المضاربون على ارتفاع بيتكوين يستعدون لارتفاع سعرها باتجاه 40,000$ إثرَ تشكّل هذا النموذج الفنيّ الصاعد، فما هي المحطة التالية لبيتكوين؟

جويل فرانك
| 3 min read
صورةٌ لعملة BTC
المصدر: Pexels

يستعد الثيران (المضاربون على الارتفاع) لارتفاع سعر بيتكوين (Bitcoin-BTC) مجدّداً واختبار المستوى النفسيّ عند 40,000$ -الأهمّ حالياً- بعد أن شكلت تحرّكاتها السعرية نموذجاً فنياً صاعداً في المدى المنظور يُعرف باسم المثلث الصاعد.

وكانت آخر تداولات عملة BTC تجري -وقت كتابة هذا الخبر- فوق مستوى 37,600$، بعد أن شهدت قيمتها بعض التقلبات أمس الاثنين إثرَ تقارير أفادت باقتراب وزارة العدل الأمريكية (DOJ) ومنصّة بينانس (Binance) من الوصول إلى تسويةٍ بقيمة مليارات الدولارات لإنهاء التحقيقات الجنائية المتعلقة بمنصّة تداول العملات الرقمية.

لكن، ووسط العوامل الكلية المحيطة بالتداولات، نشأت ظروفٌ مواتيةٌ داعمةٌ لقطاع الكريبتو حالياً؛ فقد اجتمعت عوامل ارتفاعات الأسهم الأمريكية مجدّداً وتراجعُ عائدات السندات الحكومية الأمريكية ومؤشر الدولار الأمريكي نتيجةً للتوقعات المشيرة لقرب خفض الاحتياطي الفيدرالي لمعدلات الفائدة خلال العام المقبل، بالإضافة لترقّب الموافقات على إطلاق صناديقَ استثماريةٍ مُتداولةٍ بالبورصة لتداولات بيتكوين الفوريّة (Bitcoin Spot ETFs)، ليعزّز ذلك من استمرار مشاعر التفاؤل على المدى القريب، مشيرةً إلى ميل التحركات السعرية المرتقبة لسعر BTC للارتفاع بقوّة خلال الأيام والأسابيع القادمة.

يُذكر أن التحركات السعرية لـ BTC قد شكلت نموذج المثلث الصاعد الفنيّ ما يعزّز هذه النظرة الإيجابية في المدى المنظور، إذ أصبحَ السعر مدعوماً بخط اتجاه صاعد ممتدٍّ من أواخر تشرين الأول/أكتوبر، وتقاطعَ هذا الخط الأسبوع الماضي مع خط مؤشر متوسط الحركة لمدة 21 يوماً (21DMA)، إلا أن مستوى المقاومة البالغ 38,000$ ما زال يمثل عائقاً لاستكمال الاتجاه الصاعد حتى الآن.

غير أن الاختبارات المتعدّدة لمستوى المقاومة هذا تعني أن البائعين (ومعظمهم مستثمرون سارعوا لجني أرباحهم عقب المكاسبَ الأخيرة) قد أصبحوا -ربّما أخيراً- منهكين، ما يمهّد الطريق أمام انطلاقةٍ سعريةٍ جديدة، حيث تراجع مؤشر القوة النسبية (RSI) الخاص بعملة BTC -والذي يقيس مدى دخولها مراحل شراء أو بيع زائد- إلى مستوياتٍ وسطيةٍ محايدة عقب استقراره لبضعة أسابيع في مناطق الشراء الزائد، مشيراً لإمكانية تراكم الضغوط الشرائية مجدّداً، حيث إن اختراق مستوى 38,000$ للأعلى قد يكون وشيكاً جداً.

مخطط بيانيّ لأسعار بيتكوين (BTC) – المصدر: موقع TradingViewولعلَّ أحد المؤشرات السلبية المحتملة على البلوكتشين -والذي يمكن أن يخالف التوقعات الصاعدة على المدى القصير- هو ارتفاع تدفقات بيتكوين إلى منصّات التداول خلال الأسابيع الأخيرة منذ تجاوز سعرها لمستوى 35,000$، مشيراً لإمكانية استمرار عمليات جني الأرباح لمدّة أطول، لكنّ هذه الأجواء صاحبت الفترة من شباط/فبراير إلى أيار/مايو ولم تُعِق حركة سعر BTC الصاعدة.

 إلى أين يتجه سعر بيتكوين (BTC)؟


إذا نجحَ سعر بيتكوين بتجاوز مستوى 38,000$ والثباتِ أعلاه، فإنّ هدفه المنطقيَّ التالي سيكون اختبار حاجز 40,000$ النفسيّ سريعاً للمرّة الأولى منذ نيسان/أبريل لعام 2022؛ وبمجرّد كسره، لن تكون هناك أيّ معوقاتٍ فنيةٍ كبيرة قبل بلوغه أعلى مستوياته المسجلة عام 2022 عند 48,200$.

Bitcoin (BTC) Chart
مخطط بيانيّ لأسعار بيتكوين (BTC) – المصدر: موقع TradingViewوفي ظلّ تحوّل عوامل الاقتصاد الكليّ -فيما يبدو- إلى ركائزَ داعمةٍ -بشكلٍ كبيرٍ- لعملة BTC، وذلك على فرض استمرار البيانات الاقتصادية الأمريكية بالإشارة إلى تحسّن الاقتصاد ووجود مجالٍ لخفض معدلات الفائدة قريباً، ومع اقتراب التصريح بإطلاق صناديق Bitcoin Spot ETFs وترقب حدث تنصيف بيتكوين وتراجع معدل تدفق عملات BTC جديدة إلى الأسواق (عبر آلية التعدين) إلى النصف خلال أبريل 2024، تجتمع الكثير من العوامل الداعمة للاتجاه الصاعد لأصول قطاع الكريبتو في المدى المنظور.

وتبعاً لتحليل موقع Matrixport، فمع نجاح سعر بيتكوين بالارتفاع لأكثر من 100% حتى هذه المرحلة من العام، فهناك فرصةٌ نسبتها 71% أن تنهيه عند مستوياتٍ أعلى، حيث يبلغ متوسط ​​ارتفاعاتها خلال أواخر الأعوام السابقة حوالي 65%.

كما أشار ماركوس ثيلين (Markus Thielen) -رئيس الأبحاث لدى Matrixport- إلى أنه “استناداً إلى هذه الإحصاءات، فإن عملة بيتكوين تشير إلى إمكانية مواصلتها الارتفاع، حيث يمكن لارتفاع قيمتها بنسبةٍ تتجاوز 65% في نهاية العام أن يؤدي لبلوغ مستوى 56,000$ مجدّداً”.