مقابلة مع الرئيس التنفيذي لتطبيق BISON أولي سبانكوفسكي – الجزء الثاني: DeFi مقنع ولكن من الذي يقاضيك وكيف جعلت الع

| 1 min read
أولي سبانكوفسكي ، الرئيس التنفيذي لتطبيق BISON ، والرئيس التنفيذي لمجموعة Boerse Stuttgart Group ومؤسس Sowa Labs

إليكم الجزء الثاني والاخير من المقابلة الحصرية التي أجراها Cryptonews مع الدكتور أولي سبانكوفسكي والذي يعد كبير المسؤولين الرقميين في Boerse Stuttgart Group ومؤسس Sowa Labs وتطبيق BISON والرئيس التنفيذي له، يمكنك العثور على الجزء الأول من المقابلة هنا.

في الجزء الأول من المقابلة، غطّى أولي اللوائح والإجراءات وإطار العمل المتبع في سوق العملات المشفرة (MiCA)، وفرص تداول العملات المشفرة في أوروبا، ومستقبلها والعديد من الأمور ذات الصلة.

في هذا الجزء الثاني والأخير من المقابلة، سيتناول أولي الحديث حول أمور أخرى وهي حول التبادل اللالمركزي DeFi، ويصف بأن إمكانية التداول دون وسيط هي عملية مقنعة تمامًا، لكنه يعتقد بأن التقدم في ذلك سيعتمد على حل مشكلة الجهة التي سيتم مقاضاتها إذا حدث خطأ ما في عملية التداول. 
وفقًا لـ أولى، فإنه على عكس البورصات المركزية التي كان لديها الوقت والخبرة لتصبح قادرة على مقاومة ومواجهة الأزمات، فلا يمكن إيجاد هذا بالنسبة للعديد من الجهات التي تعمل في التداول اللامركزي DeFi، بالإضافة إلى ذلك فإن مشكلة المركزية مشكلة سلبية، ويعتقد أن هذا سيعيق تبني المستوى المؤسسي.
 

ستعمل Blockchain على خلق القيمة في جميع المجالات الصناعية

في مجال التمويل لخفض التكاليف على تطبيق Blockchain، يرى البعض مصداقية في ذلك، ولكن الصورة الأكبر تكمن في كيفية تطبيق التكنولوجيا لإعطاء القيم الهامة في المجالات الصناعية من خلال تطبيق الرمز المميز tokenization، وبالنسبة لـ أولي: “لا يتعلق الأمر فقط بالقدرة على امتلاك الأشياء بطريقة مختلفة، ولكن بـ كيف ستصبح هذه الأشياء عناصر مرتبطة”. 
سيكون أساس ثورة تكنولوجيا دفتر الأستاذ الموزع (DLT) “التعايش بين الخدمات المالية التقليدية والخدمات غير المالية، والجمع بين خدمات النقل  و real industry مع الصناعة المالية”
وعن انتقال الآليات إلى برامج والولاء والتسويق، يصف أولي كيف يمكن أن تكون العملات المشفرة والقطاعات مثل NFTs عملية تحويلية، إذ يقول إن الميتافيرس هو شيء حقيقي ولكنه سيحتاج إلى وقت قد يصل إلى 5 سنوات للوصول إلى أهدافه.
 

تطبيق BISON يخطط لمضاعفة العملات الرقمية الخاصة به

وضح موقع BISON أنه سيضاعف عدد العملات المدرجة من خلاله، تجدر الإشارة أن أولي يُعرف باتباعه لنهج الحذر والاجتهاد في تقييم العملات حتى يوافق على إدراجها في التطبيق، كما أنه يشرح أهمية القيام بمثل هذه الخطوة للعديد من الشركاء المؤسسين لمجموعته. الجدير بالذكر أن التطبيق في شهر مايو وقع صفقة مع أحد أكبر الوسطاء عبر الإنترنت في أوروبا، وهو flatexDeGiro وذلك بهدف تسهيل عرض العملات المشفرة لعملائه.

________________________________

جاري ماكفارلين: هل ترى أن التداول اللامركزي DeFi يتم اعتماده من قبل المؤسسات المالية الكبرى؟ أم أنك ترى بأن هذا السؤال عن المتداولين في سوق العملات الرقمية الذين تحولوا من سوق التمويل القديم؟ أو أن هذين العالمين يعملان معًا؟ 

أولي سبانكوفسكي: أعتقد أن DeFi خطوة رائعة، لأن فكرة تقليل الاعتماد على وسيط مقنعة تمامًا.
لكن عندما تنظر إلى آلية عمل التمويل التقليدي الذي يعتمد على الوسطاء، فإن هناك سؤال واحد ستسأله في النهاية، من سأقاضي إذا حدثت مشكلة ما؟ وكيف يمكنني أن أسترد أموالي؟ ومن سيُنصفني؟

هناك بعض البروتوكولات والمشاريع الخاصة بـ DeFi والتي بدأت بالفعل في دمج هذه الأمور بطريقة واقعية بحيث أن تكون هناك طريقة متوافقة يمكن الاعتماد عليها من خلال وجود قواعد بحيث آمنة.

وبشكل عام، اعتقد أنه وعلى مستوى البيع بالتجزئة فإن DeFi هو شيء  B2C و Peer-to-Peer أكثر منه على المستوى المؤسسي، واعتقد أن التبني المؤسسي سيأتي بعد سنوات عندما يتم حل مشكلة من سأقاضي.
تجدر الإشارة إلى أن هيئات الاستثمار على نطاق واسع جدًا ليسوا بحاجة إلى الحصول على ما نسبته 20-25% كمردود مئوي سنوي من ثلاثة إلى خمسة إلى سبعة، اعتمادًا على المخاطرة التي ينخرطون فيها بالفعل.
 

التداول اللامركزي DeFi سيكون من أكثر أنواع التداول في الوقت الحالي

إذا تحدثنا عن هيئات الاستثمار فمن المتوقع أن يحل DeFi مشكلات هذه الهيئات مثل صانع السوق الآلي أو الأصول غير القابلة للتمويل والأصول التي لا يتم تداولها بدرجة عالية، لكنني لا اعتقد أن أرى هذا على مستوى مؤسسي قوي جدًا.

تجدر الإشارة إلى أن DeFi ليس من أنواع التداول الذي سيحل الأزمات ويقاومها مثل عمليات تبادل العملات المشفرة المركزية التي كانت متداولة منذ ما يقرب 10 سنوات مثل Bitstamp، فقد كان هناك الكثير من الأزمات والاضطرابات التي حدثت في السنوات الخمس إلى العشر الماضية. 
لا يمكنني أن أقول بأن DeFi خالية من أي مشاكل فقد نرى كل أسبوع بأن هناك أمر اختراق جرى لها، أو أي من هذه المشاكل. 
 

جاري ماكفارلين:  بالنظر إلى تقنية دفتر الأستاذ الموزع (DLT) على نطاق أوسع كيف يمكن أن تجريده من التكاليف بالرغم من أن عددًا من الهيئات الاستثمارية مثل JP Morgan تعتمد عليه، هل ترى أن التقدم أو أن قضايا قابلية التشغيل البيني للأنظمة المتنافسة تستخدم من قبل مختلف البنوك ومديري الأصول تشكل حاجزًا؟

أولي سبانكوفسكي: فيما يتعلق بالهيئات الاستثمارية التي لديها مشاكل، يحاول كل منها الحصول على نوع من أنواع تقنيات البلوكتشين، لكن سنعود هنا إلى السؤال “من سأقاضي إذا ساءت الأمور”؟
هنا أنت مقيد بعدد معين من المشاركين الذين يمكن أن يكونوا نشطين على النظام، وهذا لا ينجح إلا إذا وافق الجميع وبشكل أساسي على الحل الذي ستقدمه.
كما اعتقد أنه قد يكون هناك بعض الحالات التي تتعلق بأمور عدة مثل التسوية في أجزاء من المجال المصرفي، حيث سيكون لديك أحجام كبيرة تقع ضمن سيطرة المؤسسة الخاصة، لكن بشكل عام أعتقد أنه من المتوقع أن تكون الأنظمة المفتوحة من المحتمل أن أن تنجح أكثر من المؤسسات الكبيرة بأنظمتها المغلقة. خاصة إذا كنت تفكر في Ethereum، والعقود الذكية، والمدفوعات وحلول الدفع، أعتقد أن الأنظمة المفتوحة من المرجح أن تنجح أكثر من المؤسسات الكبيرة ذات الأنظمة المغلقة.

جاري ماكفارلين: ما هي القطاعات التي ترى أنها الأكثر عرضة للاضطراب من تكنولوجيا blockchain خارج قطاع التمويل؟
 

أولي سبانكوفسكي: أعتقد على سبيل المثال، أن قطاع النقل والطاقة لديهما إمكانات كبيرة في التعامل مع blockchain، لكني أعتقد أنه يجب اعتماده على نطاق أوسع، إذ إنه شيء شامل يمكن من خلاله الجمع بين الملكية والعقود والمدفوعات بشكل أساسي في حل DLT واحد، وهذا أمر مهم.

Blockchain هي مزيدًا من التطور في مجال الإنترنت

تعد Blockchain بالنسبة لي تطورًا إضافيًا للإنترنت، إذ لا يمكنك أن تستهلك فقط، بل يمكنك المشاركة في إنتاجية الإنترنت مثلًا، ويمكنك رفع أصولك أيضًا.
وإذا كنت تفكر في الهوية الرقمية  digital identity، والبيانات الخاصة بكل شخص، وبجميع الشركات الكبرى، فربما نكون هنا قادرين على تحمل مسؤولية أكثر عن بياناتنا الخاصة كسب المال.

لذلك أعتقد أنه مزيج من الصناعة المالية والخدمات المالية مع خدمات مختلفة عن ذلك تمامًا، مثل صناعة السيارات والتنقل.
 

جاري ماكفارلين: هل تربط رؤية الترميز برؤيتك لتطبيق تقنية blockchain على جميع القطاعات، ولكن بعضها أكثر من غيرها؟

أولي سبانكوفسكي: أعتقد نعم، ففي النهاية هناك مستويات مختلفة على الرغم من ذلك، فإذا نظرت إلى NFT، فإن هناك احتمال أن يتغير قطاع العلامة التجارية أو التسويق كليًا.
فقد أصبحت برامج الولاء في الماضي شيئًا مختلفًا وغريبًا حقًا، وإذا كنت تفكر في NFT على أنها ملكية جزئية لشيء يمكن أن ينقل إلى حقوق مختلفة، فإن هذا ليس برنامج ولاء فقط، إذ يمكنك بالفعل المشاركة في برنامج الولاء بحيث يصبح شيئًا مختلفًا.
 

جيل الشباب يعيش بالفعل في عالم موازٍ على الإنترنت

الأجيال الشابة المنسجمة تمامًا في مجال الألعاب ويعيشون بشكل متزايد في عوالمهم الموازية على الإنترنت.

جاري ماكفارلين: كنت قادمًا للتو إلى ميتافيرس لقد غطيته هناك حقًا لذلك تعتقد أنه أكثر من مجرد دعاية إنه شيء حقيقي سيحدث مع الإنترنت؛ هل ترى بأن الأشياء ستتحرك في هذا الاتجاه؟
 

أولي سبانكوفسكي: نعم أعتقد ذلك لأنه سيعطي منظورًا جديدًا حول مجالات برامج الولاء والمعجبين، كما أنه سيؤثر بشكل كبير على توجه التسويق في المستقبل، ولا يتعلق الأمر بالقدرة على امتلاك الأشياء بطريقة مختلفة، ولكن كيف ستصبح هذه الأشياء مرتبطة.

جاري ماكفارلين: هل ترى أن هذه التكنولوجيا ربما تكون منتشرة من قبل شركات التكنولوجيا الكبيرة الموجودة في الولايات المتحدة؟ وهل ستكون أوروبا قادرة على الاستفادة من بداياتها الأولى في لوائح التشفير ورؤية الآثار المترتبة على ذلك؟

أولي سبانكوفسكي: يمكنك أن ترى الآن مدى تركيز هذه الشركات بالفعل على الدخول في هذه التكنولوجيا، فعلى سبيل المثال انظر إلى ميتا وفيسبوك وكيف حاولوا تغيير نموذج العمل لامتلاك هذه التكنولوجيا وكيف سارعت  الشركات  الأخرى مثل ماكدونالدز إلى الذهاب إلى هذا العالم لجذب عملائها هناك.

جاري ماكفارلين: هل ترى أن هذه الميتافيرس ستنتشر؟ 

أولي سبانكوفسكي: لا أعتقد أن هذا الأمر سيكون متاح في العام المقبل، أعتقد أنه يحتاج إلى بعض الوقت لتطويره، لذلك أرى أنه يحتاج إلى خمس سنوات على الأقل حتى يتم تطبيقها. 
اعتقد أيضًا أن blockchain سيساعدنا في ما يتعلق بالبيانات والهوية وكيف سنتحرك اتجاه تطبيق metaverse
 

جاري ماكفارلين: بالعودة إلى عملك الأساسي في تطبيق BISON كيف يمكنني تحديد الأصول التي يجب إدراجها؟ إذ إنه من الواضح أن السيولة هي المحدد الرئيسي في ذلك، لكن ما هي المعايير الأخرى؟ 


أولي سبانكوفسكي: دعني أقول أن مصالح العملاء هي القيمة السوقية الأهم، وبصفتنا مؤسسة منظمة بالكامل هل يمكننا التأكد من أننا سنلبي جميع القطاعات التنظيمية والمتطلبات المتعلقة بالامتثال بالعملة، قد يعني ذلك الحاجة إلى تتبع قواعد السفر والتحليلات والعملات المطلوبة من أجل الامتثال للمتطلبات التنظيمية.
ونظرًا لأننا نقوم بحفظ الضمان عملائنا، فنحن بحاجة إلى التأكد من أنه يمكننا حماية عملائنا، عدا عن ذلك فنحن ننظر أيضًا إلى مجالات عديدة مثل الضرائب، وكيف يمكن فرضها على العملاء ومن يقف وراء البروتوكولات وهل تحتوي على قضايا تتعلق بالأطراف والشركاء لا نعرف عنها شيئًا؟

لقد أنشأنا عملية قائمة مستقرة للغاية تعمل بشكل جيد، إذا لا يتم إدراج العملاء الجدد منذ اللحظة الأولى، لأن هذا الأمر يستغرق بعض الوقت. بالإضافة إلى ذلك لدينا إداراتنا القانونية ونمتثل لجميع القوائم واللوائح القانونية. 

جاري ماكفارلين: هناك ثلاثة أشياء كثيرة يجب وضعها في عين الاعتبار، وهي بمثابة أمر هام للغاية، ولكن على الجانب الآخر، قد يكون هناك خطر على بعض الشركات من عدم تحركها بالسرعة الكافية لتتبع حجم التداول حول العملات الرقمية الجديدة، لكن أنتم في نهاية هذه الصناعة في Rolls-Royce أو Daimler Benz حيث تعطي الأولوية للجودة على الكمية والعناية الواجبة الجيدة على السرعة؟
 

أولي سبانكوفسكي: نعم هذا تمامًا ما نحاول القيام به، إلا أننا نركز أيضًا على زيادة السرعة،  ولكن إذا نظرت إلى العملاء والشركاء التجاريين الذين نتعامل معهم، أو نتطلع إلى العمل معهم، فهم أبطأ مما نحن عليه الآن، لذا نحن نحرص على إقناعهم أكثر على المستوى المؤسسي.

جاري ماكفارلين: أين ترى سوق العملات المشفرة والصناعة في غضون خمس إلى عشر سنوات؟ هل ترى تقدما في المدفوعات؟ أم أن هذا التقدم سيكون أكثر على الجانب الصناعي كما هو الحال في البنية التحتية والشركات التي تستخدم التكنولوجيا؟
 

أولي سبانكوفسكي: أولاً وقبل كل شيء عندما يتعلق الأمر بالعملات الرقمية، أرى أنها أكثر تنظيماً ومؤسسية مما يعني أننا سنرى عملاء كبار تقليديين للغاية يدخلون إلى عالم التداول في العملات المشفرة.


وعندما يتعلق الأمر بالأصول الرقمية وما يمكنك فعله فعليًا باستخدام blockchain و DLT، على سبيل المثال في غضون 10 سنوات أرى أنه سيكون هناك ارتباطًا وثيقًا بالأمور التي لم يتم ربطها بشكل وثيق من قبل كما ذكرت سابقًا.

العملات الرقمية هي الطريق لخلق تكافل بين الخدمات المالية التقليدية والخدمات غير المالية

لابد من الإشارة إلى أنه سيكون هناك تكافل بين الخدمات المالية التقليدية والخدمات غير المالية، والجمع بين خدمات النقل والصناعة الحقيقية مع الصناعة المالية، والكثير من الأسواق الجديدة مع الأصول القابلة للتداول حديثًا مثل الأعمال الفنية والسيارات والعقارات.

يعني ذلك أن محفظة الأصول الرقمية ستصبح أكثر تنوعًا وأوسع نطاقًا إذ ستعمل تقنية Crypto على إدخال تحسينات على الخدمة في مجال الاقتصاد الحقيقي والتي يتم دمجها مع الخدمات المالية التي تم تمكينها بواسطة blockchain.
 

جاري ماكفارلين: ماذا عن المخاطر التي تواجهها الصناعة من الإفراط في التحمس أو الحظر أو التهديدات الأخرى؟ وأين ترى السوق يتجه في المدى القصير؟

أولي سبانكوفسكي: أعتقد أنه من الواضح أن هناك دائمًا خطرًا عندما يتعلق الأمر بالأمان وانتهاكات البيانات وما إلى ذلك. إلا أن الخطر الرئيسي هو الإفراط في التنظيم، فإذا وصلنا في أي وقت مضى إلى موقف نشهد فيه انهيارًا في الأسواق المالية كما حدث في عام 2008 والذي ساهمت العملات المشفرة آنذاك في تلك المخاطر النظامية، فمن المحتمل أن يتبع ذلك خطر الإفراط في التنظيم.
 

آمل أن نكون كصناع أننا لا نركز كثيرًا على الأشياء التي تحركها الأموال البحتة

لهذا آمل أن نقوم بإعداد الأمور بطريقة لا نركز فيها كثيرًا على الأشياء التي تعتمد على المال فقط، ولكننا يجب أيضًا أن نضع في اعتبارنا أننا بحاجة إلى إعداد وتنظيم تقني قوي للغاية.
وإذا نجحنا في ذلك، أعتقد أن العملات الرقمية ستغير كل شيء، إلا أن التداول فيها ممنوع في بعض دول العالم، لذا فإن هذا يعد من أبرز المخاطر المرتبطة بها.
أعتقد أن الاتحاد الأوروبي ذكي بما يكفي لفهم أن التداول في العملات المشفرة سيخلق الكثير من الفرص لأوروبا وفرص العمل أيضًا. لكن لا يمكن أن ننكر بأن الحظر أو التشريعات شديدة التقييد في الدول القومية الأخرى.

ربما على العكس من ذلك، إذا كانت عملة البيتكوين ناجحة للغاية وأصبحت حقًا مثل العملة العالمية هنا أعتقد أننا سنواجه مشكلة لأن هذا هو الوقت الذي ستبدأ فيه الدول في رؤية البيتكوين كتهديد للسيادة الوطنية.

في الحقيقة لا أعتقد أن هذا سيحدث في الواقع فقد أصبحت عملة البيتكوين عملة متداولة عالميًا مثل الدولار واليورو. ولكن إذا حدث ذلك فإن ذلك في حد ذاته سيكون بمثابة تغيير كبير في سوق العملات.

وفي ما يتعلق بالمكان الذي قد تكون فيه مواطن الضعف، فمن الصعب تحديد ذلك ولكن من منظور أوروبي يرتبط بالتأكيد بأزمة الطاقة وهذا مرتبط بالوضع في أوكرانيا لذا فإن ما يحدث سيكون هناك مؤشر.