. 0 min read

متداولو الكريبتو في كوريا الجنوبية غاضبون بسبب ضريبة جديدة بنسبة 20٪

قال متداولو العملات الرقمية النشطون في كوريا الجنوبية إنهم على استعداد للابتعاد عن المشهد إلى الأبد – حيث انتقدوا مقترحات قانون ضريبة تداول على العملات الرقمية بنسبة 20٪ والذي وصفوه”بغير العادل” والذي كشفت عنه الحكومة في وقت سابق من هذا الأسبوع. ربما تكون علامة على ما سيتعين على المتداولين في الدول الأخرى التعامل معه في المستقبل القريب، مع صياغة قوانين ضريبة العملات الرقمية الآن من قبل الحكومات في جميع أنحاء العالم.

Source: Adobe/Parkpoom

ومن شبه المؤكد أن يتم التصويت على المقترحات، التي سيتم تجميعها مع مجموعة من التغييرات الضريبية الأخرى، إلى قانون في الدورة البرلمانية المقبلة، التي ستنعقد في الخريف. سيصدار القانون في أكتوبر 2021، وسيرى أي شخص يكسب أكثر من 2,100 دولارًا أمريكيًا في أرباح تداول العملات الرقمية ملزم بسداد ما يصل إلى 20٪ من أرباحه كضريبة.

متحدثة إلىCryptonews.com ، قالت ميرا كيم، استشارية البلوكتشين في كوريا الجنوبية ،

“يبدو أن الكثير من الناس يعتقدون حقًا أنه ليس من العدل أن تكون الضريبة مرتفعة جدًا. يُسمح لمتداولي الأسهم، على سبيل المثال، بتأجيل مدفوعاتهم الضريبية لمدة تصل إلى خمس سنوات [اعتمادًا على حجم أرباح التداول الخاصة بهم]، ولكن لا يبدو أن ذلك سيكون خيارًا لمتداولي العملات الرقمية “.

وأضافت كيم أن العديد من الأشخاص أخبروها أن الانتقال من عدم دفع أي شيء إلى دفع 20٪ يعتبر قفزة كبيرة جدًا، على الحكومة أن تفرض الضرائب برفق أكثر إذا أرادت جني المال من المتداولين بدلاً من إخافتهم.

قالت كيم: “لا أعرف ما إذا كان هذا مجرد حديث غاضب، ولكن أخبرني بعض المتداولين النشطين جدًا أنه بحلول نهاية هذا العام، سيتوقفون عن تداول العملات الرقمية للأبد”.
بحسبChosun ، اتفق حتى الخبراء القانونيون على أن تجار العملات الرقمية وتجار الأسهم “من الواضح أنهم يعاملون بشكل مختلف”.

أولئك الذين يأملون في العثور على ثغرات قانونية لمساعدتهم على تجنب قبضة دافع الضرائب قد يجدون أنفسهم محبطين أيضًا.

وقال محام لم يذكر اسمه لوسائل الإعلام،

“حتى [الأشخاص الذين يحاولون] تجاوز [الضريبة] باستخدام منصات التداول خارج البلاد سيتعين عليهم في نهاية المطاف استخدام العملات التقليدية في بورصة محلية. وستتضمن هذه العملية توضيح كيفية حضولهم على الأموال.”

في نهاية المطاف، قال المحامي، ستكون السلطات الضريبية قادرة على مراجعة الصفقة، وسوف يكون لديها الكثير من الأسئلة. علاوة على ذلك، يفرض القانون ضريبة ثانية بنسبة 20٪ إذا فشل المتداولون في الإعلان عن أرباحهم بشكل صحيح.

يبدو أن السلطات الضريبية قد لا تزال تكافح من أجل تحديد ضريبة تداول الند للند، وهي حقيقة قد تؤدي إلى ازدهار صفقات العملات الرقمية التي يصعب تتبعها.


ننصحك بقراءتها

آخر الأخبار