معنى رفض الرئيس الأمريكي لإلغاء معايير المحاسبة رقم 121 (SAB 121) الخاصّة بلجنة الأوراق المالية والبورصات؟

روحلامين حقشناس
| 2 min read

مجموعة من العملات الرقمية وفي الخلفية علم الولايات المتحدة الأمريكية

استخدم الرئيس الأمريكي جو بايدن (Joe Biden) حق النقض (الفيتو) ضد قرار الكونجرس إلغاء نشرة إرشادات المحاسبة رقم 121 (SAB 121) التي أصدرتها لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC).

وأشار بايدن إلى أن إلغاء SAB 121 يُعَد تحدياً للإرشادات المقترحة من قِبل اللجنة ويُضعِف سلطتها، وهو ما دفعه إلى استخدام الفيتو ضد القرار.

الرئيس الأمريكي يناقش SAB 121


في خطاب رسميّ بتاريخ 31 أيار/مايو، شرح الرئيس الأمريكي قراره مؤكداً على أن إلغاء الإرشادات التوجيهية التي حدّدها طاقم SEC بهذه الطريقة قد يُضعِف سلطاتها على نشاطات المحاسبة.

وأضاف: “يُهدد إلغاء الإرشادات المدروسة لموظفي لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية بهذا الشكل سلطات اللجنة على نشاطات المحاسبة”. وأكد قائلاً: “لن تؤيد إدارتي أيَّ تدابيرَ تُعرّض المستهلكين والمستثمرين للخطر”.

وتُلزم إرشادات المحاسبة المثيرة للجدل -والتي كان من المفترض أن تدخل حيّز التنفيذ في 11 نيسان/أبريل الماضي- المؤسساتِ التي تحتفظ بأصول الكريبتو أن تُسجّل هذه الأصول كالتزاماتٍ في ميزانياتها العامة.

وتعرّضت هذه الإرشادات إلى انتقاداتٍ لاذعةٍ وردّ فعلٍ سلبيّ من مجتمع العملات الرقمية والمُشرّعين على حدٍّ سواء؛ كما صوَّتَ أعضاء مجلس النواب الأمريكي لصالح إلغائها وأرسلوا مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ.

من جانب آخر، أيّد مجلس الشيوخ تصويت مجلس النواب على إلغاء SAB 121 بأغلبية 60 صوتاً مقابل 38 صوتاً. فيما أثار استخدام الرئيس الأمريكي الفيتو ضد مشروع القانون حالة إحباطٍ عامّةً في مجتمع الكريبتو؛ إذ يرى الكثيرون أنه يُعرقل الابتكار ويضيّق الخناق على القطاع في وقتٍ حرج.

وفي منشور بتاريخ 31 أيار/مايو، أعربت The Blockchain Association -وهي مجموعةٌ داعمةٌ للعملات الرقمية- عن خيبة أملها، موضّحةً أن قيام الرئيس الأمريكي باستخدام حق النقض لإلغاء قرار الأغلبية في مجلسي الكونجرس -والذين أدركوا مدى الضرر الناجم عن هذه النشرة- كان محبطاً.

وفي اليوم ذاته، صرّح كودي كاربون (Cody Carbone) كبير مسؤولي السياسات في شركة Digital Chamber بأنّ قرار الفيتو يُعتبر “صفعةً على وجه الابتكار والحرية المالية”.

وأضاف المدير التنفيذيّ لشركة Ripple براد جارلينجهاوس (Brad Garlinghouse)، أن القرار كان مخيباً للآمال وجاء في قت حرج للغاية بالنسبة للقطاع.

الكونجرس الأمريكي يمرّر مشروع قانون FIT21 لهيكلة سوق الكريبتو


وافق مجلس النواب الأمريكي الأسبوع الماضي على مشروع قانون شاملٍ لإنشاء إطار تنظيميّ لأسواق الأصول الرقمية، ما يُعَد إنجازاً ضخماً يصب في صالح القطاع. وقد تم تمرير قانون الابتكار المالي والتكنولوجي للقرن الحادي والعشرين (FIT21)، والذي حظي بدعم كلٍّ من الديمقراطيين والجمهوريين، بأغلبية 279 صوتاً مقابل 136 صوتاً.

ويهدف FIT21 إلى إنشاء هيكلٍ تنظيميّ لأسواق العملات الرقمية الأمريكية وتعزيز سبل حماية المستهلك، وتعيين لجنة تداول العقود الآجلة للسلع (CFTC) كسلطة تنظيميةٍ رئيسيةٍ للأصول الرقمية والأسواق الفورية، ووضع تعريفاتٍ أكثرَ وضوحاً لما يُعتبر أوراقاً مالية أو سلعاً رقمية من بين عملات الكريبتو.

وأشار عددٌ من التقارير إلى أن باتريك مكهنري (Patrick McHenry) رئيس لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب، يحث مجلس الشيوخ على تمرير مشروع قانون FIT21 للعملات الرقمية قبل الانتخابات الأمريكية.

ويرى مكهنري أن موافقة مجلس النواب على مشروع قانون هيكلة سوق العملات الرقمية تُعَد “نداء استيقاظ” لأخذ إجراءاتٍ سريعة؛ كما أكد أن دعم زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ -تشاك شومر (Chuck Schumer)- لمشروع القانون أمرٌ مهمٌّ وخاصّةً فيما يتعلق بالقوانين التنظيمية للعملات المستقرة.

تابعونا عبر أخبار جوجل من هنا