المدى الطويل في قطاع الكريبتو، إلّا أنها تتمتّع حاليّاً ببعض الإمكانات المثيرة للتداول على المدى القصير. ويعود ذلك بشكلٍ رئيسيّ إلى قيام هيئة الأوراق الماليّة والبورصات الأمريكية (SEC) بدراسة إمكانية السماح بإطلاق صناديقَ متداولةٍ في البورصة لعملة إيثيريوم (ETH ETFs) في الولايات المتحدة، والذي قد يؤدي إلى زيادةٍ كبيرةٍ في قيمتها.

وقد نجحت الصناديق المتداولة في البورصة لعملة بيتكوين (BTC ETFs) التي تم إطلاقها مؤخراً بجذب استثماراتٍ ضخمةٍ، وأعقب ذلك ارتفاع سعر بيتكوين بعد الموافقة على إطلاق هذه الصناديق. وبناءً على هذا الأداء، فمن المنطقيّ أن يشهد سعر عملة إيثيريوم مكاسبَ كبيرةً مماثلةً على المدى القصير في حال تمّت الموافقة على إطلاق صناديق ETH ETFs

المخطط البياني لسعر عملة ETH

بالإمكان أيضاً التفكير بعقد صفقة مراهنةٍ على انخفاض سعر ETH في حال كنتم ترون أن هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكيّة (SEC) لن توافق على إطلاق صناديق ETH ETFs وأنّ سعر العملة سينخفض نتيجةً لذلك. علماً بأنّ معظم منصات التداول الكبرى تسمح بفتح صفقات مراهنةٍ على انخفاض سعر عملة إيثيريوم، وهو أمرٌ غير متاح للعديد من العملات الأخرى التي ناقشناها أعلاه.

وعلى أيّ حال، نُرجّح أن يُحدِث قرار لجنة الأوراق المالية والبورصات تأثيراً جوهريّاً على سعر ETH، وهو ما قد يخلق فرصاً لتحقيق الأرباح قصيرة الأجل.

الشبكة السعر الحالي القيمة السوقيّة
إيثيريوم 3,057$ 366.72 مليار دولار

 يمكنكم شراء عملة إيثيريوم عبر منصّة eToro

ما المقصود بتداول العملات الرقميّة على المدى القصير؟


يقصد بتداول العملات الرقميّة على المدى القصير شراء وبيع هذه العملات على مدى فتراتٍ زمنيّةٍ قصيرة. وتختلف أنواع التداول باختلاف الأطر الزمنية المُستخدمة، ومن أبرزها:

  • التداول اليوميّ: يتضمّن شراء وبيع عملةٍ رقميّةٍ خلال يومٍ واحد، وربّما خلال دقائق قليلة.
  • التداول على المدى المتوسط (Swing Trading): يحدُث على مدار عدّة أيام أو حتى عدة أسابيع.
  • الاستثمار قصير الأجل: يمتد لعدّة أسابيع إلى عدّة أشهر، وعادةً ما تكون أقل من عام.

ويهدف تداول العملات الرقمية على المدى القصير إلى تحقيق عوائد سريعةٍ نسبياً، وهنا لا يُركّز المُتداولون على ما إذا كانت العملة تمثل استثماراً جيداً على المدى الطويل أو ما إذا كان فريق المشروع سيُطوّر عملته بشكلٍ أكبر، بل يقومون بالتركيز على تحقيق الربح من خلال ارتفاع السعر فقط.

المنهجية: كيف قمنا بتقييم أفضل العملات الرقميّة للتداول على المدى القصير؟


لفهم ذلك، قمنا بأخذ ثلاثة عواملَ رئيسيّةٍ في الاعتبار عند اختيار العملات الرقميّة التي ينبغي شراؤها اليوم لتحقيق الأرباح قصيرة الأجل، وتتضمّن العوامل المحفزة القادمة والتوقعات بارتفاع السعر والتوافق مع الاهتمامات الرائجة في السوق.

تأثير المحفّزات القادمة على الأسعار – 30%

نقصد بالمحفزات المستقبلية هنا الأحداث التي يمكن أن تشجّع على ارتفاع نشاط شراء عملةٍ ما بشكلٍ ملحوظ، وإليكم أشهرها:

  • الإدراج على منصّات التداول
  • إعادة شراء العملة
  • إشادة المشاهير
  • القرارات القانونيّة

ويمكن القول بأنّ إدراج العملة في منصّات التداول يُعَد من أكثر العوامل المحفزّة التي يُمكن توقعها، خاصّةً بالنسبة للعملات الجديدة التي يُخطط القائمون عليها لإدراجها في نهاية اكتتابها. ورغم عدم وجود ضماناتٍ بارتفاع أسعار العملات الرقميّة فورَ إدراجها، إلّا أن العديد من العملات التي شهدت عمليات بيعٍ مُسبقٍ ناجحةٍ أو بيعت بالكامل تُواجَه ارتفاعاً في الطلب بمجرّد إدراجها في منصّات التداول.

توقعاتٌ بارتفاع السعر – 25%

في حال عدم وجود محفزّاتٍ محدّدة على المدى القصير لعملةٍ رقميّةٍ معينة، فإننا نبحث عن تحليل عوامل أخرى قد تُؤدي إلى ارتفاع سعرها، وتشمل هذه العوامل استمرار اهتمام الجمهور بصورةٍ طريفةٍ معيّنة (meme) أو اتساع نطاق اعتماد عملةٍ رقميّةٍ ما بسبب استخدامها الوظيفيّ.

وقد يكون من الصعب تحديد مدى الزيادة التي ستطرأ على سعر العملة حتى في حالة وجود أسباب تدعو إلى التفاؤل. لذلك، فإننا نوصي فقط بالاستثمار فقط في العملات الرقميّة ذات إمكانات النموّ العالية، بحيث تضمن تحقيق أرباحٍ مُرضيةٍ حتى لو لم تبلغ أسعارها المستويات المُتوقعة.

اتباع الاهتمامات الرائجة الحاليّة – 25%

ينبغي على المهتمين بتداول العملات الرقمية على المدى القصير مراعاة اتباع العملة لموجات الرواج السائدة في السوق بدلاً من مخالفتها قدر الإمكان.

وينبغي الإشارة إلى أننا نبحث عن العملات التي تتمتع بزخمٍ قويّ وتتوافق مع الاهتمامات الحاليّة في سوق الكريبتو في نفس الوقت بحيث يُمكِن للمتداولين الاستفادة منها لتحقيق الأرباح. وعلى سبيل المثال، أوصينا بتداول العديد من عملات الميم المبنيّة على بلوكتشين سولانا بسبب الاهتمام الكبير الذي يشهده نظام سولانا التقني حاليّاً. ومن المرجّح أن يتدافع المتداولون والمستثمرون على شراء هذا النوع من العملات، ما يؤدي إلى ارتفاع أسعارها.

عملاتٌ ذات سيولةٍ عالية – 20%

من الأهميّة بمكان اختيار العملات الرقمية ذات السيولة العالية كي تتمكنوا من فتح وإغلاق الصفقات دون التعرّض لانزلاقٍ شاسعٍ في السعر. وغالباً ما تُواجه العملات الرقميّة ذات القيمة السوقيّة المنخفضة صعوبةً أكبرَ في توفير السيولة، ما قد يُعيق تداولها بكمياتٍ كبيرة.

من ناحيةٍ أخرى، يمكن تخفيف المخاطر المتعلقة بالسيولة من خلال المشاركة في اكتتابات العملات الرقمية، فهي تسمح للمستثمرين بشراء عملاتٍ ذات قيمةٍ سوقيّةٍ صغيرة بسعرٍ مضمون. مع ذلك، فمن المهمّ أن تظل السيولة الكافية متاحةً عند إدراج العملة في منصّات التداول، ما يعني استمرار وجود بعض المخاطر المتعلقة بالسيولة عند محاولة بيع العملة. ولذلك، ينبغي التأكد من التزام مطوّري العملة بإضافة كميةٍ كبيرةٍ من السيولة المحجوزة (أي العملات التي لا يمكن تداولها لفترةٍ زمنيّةٍ محددة) عند إدراج العملة.

أيُّهما أفضل: الاستثمار في العملات الرقمية على المدى القصير أم على المدى الطويل؟


هناك إستراتيجيتان رئيسيتان يمكن اتباعهما عند الاستثمار في عالم الكريبتو، الاستثمار قصير الأجل والاستثمار طويل الأجل؛ ويتضمّن الاستثمار قصير الأجل شراء وبيع العملات الرقمية على مدار فترةٍ زمنيّةٍ تمتد لعدّة أشهر، بينما يتضمّن الاستثمار طويل الأجل في العملات الرقمية شراء وبيع العملات على مدار فترة زمنيةٍ تمتدّ لعدّة سنوات.

ولا تتعارض هذه الإستراتيجيات مع بعضها البعض، بل يمكن تبنيها بشكلٍ متزامن؛ فمن الممكن الاستثمار في عملةٍ ما على المدى القصير والاستثمار في عملةٍ أخرى على المدى الطويل. ويمكنكم أيضاً تخصيص مبالغ ماليّةٍ مختلفةٍ داخل حساب التداول الخاص بكم لتطبيق إستراتيجيّاتٍ استثماريّةٍ متنوّعة.

ولِكلا النهجين بعض المزايا والعيوب، وسنوضّح الفروق بينهما أدناه لمساعدتكم في تحديد النهج الأنسب لمتطلّباتكم.

أرباحٌ أسرع مقابل عوائد أعلى

يمكنكم تحقيق الأرباح من التداولات بشكلٍ أسرَع عند الاستثمار قصير الأجل في العملات الرقمية، ويُعتبر ذلك مهماً للغاية لأنه يسمح لكم بإعادة استثمار الأموال في عملةٍ رقميّةٍ أخرى ويمنحكم فرصةً لتعظيم الأرباح. وفي حال قمتم بإعادة استثمار الأرباح المُحقّقة من التداولات السابقة، فستزداد العوائد المحتملة للصفقة التالية.

تجدر الإشارة إلى أن أرباح الاستثمار قصير الأجل قد تكون محدودةً أحياناً. فعلى سبيل المثال، يُعتبر استهداف ربحٍ بنسبة 25% في شهر واحد هدفاً واقعيّاً، بينما قد لا يكون تحقيق ربح بنسبة 200% في شهرٍ واحدٍ أمراً واقعياً كذلك (إلّا في حال اختيار عملةٍ رقميّةٍ تشهد ارتفاعاً صاروخيّاً).

وعند اتباع إستراتيجية الاستثمار على المدى البعيد، فقد تزداد إمكانية تحقيق أرباحٍ أعلى على كلّ استثمار. فإذا قمتم مثلاً بشراء عملة بيتكوين والاحتفاظ بها لعدّة سنوات، فقد تزداد قيمة استثماركم بمقدار عدة أضعاف بحلول وقت البيع، لكنْ تذكروا أن الأموال التي استثمرتموها تظلّ غير متاحةٍ لفترة زمنيّةٍ ولا يمكنكم استخدامها في استثماراتٍ أخرى.

الاستثمار النشط مقابل الاستثمار دون عناء

يُعتبر الاستثمار في العملات الرقمية على المدى القصير استراتيجيّةً نشطة تتطلّب من المستثمرين متابعة السوق عن كثب وإجراء الأبحاث ومواكبة أخبار السوق والبحث عن فرصٍ جديدةٍ كلّ بضعة أسابيع أو أشهر؛ ويتطلّب هذا النهج الكثيرَ من الوقت والجهد وقد يُصبح حتى وظيفةً بدوامٍ كامل.

من جهةٍ أخرى، يُنظر إلى الاستثمار طويل الأجل في العملات الرقمية كنوع من الإستراتيجيات السهلة التي تتطلّب من المستثمرين إجراء بحثٍ أوّلي لاختيار الأصول المناسبة. ولكن بعد ذلك، يمكنكم في الغالب الجلوس والخلود إلى الراحة وعدم الاهتمام بالسوق بشكلٍ يوميّ، ولستم مضطرين لتخصيص وقتٍ للبحث باستمرار أو القلق بشأن أداء السوق في أيّ يومٍ معيّن.

رسوم المعاملات العالية والمنخفضة

تلجأ جميع منصّات التداول لفرض رسومٍ على كلّ عملية شراء أو بيع للعملات الرقميّة. وبالتالي، كلّما زاد عدد عمليات التداول التي تقومون بها، كلما زادت الرسوم التي ستدفعونها، أي أنّ رسوم المعاملات يمكن أن تتراكم إلى مبلغٍ ماليّ كبير بالنسبة للمستثمرين على المدى القصير؛ بينما تكون هذه الرسوم عادةً ضئيلةً بالنسبة للمستثمرين على المدى الطويل الذين يقومون بعددٍ قليلٍ من المعاملات كلَّ عام.

ويمكن للمستثمرين على المدى القصير تقليل رسوم المعاملات عن طريق شراء وبيع العملات الرقميّة على منصّةٍ مركزيّة، ذلك لأنّ رسوم المنصّات المركزيّة عادةً ما تكون أقلّ بكثيرٍ مقارنةً بنظيراتها اللامركزيّة مثل Uniswap أو Jupiter.

التفكير في صمود العملة على المدى الطويل

من المهم التفكير فيما إذا كانت الإستراتيجيّة قصيرة الأجل أم طويلة الأجل هي الأنسبُ للعملة الرقميّة التي تودون الاستثمار فيها، فقد تحقّق بعض العملات أرباحاً ضخمة على مدار بضعة أشهر، ولكنّ قيمتها قد تنخفض في حال الاحتفاظ بها لفترةٍ طويلة؛ وقد تكتسب بعض العملات الأخرى قيمتها ببطءٍ وثبات، ما يجعلها أكثرَ ملاءمةً للاستثمار على المدى الطويل.

من جهتنا، نوصي باتباع نهجٍ استثماريّ قصير الأجل عند الاستثمار في العملات الرقميّة الجديدة، ذلك لأنّ العديد منها يشهد ارتفاعاً سريعاً بعد إطلاقها، ولكنّها سرعان ما تفقد قيمتها بعد بضعة أسابيعٍ أو أشهر.

أفضل الإستراتيجيات الاستثماريّة في العملات الرقميّة على المدى القصير


توصّلنا إلى مجموعةٍ من الإستراتيجيات الفعّالة للاستثمار في العملات الرقميّة على المدى القصير. ونود التأكيد على أنّه لا توجد إستراتيجيّةٌ مضمونةٌ للنجاح، ولكنّ اتّباع إحدى هذه الإستراتيجيات قد يزيد من فرص تحقيق الأرباح.

شراء عملاتٍ جديدة قبل الإدراج من خلال عمليات الاكتتاب

تقدم اكتتابات العملات الرقمية فرصاً استثماريّةً ممتازةً للمستثمرين على المدى القصير، فهي تسمح لهم بشراء عملاتٍ جديدة بسعرٍ مخفّض قبل إدراجها في منصّات التداول. وبذلك، يمكنكم كسب أرباحٍ على الورق قبل بدء تداول العملة.

كما يمكن للمستثمرين البحث عن عملاتٍ تمرُّ بمرحلة الاكتتاب مثل DOGEVERSE، والتي يتكوّن اكتتابها من مراحلَ عديدة، بحيث يرتفع سعر العملة تدريجياًّ مع كلّ مرحلةٍ جديدة. وبالتالي، يحصل مستثمرو العملة خلال المراحل الأولى على خصمٍ أكبرَ على سعر الإدراج، وتكون الأرباح على الورق عند الإدراج أكبرَ نسبيّاً.

التأهل لعمليات التوزيع المجانيّ القادمة

تقدّم مشاريع العملات الرقمية التي تخطط لتنفيذ توزيعاتٍ مجانيّةٍ قادمةٍ فرصاً استثماريّة ممتازةً على المدى القصير، فهي تسمح بالحصول على مكافأةٍ إضافية -قد تكون ضخمةً- بالإضافة إلى أيّ أرباحٍ تأتي من ارتفاع سعر العملة الرقميّة.

صورة تظهر كيفية المشاركة في التوزيعات المجانية لمشروع 99Bitcoin

وينبغي على المستثمرين بهدف المشاركة في التوزيعات المجانية أن يضعوا في اعتبارهم أن أسعار العملات الرقميّة غالباً ما تنخفض في الأيام التي تلي تنفيذ تلك التوزيعات. وبالتالي، يمكنكم التفكير في امتلاك العملة لفترةٍ أطول حتى يتعافى السعر.

الانضمام إلى المجموعات المميّزة للعملات الرقميّة على تيليجرام

قد يمنحكم موقعكم كأوائل المطّلعين على أخبار العملات الرقميّة وتطوّراتها ميزةً تنافسيّةً في السوق. فعلى سبيل المثال، إذا علمتم بأنّ هناك عملةً معينةً ستُعلن عن إدراجها في منصّةٍ جديدة قبل أي شخصٍ آخر، يمكنكم شراؤها والاستفادة من ارتفاع سعرها عند انتشار الأخبار.

وتمثّل مجموعات مشاريع العملات الرقميّة على تطبيق تيليجرام مصدراً رائعاً للحصول على مثل هذا النوع الأخبار والمعلومات الحصريّة، حيث يقود هذه المجموعات عادةً مؤثرون في مجال الكريبتو يتمتّعون بعلاقاتٍ مباشرة مع فرق المشاريع، وبالتالي فهم على درايةٍ بالتطوّرات قبل عامّة الناس. ويمكن أن تساعدكم هذه المجموعات على تمييز الشائعات الصحيحة ومعرفة ما إذا كانت الأخبار الواردة ستؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض سعر عملةٍ رقميّةٍ معينة.

متابعة أفضل المؤثرين في مجال الكريبتو

يلعب المؤثرون في مجال العملات الرقمية دوراً هاماً في تشكيل مسار السوق، فإذا أعلن مؤثرٌ بارزٌ عن دعمِهِ لعملةٍ جديدة، فقد ترتفع قيمتها بشكلٍ ملحوظ خلال ساعاتٍ قليلة، بينما قد تتسبّب انتقادات أحد المؤثرين لمشروعٍ ما في انهياره.

لقطة شاشة لحساب Mark Kelly على منصة X

وعليه، فمن الضروريّ التعرّف على مؤثري الكريبتو الأكثر متابعةً والاستماع باهتمام لما يقولونه حول مختلف العملات الرقميّة، ويجب أن يتّصف المستثمرون على المدى القصير بسرعة الاستجابة عند رؤية أيّ تغريدةٍ أو فيديو جديد ينشره أحد المؤثرين.

الخلاصة


قد يشكّل الاستثمار على المدى القصير وسيلةً ناجعةً للغاية في الدخول إلى سوق العملات الرقميّة، وهو مفيدٌ بشكلٍ خاص للعملات الجديدة التي تشهد زَخماً متصاعداً.

من جهتنا، نعتقد أن DOGEVERSE هي أفضل عملةٍ رقميّةٍ للاستثمار اليوم لتحقيق المكاسب على المدى القصير، فقد نجحت عملة الميم هذه بحصد إيراداتٍ فاقت 7 ملايين دولار خلال اكتتابها الجاري، ويبدو أنها مرشّحةٌ لتحقيق نجاحٍ كبير عند إدراجها في منصّات التداول.

 يمكنكم زيارة مشروع Dogeverse من هنا

أبرز الأسئلة الشائعة

ما هي العملة التي ينبغي عليّ شراؤها اليوم لتحقيق مكاسبَ على المدى القصير؟

قد تكون DOGEVERSE أفضل عملةٍ رقميّةٍ للاستثمار اليوم بهدف تحقيق المكاسب على المدى القصير، لا سيّما وأنه يتم إطلاق عملة الميم هذه على 6 شبكات بلوكتشين مختلفةٍ تشمل سولانا (Solana) وإيثيريوم (Ethereum) وأفالانش (Avalanche) وبوليجون (Polygon) وبينانس الذكية (BNB Chain) وبيس (Base)، وقد حصدت بالفعل 7 ملايين دولار ويبدو أنها ستشهد ارتفاعاً ملحوظاً بعد إدراجها في منصّات التداول.

ما هي العملات الرقميّة التي تُسجّل ارتفاعًاً سريعاً في سعرها؟

تشهد عملة SMOG على بلوكتشين سولانا زخماً سعريّاً قوياً قد يجعلها من ضمن الخيارات الاستثمارية الجيدة على المدى القصير. ونتابع كذلك عملتي الميم DOGEVERSE وSLOTH اللتين لا تزالان في مرحلة البيع المسبق، ونتوقّع لهما تحقيق مكاسبَ سريعةٍ بعد إدراجهما في منصّات التداول.

ما هي العملة التي يُنتظر منها تحقيق أفضل أداء على المدى القصير؟

نعتقد بأن عملة الميم DOGEVERSE ستحقق أفضل أداء على المدى القصير خلال الأشهر القليلة القادمة علماً بأن اكتتابها يوشك على الانتهاء قريباً؛ حيث يمكن للمستثمرين اليوم الاستفادة من مكافآت الرهن وارتفاع سِعرها قبل الإدراج في منصّات التداول. ونعتقد أن DOGEVERSE قد تشهد انطلاقةً صاروخيّةً عقبَ إدراجها.

هل من الأفضل الاستثمار في العملات الرقميّة على المدى القصير أم على المدى الطويل؟

يمكن تطبيق إستراتيجيات الاستثمار قصيرة الأجل وطويلة الأجل بنجاح في مجال العملات الرقميّة، لكننا نُوصي بالاستثمار على المدى القصير للعملات الجديدة، والاستثمار على المدى الطويل للعملات المعروفة ذات الاستخدامات الوظيفيّة الواضحة.