اجتماعات مجموعة العشرين “ستناقش وضع سياسة كريبتو دولية”

تيم ألبير
| 1 min read

يبدو أن اليابان مصرّة على سعيها نحو تصميم لوائح تنظيمية دولية للعملات، وستستفيد إلى أقصى حدّ من كونها رئيسة مجموعة العشرين لعام 2019 لكسب تأييد الحكومات لرأيها.

A moment from the T20 associated event, Global Solutions Summit, in Berlin in March 2019. Source: Think20/Tobias Koch

ذكرت وكالة رويترز في اليابان أن البلاد ستجدول ما يتعلق بالعملات الرقمية كواحد من 10 بنود في جدول أعمال الاجتماعين المقبلين للّجنة البحثية التابعة لمجموعة العشرين.

اللجنة البحثية أو الـ Thinktank هي مجموعة يصفها الموقع الإلكتروني بأنها “من مجموعات الفكر الرائدة في العالم”، وتتألف من وحدات صنع السياسات من جميع الدول الأعضاء في مجموعة العشرين. وتقوم هذه المجموعة بـ “توجيه السياسة المبتكرة لمساعدة قادة مجموعة العشرين على مواجهة التحدي العالمي الملحّ.”

ستجتمع المجموعة في أواخر مايو في طوكيو، قبل اجتماع وزراء المالية ورؤساء البنوك المركزية المقرر عقده في أوائل يونيو، وكذلك قبل قمة مجموعة العشرين في أوساكا التي ستعقد في وقت لاحق من نفس الشهر،ومن المقرر عقد جلسة حول الشركات الصغيرة والمتوسطة سيرأسها أحد خبراء الاقتصاد البارزين في اليابان، وهو الأستاذ في جامعة هيتوتسوباشي، هيرويوكي أوكامورو.

وستجتمع اللجنة البحثية أيضًا في أوساكا في أواخر أكتوبر، قبل اجتماع وزراء الخارجية في الشهر التالي، لمناقشة المسائل المتعلقة بالعملات الرقمية كما هو مرجح.

كما سيعقد اجتماع وزاري منفصل لمجموعة العشرين حول “التجارة والاقتصاد الرقمي” في إباراكي في يونيو.

تهدف إحدى فرق عمل اللجنة البحثية إلى تعزيز بنية مالية دولية لتحقيق الاستقرار والتنمية، مع التركيز على الأصول الرقمية والتقنية، وفقًا لموقع اللجنة الإلكتروني.

وأضاف، “تحقيقًا لهذه الغاية، سوف يستعرض فريق العمل تطلعات وإنجازات اللجنة البحثية خلال العقود الماضية فيما يتعلق بتصميم وتحسين الهيكل المالي الدولي. ونتيجة لهذا الاستعراض، سيحدد ويوصي فريق العمل بأولويات جديدة للعمل السياسي.”

يهدف فريق العمل إلى تقديم “موضوع عدم الاستقرار المالي العالمي” في عصر تغير السياسات النقدية وإدارة الأزمات المالية، في حين أن تجربة اليابان في تنظيم العملات الرقمية “يمكن أن تكون نقطة انطلاق لمناقشة لوائح تنظيم الأصول الرقمية في مجموعة العشرين”.

من المخطط أيضاً أن يقدم فريق العمل اقتراحات بشأن تعزيز شبكات السلامة المالية العالمية ومناقشات حول الابتكار وتطور في التكنولوجيا المالية.

وخلص الموقع إلى أن “هذا يشمل كيفية تعايش المؤسسات المالية التقليدية وشركات التكنولوجيا المالية واللاعبون في مجال التكنولوجيا الكبرى في النظام المالي بشكل متناغم مع المستهلكين، والآثار المستقبلية لكل ذلك على المجتمع”.

كما ورد سابقًا، تريد اليابان من بقية مجموعة العشرين اعتماد لوائح تنظيم العملات الرقمية لتلك التي تستخدمها حاليًا. وأعدت طوكيو بالفعل “دليلاً” خاصًا للقادة العالميين، يحدد الخطوط العريضة لطريقة تسيير عمليات بورصات العملات الرقمية عبر وكالة الخدمات المالية التنظيمية.

كرئيسة مجموعة العشرين لهذا العام، تستطيع طوكيو وضع الكثير من جدول أعمال الاجتماعات القادمة.