عدم وجود لوائح تنظيمية يقود شركات العملات الرقمية إلى حافة الدمار

تيم ألبير
| 1 min read

يزعم تقرير جديد أن المزيد من شركات تكنولوجيا العملات الرقمية والبلوكتشين في كوريا الجنوبية يمكن أن تطوي قريبًا بعد إعلان إغلاق في وقت سابق من هذا الأسبوع خدمة BitBerry ذات المحفظة الكبيرة.

Source: iStock/StockSeller_ukr

كما ورد سابقًا، قال شركة BitBerry وشركة RootOne Soft التابعة لشركة Dunamu إن ظروف “سوق العملات الرقمية السيئة” و “عدم اليقين بشأن مستقبل صناعة البلوكتشين” هي الأسباب الرئيسية للإغلاق.
وقد تم منح العملاء حتى نهاية شهر فبراير لسحب أموالهم من محافظ BitBerry.

لكن بحسبChosun ، أشار مسؤول صناعي لم يذكر اسمه قريب من BitBerry بإصبع اللوم على الحكومة، قائلاً،

“إن التراجع في سوق البلوكتشين وعدم وجود تنظيم حكومي جعل النظرة التجارية صعبة للغاية [بالنسبة لشركات العملات الرقمية].”

تفيد وكالة الإعلام نفسها التي أت منصى تداول العملات الرقمية Bitkiny، والتي أغلقت في أواخر العام الماضي، قدمت أسباب مماثلة لقرارها لوقف أعمالها. ادعى مشغل المنصة أن اللوائح المصرفية الحكومية “التقييدية” هي “الأكثر” لوماً على الإغلاق.

في الوقت نفسه، يدعي آخرون أن سوق تداول وخدمات العملات الرقمية مشبع. Prixbit، بورصة أخرى أغلقت أبوابها في العام الماضي ذكرت،

“لقد اضطررنا إلى إغلاق العمل بسبب عدد منصات التداول الجديدة التي تم افتتاحها.”

انتشرت وفرة من البورصات الصغيرة والمتوسطة الحجم في السنوات الأخيرة من العقد الماضي، وتشير Chosun إلى أن العديد من هذه الشركات لم تكن تسعى للحصول على تراخيص تجارية – لأن الصناعة كانت في ذلك الوقت غير خاضعة للتنظيم بالكامل.

بعد تدخل الحكومة مع مجموعة من السياسات التقييدية في أوائل عام 2018، فإن العديد من هذه الشركات، وكذلك منافسيها عالقون في صراع من أجل البقاء.

يدعي التقرير أن المطلعين على صناعة البلوكتشين والعملات الرقمية في كوريا الجنوبية يائسون من أجل موافقة الحكومة على التشريعات المقبلة التي من شأنها إنشاء إطار قانوني لهم للعمل ضمنها – بوجود العديد من الأزمات.

ادعى أحد المطلعين داخل الصناعة، من خلال Chosun، أنه حتى شركات الكريبتو الممولة تمويلًا جيدًا “لم تتمكن من النمو إلى ما بعد مستوى بدء التشغيل” بسبب الافتقار الحالي للوضوح التنظيمي.