موسكو تدرس “تقنين تداول العملات الرقمية”

تيم ألبير
| 1 min read

ستمر مستثمرو العملة الرقمية في روسيا في انتظار الأخبار الجيدة – بعد أن بدأ مسؤول كبير بوزارة المالية بفتح الباب أمام إضفاء الشرعية على تداول العملات الرقمية.

Source: iStock/ANGHI

حيث ذكرت وكالة الأنباء Interfax، أن نائب وزير المالية أليكسي مويسيف قال يوم الجمعة الماضي، “قد تجعل الحكومة شراء وبيع العملات الرقمية قانوني، ولكن ليس الدفع باستخدام العملات الرقمية”.

وأضاف مويسيف أيضًا أن موسكو مستعدة أيضًا “للحديث عن إمكانية تنظيم منصات التداول ومبيعات العملات الرقمية”.

ومع ذلك، فقد ترك نائب وزير المالية الباب مفتوحًا لجميع أنواع الخيارات، بدءًا من سقف التداول إلى حملة قمع محتملة، فقد نوه،

“نحتاج الآن إلى تحديد مقدار العملات الرقمية التي يجب أن يكون المواطنين قادرين على تداولها. هناك امتداد من الحظر التام إلى الشراء غير المقيّد.”

بالنسبة إلى مجتمع الكريبتو الروسي، ربما كان الجزء الأكثر إيجابية من بيان مويسيف هو التأكيد على أن البنك المركزي للبلاد يناقش حاليًا مع وزارة المالية هذا الموضوع. ويُعتقد أن رئيس البنك المركزي، إلفيرا نابلينا – أحد المساعدين السابقين لفلاديمير بوتين – هو أحد أبرز المشكّكين في العملات الرقمية في البلاد.

صرح مويسيف بأنه كان أيضًا في محادثات حول مقترح تقنين العملات الرقمية مع جهاز الأمن الفيدرالي الروسي.

يستمر الانتظار لحزمة روسيا القادمة من تشريعات العملات الرقمية، حيث قام البرلمانيون الشهر الماضي “بتأجيل” القراءة الثانية لثلاثة مشاريع قوانين، زاعمين أن إرشادات فريق الإجراءات المالية لمكافحة غسل الأموال والإرهاب تسببت في “تعليق” مشاريع القوانين.

في الأسبوع الماضي، ادعى القادة الماليون الروس أنهم سيغلقون الباب أمام مشروع ليبرا القادم على فيسبوك.