الصفحة الرئيسية أخباراخبار البتكوين

تاجر بتكوين -21 عام- يواجه 20 عام في السجن

Fredrik Vold الكاتب
تاجر بتكوين -21 عام- يواجه 20 عام في السجن 101
Source: iStock/ImagesbyTrista

في بيان صادر عن مكتب المدعي العام بالولايات المتحدة في ولاية كاليفورنيا الجنوبية، تم القبض على تاجر بتكوين يبلغ من العمر 21 عامًا، وتم احتجازه دون كفالة بتهمة قيامه بتشغيل "شركة نقل أموال غير قانونية" في الولايات المتحدة.

كجزء من نشاطه في تجارة البتكوين، قبل الشاب، المعروف باسم جايكوب بوريل كامبوس، الدفعات النقدية الشخصية، من خلال حسابه المصرفي، ومن خلال MoneyGram، في حين فشل في الامتثال لمتطلبات مكافحة غسل الأموال. ووفقًا للوثيقة الواردة من مكتب المدعي العام الأمريكي، فقد كان يتخذ سياسة "عدم طرح الأسئلة" تجاه عملائه، وكان يجني 5٪ مقابل خدماته في نقل الأموال.

وقد كان متهماً بإرسال أكثر من 900,000 دولار أمريكي من حسابه المصرفي إلى "حساب مصرفي في تايوان باسم Bitfinex"، ومن ثم استخدام تلك الأموال لشراء البتكوين من أجل تشغيل شركته. ولذلك، فإن هذا الشاب من كاليفورنيا متهم بـ 28 تهمة تتعلق بغسيل الأموال على الصعيد الدولي، وقد تصل عقوبته كحد أقصى إلى 20 سنة في السجن.

تم القبض على جايكوب بوريل كامبوس في 13 آب/أغسطس من هذا العام أثناء دخوله الولايات المتحدة من المكسيك، حين تبين أن “لديه جنسيات من ثلاثة بلدان، ولا عمل ثابت في الولايات المتحدة، ومبالغ نقدية كبيرة في حساباته،" خلصت السلطات إلى أن هناك خطر كبير من فراره وأنه ينبغي أن يحتجز دون كفالة.

في قضية أخرى في وقت سابق من هذا العام، اعترف رجل من تكساس بأنه استخدم ودائع العملاء على منصة بتكوين كان يعمل بها لتغطية نفقاته الشخصية، وأنه كذب على عملائه قائلاً أنه قد تم اختراق منصته في عام 2013، ويواجه الآن عقوبة السجن لمدة تصل إلى 20 عامًا بموجب القوانين الفيدرالية الأمريكية.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات