ثلاثة أسباب قد ترفع سعر بيتكوين إلى مستوى 40,000$ خلال تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، وضخّ استثمارات قدرها 20,000$ في الطرح الأوليّ لعملة مشروع Bitcoin ETF

صورة الصفحة الرئيسية لموقع مشروع Bitcoin ETF

يمكن لسعر عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) بلوغ علامة 40,000$ خلال تشرين الثاني/نوفمبر الجاري نظراً لثلاثةِ أسباب رئيسيّة، ما يجعل من شراء عملة مشروع Bitcoin ETF خلال طرحها الأوليّ (ICO) فرصةً لا تفوّت لكلِّ من يود الاستفادة من الروَاج المتزايد لمصطلح Bitcoin ETF مؤخراً.

وتتمثل الأسباب الثلاثة التي قد تسهم مجتمعةً برفع سعر رائدة العملات الرقمية لبلوغ مستوى 40,000$ هذا الشهر -وربَّما قرابة مستوى 60,000$ مطلع العام القادم- فيما يلي: حدَث التنصيف المُرتقب للبيتكوين، والإطلاق المُنتظر لصندوقٍ استثماريٍّ مُتداولٍ بالبورصة لتداولات بيتكوين الفوريّة (Bitcoin Spot ETF)، ورَوَاج وصفِها بـ “الذهب الرقميّ”.

يُذكر أنه من المرجَّح أن تكون دورة السوق الصاعدة المنتظرة -والتي تقترِن عادةً بحدثِ تنصيف البيتكوين- قد انطلقت بالفعل، وهي ما يمثل السبَبَ الرئيسيّ الأول لترجيح تضاعف قيمة عملة BTC قياساً إلى قيعانها السعريّة قصيرة الأجل المسجّلة خلال شهر نوفمبر من العام الماضي.

ويوضّح المخطط البيانيّ اللوغاريتميّ لسعر عملة BTC الوارد أدناه أن عمليات تنصيف بيتكوين السابقة تسبَّبَت بزخم صاعد قويٍّ لسعر العملة بالتزامن مع خفض مكافآت العثور على كتل (بلوكات) المعاملات وتدقيقها إلى النصف؛ والمقرّر خفضُها من 6.25 لـ 3.125 عملة BTC لكلِّ بلوك مُعاملاتٍ خلال شهر نيسان/أبريل من عام 2024.

مخطط بيانيّ لسعر بيتكوين خلال عمليات التنصيف السابقة

أفضل طريقةٍ لتجهيز حقيبتكم الاستثمارية لكسب عوائد مذهلةٍ إذا تمت الموافقة على إنشاء صندوق Bitcoin ETF للتداولات الفورية


يتمثل السبب الثاني في عودة المعنويات المتفائلة إلى القطاع بتعزيز احتمال موافقة لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) على إنشاء صندوقٍ استثماريٍّ متداولٍ بالبورصة لتداولات بيتكوين الفورية خلال شهر كانون الثاني/يناير من العام القادم، ما دفع المتداولين بالفعل لشراء العملات التي تُشتقّ تسميتها من عملة BTC -كعملةِ BTCETF (العملة الأساسية لمشروع Bitcoin ETF )- لاستباق المُوافقة المنتظرة على إنشاء هذا الصندوق.

لذا يُسارع المتداولون لشراء عملات BTCETF خلال بيعها المسبق بفضل ميزة الرهن الفريدة لنظامها التقنيّ، حيث بلغ عدد عملات BTCETF المرهونة 3 مليون عملةٍ وقت كتابة هذا المقال، كما تم تسجيل عوائد رهنٍ سنويةٍ مذهلةٍ فاقت نسبتها 10,000%؛ إلا أن هذه العوائد ستنخفض بالتزامن مع إيداع المزيد من العملات بالعقد الذكيّ الخاص بآلية الرهن.

 

لوحة بيانات الرهن في موقع Bitcoin ETF

 

ارتباط آلية الحرق بأحداثٍ حقيقيةٍ مثل حجم التداول الإجماليّ والموافقة على إنشاء صناديق  Bitcoin ETF  للتداولات الفورية ومواعيد إطلاقها


تم إطلاق عملة مشروع Bitcoin ETF مدمجةٍ بآلية حرقٍ نسبتها 5% لكافة المعاملات، حيث تم تخصيص 25% -كحدٍّ أقصى- من معروضها الإجماليّ لآلية الحرق.

وتتمثل الميزة المبتكَرة لآلية الحرق هذه في ربطها بأحداثٍ حقيقيةٍ ذات صلةٍ بالأنباء المتعلقة بالموافقة على إنشاء صندوق  Bitcoin ETFلتداولاتها الفورية، إذ تمّ ربط عمليات الحرق بحدوث مستجدّاتٍ هامةٍ، كالموافقة على إنشاء أحد هذه الصناديق ومواعيد الإطلاق والقيمة السوقية الإجمالية للأصول المودَعة. فعلى سبيل المثال، عندما يبلغ حجم التداول الإجماليّ لعملة BTCETF مستوى 100 مليون دولار، سيتم خفض رسوم المعاملات من 5% إلى 4%،  كما يزخر هذا المشروع بأفكارٍ مبتكَرة أخرى، فمن المقرّر -مثلاً- خفض رسوم بيع العملة من 4% إلى 3% بمجرّد الموافقة على إنشاء هذه الصناديق الاستثماريّة.

وفي حال كنتم تودون ركوب موجة الحماسة التي أثارها أكبر حدثٍ استثماريٍّ بقطاع الكريبتو حالياً، تمثل عملة مشروع Bitcoin ETF أفضلَ طريقةٍ لإعداد حقيبتكم الاستثمارية للاستفادة من الموافقة المرتقبة على إنشاء أول صندوق Bitcoin ETF استثماريٍّ لتداولات بيتكوين الفورية من قبل لجنة SEC.

وتجدر الإشارة إلى أن المعروض الإجماليّ من هذه العملة يبلغ 2.1 مليار عملة، ويحتوي الموقع الرسميّ للمشروع على نشرة إخباريةٍ تتيح لكم الاطلاع على كافة المستجدات ذات الصلة بصناديق BITCOIN ETF وسعر عملة BTC.

كما توفّر لكم عملة BTCETF أفضل طريقةٍ للاستفادة من الإطلاق المرتقب لصناديق BITCOIN ETF للتداولات الفوريّة، وما يزال البيع المسبق لهذه العملة جارياً، ويبلغ السعر حالياً 0.005$ فقط. ويُشار إلى أن إجمالي الحصيلة التمويلية المستهدَفة يبلغ أقلَّ من 5 مليون دولار بقليل، ويتكوّن البيع المسبق من 10 مراحلَ متدرّجةٍ سعرياً، وعليه يجدر بالمستثمرين المسارعة لشراء هذه العملة الآن بأقلِّ سعرٍ ممكن.

عملة بيتكوين هيَ “الذهب الرقميّ”، وعملة BTCETF توفر طريقة للاستفادة من هذه الميزة بتكلفةٍ منخفضة


يرجع السبب الثالث وراء ترجيح بلوغ سعر بيتكوين لمستوى 40,000$ خلال تشرين الثاني/نوفمبر الجاري إلى تألق بيتكوين المتجدّد كمخزنٍ للقيمة، إذ عاودت فكرة كونها أحد أشكال “الذهب الرقميّ” لتصدّر المشهد مجدّداً. وكما أشرنا سابقاً، تتيح لكم عملة مشروع Bitcoin ETF الاستفادة من هذا العامل الثالث من عوامل ترشيح قيمة بيتكوين للارتفاع. من المعلوم أن عوامل الحروب وفترات عدم اليقين بمآلات الأمور تعمل على انجذاب المستثمرين إلى الاستثمارات الآمنة كالذهب بشكلٍ كبير، ويمكننا القول إن عملة بيتكوين تمثل نسخةً مُطوَّرةً من الذهب، وتتميّز عنه بسهولة تداولها وإمكانية الاستثمار فيها بشكلٍ جزئيّ، ولا تقلّ عنه شأناً من حيث إمكانات جذب الاستثمارات، إلا أنها لا تستلزم تكبّد تكاليفَ استئجار خزائن لخزن الذهب.

وقد أوضحت كاثي وود (Cathie Wood) -مؤسّسة شركة ARK Invest- أسباب تفوّق “الذهب الرقميّ” على معدن الذهب في مقابلةٍ أجرتها مؤخراً مع موقع منصّة Bloomberg.

 

مع عملة مشروع Bitcoin ETF لن يتمَّ خصم نسبةٍ من العوائد كرسوم كما يحدث مع الصناديق الاستثمارية المتداولة


يُعتبر الاستثمار في عملة BTCETF الخاصّة بمشروع  Bitcoin ETF وسيلةً أقلَّ تكلفةً للاستفادة من التعرّض للتحركات السعرية لعملة بيتكوين عبر صناديق  Bitcoin ETF الاستثمارية لتداولاتها الفورية، حيث تأتي تداولات أسهم الصناديق الاستثمارية المتداولة بالبورصة مصحوبةً برسوم إداريّة. وعلى الرغم من أن استقطاعات الرسوم على العوائد المحققة عادةً ما تقل عن 1%، إلا أن هذه الاستقطاعات يمكن أن تتراكم وتكون مكلفةً للغاية خاصّةً لمن يستثمر بمبالغ كبيرة.

وعليه، فإنه عند شراء عملات BTCETF، ستقومون بدفع مبلغ يغطي رسوم المعاملات (رسوم الغاز) على بلوكتشين إيثيريوم لمرّة واحدة فقط، بدلاً من دفع رسوم متراكمةٍ سنوياً. وبعكس تداولات أسهم صندوق Bitcoin ETF الاستثماريّ، لن يكون هناك ما يدعو للقلق بشأن أية أخطاءَ مزعجةٍ في تتبع الأسعار (عندما يختلف سعر الأصل الأساسيّ عن الأسعار المعلنة في الصناديق المتداولة بالبورصة).

 

الدولار الأمريكي يفقد رونقه بينما تلمع عملة بيتكوين القابلة للبرمجة


سبق وأشرنا إلى الأسباب الثلاثة الرئيسيّة التي يمكنها التسبّب بارتفاع قيمة بيتكوين لتبلغ 40,000$، لكنَّ هناك إيجابياتٍ أخرى مرتبطةً بظروف الاقتصاد الكليّ والأساسيات التقنية للبيتكوين.

ومن هذا المنطلق، فإن ضعف مؤشر الدولار الأمريكي ومعدل التضخّم العصيّ على التراجع يجعلان الأصول الانكماشية كعملة بيتكوين خياراً رائعاً لتنويع حقائبكم الاستثمارية، حتى وإن لم يكن ذلك واضحاً عند عودة معدل التضخم للبروز كمدعاةٍ أساسيةٍ لقلق لصانعي السياسات.

على صعيد متصلٍ، يُظهر الرسم البيانيّ أدناه مؤشر الدولار الأمريكي (وهو مؤشرٌ يوضّح قوة الدولار مقابل عدد من أبرز العملات الرسميّة الأخرى الأكثرَ تداولاً عالمياً) مقابلَ سعر عملة BTC.

 

مخطط بيانيّ لمؤشر الدولار الأمريكي مقابل أسعار عملة BTC

 

على المستوى التقني، أظهرت التطوّرات المتعلقة بإصدار رموزٍ غير قابلةٍ للاستبدال (NFTs) على بلوكتشين بيتكوين مدى مرونتها وقدرتها على أن تكون قابلةً للتطوير البرمجيّ، لتؤكد على أن عملة BTC بإمكانها نظرياً وعملياً التكيف والتطوّر بشكلٍ مستمرّ.

وعلى الرغم من قيود الحوكمة التي كثرَ الحديث عنها وتسبّبت بتباطؤ تقدّمها في السابق، فقد أظهرت الضجّة المثارة حول خاصيّة “النقوش” آفاق استخداماتٍ جديدة، علماً بأن آلية النقش تسمح باستخدام البلوكتشين لأغراضٍ جديدة كتخزين بعض الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs).

وحتى إذا كنتم مشككين بالقيمة المضافة لمقترح إصدار رموز NFT على بلوكتشين بيتكوين، فإن وجودَه -بحدِّ ذاتِهِ- يؤكد على قابلية بلوكتشين بيتكوين للتوسّع، حيث ارتفعت أعداد المعاملات على بلوكتشين بيتكوين عندما بدأت ابتكارات إصدار رموز NFTs بالصدور عليه، ما أثار انتقادات بعض الأطراف بأنها تعرقل آلية البلوكتشين وترفع من رسوم شبكة معاملاته، إلا أنها أظهرت الإمكانيات الابتكارية على بلوكتشين بيتكوين، بعكس عقم العملات الرسمية (الورقية) غير القابلة للتطوير البرمجيّ.

 

كيف يمكن للموافقة على إنشاء صندوق Bitcoin ETF للتداولات الفورية دفعَ سعر عملة BTC لبلوغ علامة 60,000$ خلال عام 2024


مخطط بيانيّ لأسعار عملة BTC على المدى الطويل

 

مع استقرار سعرها مجدداً حول مستوى 35,000$، يتطلع المتداولون لارتفاع قيمة عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) ليبلغ مستوياتٍ تتراوح بين 47,000$ و60,000$ خلال عام 2024؛ فإذا ما استمرّت تداولاتها ضمن قناتها السعريّة الصاعدة الحالية فستبلغ قيمتها 40,000$ بحلول كانون الثاني/يناير.

ويمكن لسعر عملة BTC تحقيق انطلاقةٍ قويةٍ خلال كانون الثاني/يناير، نظراً لأن العاشر من هذا الشهر سيكون الموعد النهائيّ لاتخاذ لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) قراراً بشأن الموافقة على إنشاء صندوقBitcoin ETF  الخاص بشركةARK 21 Shares . وفي حال تمت الموافقة على إنشائه، فقد يتجاوز سعر عملة BTC هذه القناة للأعلى وينطلق باتجاه مستوى 47,000$، إذ يُحتمل مواجهته لمستوى مقاومةٍ قويةٍ تشكّلت مسبقاً خلال نيسان/أبريل من عام 2022.

وتشير تحليلات Bloomberg Intelligence إلى أن احتمالية الموافقة على إنشاء أحد الصناديق الاستثمارية لتداولات بيتكوين الفورية (Bitcoin Spot ETFs) تصل إلى 90%، وإذا كانت توقعاتها صحيحةً، فقد يتبع ذلك العديد من الموافقات الأخرى، بما في ذلك صندوق iShares Bitcoin Trust ETF الخاص بشركة بلاك روك (BlackRock)، والتي تُعتبر أكبرَ شركةٍ لإدارة الأصول عالمياً.

ولعلَّ ما عزَّز هذه التوقعات وأكد القناعة بأن الموافقة تُعتبر أمراً لا مفرَّ منه، هو إدراج صندوق iShare في قائمة رموز الأسهم الخاصّة بشركة DTCC لإتمام وحفظ معاملات بورصات الأسهم الأمريكية. لكن وعلى الرغم من أن إدراج رمز سهم صندوق iShares ETF بالقائمة لا يعني تأكيد الموافقة عليه، إلا أنه يُعتبر خطوةً تشير إلى احتمالية قرب حدوث ذلك، علماً بأنه لم يتم إدراج أيِّ رمزٍ لأسهم صناديق Bitcoin Spot ETFs أخرى في قائمة شركة DTCC.

على صعيد متصلٍ، أدت هذه الأخبار إلى انتعاش تعاملات بيتكوين ليبلغ سعرها خلال يومين أعلى مستوياته المسجّلة خلال 18 شهراً عند 35,180$، وهو سعر التداول الحاليّ. ويُذكر أن استقرار السعر بعد تخطي حاجز 47,000$ يمكنه تمهيد الطريق لارتفاعاتٍ جديدة وصولاً لحاجز 60,000$، فضلاً عن إمكانية اختباره لأعلى مستوياته المسجّلة على الإطلاق عند 68,000$.

 

الموافقة على إنشاء صناديق Bitcoin ETF للتداولات الفورية وعملة BTCETF يمكنهما فتح الباب لتدفقاتٍ نقديةٍ جديدة


 

كما ذكرنا سابقاً، هناك 3 أسباب رئيسيةٍ يمكنها دفع قيمة عملة بيتكوين لاختبار مستوى 40,000$، وليسَ من المفاجئ أن يكون التركيز الأكبر للمشاركين في القطاع على توقعات قرب الموافقة على إنشاء صناديق Bitcoin ETF للتداولات الفورية، إضافة لإمكانية تسبّب عملاتٍ رقميةٍ أخرى مستوحاة من اسم عملة BTC -كعملة BTCETF- بفتح الأبواب أمام تدفقاتٍ استثماريةٍ جديدة.

ويمكن لصناديق Bitcoin ETF أن تتيح لكلٍّ من صغار المستثمرين والمؤسّسات إمكانية الاستفادة من التأرجحات السعرية لعملة بيتكوين بطريقةٍ سهلةٍ وآمنةٍ دون الحاجة للمخاطرة بأموالكم عبرَ منصّاتٍ آلت إلى زوالٍ كمنصة FTX، حيث يمكن أن تتعرّض أموال المستثمرين للاحتيال والمخاطر المختلفة.

وتشمل قائمة المتقدمين بطلباتٍ لإنشاء صناديق Spot Bitcoin ETFs عدداً من أكبر وأفضل شركات إدارة الاستثمار بدءاً من بلاك روك (BlackRock) وصولاً إلى فيديليتي (Fidelty)، وأخرى ناشئةٍ كشركة ARK Invest، كما يمكن لدخول شركاتٍ خاضعةٍ للرقابة التنظيميّة -كهذه- إلى عالم الكريبتو تشكيل تهديد لبعض الشركات العريقة العاملة في القطاع كمنصّات التداول المركزية. وفي المقابل، قد يعني ذلك مزيداً من الأمان والخيارات بالنسبة لصغار المستثمرين، وتوفير طرقٍ قانونيةٍ للمؤسسات لاعتراك قطاع الكريبتو.

وختاماً، تجدر الإشارة إلى أن البيع المُسبق الخاص بعملة مشروع Bitcoin ETF (BTCETF) سيبدأ اليوم، ويوفر للمستثمرين أذكى طريقةٍ للاستفادة من الروَاج المتزايد مؤخراً لمفهوم Bitcoin ETF. وقد يكون الاستثمار في عملة BTCETF أفضل ما قد يحدث لحقائبكم الاستثماريّة.

اشتروا عملة Bitcoin ETF من هنا

إخلاء المسؤولية: العملات الرقمية تُعتبر من فئة الأصول عالية المخاطر، والغرض من هذه المقالة هو عرض المعلومات فقط ولا تُعَد نصيحةً استثماريةً بحالٍ من الأحوال؛ فهذه النوعية من الاستثمارات قد تؤدي لتعريض رؤوس أموالكم للمخاطر.