الملياردير تشارلي مانغر (Charlie Munger) يصرّح بوجوب حظر الولايات المتحدة للكريبتو – ما هو السبب؟

فريدريك فولد
| 1 min read
تشارلي مانغر، المصدر: لقطة فيديو من يوتيوب من قناة Yahoo Finance

وفقاً للملياردير تشارلي مانغر (Charlie Munger): “يجب أن تسيرَ الولايات المتحدة على خطى الصين وأن تحظر العملات الرقمية”.

في قسمٍ مخصص للآراء في صحيفة Wall Street Journal يوم الأربعاء، ذكر مانغر أنّ الكريبتو “ليست بعملاتٍ حقيقية” وقارن سوق الكريبتو بالكازينوهات حيث “يوجد أفضليّةُ 100% لصالحِ صاحب المكان”.

وكتب مانغر: “العملات الرقمية ليست عملاتٍ حقيقيةً ولا سلعاً ولا سنداتٍ مالية” ودعاها بـ “عقدِ مُقامرة” حيث الحظوظ غالباً ما تكون في صالحِ “الكازينو”؛ والاسوأ من ذلك أنّها دخلت إلى “بلدٍ يتمُّ تنظيمُ عقود المقامرة فيها قانونياً، وهذا يحدثُ فقط في الولايات التي تُنافس غيرَها في التراخي القانوني”.

ومضى مانغر ليقترح وجوبَ اتّخاذِ الولايات المتحدة قراراً على المستوى الفيدرالي للتخلّص من الكريبتو:

“من الواضح أنّه على الولايات المتحدة أن تصدرَ قانوناً فيدراليّاً جديداً ليمنعَ حدوث هذا”.

وأضاف المستثمرُ المعروف -والذراعُ اليمنى سابقاً لوارين بافيت (Warren Buffet) في مجموعةِ Berkshire Hathaway التجاريةِ لعدَّةِ عقودٍ- أنَّ السببَ الوحيدَ الذي سمح بانتشار موضة الكريبتو في الولايات المتحدة هو وجودُ “ثغرةٍ في القوانين”.

اتبعوا خطى الصين

لم يحدِّد مانغر -الذي احتفلَ بعيد ميلاده الـ 99 هذا العام- في مقالته معنى “حظر العملات الرقمية” وإن كان هذا يشملُ فقط تداول وتحويلاتِ الكريبتو أم حتّى مُجرَّد امتلاكِها.

Wوقام مانغر بمدح جهودِ حكومة الصين الشيوعية الساعية لتخليص البلاد من كلِّ ما له علاقة بالكريبتو، داعياً الولايات المتحدة لفعل الأمر نفسِه؛ حيث كتب: “ما الذي على الولايات المتحدة فعلُهُ بعد حظرِ العملات الرقمية؟ هناك تصرّفٌ واحدٌ سيكون منطقياً، شُكرُ قائد الصين الشيوعي لمثالِهِ الرائع عن العقلانيَّةِ النادرة”.

ليست هذهِ المرّة الأولى التي ينتقد فيها مانغر الكريبتو

ويبتعدُ آخرُ ما كتبه مانغر كثيراً عما افتتح به مقالته بخصوصِ انتقاد الكريبتو والمطالبةِ بزيادة القوانين والتنظيم، حيث اعتبرَ مانغر أنّ بيتكوين (Bitcoin-BTC) تحديداً هي “أمرٌ سيِّئٌ جداً” وذلك بعد انهيار منصة FTX في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي؛ وقد أضاف بأنّ الولايات المتحدة في نظرِهِ “لا تحتاج إلى عملةٍ مفيدةٍ للخاطفين ومن شابههم”.

وكان مانغر قد صرّحَ في ذلك الوقت: “هناك أشخاصٌ يشعرون بالحاجة للمشاركةِ في كلِّ ما هو جديدٌ ومثير، ولا يهمّهُم إن كان استغلالَ الأطفال أم البيتكوين، وأعتقدُ أنّ هذا ضربٌ من الجنون وأنّ السمعة مهمةٌ جداً في الحياةِ الماليّة”.