الصفحة الرئيسية حصريمقالات مميزة

الكريبتو للمبتدئين: ما أفضل استراتيجيات التداول؟

Simon Chandler الكاتب
  • يعتقد بعض الخبراء أن جميع استراتيجيات التداول قابلة للتطبيق تمامًا على العملات الرقمية كما في الأصول الأخرى.
  • كما هو الحال في التداول بالعملات الرقمية وغيرها، ليس هناك أي ضمان للربح.
الكريبتو للمبتدئين: ما أفضل استراتيجيات التداول؟ 101
Source: iStock/golero

بالنظر إلى السلوك غير المنتظم الذي لا يمكن التنبؤ به الذي تظهره سوق العملات الرقمية في بعض الأحيان، فإن الأشخاص الذين ينتقلون إلى تداول العملات الرقمية للمرة الأولى قد يُغفر لهم التفكير في أنه لا توجد استراتيجية تداول فعّالة بشكل خاص.

ولكن هذا الافتراض خاطئ: على الرغم من أن العملات الرقمية عمومًا أكثر تقلبًا من العديد من الأصول المالية الأخرى، يؤكد التجار المتمرسون أن بعض الاستراتيجيات تنطبق بالفعل على الكريبتو.

في الواقع، يعتقد بعض الخبراء أن جميع استراتيجيات التداول تنطبق على العملات الرقمية تمامًا كما هو الحال بالنسبة للأصول الأخرى التي لا تختلف عن البيتكوين والعملات الأخرى كما قد يفترض المبتدئون في البداية.

نظرية المحفظة الحديثة

"أنا أؤمن بشيء يسمى "علم المحفظة،" يقول لو كيرنر - الشريك المؤسس في شركة رأس المال الاستثماري CryptoOracle – لموقعنا Cryptonews.com. "[معنى ذلك] أن تخصّص نسبة من أصولك للعملات الرقمية، ثم تشتري بعض الأصول المرجحة في السوق، على أساس منتظم (شهري، أو ربع سنوي)، ولا تقلق بشأن الأسعار. هذه هي الطريقة التي تحقق بها عائدات على المدى الطويل."

يشير كيرنر هنا إلى نظرية المحفظة الحديثة (MPT)، التي ظهرت في مقال عام 1952 للاقتصادي الأمريكي هاري ماركويتز.

في أبسط أشكالها، تنطوي المحفظة الحديثة على الاستثمار في مجموعة من الأصول التي تكون حركة أسعارها غير مرتبطة. ولأنها غير مرتبطة، فإنها لا تميل إلى السقوط والارتفاع معاً، وبالتالي تقلل تعرض المستثمر لمخاطر الأصول الفردية وتنقذه من خسارة شاملة.

وكما يقترح كيرنر، إذا اختار المستثمر أصوله (بما في ذلك العملات الرقمية) بعناية، فقد يتمتع بعائدات أكبر على المدى الطويل.

على سبيل المثال، تشير دراسة أجريت عام 2017 أجراها باحثون في جامعة بوكوني بإيطاليا إلى أن المحفظة الحديثة هي الإستراتيجية المثلى لتداول العملات الرقمية، على الأقل عند مقارنتها بإستراتيجية الاستثمار بالبيتكون فقط، أو الاستراتيجية التي تنصح باستثمار عدد معين من العملات الرقمية بالتساوي (أي استثمار مبلغ/قيمة مساوية في كل عملة رقمية).

ومع ذلك، فإن النقطة الأساسية هنا هي أن استخدام محفظة الاستثمار الحديثة يجب ألّا يقتصر على سوق العملات الرقمية فقط.

ويرجع ذك إلى أن العملات الرقمية مرتبطة بدرجة كبيرة جدًا مع بعضها البعض في الوقت الحالي، كما هو موضح في الجدول أدناه. وعندما تنزلق إحداها، فإن الغالبية العظمى من الأخريات تلحقها، مما يعرض المستثمرين لخطر أكبر.

الكريبتو للمبتدئين: ما أفضل استراتيجيات التداول؟ 102
Source: Sifr Data, Cryptocurrency Correlation Matrix. Note: SPX = S&P 500, VIX = CBOE Volatility Index, GLD = SPDR Gold Shares, TNX = CBOE 10-year treasury-note yield

استراتيجية الاختراق

وكما يقول أليكس كروغر، المحلل التجاري التجريبي لموقعنا Cryptonews.com، هناك إستراتيجية تداول واعدة لأولئك الذين يرغبون في الالتزام فقط بالاستثمار بالعملات الرقمية.

"الاختراق هي استراتيجية للعملات الرقمية، وهي تعمل بشكل أكثر تناسق معها مقارنة بفئات الأصول الأخرى."

ترتكز استراتيجية الاختراق على افتراض أنه عندما ينخفض سعر العملة الرقمية (أو أي أصل آخر) عن مستوى دعمه المعتاد أو مستوى مقاومته، فمن المرجح أنه بدأ بسعر جديد.

بالنسبة لأولئك غير الملمّين بهذه المصطلحات، فإن مستوى "الدعم" هو السعر الذي لم يقل الأصل عنه سابقاً بشكل عام. وعلى العكس، فإن مستوى "المقاومة" هو السعر الذي لا يميل فوقه الأصل إلى الارتفاع، حيث يرغب التجار في البيع عند هذا المستوى.

إذا انخفضت عملة رقمية أو ارتفعت فوق أحد هذه المستويات، فقد تكون فكرة جيدة أن تبدأ البيع (في حالة الانخفاض)، أو الشراء (في حالة الارتفاع). بعبارة أخرى، قد يكون من المربح الاستثمار في الأصل قبل أن يصل إلى مستويات دعم أو مقاومة جديدة.

وبالطبع، على الرغم من أن ميل العملات الرقمية إلى "اختراق" مستويات الدعم والمقاومة قد يجعلها أصول جيدة لهذه الاستراتيجية، فإن اتجاهات العملات الرقمية قصيرة الأجل بشكل ملحوظ. على سبيل المثال، اخترقت بيتكوين مستوى المقاومة عند 8,000 دولار في 24 يوليو، لتهبط فقط تحت هذا المستوى في 31 يوليو، مما يقوّض فكرة أنها بدأت بالفعل في اتجاه جديد.

بما أن اختراقات هذه المستويات تحدث طوال الوقت في سوق العملات الرقمية، فإنها تميل إلى أن تتكشف وتنتهي بسرعة أكبر من الأصول الأخرى، مما يعني أن التجار يجب أن يكونوا سريعين جداً إذا أرادوا الاستفادة منها.

استراتيجيات أخرى؟

في حين أن المحفظة الحديثة والاختراق هما الاستراتيجيتين التجاريتين الأكثر شيوعًا للعملات الرقمية، يعتقد العديد من المحللين أن معظم أو جميع الاستراتيجيات التقليدية يمكن استخدامها في سوق الكريبتو.

"كل شيء قابل للتطبيق"، قال أليكس كروغر، عند سؤاله عما إذا كانت هناك أي إستراتيجيات لا تنطبق على العملات الرقمية. قد يبدو هذا بمثابة فرط في التفاؤل، لكنه يجادل بأن سوق الكريبتو ليس مختلفًا بشكل أساسي عن الأسواق الأخرى "التقليدية".

ويقول، "تجارة العملات الرقمية تشبه ما كانت عليه تجارة السلع في السبعينيات وأوائل الثمانينيات"، وفي هذا الصدد يوافقه لو كيرنر الرأي.

ويقول: "كأصول، لا تختلف العملات الرقمية كثيراً إلّا إنها جديدة، وهناك الجديد طوال الوقت. كانت السندات العشوائية في مرحلة ما جديدة، حيث كانت متقلبة في ذلك الحين. معظم البنوك الاستثمارية قالت إنها عبارة عن احتيال ولن تتداول أبداً هذه السندات. وبعد أربعين عامًا، يتم تداولها تمامًا مثل أي شيء آخر، وهذا ما سيحدث مع الكريبتو خلال أربعين سنة أيضًا."

ما يعنيه هذا هو أن الاستراتيجيات المشتركة الأخرى قد تكون مفيدة أيضًا للعملات الرقمية. وهذا يشمل التداول اليومي، والذي يتضمن شراء وبيع الأصول في غضون يوم واحد. ويشمل تداول المراكز، والذي يعني استخدام جداول الأسعار وغيرها من البيانات لتحديد الاتجاه طويل الأجل للسوق، وعادة ما يتطلب من المستثمرين الاحتفاظ بعملاتهم الرقمية لفترة أطول. كما أنه يشمل المراجحة، والتي تنطوي على الاستفادة من الفرق بين الحد الأقصى للعرض وأسعار الطلب لبعض الأصول، بحيث يمكن للمستثمرين شراء المنخفض وبيع العالي.

هذه الاستراتيجيات (وغيرها) مفتوحة أمام التجار الجدد والأكثر خبرة على حد سواء، ولكن كما هو الحال مع كل الأشياء في تداول العملات الرقمية وغيرها، ليس هناك أي ضمان للربح.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات