“بأسوأ الأحوال فقد سُرقت 9.4٪ من ممتلكاتنا”

Linas Kmieliauskas
| 1 min read

بعد ما يقرب أسبوعين من الصمت، أعلنت منصة تداول العملات الرقمية من نيوزيلندا، Cryptopia، أنه “بأسوأ حالة فقد سرقت 9.4٪ من مجموع ممتلكاتنا”. وألمحت الشركة إلى أنها قد تستأنف التداول ووعدت بالمزيد من التحديثات.

Source: iStock/Sitade

“نحن مستمرون في العمل على تقييم الأثر المتكبّد نتيجة الاختراق الذي حدث في يناير”، وأضافت الشركة في وقت لاحق أنها “تؤمّن كل محفظة على حدة لضمان أن المنصة ستكون آمنة تمامًا عند استئناف التداول”. بعد ساعتين، طلبت البورصة من عملائهم الامتناع عن إيداع الأموال في عناوين Cryptopia القديمة “بسبب المحفظات الجديدة” ورد عملاؤهم: “لسنا متأكدين من أن الودائع في Cryptopia ستكون المشكلة الرئيسية.”

وكما ورد في 15 فبراير، استعادت الشركة حقّ الوصول إلى مبناها، وقالت الشرطة النيوزيلندية إنه يمكن إعادة فتح البورصة، حيث تم إغلاقها في يناير بعد الاختراق الذي كلف المستخدمين 23 مليون دولار.

بعد أسبوعين فقط من اختراق Cryptopia، والذي كان أول اختراق لمنصة تداول عملات رقمية هذا العام، تم سرقة 1,675عملة إيثيريوم من 17,000 محفظة أخرى، وفقاً لمنصة تحليل بروتوكول البلوكتشين، Elementus. وخلصوا إلى أنه “تماشياً مع فرضيتنا السابقة، لم تعد Cryptopia تملك المفاتيح الخاصة لمحافظ الإيثيريوم الخاصة بها ولكن المخترقين يمتلكونها.”

قبل إغلاقها، بلغ حجم التداول على مدار 24 ساعة في البورصة حوالي 1 مليون دولار، وفقاً لبيانات coinmarketcap.com.

أعلى الأسواق على Cryptopia قبل الإغلاق:

Source: Coinmarketcap.com