مع تعرّضها لمخاطر إعادة اختبار مستوى دعم 25,000$، إلى أيّ مدى يمكن أن ينخفض سعر بيتكوين (BTC)؟

جويل فرانك
| 0 min read
شعار عملة بيتكوين – مصدر الصورة: Adobe

بعد الهبوط الحادّ الذي شهدته عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) بنسبة 10.5% الأسبوع الماضي -والذي مثّل أسوأ أداءٍ أسبوعيٍّ لها حتى الآن هذا العام- عاد سعر BTC إلى الاستقرار إلى حدٍّ كبيرٍ يوم البارحة الإثنين.

وكان سعر عملة بيتكوين قد شهد مؤخراً حركةً ضمن مسارٍ عَرضِيٍّ وفي نطاقاتٍ ضيّقةٍ عند 26,000$، فيما اعتبر المتداولون ذلك فترة هدوءٍ نسبيٍّ بانتظار الأسبوع المقبل، فالجميع ينتظر ليرى فيما إذا كانت المجموعة القادمة من البيانات الأمريكية والتعليقات الصادرة عن صانعي سياسة الاحتياطيّ الفيدراليّ -وعلى رأسها تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول (Jerome Powell) المنتَظرة يوم الجمعة القادم- ستدفع عائدات السندات الحكومية الأمريكية طويلة الأجل إلى مستوياتٍ جديدة هي الأعلى لها منذ عدة عقود، الأمر الذي يعني وضع العملات الرقمية وأسواق الأسهم الأمريكية تحت مزيد من الضغط.

فهل ستستمرّ عمليات البيع المُعتمِدة على مؤشرات التحليل الفنيّ بعد الهبوط الذي شهدته بيتكوين (BTC) الأسبوع الماضي نزولاً إلى ما دون خط السعر الصاعد لعام 2023 ومتوسط الحركة المقاس على مدى 200 يومٍ في الضغط على سعر البيتكوين؟

في الواقع، يبدو أن بيتكوين ستبقى عُرضةً للمزيد من الانخفاض على المدى القريب في ظلّ غياب كلّ ما من شأنه دعم أية توقعاتٍ بحركةٍ صاعدة لبيتكوين، ومنها على سبيل المثال عدم استجابة هيئة الأوراق المالية والبورصات لمجموعةٍ كبيرة من طلبات إنشاء صناديقَ مُتداولةٍ في البورصة (ETF) لتداول بيتكوين بشكلٍ فوريّ، والتي تم تقديمها في حزيران/يونيو الماضي من قبل الشركات ذات الوزن الثقيل في وول ستريت مثل بلاك روك وفيديليتي وفانغارد؛ وبالتالي سننتظر ونرى إلى أيّ مدى يمكن أن يستمرّ هذا الهبوط في سعر رائدة العملات الرقمية.

إلى أيّ مدى قد ينخفض سعر بيتكوين (BTC


على الرغم من تراجعها بأكثرَ من 18% عن أعلى مستوياتها لعدة سنوات والتي سجلتها في تموز/يوليو بوصولها آنذاك إلى ما يقارب 32,000$، إلا أنّ عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) ما تزال مرتفعةً بنسبة 56% لهذا العام.

بكلّ الأحوال، فإن هذا الارتفاع الذي سجلته بيتكوين في 2023 لم يكن مضطرداً، وإنما جاء متذبذباً على ستِّ مراحل حتى الآن. فقد كانت المرحلة الأولى على شكل ارتفاع سريع بنسبةٍ زادت على 50% عن مستويات بداية العام عندما كان السعر 16,500$، ليرتفعَ في شباط/فبراير فوق 25,000$. فيما عادت في المرحلة الثانية للتراجع بنسبة 22.5% من أعلى مستوياتها في شباط/فبراير إلى أدنى مستوياتها في آذار/مارس ما دون 20,000$. وفي المرحلة الثالثة حقق سعر بيتكوين ارتفاعاً يقارب نسبة 60% عمّا كان عليه في آذار/مارس إلى أعلى مستوياته في نيسان/أبريل عندما تجاوز 31,000$.

وأتت المرحلة الرابعة عبارةً عن تراجعٍ زاد قليلاً عن 20% من أعلى مستوياته في نيسان/أبريل إلى أدناها في حزيران/يونيو، منخفضاً عن مستوى 25,000$. فيما تمثّلت المرحلة الخامسة بارتفاع لاحقٍ بنسبة 30% تقريباً من أدنى مستوياته في حزيران/يونيو إلى أعلى مستوياته حتى الآن لهذه السنة في تموز/يوليو ليقترب من 32,000$. وأخيراً، أتت المرحلة السادسة التي ما تزال عملة بيتكوين ضمنها حالياً، وتمثّلت بانخفاضٍ بنسبةٍ تزيد قليلاً على 18% عن هذه الارتفاعات الأخيرة.

وإذا ما تواصلت حركة العملة لهذا العام بهذه الوتيرة، فقد تتراجع عملة بيتكوين بنسبة 2-4% أخرى عن أعلى مستوياتها في تموز/يوليو قبل أن تبدأ بالارتفاع مرّةً أخرى. وقد يشير ذلك إلى إمكانية تسجيلها لمستوياتٍ قريبةٍ لأدنى مستوياتها في حزيران/يونيو أي أقلّ قليلاً من 25,000$.

التراجع الأخير قد يكون أسوأ من سابقاته


هنالك بعض العوامل التي تجعل التراجع الأخير في سعر بيتكوين (BTC) أكثرَ إثارةً للقلق من التراجعين الرئيسيين اللذَين شهدهما هذا العام سابقاً. فخلال التراجعين المذكورين بقيت عملة بيتكوين أعلى من متوسط الحركة المقاس على مدى 200 يومٍ، كما نجحت أيضاً في الحفاظ على الاتجاه الصاعد لعام 2023. في حين أنّ التراجع الأخير أطاحَ بهذين المؤشرين الحيويين طويلي المدى.

وبالتوازي مع ذلك، تباطأت وتيرة الارتفاع بشكلٍ كبير في شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو بالمقارنة مع ارتفاعات كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير وآذار/مارس ونيسان/أبريل، فيما لم يتعدَّ ما حققته بيتكوين من ارتفاعٍ في تموز/يوليو 2% عن أعلى مستوياتها السابقة المسجلة في نيسان/أبريل؛ وهوَ ما شكّل مؤشراً على إنهاك حركة الشراء، مع ارتفاع السعر إلى قيمٍ يتعدى مستواها 30 ألف دولار بقليل.

علاوةً على ذلك، ترسل مقاييس بلوكتشين بيتكوين بعض الإشارات المثيرة للقلق، حيث تظهر هذه المقاييس احتمالاتٍ بتعثُّر التعافي من السوق الهابطة لعام 2022، فثلاثةٌ فقط من المؤشرات الثمانية لبلوكتشين بيتكوين والمؤشرات الفنية التي تمّ تتبعها في لوحة بيانات تعافي بيتكوين على Glassnode ترسل إشاراتٍ تدلّ على سوقٍ صاعدة.

وبالنظر إلى ما ورد أعلاه، فإن عملة بيتكوين معرضةٌ لخطر الانزلاق إلى ما دون مستوى دعم 24,750$. وإذا ما تم اختراق هذا المستوى بالاتجاه الهابط، فمن المؤكّد أن السعر سينخفض ​​وصولاً إلى 20,000$، وهو السعر المحقق لبيتكوين حالياً (أي متوسط السعر الذي تحرّكت عنده كلّ عملة بيتكوين مؤخراً، وبالتالي متوسط الأسعار التي تم شراء عملات بيتكوين مقابلها).

وقد تُعتبر حقيقة أن عملة بيتكوين تقع في منطقة بيع زائد حالياً وفقاً لمؤشر القوة النسبية لمدة 14 يوماً (RSI) بمثابة الإيجابية الوحيدة بالنسبة لواقع سوق العملة الرقمية الأشهر في الوقت الحاليّ، مع إمكانية شرائها قبل حدوث الانخفاض التالي على الأقلّ.