الصفحة الرئيسية أخباراخبار البتكوين

نسخة الكريبتو من صراع أصحاب المليارات

Sead Fadilpašić الكاتب
نسخة الكريبتو من صراع أصحاب المليارات 101
From left to right: Marc Lasry, Ken Griffin, Howard Marks. Source: Youtube screenshots, montage by Cryptonews.com.

غالبًا ما يُسأل أغنى أغنياء العالم عن آرائهم بأمور العصر، خاصة المالية منها. وآرائهم حول البتكوين يمكن القول أنها متضاربة بشكل كبير، من استنكارها بشكل مباشر، إلى التفاؤل بارتفاع قيمتها. هذه المرة، قدّم كل من كين غريفين، ومارك لاسري، وهوارد ماركس وجهة نظرهم حول العملات الرقمية. حتى أن أحدهم يدّعي أنه استثمر 1٪ من أمواله الشخصية في البتكوين.

كين غريفين، المستثمر الأمريكي ومدير صندوق التحوط، ليس من محبي البتكوين على أقل تقدير. وقال إنه لا يزال لم يحسم أمره بشأنها، حسبما قال في مؤتمر ألفا في نيويورك يوم الأربعاء، مضيفًا: "لدي صعوبة في الاستثمار في منتج لا أؤمن به."

وقال أيضًا: "لم يقمّ أيٌّ من مدراء ملفاتي الاستثمارية باقتراح الاستثمار بالعملات الرقمية، لم يفعل أيّ واحدٍ منهم ذلك".

هذا الأمر مثير للاهتمام، لأن التقارير تقول أن عملاق البنوك الاستثمارية غولدمان ساكس (Goldman Sachs) يبحث بإضافة منصة تبادل عملات رقمية. وفي الوقت نفسه، قال لاري فينك، الرئيس التنفيذي لشركة بلاك روك (BlackRock) يوم الإثنين، إن أكبر مدير للأصول في العالم وضع فريقًا للنظر في تقنية البلوك تشين والعملات الرقمية. ومع ذلك، يجادل فينك أنه لا يرى أن السوق يتطلب الكثير من المستثمرين.

هاورد ماركس، مستثمرٌ آخر، تحدث في نفس المؤتمر. وقال: "إنه ليس استثمارًا [...]، إنها تجارة". وأضاف، "على المدى الطويل، أعتقد أنها ستكون دون أيّ قيمة." فالناس الذين يشترون البتكوين، في رأيه، يفعلون ذلك فقط لأنهم يأملون أن يشتريها شخصٌ آخر منهم بسعر أعلى. وعندما كان طفلاً، كما قال، وصفوا هذا الأمر بـ "نظرية الأكثر حمقاً".

هذا التعليق يماثل ما قاله بيل جيتس عن البتكوين، وقد كان غيتس وتعليقاته محطّاً للسخرية في المجال منذ ذلك الحين.

في الوقت نفسه، لا يتفق مارك لاسي، مدير صناديق التحوط، مع زملائه. في مقابلة مع CNBC يوم الأربعاء، قال إن سعر البتكوين يمكن أن يصل إلى 40,000 دولار أمريكي، إذا ما أصبحت متداولة بشكل أكبر. وعن سبب تفضيله للبتكوين على باقي العملات، أجاب: "إن سبب إعجابي بالبتكوين هو أنها تجذب الجميع بلا استثناء."

أيضاً، بعد شراء بتكوين لأول مرة منذ بضع سنوات، يقول إنه الآن استثمر حوالي 1٪ من أمواله الشخصية في هذه العملة الرقمية. ومع ذلك، عندما سُئل عن القيمة الحالية للبتكوين اليوم، أجاب لاسري: "ليس لدي أيّ فكرة."

وشابهت تعليقاته تعليقات تيم درابر، المستثمر الأسبق المشهور في المشاريع الرائدة مثل الإنترنت، وتسلا، وسكايب، وهوتميل، وغيرها، حيث قال مرةً أن البتكوين ستكون "أكبر من الإنترنت، وأكبر من العصر الحديدي، وعصر النهضة" وأن سعرها سيصل إلى 250,000 دولار أمريكي في غضون أربع سنوات. أما عن كيفية معرفته لذلك، فقال مازحاً، "أخبرتني الأشباح".

من المحقّ؟ هذا على الأرجح سؤال العصر. بينما يشاهد العالم هذه الصناعة تنمو، تتصارع المؤسسات المالية الكبيرة فيما بينها على من سيكون أول من يطبق تقنية البلوك تشين في حلولها.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات