الصفحة الرئيسية أخباراخبار البتكوين

سلسلة جانبية جديدة وأكثر سيولة للبيتكوين

Sead Fadilpašić الكاتب
سلسلة جانبية جديدة وأكثر سيولة للبيتكوين 101
Source: iStock/Marta Ortiz

يبدو أن البيتكوين قد وصلت إلى نقطة محورية أخرى في الطريق إلى التبني الجماعي، حيث تم إطلاق "الشبكة السائلة (The Liquid Network)" وهي تعمل الآن.

تعدّ هذه شبكة جانبية (sidechain) بنيت على شبكة البيتكوين الأصلية من قبل شركة بلوكستريم (Blockstream) في سان فرانسيسكو. الشبكة الجانبية تعتبر بلوك تشين منفصلة ترتبط بالبلوك تشين الرئيسية للعملة من خلال ما يشار إليه باسم ربط ثنائي الاتجاه، والذي بدوره يمكّن الأصول الرقمية من المبادلة بين السلسلتين دون المساس بأدائهما أو سرعتهما.

"توفر الشبكة السائلة معاملات سريعة وآمنة وسريّة لتلبية احتياجات البورصات والسماسرة، وصناع السوق، والمؤسسات المالية في جميع أنحاء العالم"، قال سامسون ماو، مسؤول الأمان في شركة بلوكستريم في مدونة.

ووفقاً له، فإن إطلاق الشبكة بعد ثلاث سنوات من التطوير يشير إلى "بداية حقبة جديدة من إصدارات ومعاملات الأصول الرقمية من خلال إمكانية تحويل العملات الورقية والذهب والأوراق المالية، وحتى الأصول الرقمية الجديدة الأخرى إلى بيتكوين".

تقول الشركة الناشئة أن الشبكة الجديدة ذات عدّة فوائد وهي:

  • تداول أسرع - عمليات نقل بيتكوين فورية بين البورصات المختلفة، ما يسمح للمستخدمين بالاستفادة من فروق الأسعار بشكل أكبر.
  • كفاءة معززة - يمكن لصانعي السوق تحسين كفاءة رأس المال من خلال خفض الأرصدة المالية التي تتم عبر العديد من البورصات.
  • خصوصية أفضل – تدعم الشبكة المعاملات السرية لمبالغ البيتكوين المنقولة، وتحمي المستخدمين من التعرض لكشف الهوية.
  • موثوقية فائقة - تم تصميم الشبكة واختبارها على قاعدة برمجية البيتكوين. أيضاً، تستخدم الشبكة الكتل الموقعة بدلاً من التنقيب، أيّ أن الفرق بين الكتلة والأخرى يكون دقيقة واحدة، لا كمية غير معروفة من الوقت مثل ما يحدث في تنقيب البيتكوين.

ومع ذلك، فإن المشكلة الأكبر لمعظم عشاق بيتكوين مع الشبكة الجديدة هي أنها "سلسلة جانبية متحدة"، أيّ أنها تعتمد على مجموعة من الشركات التي تقوم بإدارة السلسلة الجانبية بشكل جماعي، مما يجعلها مركزية. "اتباع نهج موحد للإجماع كان أسهل طريقة لنشر الشبكة، لكن طريقة الإجماع فيها يمكن أن تتغير مستقبلاً"، على حدّ قول لوكاس نوزي، باحث في البيتكوين.

وعلاوة على ذلك، تدعي الشركة الناشئة أنه "لا يمكن لأي طرف، بما في ذلك Blockstream، أن يتحكم في الشبكة السائلة، كما أنه لا يمكن لكيان واحد أن يتحكم في أكثر من خادم وظيفي سائل واحد على الشبكة."

بالإضافة إلى تسهيل تسريع التجارة، تتيح الشبكة للشركاء إطلاق الرموز على المنصة، أو تمثيل الأدوات المالية، أو تحويل العملات أو الأصول الرقمية. وتدعي الشركة الناشئة حتى أن السلسلة الجانبية تعمل بشكل أفضل من العقود الذكية على شبكة إيثيريوم لإطلاق التوكينز. بالإضافة إلى ذلك، ستقوم شركة Blockstream بنشر محفظة مخصصة للمعاملات السائلة، بينما كشفت محافظ الأجهزة Ledger وTrezor عن خطط لتبني هذه التقنية أيضًا، كما أن هناك رسوم اشتراك شهرية لم يكشف عنها لمستخدمي هذه الشبكة الجديدة.

أصبحت السلسلة الجانبية أحد أهم التطورات لبيتكوين إلى جانب شبكة Lightning. في المقارنة بينهما، الغرض من الشبكة السائلة هو تلبية احتياجات البورصات والسماسرة والتجار، أمّا شبكة Lightning فلتمكين النقل شبه الفوري للمدفوعات ذات القيمة الصغيرة بين أعضاء الشبكة والتجار.

في الوقت نفسه، هناك دائمًا جزء من المجتمع لا يهتم بالتكنولوجيا أكثر من اللازم. مستخدم تويتر WhalePanda، من المتحمسين المشهورين للعملات الرقمية، أشار بسخرية إلى الهبوط الأخير في السوق:

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات