الصفحة الرئيسية أخبار

خبير مشهور آخر يغير موقفه من العملات الرقمية

Eimantas Žemaitis الكاتب
خبير مشهور آخر يغير موقفه من العملات الرقمية 101
Niall Ferguson. Source: a video screenshot.

انضم المؤرخ الاقتصادي البارز، نيال فيرغسون، إلى صفوف الخبراء الذين غيروا موقفهم بشكل كامل فيما يتعلق بالكريبتو. ففي حديثه في القمة الأسترالية لاستعراض الأعمال المالية، ذكر أن رأيه السابق بأن البيتكوين "مجرد وهم" أمرٌ خطأ.

نيال فيرغسون كاتب معروف يركز على الاقتصاد والتاريخ، وأكثر أعماله رواجاً كان كتاب " صعود المال: التاريخ المالي للعالم." ويوم الثلاثاء، اعترف بأن فهمه العميق للتاريخ المالي والابتكار دفعه إلى رفض فكرة العملة المعتمدة على البلوكتشين في البداية، وفقاً لما ذكرته مجلةThe Australian Financial Review.

ووفقاً للتقرير، في حفل عشاء القمة تذكر عندما اقترح عليه ابنه قبل خمس سنوات الاستثمار في البيتكوين. في ذلك الوقت، كان يعتقد أن البيتكوين "مجرد وهم".

ونقل عن فيرجسون قوله "كنت مخطئاً في الاعتقاد بأنه لا يوجد استخدام لشكل من العملات يعتمد على تقنية البلوكتشين. لا اعتقد أن الأمر سينتهي بكونه وهماً."

علاوة على ذلك، انضم فيرغسون مؤخرًا إلى المجلس الاستشاري لمشروع Ampleforth الذي يعمل على خوارزمية عملة مستقرة.

"فكرة إعادة اختراع المال تثيرني"، صرّح نيال فيرغسون عندما أعلن مشاركته في المشروع.

إلا أن زميله، وهو عالم اقتصاد شهير وناقد بيتكوين، نورييل روبيني، غرّد التالي:

بذلك انضم فيرغسون إلى صفوف الخبراء الماليين والمستثمرين الذين سبق لهم أن انتقدوا البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى، لكنهم على ما يبدو يقدمون فرصة أخرى لهذه التكنولوجيا الوليدة.

على سبيل المثال، بعد التأكيد على أن "البيتكوين" تحاول "حلّ مشكلة غير موجودة" قبل عام، قالت ليزا إليس، وهي محللة كبيرة في وول ستريت تركزّ على صناعة المدفوعات، في الأسبوع الماضي، إن العملات الرقمية "قد تسبب اضراباً في أنظمة الدفع الخاصة."

أيضاً، ناقد آخر لبيتكوين، جيمي ديمون، الرئيس التنفيذي لشركة JPMorgan العملاقة للاستثمار، يراهن الآن على عملة شركته الرقمية الجديدة، JPM Coin، ويقول إنه في يوم من الأيام "يمكن أن تكون للاستخدام الخاص، يمكن أن تكون تجارية، ويمكن أن تكون للمستهلكين."

وتشمل القائمة رجل الأعمال الملياردير، مالك فريق كرة السلّة Dallas Mavericks، مارك كوبان، الذي قال في عام 2014 أن "البيتكوين لا يمكن أن تكون عملة رقمية طويلة الأجل." ومع ذلك، وعلى الرغم من أنه ما يزال يظهر شكوكه تجاه الكريبتو، يحمل كوبان كمية "صغيرة نسبياً" من البيتكوين، وأجرى بعض الاستثمارات الأخرى ذات الصلة بالعملات الرقمية، وفي العام الماضي أعلن أن Dallas Mavericks سيقبلون العملات الرقمية مقابل تذاكر المباريات ومنتجات الفريق.

كذلك، أعطى روبرت شيلر، الحائز على جائزة نوبل، بعض الأمل في العملات الرقمية العام الماضي عندما قال إن "شيئًا جيدًا قد يخرج عنها" مضيفًا "لا أقصد أن أكون رافضًا للبيتكوين".

وفي الوقت نفسه، تحاول Cambridge Associates، شركة استشارة رئيسية للمعاشات والأوقاف، دفع المستثمرين التقليديين نحو الكريبتو. ففي فبراير، قالت الشركة: "على الرغم من أن هذه الاستثمارات تنطوي على درجة عالية من المخاطر، فإن بعضها قد يرتقي بالعالم الرقمي بشكل جيد".

ومع ذلك، ما يزال العديد من الاقتصاديين ورجال الأعمال المعروفين متشككين. وتشمل قائمة نقّاد الكريبتو المشهورين بول كروغمان، ووارن بوفيه، و "دكتور دووم" نورييل روبيني، وصاحب شركة مايكروسوفت بيل غايتس. منذ عام، قال غايتس إن "العملات الرقمية في الوقت الحالي تُستخدم لشراء المخدرات والعقاقير الأخرى، لذا فهي تقنية تسبب الوفاة بطريقة مباشرة إلى حد ما". في حين أنه في شهر مايو الماضي تابع أنه سيشتري البيتكوين ويبيعها بسعر رخيص إذا كان هناك طريقة سهلة للقيام بذلك، وقال، "بصفتها أحد فئات الأصول، فهي لا تنتج أي شيء ولذلك لا ينبغي أن نتوقع أن ترتفع. إنها نوع من الاستثمار الغبي".

ومع ذلك، في عام 2013، قال إن "تحويل الاقتصاد الأساسي للخدمات المالية من خلال العملة الرقمية سيساعد أولئك الذين يعيشون في الفقر مباشرة."
____

بيل غايتس، الرئيس المشارك لمؤسسة Bill & Melinda Gates، في رسالة فيديو لمنتدى السياسة العالمية الذي أقامه التحالف من أجل الإدماج المالي في سبتمبر 2013 في كوالالمبور، ماليزيا:

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات