الصفحة الرئيسية حصريمقالات مميزة

هل يمكن للبلوكتشين أن تحوّل البيانات إلى مصدر دخل أساسي؟

Simon Chandler الكاتب
  • تقوم عدد من الشركات ببناء منصات لا مركزية تهدف إلى دفع المال للناس مقابل مشاركتهم لبياناتهم.
  • يتساءل الخبراء عما إذا كانت المدفوعات التي يتلقاها الأشخاص مقابل البيانات ستصبح دخل أساسي للأفراد مستقبلاً.
هل يمكن للبلوكتشين أن تحوّل البيانات إلى مصدر دخل... 101
Source: iStock/JLGutierrez

أغنى 26 شخص في العالم يمتلكون ثروات تساوي ما يملكه نصف سكان العالم الفقراء الذين يبلغ عددهم نحو 3.8 مليار نسمة. كانت هذه إحدى النتائج التي خلصت إليها مؤسسة Oxfam في تقرير شهر يناير، في الوقت الذي تهدد فيه الأتمتة باستبدال حوالي 800 مليون وظيفة على مستوى العالم بحلول نهاية عام 2030، أي أنه من المحتمل أن تزداد مشكلة عدم المساواة سوءاَ.

على الرغم من أنه قد لا يكون لدينا الكثير لقوله حول الأتمتة وفقدان الوظائف، إلا أن البلوكشين قد تكون وسيلة لتوفير دخل أساسي عالمي للأفراد، حيث تقوم عدد من الشركات ببناء منصات لا مركزية تهدف إلى دفع المال للأشخاص مقابل مشاركة بياناتهم، وبينما تختلف أهدافهم النهائية، تعتقد واحدة على الأقل أنه بإمكانها استخدام البلوكتشين لتحويل البيانات إلى شكل من أشكال الدخل الأساسي.

ولكن في حين أن منصات هذه الشركات قادرة بالتأكيد من وجهة نظر تكنولوجية على دفع الأشخاص لمشاركة بياناتهم الشخصية، فليس من الواضح إذا ما كان الطلب في السوق على هذه البيانات يكفي لدفعها لترتقي أن تكون مصدر دخل أساسي للأفراد.

السيادة على البيانات

قال نيك وايت، أحد مؤسسي Harmony، وهي شبكة بلوكتشين قابلة للتوسع تهدف إلى توفير الأساس لجعل البيانات دخل أساسي عالمي للأفراد، "تعمل Harmony على جعل بنية الإنترنت الأساسية مملوكة من قبل المستخدمين - إنترنت لا تحتكره شركات غوغل وفايسبوك في العالم."

على وجه الخصوص، يوضح وايت أنه من خلال تمكين تطوير التطبيقات والمواقع الإلكترونية اللامركزية، سوف تقلب Harmony النموذج الحالي لاحتكارات البيانات على رأسها، "بحيث تسمح للمستخدمين بالتحكم في بياناتهم الخاصة واستخدامها عندما يريدون"، لأنها تزيل السلطة المركزية التي كانت ضرورية في السابق لتشغيل الشبكات الاجتماعية ومواقع الويب.

ويضيف وايت، "عندما يكون لدى المستخدمين السيادة على بياناتهم، سيكونون في وضع يسمح لهم ببيعها للآخرين الذين يرغبون في استخدامها لتجريب نماذجهم و/أو استهداف المستخدم بالسلع أو الخدمات."

"يمكن أن تتم مشاركة البيانات الشخصية والدفع مقابلها من قِبل بائع تجزئة عبر الإنترنت أو موقع ويب إخباري أو معلن على بلوكتشين Harmony."

ولأن البيانات هي على ما يبدو "النفط الجديد"، فسيكون الناس قادرين على كسب دخل إضافي من بيع بياناتهم الشخصية، كما تدعي Harmony. وإذا حدث كل ذلك على الشبكات اللامركزية بدلاً من الخوادم المركزية التابعة لفيسبوك أو غوغل، فإن مثل هذا النظام سيمكن من إعادة توزيع هائل للثروة بعيداً عن الاحتكارات ونحو أيدي عامة الناس.

المشاريع المتنافسة

من المقرر أن يتم إطلاق شبكة Harmony الرئيسية في وقت لاحق من العام، ولكن حتى إذا لم تكن موجودة بعد، فإن شركات أخرى تقوم أيضًا ببناء منصات تهدف إلى دفع الناس لمشاركة بياناتهم الشخصية.

متوفرة بالفعل بنسختها الأولية، Datawallet هي عبارة عن منصة تتيح للمستخدمين تجميع بياناتهم الشخصية من فيسبوك وتويتر ومواقع الويب الأخرى، والتي يتم تشفيرها وإخفاءها في بلوكتشين الإيثيريوم. من هناك، يمكن للمستخدمين اختيار مشاركة أي من هذه البيانات مع الشركات، سواء كانوا مطوري تطبيقات أو مشتري بيانات أو شركات تسويق.

Hu-manity.co هو مشروع آخر مماثل، وهو يستخدم بلوكتشين IBM، وقد أطلق بالفعل تطبيق يعمل على iOS وأندرويد، ويعمل كوسيط لبيانات المستخدم. في الورقة البيضاء للمشروع، أعلن أن القدرة على "معاملة بياناتك كممتلكاتك سيجلب شكلاً جديدًا من الدخل السلبي الذي لا يتطلب مجهودًا أو رأس مال".

إضافة إلى ذلك، هناك عدد من المؤسسات التي تبني منصات تهدف إلى توفير هوية ذاتية السيادة، أي القدرة على امتلاك البيانات الشخصية. على سبيل المثال، سوف تقوم Sovrin Foundation بمكافئة المستخدمين (بعملاتها الرقمية Sovrin) مقابل مشاركة بياناتهم الخاصة بهم مع الشركات.

هل يكفي الطلب؟

على الرغم من كل ما ذكر، فإن بعض الخبراء العاملين في هذا المجال يتساءلون إذا ما كانت المدفوعات التي سيتلقاها الأشخاص مقابل البيانات ستصل إلى مستوى دخل أساسي للأفراد.

في الواقع، أحد هؤلاء هو فيل ويندلي، رئيس مؤسسة Sovrin.

"المشكلة هي التعامل مع البيانات الشخصية كملكية"، كما يخبر موقعنا Cryptonews.com. "البيانات الشخصية ليست مفهومة كالممتلكات، وبيعها قد يكون معقداً للغاية. ولكن الأهم من ذلك، أنها لن تكون ذات قيمة كبيرة نسبياً - فملف كامل عن شخص تم اختراق حسابه يكلف بضع دولارات فقط - بما في ذلك أرقام بطاقات ائتمانه."

يعترف ويندلي بأن تحسين الأمن الرقمي قد يزيد من الطلب على البيانات الشخصية، لكنه مع ذلك يقول إنه "يواجه صعوبة في رؤية [سعر البيانات] يصل إلى مستويات يعيش من وراءها الشخص كدخل."

وعلى الرغم من أن نيك وايت من Harmony يوافق على هذا التحليل إلى حد ما، إلا أنه ما يزال يعتقد أن النمو المستقبلي للبيانات الشخصية يمكن أن يؤدي إلى تدفقات دخل كبيرة.

يقول: "بلغ متوسط إيرادات فيسبوك لكل مستخدم في الولايات المتحدة حوالي 27 دولارًا أمريكيًا في الربع السنوي". إذا قمنا بتجميع جميع الإيرادات لكل مستخدم عبر منصات الإنترنت الأكثر شعبية اليوم واستناداً إلى ازدياد أهمية التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي جنبًا إلى جنب مع الإعلانات عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية، سيكون من المعقول توقع أن يكون هذا الرقم كبيرًا أكبر في المستقبل."

يعترف وايت بأن المبلغ لن يصبح راتبًا يمكن أن يعيش عليه شخص ما. ومع ذلك، فهو يقترح أنه إذا كانت المنصات المستقبلية تضيف المزيد من البيانات المالية والطبية ذات القيمة - والتي يمكن مشاركتها بشكل آمن - فإن الدخل مقابل البيانات الشخصية قد يقترب يومًا ما من أن يصبح دخل أساسي."

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات