مستقبل عملة الايثيريوم للفترة بين عامي 2024 و2030

تُعتبر إيثيريوم ثاني أكبر عملةٍ رقميةٍ في العالم من حيث القيمة السوقية، وأشهر منصةٍ للعقود الذكية في العالم، ما يجعل من مستقبل عملة الايثيريوم محط اهتمام جميع المستثمرين والعاملين في قطاع الكريبتو عدا المهتمين بشؤون الاقتصاد على العموم. وقد صُمّمت إيثيريوم لتعمل كجهاز كمبيوتر عالميّ، واستطاعت خلال فترة عملها القصيرة التي دامت 8 سنوات التغلب على العديد من العقبات، كان بعضها ناتجاً عن أخطائها والبعض الآخر ناتجاً عن تهديداتٍ بقمع الابتكار.

واليوم، سنقوم بالبحث في مستقبل عملة إيثيريوم، من خلال التعمّق فيما تسعى إيثيريوم لتحقيقه من خلال خارطة طريقها للتطوير، وما حدث لها في الماضي، وتأثير كلّ ذلك على سعر ETH في المستقبل. بالإضافة إلى ذلك، سنلقي نظرةً على العديد من العوامل التي تؤثر على سعر إيثيريوم. وفي وقت كتابة هذا الدليل (June 17, 2024decreased سعر إيثيريوم بنسبة -1.36% خلال الـ 24 ساعةً الماضية، ويتم تداولها الآن بسعر $3,538.53.

ماذا ينتظر إيثيريوم وسعرَ عملتها ETH في هذه اللحظة الهامّة من تاريخها؟

نظرة على مستقبل عملة الايثيريوم


  • تم إطلاق شبكة إيثيريوم في عام 2015، وكان أول سعر لـ ETH يبلغ 1.2222$.
  • خلال عام 2017، شهدت ETH ارتفاعاً ضخماً نسبته 17,970.6%، حيث ارتفع سعرها من 8.10$ إلى 1,463.72$.
  • خسرت إيثيريوم بعضاً من قيمتها بعد تحديث الدمج (The Merge)، الذي يُعتبر أكبر تحديثٍ للشبكة في تاريخها.
  • نتوقع أن تصل إيثيريوم لأول مرّة إلى أعلى سعرٍ لها على الإطلاق يتكوّن من 5 أرقام عند 10,200$ في عام 2029، نتيجةً لحدوث تنصيف بيتكوين في العام الذي يسبقه.
  • تُعتبر بيتكوين (Bitcoin-BTC) والمنظّمون والصورة الاقتصادية العالمية وتحديثات الشبكة ومعدلات الاستخدام المؤسسيّ، عوامل تؤثر في سعر إيثيريوم.
  • توضّح خارطة طريق إيثيريوم كيفية قيامها بزيادة عدد المعاملات التي تعالجها في الثانية الواحدة إلى 100,000، وضمّ آلاف المستخدمين، وسنناقش كيف ستؤثر هذه التحديثات على سعر ETH.

توقعات سعر الايثيريوم للـ 30 يوماً القادمة


نظراً لأن عملة بيتكوين هي من تحظى بالاهتمام مؤخراً بسبب وصولها لأعلى مستوياتها الجديدة على الإطلاق، تهدف عملة إيثيريوم أيضاً إلى التغلب على أعلى سعر لها وصلت إليه في تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2021. ونقدم لكم في الجدول التالي، توقعات مُحللينا لأسعار عملة إيثيريوم (ETH) في الـ 30 يوماً القادمة:

DatePotential LowAverage PricePotential High
June 18, 2024$3,561.13$3,589.89$3,605.45
June 19, 2024$3,586.53$3,641.24$3,672.38
June 20, 2024$3,611.37$3,692.60$3,742.64
June 21, 2024$3,630.06$3,743.96$3,807.50
June 22, 2024$3,658.53$3,795.31$3,872.36
June 23, 2024$3,679.18$3,846.67$3,941.99
June 24, 2024$3,706.53$3,898.03$4,009.23
June 25, 2024$3,737.23$3,949.39$4,071.39
June 26, 2024$3,736.94$4,000.74$4,142.29
June 27, 2024$3,758.99$4,052.10$4,206.20
June 28, 2024$3,808.67$4,103.46$4,271.22
June 29, 2024$3,806.43$4,154.81$4,353.07
June 30, 2024$3,836.01$4,206.17$4,412.69
July 1, 2024$3,858.89$4,257.53$4,475.49
July 2, 2024$3,902.71$4,308.88$4,540.03
July 3, 2024$3,895.73$4,360.24$4,611.88
July 4, 2024$3,918.05$4,411.60$4,676.26
July 5, 2024$3,970.52$4,462.95$4,740.33
July 6, 2024$3,989.22$4,514.31$4,825.21
July 7, 2024$4,035.27$4,565.67$4,896.10
July 8, 2024$4,042.52$4,617.03$4,933.96
July 9, 2024$4,029.67$4,668.38$5,010.89
July 10, 2024$4,071.26$4,719.74$5,103.39
July 11, 2024$4,134.62$4,771.10$5,137.12
July 12, 2024$4,089.67$4,822.45$5,207.70
July 13, 2024$4,177.04$4,873.81$5,278.59
July 14, 2024$4,148.83$4,925.17$5,366.97
July 15, 2024$4,202.70$4,976.52$5,434.69
July 16, 2024$4,242.62$5,027.88$5,470.16
July 17, 2024$4,283.64$5,079.24$5,579.66

مستقبل عملة الايثيريوم خلال الـ 10 سنوات القادمة


إذا كنتم تفضلون الاستثمار لفتراتٍ طويلةٍ، فمن المحتمل أنكم تتساءلون عمّا ستكون عليه قيمة عملات ETH التي تمتلكونها حالياً خلال الـ 10 سنواتٍ المقبلة. وبالرغم من أننا قد لا نكون متفائلين حيال أداء إيثيريوم في المستقبل بنفس درجة تفاؤلنا بشأن مستقبل بيتكوين، إلا أننا نعتقد أن ETH تُعتبر عملةً رقميةً قويةً للاحتفاظ بها.

YearPotential Low (ROI)Average Price (ROI)Potential High (ROI)
2025$7,939.73 (124.38%)$8,058.94 (127.75%)$8,174.71 (131.02%)
2026$7,676.95 (116.95%)$7,908.50 (123.50%)$8,122.23 (129.54%)
2027$7,400.41 (109.14%)$7,758.05 (119.25%)$8,085.33 (128.49%)
2028$7,153.68 (102.17%)$7,607.61 (114.99%)$8,048.42 (127.45%)
2029$6,861.10 (93.90%)$7,457.16 (110.74%)$8,030.45 (126.94%)
2030$6,598.32 (86.47%)$7,306.72 (106.49%)$7,974.62 (125.37%)
2031$6,345.85 (79.34%)$7,156.27 (102.24%)$7,927.70 (124.04%)
2032$6,088.80 (72.07%)$7,005.83 (97.99%)$7,878.56 (122.65%)
2033$5,844.36 (65.16%)$6,855.38 (93.74%)$7,897.31 (123.18%)
2034$5,558.66 (57.09%)$6,704.94 (89.48%)$7,851.51 (121.89%)

تطوّر إيثيريوم على مرّ التاريخ


نشأت فكرة إيثيريوم لأول مرة في عام 2013 على يد المبرمج الشاب فيتاليك بوتيرين (Vitalik Buterin) بعد أن عرّفه والده على بيتكوين (Bitcoin). كتب فيتاليك الورقة البيضاء الأولية الخاصة بإيثيريوم، موضّحاً أنه يمكن استخدام تقنية البلوكتشين لأغراض أكثرَ من مجرد نقل القيمة، كما هو الحال في بيتكوين.

على وجه التحديد، اقترح فيتاليك أنه يمكن استخدام تقنية البلوكتشين لاستضافة عقود يمكنها أن تقوم بمجموعةٍ كبيرة من الوظائف (التي نسمّيها اليوم “بالعقود الذكية”)، وأن الشبكة الموزّعة يمكنها أن تعمل كجهاز كمبيوتر عالمي.

بدايات إيثيريوم

في عام 2014، قدم فيتاليك فكرته في مؤتمر بيتكوين المُنعقد في أمريكا الشمالية (North American Bitcoin Conference) بمدينة ميامي، حيث عرضَ رؤيته في خطاب استمرَّ لمدة 25 دقيقة. بعد ذلك، استأجر فيتاليك وبعضُ الأشخاص الآخرين من المؤتمر من أولئك المتحمّسين لفكرة إيثيريوم -وهم يُعتبرون الآن من مؤسّسيها- منزلاً للعمل على الفكرة.

لاحقاً، كتب شخص منهم يسمّى جافين وود (Gavin Wood) -مُبتكر بولكادوت (Polkadot)الورقة الصفراء(Yellow Paper) لإيثيريوم، والتي تتضمّن فكرة آلة إيثيريوم الافتراضية (EVM)؛ وهي البيئة التشغيلية التي تجعل تنفيذ العقود الذكية ممكناً.

في صيف عام 2014، تم إنشاء مؤسسة إيثيريوم كمنظمةٍ غير ربحيةٍ للإشراف على تطوير إيثيريوم. كما تم جمع المال لهذا التطوير من خلال حملة تمويلٍ جماعي، والتي تُعتبر أحد الطروحات الأولية للعملات (ICOs)، حيث تم بيع عملات ETH مُقابل بيتكوين، وأسفرت الحملة عن جمع أكثر من 18 مليون دولار.

وعلى مدى 18 شهراً تلت هذا الحدث، تم تطوير بروتوكول إيثيريوم الأوليّ، وتشغيل عدة شبكات اختبار، حتى تم إطلاق الشبكة بشكلٍ رسميّ في 30 تموز/يوليو من عام 2015 مع إنشاء أول كتلةٍ في بلوكتشين إيثيريوم.

وعلى غرار بيتكوين، عملت إيثيريوم في البداية وفقاً لآلية إثبات العمل (proof-of-work)؛ لكنّ إيثيريوم كانت تمتلك معروضاً غير محدود من العملات على عكس بيتكوين، ما جعلها أصلاً تضخّمياً.

شرح ماهية إيثيريوم

اختراق The DAO والجدل المحيط بالتفرّع الشبكي (Hard Fork) الخاص بها

يُعتبر ذلك جزءاً مهماً للغاية من تاريخ إيثيريوم يتم تجاهله عادةً، إذ يُعتبر وصمَة عارٍ تطال سمعة العملة الرقمية الثانية عالمياً.

يُذكر أنه في عام 2016، قامت مجموعةٌ تضمّ العديد من أعضاء مؤسسة إيثيريوم باقتراح مشروع يُسمى ببساطة داو (The DAO)، يهدف لأن يصبح شركةً رأسماليةً مشتركةً ذات تمويلٍ جماعيّ للاستثمار في مشاريعَ جديدة تعتمد على إيثيريوم.

حقق The DAO نجاحاً أولياً وجمع 150 مليون دولار في اكتتابه، ما يمثل 14% من المعروض الكليّ لإيثيريوم في ذلك الوقت.

مع ذلك، وبعد انتهاء الاكتتاب، تم اكتشاف خللٍ في العقد الذكيّ لـ The DAO، ما سمح لشخص ما بسحب أموالٍ من العقد، ولاحظ أحد المُخترقين ذلك الخلل أولاً فقام بسرقة 30% من الأموال التي تمّ جمعها قبل أن يتدخّل مخترقون آخرون ذوو نيةٍ حسنةٍ مُحاولين تأمين الـ 70% المتبقية.

ولحلّ مشكلة الأموال المسروقة، تم اقتراح وتنفيذ تحديثٍ صغير (Soft Fork) على الشبكة. ومع ذلك، سرعان ما تم اكتشاف خللٍ به ورفضَهُ المُعدنون. وعليه، ظهرت حاجةٌ مُلحةٌ لإيجاد حلٍّ آخر.

لذلك، تم اقتراح التفرّع الشبكي (Hard Fork) الذي سيعيد جمع الأموال من حساب المُخترق إلى عقد The DAO، وتم إجراء اقتراع مثيرٍ للجدل بغرض الموافقة على التفرّع، وتمّ تنفيذه بعد مرور 5 أيام.

وقبل هذا الحادث، تم اعتماد عبارة “الكود هو القانون” كواحدٍ من المبادئ الأساسيّة لإيثيريوم، أي أنه لا يمكن تغيير ما يحدث على البلوكتشين، بغضّ النظر عن مصدره. وبناءً على هذه الأسس، ظهَر معارضون لفكرة التفرّع الشبكي، واعتبروا تنفيذه تغييراً في مبادئ الشبكة.

نشأة إيثيريوم كلاسيك

عقبَ تنفيذ التفرّع الشبكي، كان من المفترض أن يوجد بلوكتشين واحدةٌ فقط وأن تختفي البلوكتشين الأخرى التي لم يقع عليها أي تغيير؛ إلا أن بعض المعدّنين استمرّوا بدعم البلوكتشين الأصلية. وقد سمحت منصتا تداولٍ للبلوكتشين الأصلية بالتعامل معها واستكشاف سعر عملتها، وأعادتا تسمية البلوكتشين إلى إيثيريوم كلاسيك (Ethereum Classic)، وهي بلوكتشين ما تزال قائمةً حتى اليوم.

ويُعد اختراق The DAO والجدال الداخليّ التابع له قصة طويلة مليئة بالتفاصيل والتقلبات. وفي حال كنتم ترغبون بمعرفة المزيد، فإن هذا المنشور يروي لكم قصة اختراق The DAO والانقسامات المجتمعية اللاحقة، كما يقدم لكم هذا الخط الزمنيّ نظرة عامة على الأحداث وفق ترتيبها الزمنيّ.

تفرّع وتطوّر الشبكة

لم يكن تفرّع The DAO هو التفرّع الشبكيّ الأول أو الأخير لبلوكتشين إيثيريوم، حيث يتم تحديث بروتوكول إيثيريوم باستخدام التفرّع الشبكي (Hard Fork). وقد شهدنا العديد من التفرّعات الشبكية في تاريخ إيثيريوم، وكان لبعضها تأثيرٌ أكبرُ من غيره. ولذا، قمنا بتلخيص هذه التفرّعات لكم في الجدول التالي:

اسم التفرّع الشبكي التاريخ التأثير الأكثر أهمية
Byzantium تشرين الأول/أكتوبر 2017 سمح بإنشاء الطبقة الثانية لتوسيع الشبكة.
Constantinople شباط/فبراير 2019 إعدادٌ أوليٌّ للانتقال إلى آلية إثبات الرهن (PoS).
Istanbul كانون الأول/ديسمبر 2019 تحسين الطبقة الثانية ووظيفة العقد الذكيّ.
Beacon Chain كانون الأول/ديسمبر 2020 النشر الأوليّ لبلوكتشين إثبات الرهن لإيثيريوم.
London آب/أغسطس 2021 تقديم آلية حرق الرسوم من أجل تقليل معدل التضخم وزيادة فرصة إيثيريوم في أن تكون عملة انكماشية.
Bellatrix 6 أيلول/سبتمبر 2022 ثاني تحديث لـ Beacon Chain، كي تصبح جاهزةً لتحديث الدمج (The Merge).
“Paris

(The Merge)”

15 أيلول/سبتمبر 2022 تم إيقاف إثبات العمل (PoW) وتشغيل إثبات الرهن (PoS) لاستكمال الدمج (The Merge)، وبالتالي فقد تحولت إيثيريوم إلى آلية إجماع إثبات الرهن.

وكما ذكرنا، فإن هذه القائمة ليست كاملة، بالإضافة إلى أن كلَّ تفرّع شبكيّ قدَّمَ أكثر من مجرّد تلك التأثيرات المذكورة سلفاً. ويمكن لأولئك الذين يرغبون في التعمّق بشكلٍ أكبرَ في كلّ تفرّع شبكيّ ودراسة التطوّر التقنيّ لبلوكتشين إيثيريوم قراءةُ التاريخ الكامل لجميع التفرّعات الشبكية التي تعرّضت لها إيثيريوم.

CryptoPunks وCryptoKitties والرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs)

تجدر الإشارة هنا إلى الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs)، والتي تُعتبر خطوةً أخرى هامّة في تطوّر إيثيريوم وعالم العملات الرقمية.

ففي عام 2017، أشعل إطلاق CryptoPunks ثورةً على بلوكتشين إيثيريوم، حيث تم اعتبارها أحد أقدم الأمثلة على الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) الموجودة على البلوكتشين، وما تزال مرتبطةً بها حتى الآن. ويبلغ أدنى سعرٍ لـ CryptoPunk أقلَّ من 60 ETH بقليل (أي حوالي 150,000$). ولم تُعَد هذه المجموعة -المكوّنة من 10,000 شخصيةٍ من فن البكسل والتي تم إنشاؤها خوارزمياً- NFTs بالفعل، لكنها قامت بإلهام إنشاء وتنفيذ معيار ERC-721 للرموز غير القابلة للاستبدال على إيثيريوم.

لاحقاً في عام 2017، بدأت القطط تسيطر على إيثيريوم، مع زيادة شهرة لعبة CryptoKitties، حيث يقوم المستخدمون بأخذ NFTs على شكل قططٍ صغيرة وتربيتها والحرص على تزاوجها للحصول على قططٍ جديدة وفريدةٍ ذات سماتٍ مأخوذة من والديها. وازدادت شعبية هذه اللعبة حتى استحوذت على 20% من قدرة إيثيريوم الحاسوبية، وأدت إلى زيادة تكاليف المُعاملات بشكلٍ كبير. وعليه، ظهرت الحاجة ملحّةً إلى حلولِ توسّع، فمن سيرغب باستخدام شبكةٍ يمكن أن تتعطل بسبب لعبة قططٍ رائجة؟

إيثيريوم وتحديث الدمج (The Merge) وآلية إثبات الرهن (PoS)

استغرق إعداد تحديث الدمج 5 سنوات تقريباً، وكان محور حديث مجتمع العملات الرقمية لفترة طويلةٍ قبل وبعد حدوثه. وقد أخبر جو لوبين (Joe Lubin) -أحد مؤسسي إيثيريوم- صحيفة Time أنه “قد يكون أكثرَ أهميةً” من إصدار أول كتلةٍ في البلوكتشين.

وتحديث الدمج هو عبارةٌ عن دمج بلوكتشين إيثيريوم الحاليّ الذي يعمل وفقاً لآلية إثبات العمل (PoW)، مع شبكة المنارة (Beacon Chain) التي تعمل وفق إثبات الرهن (PoS) والتي عملت جنباً إلى جنب مع بلوكتشين إيثيريوم منذ عام 2020. وأدى دمج شبكتي البلوكتشين هاتين إلى عدم فقدان شبكة إيثيريوم لأيّ من تاريخها عندما انتقلت من آلية إثبات العمل إلى إثبات الرهن؛ حدَث كلّ ذلك بدون أي تأثيرٍ على مستخدمي الشبكتين على الإطلاق.

ونجد العديد من الأسباب التي دفعت إيثيريوم للتحوّل إلى آليه إجماعٍ بإثبات الرهن، منها:

خفض استهلاك الطاقة: أدى الانتقال لإثبات الرهن إلى خفض استهلاك إيثيريوم للطاقة بنسبة 99%، وقال البعض أن الدمج سيخفّض استهلاك الكهرباء العالميّ بنسبة 0.2%”. وقد جاء كلّ ذلك في وقتٍ كانت فيه الحماسة مرتفعةً بشأن مشكلة تغيّر المناخ، وكان استهلاك شبكات البلوكتشين للطاقة من الأشياء التي تُلام عليها تلك الشبكات.

الإمكانات الانكماشية: في ذلك الوقت، تم إصدار حوالي 13,000 عملة ETH يومياً قبل تحديث الدمج، وأدى الانتقال إلى آلية إثبات الرهن إلى انخفاض ذلك إلى حوالي 1,700 ETH يومياً، ما قلل تضخّم إيثيريوم بشكلٍ كبير.

بالإضافة إلى ذلك، فقد قدّم التفرّع الشبكيّ المعروف باسم “لندن” آلية الحرق التي أزالت الحدّ الأدنى للرسوم المرتبطة بكلّ معاملةٍ من التداول. فإذا كان متوسط سعر الغاز في يوم واحد أكثرَ من 16 gwei، فستتجاوز كمية عملات ETH التي سيتم حرقها حدّ الإصدار وتؤدي إلى انكماش إيثيريوم في ذلك اليوم.

الفائدة على الرهن: سيتمكن مستخدمو إيثيريوم الآن من رهن عملات ETH للمساعدة في تأمين الشبكة والحصول على عائد (من عملات ETH الجديدة). ويُطلب من المستخدم رهنُ 32 عملة ETH كحدٍّ أدنى من أجل تشغيل عقدة مُدقّقٍ وكسب هذا العائد.

حاجز دخولٍ أقلّ: يُعتبر التعدين عمليةً مُكلفةً تتطلب كمياتٍ هائلةً من الطاقة، ما يحدّ من عدد الأشخاص الذين يمتلكون الموارد والقدرة على تأمين الشبكة. وعليه، سهّلت عملية الرهن مشاركة المزيد من الأشخاص في تأمين الشبكة، ما جعلها ترفع من لا مركزيتها خلال العملية. ومع ذلك، سيحتاج المستخدمون لعملات ETH بقيمةٍ تزيد على 88,000$ -بالأسعار الحالية- لتشغيل عقدة المُدقق.

إمكانات توسّع جديدة: يسمح الانتقال إلى آلية إجماعٍ بإثبات الرهن القيامَ بتحديثات التوسّع المستقبلية التي قد لا تكون ممكنةً عند استخدام آليةٍ تُوافق إثبات العمل، ما سَمَح لإيثيريوم بالتوسّع لتلبية احتياجات المجتمع الرقميّ العالمي.

الاستهلاك السنوي للطاقة الوضع الحالي لإيثيريوم


يُعتبر إيثيريوم بلوكتشين لامركزياً يتبع آلية إثبات الرهن ويعمل كجهاز كمبيوتر عالميّ، حيث يُمكن للأشخاص التعامل والتفاعل معه بدون قيود من أيّ مكان في العالم. ويستخدم الأفراد والشركات بلوكتشين إيثيريوم للقيام بمجموعةٍ كبيرة من الوظائف، بدءاً من نقل القيمة إلى أخذ القروض وتخزين البيانات بطريقةٍ لا يمكن تغييرها.

ويتضمّن النظام التقني لإيثيريوم العديد من أفضل التطبيقات اللامركزية في العالم، وبعض أكبر التحولات التقنية الناتجة عن حركة العملات الرقمية، منها الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) وتقنيات التمويل اللامركزي (DeFi) وحلول خصوصيّة “بدون معرفة” (zero-knowledge privacy solutions) وشبكات توسّع الطبقة الثانية. وإليكم نظرةً سريعةً على بعض إحصائيات بلوكتشين إيثيريوم:

إلى جانب تلك الإحصائيات، فإن متوسط المعاملات التي عالجتها شبكة إيثيريوم يومياً خلال العام الماضي يزيد على مليون معاملة، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد مع زيادة عدد العناوين المميزة والعناوين النشطة اليومية.

وبالرغم من أن هذه الأرقام مثيرةٌ للغاية، غير أن هناك أيضاً أكثرَ من 8 شبكاتٍ من الطبقة الثانية تقوم بعملياتها على إيثيريوم كي تخفف الضغط عن البلوكتشين الرئيسيّ؛ وما يزال هناك المزيد من هذه الشبكات قيد الإطلاق، ما يعني أن عدد المعاملات التي تؤمنها الطبقة الأولى لإيثيريوم أكبرُ بكثير من العدد المذكور أعلاه.

فضلاً عن ذلك، تم إطلاق حلول طبقةٍ ثالثةٍ (layer 3) خاصّةٍ بالتطبيقات (المتعلقة باللعب) أعلى حلّ الطبقة الثانية Arbitrum.

وضع السوق والأداء

تحتل إيثيريوم المرتبة الثانية على CoinMarketCap في قائمة أفضل العملات من حيث القيمة السوقية، إذ تم إطلاقها في 2016. ويُشار في نفس المقال الموجود بالأعلى، إلى أن إيثيريوم تحتل المرتبة رقم 3 كأفضل أصلٍ رقميّ أداءً في قائمة أفضل 100 عملةٍ على CoinMarketCap منذ 2013، مع زيادةٍ قدرها أكثرُ من 700 ضعف.

وقد شهد سعر إيثيريوم في العام الماضي زيادةً بأكثرَ من 158%، حيث انتقل سعرها من 1,680.30$ في 12 آذار/مارس 2023، إلى 3,975.93 في 12 آذار/مارس 2024. كما أن إجمالي المعروض من ETH ينخفض ببطء منذ تقديم تحديث الدمج في أيلول/سبتمبر 2022، ما يجعل من إيثيريوم عملةً انكماشيةً، وهي خطوةٌ وصفها فيتاليك بأنها تمنح إيثيريوم “شرعيّةً” لتكون “عملةً مستقرّةً ذات قوّة شرائية” أو ما يعرف بـ ultra sound money.

مخطط بياني يوضح سيطرة بيتكوين وإيثيريوم وعملات أخرى منذ 2014 حتى الآن

بشكلٍ عام، كان أداء إيثيريوم قوياً مؤخراً خلال شتاء الكريبتو الذي مرّ به السوق في عام 2022 و2023. كما ظلت سيطرتها على السوق قويةً بنسبةٍ تتراوح بين 17% و19% خلال ارتفاعات الأسعار المدفوعة بتكهنات صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة (BTC ETFs)، والارتفاع المفاجئ والمستمر لسولانا (Solana) خلال أوائل عام 2024، ونموّ سوق عملات الميم وزيادة التوقعات بشأن العملات البديلة.

أخيراً، وقبل أن نتعمّق في مستقبل عملة الايثيريوم، جديرٌ بالذكر أن إيثيريوم هي العملة الرقمية الوحيدة المتاحة حالية للمستثمرين المؤسّساتيين كعقد آجل؛ حيث وافقت عليها لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) في تشرين الأول/أكتوبر 2023. أيضاً، تُعتبر إيثيريوم المرشّح المُحتمل التالي للفوز بموافقة SEC على صندوقٍ متداولٍ في البورصة؛ وقد انعكس ذلك على الأسواق في اليوم التالي للموافقة على BTC ETFs، إذ ارتفعت ETH بنسبة 9%. قد تم بالفعل تسجيل 7 طلبات صناديق تداولٍ فوريّ لإيثيريوم متداولةٍ في البورصة (spot ETH ETFs) لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، وتم تحديد يوم 23 أيار/مايو 2024 ليكون الموعد النهائيّ الأول للموافقة على ذلك. وعلى الرغم من التوقعات الأولية المرتفعة بحصول هذه الموافقة، قام المحللون الآن بخفض احتمالات الموافقة على منتجات صناديق تداول إيثيريوم في البورصة ETH ETF من نسبةٍ تتراوح بين 60% و70% إلى نسبة 30%.

مستقبل عملة الايثيريوم من عام 2024 حتى 2030


دعونا نلقي نظرةً على ما ينتظر شبكة إيثيريوم في كلٍّ من الأعوام القادمة، إلى جانب تأثير ذلك على سعر ETH، كما سنقوم بتوقّع سعر عملة إيثيريوم في كلّ عام.

مستقبل عملة الايثيريوم في عام 2024

من المتوقّع أن يكون عام 2024 عاماً مثيراً بالنسبة لعالم العملات الرقمية، وخاصّةً إيثيريوم.

فعند النظر إلى المؤشرات الفنية على المخطط الأسبوعيّ لإيثيريوم حالياً، سنجد أن متوسط الحركة البسيط لـ 50 يوماً (SMA) قد اخترق متوسط الحركة البسيط لـ 200 يوم وارتفعَ أعلاه، بعد أن انخفض ليتشابك معَه في النصف المالي الثاني من 2023. يُذكر أن آخر مرّة حدث فيها ذلك كانت في أواخر عام 2020، عندما أدت حركةٌ مشابهةٌ تُسمّى “الصليب الذهبي” إلى ارتفاع ETH لتحقق أعلى مستوياتها الحالية على الإطلاق بعد 12 شهراً.

وقد نتج عن ارتفاع ETH أيضاً اختراقُ قناة التداول طويلة المدى، وتواجه العملة الآن مقاومةً قويةً عند مستوى 4,000$ تاريخياً ونفسياً، ويأتي ذلك في ظلّ انتعاش سوق الكريبتو بالكامل وتحقيق بيتكوين لأعلى مستوياتها الجديدة على الإطلاق. وفي حال استمرَّ الانتعاش الحالي، إضافةً إلى تحديث إيثيريوم القادم، فقد نشهد سيناريو مشابهاً لما حدث في عامي 2020 و2021، مع وجود احتمالٍ بتحقيق أعلى المستويات الجديدة على الإطلاق إذا لم تواجه إيثيريوم مقاومةً قويةً من قِبَل مستوى 4,000$.

مخطط بياني لسعر إيثيريوم

وهنالك العديد من العوامل الأخرى التي يمكن أن تساعد على تحفيز المزيد من الزَّخم الصاعد لسعر إيثيريوم، ولا يقتصر الأمر على مزاج عام في السوق مبنيٍّ على المؤشرات الفنية. وتتضمّن هذه العوامل، الموعد النهائيّ القادم للموافقة على صناديق تداول إيثيريوم في البورصة ETH ETFs في أيار/مايو، وزيادة ثقة المستثمرين بخفض الاحتياطي الفيدرالي لمعدلات الفائدة إضافةً إلى إطلاق تحديث Dencun للشبكة في 13 آذار/مارس، الذي جعل إيثيريوم أكثرَ أماناً وسمح لها بتقديم عمليات أسرَع لحلول توسّع الطبقة الثانية.

بشكلٍ عام، نتوقّع أن يصلَ سعر عملة إيثيريوم في عام 2024 إلى 2,200$ كحدٍّ أدنى و4,600$ كحدٍّ أقصى، مع سعر وسطيّ يبلغ 3,600$.

مستقبل عملة الايثيريوم في عام 2025

من المتوقع بشكلٍ كبير أن تكون سرديّة العملات الرقمية في عام 2025 خاضعةً لسيطرة تأثير تنصيف بيتكوين الذي أخذ مكانه في عام 2024. فعادةً ما تُحفز أحداث التنصيف هذه وصول بيتكوين والعديد من العملات البديلة إلى أعلى المستويات الجديدة على الإطلاق بعد حدوثها بما يتراوح من 12 إلى 18 شهراً، ما يعني أنه من المنتظر تحقيقُ هذه المكاسب في عام 2025.

أيضاً، من المُحتمل أن يتم خفض معدلات الفائدة أواخرَ عام 2024 واستمرارها في 2025. وإذا حدث ذلك، يُمكننا توقع رؤية تأثيرها الإيجابي في عام 2025. أما إذا لم يحدث ذلك، فيمكن أن يؤدي احتمال حدوث ركود اقتصادي إلى تراجع ثقة المتداولين بالعملات الرقمية واتجاههم إلى أصولٍ أقلَّ تقلباً.

نتيجةً لذلك، نتوقع أن يصل سعر ETH في عام 2025 إلى أعلى مستوى جديد له على الإطلاق عند 6,600$، مع سعر أدنى قدره 3,400$ وسعر وسطيّ قدره 4,200$.

مستقبل عملة الايثيريوم في عام 2026

إذا كان السيناريو المتوقّع صحيحاً، وشهدنا التأثير الإيجابي لتنصيف بيتكوين في عام 2024 على الأسعار في عام 2025، فسيكون 2026 العام الذي ستنخفض فيه الأسعار من تلك الارتفاعات.

مع ذلك، مع ظهور أسعار العملات الرقمية في الأخبار العام الماضي بفضل أعلى مستوياتها الجديدة، يمكننا أن نتوقع قيام الحكومات في جميع أنحاء العالم بوضع قوانين تنظيميةٍ للعملات الرقمية. ولطالما كانت هذه القوانين ذات تأثير إيجابي وتدعم تطوّر الكريبتو، وهو ما نتوقع من هذه الحكومات القيام به. وبالتالي، يمكننا أن توقع أن تعمل هذه التطورات الإيجابية على الحدّ من تلك الانخفاضات المتوقّعة.

في ذات السياق، لنُضِف إلى ذلك إلى حقيقةَ تنفيذ تطوّرات التوسّع على شبكة إيثيريوم عند هذه النقطة، الأمر الذي سيزيد من استخداماتها بشكلٍ كبير. وعليه، فإننا متفائلون قليلاً بشأن إيثيريوم في عام 2026، ونتوقع عدم وجود مستوياتٍ جديدة على الإطلاق بل إن سعر عملتها سيحقق ارتفاعاتٍ ثابتةً عند 5,800$، وسعراً أدنى قدره 4,500$ مع سعرٍ وسطيّ قدره 4,500$.

مستقبل عملة الايثيريوم في عام 2027

بالطبع لن تكون جميع الأعوام مثيرةً كغيرها، وقد يكون 2027 عام إيثيريوم. في ذلك العام، ربّما تكون البلوكتشين قد انتهت من اتخاذ العديد من الخطوات التنظيمية الكبيرة بالفعل، ولن يكون هناك تنصيفٌ يؤثر على السعر، ومن المرجّح أن يتحرك الاقتصاد العالمي حينذاك بسلاسةٍ بعد استقرار المخاوف الناجمة عن توقعات حدوث ركود شهدها العامان 2022 و2023.

من جانب آخر، يُنتظر أن يستمرَّ الاستخدام المؤسسيّ لبروتوكول إيثيريوم في النموّ حتى عام 2027، ما سيزيد الطلب على عملة ETH. ومع ذلك، ستتم مواجهة هذا الطلب بتحسيناتٍ تقنيةٍ تجعل من عملة ETH أرخصَ وأكثر سهولة من حيث الاستخدام.

نتيجةً لذلك، قد نجد أن توقعات الأسعار لعام 2027 تنحصر في نطاقٍ أصغر، حيث يبلغ سعر ETH المتوقّع 5,200$ كحدٍّ أقصى، و3,900$ كحدٍّ أدنى، مع سعر وسطيّ يبلغ 4,400$.

مستقبل عملة الايثيريوم في عام 2028

تجدر الإشارة إلى أن حدث تنصيف بيتكوين الخامس سيتم في عام 2028، ومع وجود العملات الرقمية الآن في الأسواق الرئيسية، ووعي المستثمرين بدورة تنصيف بيتكوين والزيادة المتوقعة في أسعار العملات الرقمية. وفقاً لذلك، نتوقع ارتفاع سعر إيثيريوم بناءً على تكهنات المستثمرين. ولكن، هل ستنقطع علاقة سعر إيثيريوم بسعر بيتكوين عند هذه النقطة؟ لا نعتقد ذلك، بل ستظل إيثيريوم واقعةً تحت رحمة بيتكوين على ما نظن.

لذلك، نتوقع أن يصل سعر إيثيريوم إلى 6,300$ كحدٍّ أقصى بالقرب من أعلى مستوياتها على الإطلاق المُسجّلة في عام 2025، حيث لن يرغب أحدٌ بالشراء بسعر أعلى من ذلك في الوقت الحاليّ. كما نتوقّع أيضاً أن يكون أدنى سعر لها هو 4,200$ مع سعر وسطيّ يبلغ 5,800$.

مستقبل عملة الايثيريوم في عام 2029

في عام 2029، ننتظر أن نصل إلى إحدى نتيجتين؛ إمّا أن يتم الانتهاء من تنفيذ معظم تحديثات إيثيريوم المُخطط لها أو أن تكون قريبةً جداً من وضعها موضع التنفيذ. ومن المتوقّع أن نشهد في ذلك العام نموّ استخدام المؤسسات والجمهور للشبكة في جميع أنواع الاستخدامات التجارية والشخصية، ما سيؤثر بشكلٍ كبيرٍ على طريقة ممارستنا للتجارة وقيامنا بنقل القيمة.

مستقبل عملة الايثيريوم في عام 2030

في حال تمكنّت إيثيريوم من الحفاظ على مكانتها كأفضل عملةٍ بديلةٍ، حينها قد نشهد انفصال إيثيريوم عن سعر بيتكوين، ويمكن أن نلاحظ آنذاك عدم تأثرّها بالانخفاض الناتج عن حدثِ تنصيفه حين تأثيره على سوق الكريبتو، وبالتالي سيساعد ذلك على استقرار سعر ETH.

من ناحيةٍ أخرى، يجب أن نكون في ذلك الوقت جدّ قريبين من تحديث The Splurge وهو المرحلة النهائية من خارطة طريق إيثيريوم؛ حيث يقوم المطوّرون بتنظيف الكود الحاليّ وضبط بروتوكول إيثيريوم. علاوةً على ذلك، من المُحتمل تطوير أفكار جديدة في هذه المرحلة، بل وقد تكون قريبةً من التنفيذ، مع إمكانية وصول تقنيات البلوكتشين والعملات الرقمية إلى آفاقٍ جديدة.

بناءً على كلّ ذلك، قد يجلب عام 2030 مزيداً من الاستقرار لسعر إيثيريوم، إذ يتطلع الأفراد إلى مستقبلٍ تكون فيه العملة جزءاً أساسياً من المجتمع. لهذا تتراوح توقعاتنا لسعر إيثيريوم في عام 2030 ضمن نطاقٍ ضيق، إذ نتوقع أن يصل إلى 9,600$ كحدٍّ أقصى و8,800$ كحدٍّ أدنى مع سعر وسطيّ يبلغ 9,000$.

شعار إيثيريوم وسط حديقة مليئة بالأشخاص

العوامل المؤثرة على سعر إيثيريوم


توجد العديد من الأمور التي تؤثر على سعر إيثيريوم، وسنتناول فيما يلي أهم تلك العوامل بالتفصيل.

بيتكوين (Bitcoin-BTC): يبدو أن سعر بيتكوين وما يحدث على شبكتها يؤثر بشكلٍ كبير على أي عملةٍ بديلة. لذلك، فإن حركة إيثيريوم السعريّة -كأيّ عملةٍ بديلةٍ أخرى- مرتبطةٌ بقوّة بسعر العملة الرقمية الأولى في العالم.

ويجب أن نشير هنا أيضاً إلى تنصيف بيتكوين الذي دفع BTC وجميع العملات البديلة للوصول إلى أعلى مستوياتهم على الإطلاق بعد حدوثه بـ 12 إلى 18 شهراً. وقد حدث تنصيف بيتكوين الرابع مؤخراً في نيسان/أبريل 2024، وكان المستثمرون يراقبون هذا الحدث بشغفٍ، حيث حققت بيتكوين أعلى مستوياتها الجديدة على الإطلاق قبل التنصيف.

تعريف المُنظمين لإيثيريوم: في حزيران/يونيو 2023، قامت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) بمقاضاة منصّتي كوينبيس (Coinbase) وبينانس (Binance) -كلاً على حدة- ووصّفت إيثيريوم على أنها تُعتبر أوراقاً ماليةً في كلا حالتي الدعوى (ما أدى إلى انخفاض كبير في سعر ETH). كذلك وصَف المدّعي العام في نيويورك عملة إيثيريوم بأنها أوراقٌ ماليةٌ في 2023، في دعوى قضائيةٍ ضدّ منصة التداول KuCoin.

وحتى تقوم الجهات التنظيمية بإزالة تلك التصنيفات، سيظلّ تصنيف إيثيريوم كأوراقٍ ماليةٍ يؤثر سلبياً على سعر هذه العملة الرقمية. لكن إذا تمَّ حلّ هذه المشكلة، فستشهد العملة ارتفاعاً هائلاً في سعرها. من جانب آخر، ستساهم موافقة لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية على صناديق إيثيريوم المتداولة في البورصة بشكلٍ كبيرٍ في تهدئة هذه الأفكار، وستُساعد على ارتفاع سعر ETH، وربّما بنفس الطريقة التي شهدتها حالة بيتكوين.

وضع التنظيم القانوني: إلى جانب تغيير تصنيف إيثيريوم كأوراقٍ مالية، ستظهر الصورة بشكلٍ أوضح للمستثمرين الأفراد حول ما سيحدث لهم إذا ما استخدموا العملات الرقمية، بمجرّد أن يقوم المنظمون حول العالم بسنّ قوانين تنظيميةٍ للعملات الرقمية.

ومن المتوقع أن ينتج عن القوانين التنظيمية التي تسمح باستخدام العملات الرقمية وتوضّحها تحركاتٌ سعريةٌ إيجابية، بينما ستؤدي القوانين التي تقيد العملات الرقمية إلى تحفيز حركةٍ سعريةٍ سلبية.

معدل الاستخدام المؤسّسي: إذا تم قبول إيثيريوم في إطار تنظيميّ لدى البعض من أكبر الاقتصادات في العالم، فإن ذلك سيكون بمثابة موافقةٍ من قِبَل المؤسسات والشركات للبدء باستخدامه في المنتجات والخدمات المختلفة، والتي يمكن أن تشمل كلَّ شيء بدءاً من حلول الهوية إلى الأصول المُمثلة رقمياً وتتّبع الإمدادات على البلوكتشين.

بالتأكيد، ستؤدي أخبار استخدام الشركات والمؤسسات الكبرى لإيثيريوم إلى تحفيز الحركة السعرية، بينما ستقوم زيادة الحركة على الشبكة -الناجمة عن هذا الاستخدام- بزيادة الطلب على عملة ETH، وبالتالي زيادة سعرها.

تحديثات البروتوكول: تتم مناقشة خارطة طريق إيثيريوم في الأسفل، حيث نتحدّث عن العلاقة بين تحديثات الشبكة والحركات السعرية. باختصار، من غير المحتمل أن يكون لتحديثات البروتوكول أيّ تأثير كبير أو مُستدام على السعر بحيث ينفصل سعر إيثيريوم عن بيتكوين.

مع ذلك، وبمجرّد أن ينفصل السعران عن بعضهما البعض في حركتيهما، سيكون لتحديثات البروتوكول تأثيرٌ أكبر بكثيرٍ من شأنه أن يؤثر بشكلٍ إيجابيّ على سعر إيثيريوم.

ظروف الاقتصاد الكلي: حالياً، تُعتبر العملات الرقمية أصولاً ماليةً وفئة أصولِ مُضاربة؛ وعادةً ما تكون هذه الأصول شهيرةً خلال أوقات النموّ والاستقرار الاقتصادي. وكما يبدو جلياً للعيان، فقد مرّ الاقتصاد العالمي بوضع مضطرب إلى حدّ كبير منذ الجائحة العالمية، مع وصول معدلات الفائدة إلى قمم جديدة نتيجة محاولات الاحتياطي الفيدرالي تجنّب حدوث ركود في الولايات المتحدة.

وبالرغم من أنه يقال إن الأسوأ قد مضى، فقد قام الاحتياطي الفيدرالي بتأجيل خفض معدلات الفائدة مرتين حتى الآن في عام 2024، ومن المتوقع أن يستمرَّ بذلك طوال العام. وفي حال حدوث ركود اقتصاديّ في الولايات المتحدة، فقد يمتد تأثيره السلبيّ على الاقتصادات الأخرى حول العالم، ما سيؤدي إلى انسحاب الكثيرين من سوق الكريبتو. ومع ذلك، سيشير خفض معدلات الفائدة إلى عودة الوضع الطبيعيّ، وقد نرى تدفقاً إيجابياً باتجاه العملات الرقمية، ومن المتوقع أن تستفيد إيثيريوم بشكلٍ كبير من هذا باعتبارها واحدةً من أشهر العملات الرقمية.

العرض والطلب: عندما تحوّلت إيثيريوم من شبكة إثبات عملٍ إلى إثبات رهن، انخفض معدل المكافآت اليومي لشبكة إيثيريوم بشكلٍ كبير. والآن، من المحتمل أن تتحوّل ETH لتصبح أصلاً انكماشياً. ووفقاً لمخطط نموّ المعروض من إيثيريوم على Etherscan، فإن إجمالي المعروض من ETH ينخفض بشكلٍ مستمرّ منذ الدمج.

وعلى الرغم من أن نسبة هذا الانخفاض قد لا تتجاوز 0.33% على مدار 18 شهراً، إلا أنه من المتوقع أن يستمرَّ المعروض بالانخفاض مع نموّ استخدام الشبكة، وسيؤدي ذلك إلى زيادة الطلب على ETH؛ ما سينتج عنه -بالمجمل- زيادة الضغط الإيجابيّ على سعر إيثيريوم.

تحليل سعر إيثيريوم والزخم العام للعملة على مرّ التاريخ


تم إطلاق إيثيريوم رسمياً في 30 تموز/يوليو 2015، وظهرت أولى المعلومات التي تخصّ سعر إيثيريوم على CoinMarketCap في 12 آب/أغسطس من عام 2015، حيث بلغ سعر العملة الواحدة آنذاك 1.2222$. وعليه، سنقوم في القسم التالي بتقديم تغطيةٍ مختصرة لإيثيريوم وحركتها السعريّة منذ إطلاقها حتى اليوم.

الحركات السعريّة على مرّ التاريخ

خلال الشهور الأولى من وجودها، تم تداول إيثيريوم أدنى مستوى 2$، وقد وصلت إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق عند 0.4209$ في 21 تشرين الأول/أكتوبر 2015. بعد ذلك، وفي مطلع عام 2016، بدأت إيثيريوم بالارتفاع والوصول إلى أعلى مستوياتها المحلية عند 18.36$ في منتصف حزيران/يونيو 2016؛ وجاء ذلك الارتفاع جنباً إلى جنب مع ارتفاع سعر بيتكوين في عام 2016، ما يوضّح مدى تبعيّة العملات البديلة -حتى العملات البديلة الحديثة منها- لحركات بيتكوين السعرية.

مخطط بياني لسعر إيثيريوم

وبالرغم من ذلك، فقد توقفت التحركات السعرية الإيجابية بسبب أخبار اختراق The DAO، وخسرت إيثيريوم نصف قيمتها تقريباً على مدار الأشهر القليلة التالية، ليتمَّ تداولها بسعر 7.2764$.

يُشار هنا إلى أن 2017 كان العام الذي سمع فيه جزءٌ كبيرٌ من العالم حقاً عن العملات الرقمية، حين ارتفعت بيتكوين من 900$ في بداية العام إلى 20,000$ في كانون الأول/ديسمبر 2017. حينها، ظهرت إيثيريوم كواحدة من العملات البديلة التي حققت أداءً جيداً في ذلك الوقت، إذ ارتفعت من سعرها الافتتاحيّ البالغ 8.10$ في 1 كانون الثاني/يناير، إلى 1,463.72$ بعد عام واحد في 13 كانون الثاني/يناير 2018، ما يعكس زيادةً هائلةً قدرُها 17,970.6%، الأمر الذي جعلها واحدةً من أسرع العملات الرقمية نمواً في ذلك الوقت ووضعَها بين أشهر العملات البديلة في العالم.

وعلى غرار بيتكوين وجميع العملات الرقمية الأخرى، انخفض سعر إيثيريوم بعد ذلك ليصل إلى أدنى مستوياته عند 80$ في 2018، ثمَّ ليجدَ دعماً حاسماً عند مستوى 120$. على إثر ذلك، ارتفعت ETH مجدّداً ببطءٍ دون أن يتجاوز سعرها 1,000$ مرّةً أخرى حتى 4 كانون الثاني/يناير من عام 2021، وتراوح السعر في معظم الأوقات بين عامي 2018 و2021 أسفل مستوى 400$.

مخطط بياني لسعر إيثيريوم

ويسود اعتقادٌ بين المهتمين بأسواق الكريبتو أن تنصيف بيتكوين الذي أخذ مكانه في أيار/مايو 2020 هو المسؤول عن الحركة السعرية التي شهدتها أسواق الكريبتو في عام 2021، ونتج عنها وصول معظم العملات الرقمية لارتفاعاتٍ جديدة. وبالطبع كانت إيثيريوم من ضمن تلك العملات، حيث ارتفعت بنسبة 563% من سعر تداولها الافتتاحي البالغ 737.60$ بداية عام 2021، إلى أعلى سعرٍ لها على الإطلاق البالغ 4,891.70$ في 16 تشرين الثاني/نوفمبر من ذات العام.

من ذلك الحين، انخفض سعر إيثيريوم بشكلٍ مستقر، إلى جانب باقي السوق إثرَ شتاء العملات الرقمية الذي عصفَ بالكريبتو في عام 2022 –وقد ساهمَ بانهيار عملتي لونا (Luna) وتيرا (Terra-UST) في أيار/مايو– ليصلَ السعر إلى أدنى مستوياته ذلك الحين عند 880$ في حزيران/يونيو 2022 -ما يعكس انخفاضاً قدره 82%- قبل أن يجد دعماً سريعاً عند مستويات 1,000$ و1,275$.

واستقرّت إيثيريوم في تلك المستويات لمدة شهر حتى 13 تموز/يوليو عندما ارتدّت من مستوى 1,005.61$ ليبدأ سعرها بالارتفاع ترقباً لحدث الدمج (The Merge) الذي مرّت به العملة في أيلول/سبتمبر 2022 بعد العديد من التأخيرات؛ ونتج عن ذلك الوصولُ إلى مستوياتٍ تفوق 2,000$ بقليلٍ في آب/أغسطس.

وفي 6 أيلول -على إثر حدوث التفرّع الشبكيّ المعروف باسم Belatrix- وقيامه بتحديث الشبكة بنجاح، ارتفع سعر ETH بنسبة 15% ترقباً لـ The Merge في 15 أيلول/سبتمبر بالتزامن مع تحديث Paris. وبالرغم من ذلك، خسرت إيثيريوم حتى ذلك التاريخ مجمل المكاسب التي حققتها. وفي يوم الدمج، كان يتم تداولها في نفس النطاق الذي كانت عليه خلال هارد فورك Belatrix، وهو اليوم الذي شهد خسارة إيثيريوم لـ 8.29% من سعرها بالرغم من نجاح أكبر تحديثٍ لإيثيريوم على الإطلاق.

أداء إيثيريوم بعد الدمج

لم تكن انطلاقة إيثيريوم كبلوكتشين يتبع آلية إثبات الرهن جيدة بادئ الأمر، حيث تكبّدت خسائر إضافيةً خلال شهري أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر، وشهدت العملة خسارةً بنسبة 19.74% أخرى من قيمتها ووصلت إلى مستوياتٍ منخفضةٍ عند 1,181.76$؛ قبل أن تستقرَّ لفترة ثمَّ تتجاوز 1,600$ في بداية تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2022.

يُشار هنا إلى أن تشرين الثاني/نوفمبر 2022 شهد انهيار منصة FTX ودراسة Alameda، وهما حدثان هزّا أسواق الكريبتو وتسبّبا بعمليات بيع كبيرة. وخسرت إيثيريوم حينها أكثر من 34% من قيمتها قبل أن تجد دعماً عند مستوى 1,100$.

من هذه النقطة، تعافت إيثيريوم مجدّداً لتبدأ عام 2023 ارتفاعاً استمرَّ لمدة 3 أسابيع، حققت فيه العملة مكاسب قدرها 40%، واستعادت مستوياتها السعرية التي سبقت انهيار منصة FTX.

مخطط بياني لسعر إيثيريوم

من جهةٍ أخرى، أدى التدقيق التنظيمي من قِبل كلّ من النائب العام في نيويورك وجاري جينسلر (Gary Gensler) ولجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، والغموض المحيط بشأن ما إذا كانت ETH تُصنّف كأوراقٍ ماليةٍ أم لا، إلى هبوطٍ حادٍّ في سعر العملة خلال 2023، بلغ في بعض الأحيان 15%.

غير أن ETH استمرّت في الارتفاع خلال العام بالرغم من كلّ تلك الرقابة التي أثارت حالةً من الخوف والشك وعدم اليقين (FUD)، ما يعكس تفاؤل المستثمرين. علاوةً على ذلك، فقد أنهت إيثيريوم تداولات عام 2023 على نحو جيد بسعر 2,282.89$ مع مكاسبَ سنويةٍ قدرها 91%، وذلك بفضل المكاسب التي حفّزتها الموافقة المتوقعة على صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة.

أما بالنسبة لعام 2024، فقد كان إيجابياً بشكلٍ كبيرٍ حتى الآن، وأدّت الموافقة على 11 صندوقاً لتداول بيتكوين في البورصة (BTC ETFs) في كانون الثاني/يناير 2024 إلى ارتفاع إيثيريوم بنسبة 9% (بينما ظلت بيتكوين مستقرّةً)، بناءً على توقعاتٍ تقول بأنها قد تكون العملة الرقمية التالية التي قد تحصل على موافقة الصناديق المتداولة في البورصة. ومنذ ذلك الحين، يشهد قطاع العملات الرقمية ارتفاعاً ملحوظاً، وفي أواخر شباط/فبراير تخطى سعر ETH مستوى 3,000$، وهو المستوى الذي لم يصل إليه منذ نيسان/أبريل 2022.

ومثل العديد من أفضل العملات الرقمية، فقد شهد سعر إيثيريوم عملية تصحيح كبيرةً في 5 آذار/مارس، أدت إلى فقدان 11.72% من قيمته خلال 5 ساعات. غير أن العملة تمكنت من استعادة تلك الخسائر بسرعةٍ وعادت إلى سعرها الأوليّ عند 3,805.70$ خلال 24 ساعة، كما استكملت مسارَها الصاعد لتخترق مستوى 4,000$ وترتفع أعلاه مؤقتاً في 11 آذار/مارس إثر تحقيق بيتكوين لأعلى مستوى جديد لها على الإطلاق أعلى 72,000$.

آراء الخبراء والمحللين حول مستقبل عملة الايثيريوم


نجد الكثير من التوقعات السعرية لعملة إيثيريوم نظراً لمكانتها البارزة باعتبارها ثانية ترتيب العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية، والعملة الأساسية لمنصة العقود الذكية الأكثر شعبية عالمياً، وأدناه تجدون ملخّصاً لتوقعات بعض الخبراء والمحللين لسعر عملة ETH.

توقعات كاثي وودز لسعر عملة ETH

صرحت كاثي وودز (Cathie Woods) -الرئيسة التنفيذية لشركة -Ark Invest بأنها تتوقع بلوغ القيمة السوقية لعملة إيثيريوم 20 تريليون دولار بحلول عام 2030، وإذا بقي معروض ETH المتداول مستقراً نسبياً حينها، سيعني ذلك تقييماً لعملة ETH الواحدة بنطاق 160,000$-180,000$.

مستقبل عملة ETH تبعاً لبيل باريد

تشير توقعات الرئيس التنفيذيّ لمنصة Abra للاستثمار الخاص والمؤسسي بالعملات الرقمية -بيل باريد (Bill Barhydt)- إلى بلوغ سعر عملة ETH علامة 40,000$ دون تحديد إطارٍ زمنيّ، وأوضح أنه أكثر تفاؤلاً بشأن مستقبل عملة الايثيريوم منه مقارنةً بعملة بيتكوين.

توقعات Finder لسعر عملة ETH

نشر Finder.com -أحد مواقع المقارنة الشهيرة- توقعات لجنةٍ من خبرائه لسعر عملة ETH، والذين يرون أن سعر العملة الرقمية الثانية عالمياً من حيث القيمة السوقية سيبلغ 5,824$ بحلول عام 2025، و14,411$ بحلول 2030، ما يمثل خفضاً طفيفاً لتوقعاتهم التي نُشرت سابقاً في تموز/يوليو من عام 2023.

مستقبل عملة ETH تبعاً لشركة VanEck

تتوقع شركة فانيك (VanEck) لإدارة الاستثمار بلوغ سعر عملة ETH علامة 11,800$ بحلول عام 2030. وأوضحت أن ذلك سيكون مدفوعاً “بتحسين الاستخدامات الوظيفية وخفض رسوم المعاملات واتباع نهج أكثرَ شمولية”.

كيف يرى جيف كندريك مستقبل عملة ETH؟

يتوقع جيف كندريك (Geoff Kendrick) -المحلل ورئيس قسم أبحاث الكريبتو لدى بنك ستاندرد تشارترد (Standard Chartered)- أن يبلغ سعر عملة إيثيريوم علامة 8,000$ بحلول عام 2026، معتبراً أن هذه الخطوة ليست سوى “نقطة انطلاقٍ” لبلوغ تقييم أعلى ضمن نطاق 25,000-26,000$، دون تحديد إطار زمنيّ لبلوغه.

توقعاتٌ إضافية: رغم عدم نشرهم توقعاتٍ سعريةً محدّدةً، صرّح محللو بنك JP Morgan أواخر عام 2023 بأنهم يتوقعون تفوّق أداء إيثيريوم على نظيره لبيتكوين خلال عام 2024 نتيجةً لتحديث proto-danksharding على البلوكتشين.

إلى أين تتجه عملة إيثيريوم؟


توضح خريطة الطريق الخاصة بتطوير بلوكتشين إيثيريوم مستقبل شبكة معاملاتها وكيفية تخطيط مطوّريها لتحديثاتها المستقبلية الوشيكة واللاحقة؛ فخلال مؤتمر مطوّري إيثيريوم الذي انعقد خلال تموز/يوليو لعام 2022، أعلن فيتاليك بوتيرين (Vitalik Buterin) أن تحديثات إيثيريوم لن تكتمل سوى بنسبةٍ تقارب 55% بعد تحديثThe Merge .

وحينها، حدّد فيتاليك التحديثات التالية التي تأتي متوافقةً مع مساعي التوسّع الخاصة ببلوكتشين إيثيريوم، وهي: The Surge، The Verge، Purge The، وThe Splurge، وكانت خريطة الطريق المحدّثة قد شاركها فيتاليك في نهاية عام 2023 عبر حسابه على منصة X، مضيفاً إليها تحديثاً إضافياً باسم The Scourge، وأدناه سنلقي نظرةً فاحصةً على ما تتضمّنه هذه التحديثات وتأثيراتها المحتملة على سعر إيثيريوم.

التطوّرات القادمة وخريطة الطريق

تحديث The Surge: يسعى للتركيز على التوسّع والوصول بقدرة شبكة معاملات إيثيريوم إلى إتمام 100,000 معاملةٍ في الثانية باستخدام مجموعةٍ من حلول التوسّع مثل التجزئة (sharding) وحلول بلوكتشين من الطبقة الثانية مثل اللفائف (Rollups)، وتجري هذه المرحلة -وتحديداً مرحلة تطوير لفائف الطبقة الثانية- حالياً على قدم وساق، مع نشر العديد من حلول البلوكتشين من الطبقة الثانية بالفعل على الشبكة، وقد تمّ إجراء تحديثٍ خاصّ بالشبكة لتسهيل نشر اللفائف بتاريخ 13 آذار/مارس الماضي.

تحديث :The Scourgeوفقاً لفيتاليك، فإن هذا التحديث “يتعلق بمجابهة مركزية النظم الاقتصادية”، خاصّةً منها تلك التي تسبّبت بها منصات رهن السيولة –والتي أثارَها في منشور على مدونته– كمنصّة Lido التي تسيطر -وقت كتابة هذا التقرير- على 31.61% من إجمالي عملات ETH المرهونة لتأمين الشبكة.

تَحديث The Verge: يأتي مع خاصية Verkle trees، والتي ستسمح بوجود مدققين يعملون وفق إصداراتٍ برمجيةٍ خاصةٍ هيَ -باختصار- عبارةٌ عن عقد لتدقيق صحّة بيانات كتل المعاملات ولكن لا يتوجب عليها حفظ كافة تحديثات البيانات على البلوكتشين بأكملها، ما يقلل من متطلبات الأجهزة اللازمة لتشغيل عقد التدقيق ويُعزّز اللامركزية.

تحديث The Purge: مهمته تبسيط البروتوكول عن طريق السماح بوجود عُقدِ تدقيقٍ تُخزّن فقط بيانات العام الأخير، ما يَحدّ كثيراً من متطلباتها التخزينية ويقلل ازدحام شبكة المعاملات، ويُسهّل المشاركة فيها.

تَحديث The Splurge: مرحلة سدّ الثغرات، وعندها سيتأكد المطوّرون من عمل كافة ما تم إنجازه بسلاسةٍ، ويضيفوا إلى ذلك تحديثاتٍ مخصّصةً لتحسين كافة عناصر البروتوكول.

التأثيرات المحتملة على مستقبل عملة الايثيريوم

ستجري تحديثات البروتوكول هذه على مدار 5-10 أعوام، ويُرجَّح اكتمالها سريعاً قبل أن تنتهي بتحديث The Splurge؛ وإذا راجعنا تحديثات البروتوكول الأكثر أهمية على مدار تاريخ إيثيريوم -والموضَّحة بالتفصيل أعلاه بقسم “التطوّر التاريخي لإيثيريوم“- وتحركاتها السعريّة التي واكبتها، سنجد ارتباطاً ضئيلاً -إن وجد- بين إتمام هذه التحديثات وتحركات السعر بأيّ من الاتجاهين.

مخطط بياني لسعر زوج ETH/USD

على العكس من ذلك، يبدو أن سعر عملة إيثيريوم وثيق الارتباط بتحركات سعر بيتكوين وسوق الكريبتو الأوسع دون أن يكون لتواريخ تحديثات البروتوكول السابقة تأثيرٌ يُذكر.

فمثلاً، جاء التفرّعان الشبكيان Belatrix وParis اللذين مهّدا لإطلاق تحديث الدمج -وهو الحدث الأكبر والفارق في تاريخ بلوكتشين إيثيريوم- خلال النصف الأول من أيلول/سبتمبر عام 2022. وعلى مدار ذلك العام، لم يشهد سعر عملة ETH مكاسبَ سوى بنسبة 1.57% فقط، وعليه فمن غير المرجّح أن تؤثر تحديثات بروتوكول إيثيريوم المنتظرة كثيراً على سعر عملة ETH، على الأقل حتى تتوقف تحركاته عن اتباع تحرّكات سعر بيتكوين.

خلاصة القول حول مستقبل عملة الايثيريوم


تظل التوقعات السعرية مجرّد توقعات، لذا لا ينبغي اعتبار التوقعات الموضّحة أعلاه مضمونةً، فهنالك العديد من التوقعات المختلفة لمستقبل عملة الايثيريوم إلى جانب هذا التقرير، والتي تأخذ بالحسبان المؤشرات الفنية قصيرة الأجل، والتعمّق في مختلف العوامل الفنية والاقتصادية والتنظيمية ذات التأثيرات المستدامة، والتي أتت جميعها إيجابيّة الطابع حول مستقبل عملة الايثيريوم.

وإذا أردنا ذكر توقعاتٍ متشائمةٍ لتحقيق نوع من التوازن، فلن نحتاج سوى لتذكر كلمات المستثمر الناجح وارن بافيت (Warren Buffet) -أحد أغنى 10 أشخاص عالمياً- وقوله: “فيما يتعلق بالعملات الرقمية عموماً، يمكنني القول على وجه اليقين تقريباً أن نهايتها ستكون سيئةً للغاية”.

الأسئلة الشائعة

هل سيتجاوز سعر عملة ETH حواجز رئيسية (مثل 4,000$، 5,000$)؟

وفق التوقعات الشاملة التي خرجنا بها حول مستقبل عملة الايثيريوم (Ethereum-ETH)، فيُرجّح أن يتجاوز سعرها حاجز 4,000$ ويسجل أعلى مستوياته عند 4,600$ خلال عام 2024، وسيواصل السعر ارتفاعاته متجاوزاً 5,000$ ليسجّل أعلى مستوياته الجديدة حول 6,600$ عام 2025، كما نتوقع بلوغ سعر عملة ETH علامة 10,000$ عام 2029.

هل تُعد عملة إيثيريوم استثماراً جيداً طويل الأجل؟

من خلال توقعاتنا المُعمّقة لسعر عملة ETH، والتي تأخذ بالاعتبار عواملَ متنوّعةً، خلصنا إلى أن عملة إيثيريوم تُعَد استثماراً جيداً على المدى البعيد، ويُرجَّحُ تضاعف سعرها عدة مراتٍ من الآن وحتى عام 2030، ما يجعلها اختياراً جيداً لأيّ مستثمر.

ما هي مخاطر واعتبارات الاستثمار بعملة إيثيريوم؟

يجدر بمستثمري إيثيريوم أن يعلموا أنها تمثل استثماراً لا يخلو من المخاطر والعوامل المؤثرة على قيمتها؛ ويشمل ذلك تدقيق القوانين التنظيمية، والتقلبات السعرية، وصلتها الوثيقة بعوامل الاقتصاد الكلي؛ وقد تعمّقنا في هذه العوامل بالتفصيل خلال توقعاتنا لمستقبل إيثيريوم ما بين عامي 2024 و2030. كما يتعيّن على المستثمرين أخذ مخاطر اختراق المنصّات وكيفية تخزين عملاتهم بأمانٍ في الاعتبار.