ارتداد سعر بيتكوين من مستوى 29,500$ للأعلى لكنّها ما تزال عالقةً ضمن نطاقٍ تداوليّ ضيقٍ مؤخراً، فهل يوقظ اجتماع الفيدرالي القادم عملةBTC من غفوتها؟

جويل فرانك
| 0 min read
Bitcoin / Source: Adobe

مجدّداً، ارتدَّ سعر عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) -أعلى العملات الرقمية من حيث إجمالي القيمة السوقية ورائدة قطاع الكريبتو- للأعلى صعوداً من مستوى 29,500$ ليتم تداولها مؤخراً بسعرٍ يزيد عن 30,000$، فبعد اختبار سعر عملة بيتكوين لمستوى الدعم البالغ 29,000$ مرّاتٍ عدّة خلال هذا الأسبوع، ما يزال الثيران (المضاربون على الارتفاع) متمسّكين بمواقعهم، لتبقى العملة الرقمية الأبرز أسيرة نطاقٍ تداوليٍّ ضيّقٍ بين المُستوَين 29,500$ و30,500$ لما يقارب الأسبوع بعد أن بلغت أعلى  مستوياتها السعرية المسجلة للعام الجاري يوم الجمعة الماضي أعلى مستوى 31,800$ بقليلٍ مدفوعةً -حينها- بحالة التفاؤل التي رافقت الحكم القضائيّ الصادر عن إحدى القضاة الأمريكيين حول عملة XRP في نزاع شركة ريبل (Ripple) القضائيّ مع لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC).

ولم تكن الظروف التي حصرت تداولات عملة BTC في نطاقٍ ضيّقٍ مفاجئةً هذا الأسبوع بالنظر إلى غياب أحداثٍ كبرى مؤثّرة داخل الولايات المتحدة وعدم وجود أيِّ تحديثاتٍ مهمّةٍ في مجال تنظيم الكريبتو مع التبنّي العام للقطاع من قبل المؤسسات؛ ومن المنتظر ازدياد الزَّخَم الإيجابيّ حول عملة بيتكوين في المدى المنظور في حال تجاوز سعرها لخطّ متوسّط الحركة المقاس في مدى 21 يوماً (SMA-21)، والذي تجاوزَ مؤخراً مستوى 30,400$ للأسفل مشكلاً حاجز مقاومةٍ قوياً على المدى القصير بعد اختباره عدّة مرّاتٍ خلال الأيام القليلة الماضية.

وفي الواقع، يمكن لتجاوز هذا المستوى نحو الأعلى والاستقرار هناك دفع سعر عملة بيتكوين إلى الحدود العليا التي بلغها مؤخراً خلال الأسابيع الماضية أعلى مستوى 31,000$.

ولحسن حظ المتداولين الذين أصبحوا يشعرون بالملل نظراً لانحسار التقلبات السعرية لرائدة القطاع على مدار الأسابيع الماضية؛ فإنّ هناك محفّزاً هائلاً للأسواق يُنتظر ظهوره الأسبوع القادم، والذي قد يمكنه رمي حجرٍ في مياه تداولاتها الراكدة.

هل يوقظ اجتماع الفيدرالي القادم عملة بيتكوين (BTC) من سُباتها؟


من المتوقع أن يقوم الاحتياطيّ الفيدراليّ برفع معدلات الفائدة بمقدار 25 نقطةِ أساسٍ (%0.25) -على نطاقٍ واسع- في إعلان الاجتماع القادم ممّا سيصل بمعدلات الفائدة الإجمالية لأعلى مستوى لها منذ عام 2001 كي تبلغ نطاق 5.50-5.75%؛ فيما أشار مسؤولون مهمّون في البنك المركزيّ الأمريكيّ إلى احتمالية حدوث رفعٍ آخرَ لمعدل الفائدة خلال شهر أيلول/سبتمبر المقبل، ويعتقد غالبية خبراء الاقتصاد -إلى جانب عضوٍ سابقٍ مهّمٍ في الفيدرالي الأمريكي- بأنّ هذه الزيادة ستكون الأخيرة في دورة التشديد الماليّ. وبحسب أداة CME لمراقبة اتجاهات الفيدرالي الأمريكيّ، ستقوم الأسواق المالية الأمريكية -في حساباتها- بتضمين احتماليةٍ تبلغ نسبتها 84% بإبقاء الفيدراليّ لمعدلات الفائدة على حالها خلال شهر أيلول/ سبتمبر المقبل بعد الرفع المرتقب لمعدل الفائدة الأسبوع القادم.

يأتي هذا في الوقت الذي تشير فيه قوة سوق العمل الأمريكي ومرونته إلى أن خفض معدل الفائدة يُعدّ مستبعداً في أيّ وقتٍ قريب (بما أنّ قوّة سوق العمل ومرونته تساهم بخفض احتمالات دخول الاقتصاد الأمريكي مرحلة ركود تضخميّ)، لتؤدي التطوّرات الإيجابية الأخيرة بخصوص معدل التضخم داخل الولايات المتحدة إلى إقناع غالبية المشاركين في السوق بعدم الحاجة لرفع آخرَ لمعدل الفائدة خلال شهر أيلول/سبتمبر المقبل؛ فيما يريد الفيدرالي أن يحتفظ بإمكانية الرفع مجدّداً في شهر أيلول/سبتمبر في حال عودة معدل التضخم للارتفاع مجدّداً، غير أنه يستطيع أخذ موقفٍ أكثر مرونةً بخصوص الحاجة للمزيد من الزيادات بالإشارة إلى أنّ السوق محقٌّ في توقع توقف رفع معدل الفائدة من جديد.

وبذلك قد يكون اجتماع الأسبوع القادم نقطة تحوّلٍ في الدورة الاقتصادية الكبرى الأمريكية والعالمية، حيث يُنتظر الانتقال من اتجاه التشديد المالي إلى عالمٍ مختلفٍ تماماً، وقد شكّل توقّع التحسّن هذا دعماً مهمّاً لعملة بيتكوين خلال عام 2023 بعد التشديد الماليّ العنيف الذي انتهجه الفيدرالي الأمريكيّ العام السابق، والذي كان يُعتبر المسبّب الرئيسيّ لتراجع سوق بيتكوين. ومن جانبهم، يتمنى الثيران عودة الظروف الكلية باتجاه التسهيل الماليّ إلى سوق الكريبتو خلال الأسبوع القادم.

ولعلَّ اجتماع ما سبق مع حالة التفاؤل الحاصلة بشأن التبنّي المؤسساتيّ المحتمل بفضل الطلبات المقدمة مؤخراً لإنشاء صناديق تداول عقود بيتكوين الفوريّة في البورصة (Bitcoin Spot ETFs) من قبل لاعبين كبار في وول ستريت مثل شركة بلاك روك (BlackRock)، ويُضاف إلى ذلك الهزيمة الجزئية للجنة الأوراق المالية والبورصات أمام شركة ريبل؛ لتشيرَ كافة هذه العوامل -مجتمعةً- إلى أنه يمكنها إرسال سعر عملة بيتكوين لبلوغ مستوياتٍ عليا جديدة لهذا العام.

ويجب أن يلاحظ المتداولون أيضاً أنّ الظروف الفنية الصاعدة لعملة بيتكوين والممتدّة على المدى الطويل -على مدار 2023 بأكمله- تدعم احتمالية استمرار الاتجاه الصاعد لقيمة عملة بيتكوين، كما أنّ مؤشرات معاملات البلوكتشين التي تتم متابعتها على نطاقٍ واسع -والتي استمرّت بإرسال إشاراتٍ إيجابيةٍ قويةٍ على مدار الأشهر الماضية- تُكمل الحلقة المشيرة إلى أننا نشهد حالياً المراحل الباكرة من سوق الثيران الصاعد الجديد.

إخلاء المسؤولية: تُعتبر أصول الكريبتو أصولاً استثماريةً عالية المخاطر، وتهدف هذه المقالة لتقديم المعلومات فقط ولا تُعتبر نصيحةً استثمارية، إذ يمكنكم خسارة رؤوس أموالكم في هذه السوق.