بينانس (Binance) تعلن عن تحالفٍ جديد مع موفري خدماتٍ نقديةٍ لاستخدام عملة اليورو (EUR) – إليكم التفاصيل

| 0 min read
مصدر الصورة: Adobe

أعلنت منصّة تداول العملات الرقمية العملاقة بينانس (Binance) عن اتفاقياتٍ جديدةٍ لتوفير المعاملات المالية باستخدام عملة اليورو (EURO). وأكّدت المنصّة  أن المبادرة دخلت فعلياً حيّز التنفيذ، وأن خدماتها الجديدة أصبحت بمتناول المستخدمين.

ومن المُنتظَر أن تقدّم المنصة -بموجب هذه الشراكة الجديدة- العديدَ من الخدمات المالية باستخدام العملات الرسمية، ومن ضِمنها الإيداع والسحب بعملة اليورو (EUR) من خلال الخدمات المصرفية المفتوحة ومنطقة الدفع الموحّدة باليورو (SEPA)، وكذلك بيع وشراء العملات الرقمية باستخدام البطاقات المصرفيّة والأرصدة المالية البنكية، إضافةً إلى إتاحة التداولات الفورية لأزواج العملات مقابل اليورو.

وتأتي هذه الخطوة بعد شهرٍ من توقف Paysafe -الشريك المصرفيّ السابق لمنصّة بينانس في مجال الخدمات المالية باستخدام اليورو- عن العمل مع الشركة. ووفقاً للبيان الذي نشرته المنصة أمس الخميس، فقد باتت الخدمات الجديدة متاحةً للمستخدمين، غيرَ أن البيان لم يحدّد هوية الشركاء الجدد بعد.

كما شدّدت منصة بينانس على الدور الذي يمكن أن يلعبه توفير خدمات تحويل العملات التقليدية إلى عملاتٍ رقميةٍ وبالعكس في تعزيز تبنّي الأصول الرقمية على مستوى العالم، وقالت المنصّة حول ذلك:

“مع عدم توفير طريقةٍ سهلةٍ لبيع وشراء العملات الرقمية للمستخدمين الجدد في هذا المجال فإن ذلك يجعلهم يشعرون بأن الأمر صعبٌ ومُربك، ولهذا فإن توفير هذه الخدمات باستخدام العملات التقليدية يُسهّل مشاركة الجميع في النظام التقنيّ للعملات الرقمية“.

وكان عددٌ من المستخدمين الأوروبيين قد واجهوا خلال شهر أيلول/سبتمبر الفائت مشكلاتٍ تتعلق بسحب أرصدتهم باستخدام العملات الرسميّة بعد إنهاء المنصة لتعاونها مع شركة Paysafe، حيث اشتكى المستخدمون من عدم قدرتهم على سحب أرصدتهم بعملة اليورو التي حصلوا عليها مقابل بيع ممتلكاتهم من العملات الرقمية.

وكتبت الشركة: “إن توفر إمكانية السحب والإيداع باستخدام العملات الرسمية، إضافةً إلى تمكين وصول الوافدين الجدد إلى قطاع الكريبتو والقدامى المستقرين فيه على حدٍّ سواء إلى الأنظمة التقنية لقطاع الويب الثالث (Web3) يُعدُّ أمراً أساسياً لتوفير تجربة استخدام جيّدة للعملاء”.

وتأتي هذه الأخبار بعد يوم من استقالة المدير الإداريّ للفرع الفرنسيّ الخاص بشركة بينانس، ليلتحق بركب كبار الموظفين من المغادرين. وكانت بينانس قد واجهت أيضاً انتكاسةً كبيرةً في حزيران/يونيو في أوروبا بعدما تلقت المنصة رفضاً من الهيئة التنظيميّة المالية الألمانية (BaFin) للحصول على ترخيص بإدارة عمليات الحفظ الوصائيّ للأصول الرقمية داخل البلاد، لتقوم المنصّة -بعد شهرٍ من ذلك- بسحب طلب الترخيص هذا من الهيئة الرقابية.