سوق عقود الخيارات يتّجه هبوطاً على المدى القريب بالنسبة لبيتكوين مع انحدار سعرها نحو 20,000$

جويل فرانك
| 1 min read
شعار بيتكوين – المصدر: Adobe

في ظلِّ هبوط سعر بيتكوين (Bitcoin-BTC) الأخير دون مستوى 21,000$ هذا الخميس، ومعاناة المتداولين مع أزمة السيولة المتزايدة لدى المصارف الصديقة للعملات الرقمية، أضف لذلك عقبات الاقتصاد الشامل وخطورة رفع الاحتياطيّ الفيدراليّ الأمريكيّ لمعدلات الفائدة، يأتي وضعُ عقود الخيارات لبيتكوين كسببٍ آخر للتشاؤم بخصوص حركة سعرِ العملة على المدى القريب هذا العام.
وانتهت التداولاتُ الأخيرة لزوج /USD BTC بسعرٍ قريب من 20,700$ مع انخفاضٍ بمعدّل 5% في الـ 24 ساعة الأخيرة بحسب موقع CoinMarketCap وبمعدّل 18% تقريباً عن المستويات العليا التي حقّقتها العملة هذا العام والتي كانت في حدّها الأدنى من مستوى 25,000$؛ وفي الوقتِ ذاته هبط منحني انحراف دلتا بنسبة 25% لعقود خياراتِ بيتكوين التي ستنتهي خلال 7 أيام (اعتباراً من يوم الخميس) إلى حدود -6 وهي أدنى قيمةٍ له منذ كانون الأول/ديسمبر 2022.

وتتمّ مراقبة منحنى انحراف دلتا بنسبة 25% لعقود الخيارات كوسيطٍ مهمٍّ لدرجة قيام مكاتب التداول بالمبالغة في رفع الأسعار أو خفضِها لحماية حركة السوق الصاعدة أو الهابطة عبرَ خياراتِ العقود من عمليات البيع والشراء التي يقدّمونها للمستثمرين، حيث أنّ خيارات البيع (put) تعطي المستثمرَ الحقّ -دون الإلزام- في بيع أحد الأصولِ وفق سعرٍ محدّدٍ مسبقاً، فيما تمنح خيارات الشراء (call) للمستثمر إمكانيّة الشراء -دون الإلزام- لأحد الأصول وفقَ سعرٍ مُحدَّدٍ مسبقاً.
وتقترحُ قيمة منحني انحراف دلتا بنسبة 25% التي تزيد عن الصفر أنّ المكاتب تطلب أسعاراً أكبرَ لعقود الشراء من أسعار مُكافئاتِها من عقود البيع، وهذا يشيرُ إلى وجود طلب أكبرَ على خيارات الشراء مقابل خياراتِ البيع ما يُعتبرُ مؤشّراً لحركةٍ صاعدةٍ إذ إنَّ المُستثمرين يتحمّسون أكثرَ لتأمين أنفسهم من (أو الرهان على) زيادةٍ في الأسعار.

النظرة بعيدة المدى للأسعار ما تزال مستقرّة حتى الآن

وفي سياق متّصل، هبطت منحنيات انحراف دلتا بنسبة 25% لعقود الخيارات التي ستنتهي خلال 30 و60 يوماً أيضاً لأدنى مستوياتها لهذا العام ووصلت لـ -3 و-2 على الترتيب، فيما بقيت المنحنيات الخاصة بالخيارات التي ستنتهي في 90 و180 يوماً صامدةً مع بقائها بالقرب من الصفر؛ ويدعو هذا المستثمرين للاعتقاد بانخفاضِ احتمالِ تأثيرِ الصعوبات التي تواجه السوق (انهيارِ مصارفِ الكريبتو وزيادة التشديد القانونيّ واستمرار الفيدراليّ في رفعِ أسعار الفائدة) سلبيّاً على سعر بيتكوين بشكلٍ مستمر.
 

من جهةٍ أخرى، يشيرُ سوق عقود الخيارات إلى بقاء المستثمرين متفائلين بخصوصِ مخاطر تقلّب السعر، فيما تبقى إشاراتُ التقلّب بحسب عقود الخيارات المُساوية للسعرِ الحاليّ (ATM) التي ستنتهي خلال 7 و30 و90 و180 يوماً ثابتةً تقريباً على مدى الشهر الماضي.
 

وفي الوقت ذاته يبقى مؤشّر تقلب بيتكوين الخاص بديربيت (Deribit’s Bitcoin Volatility Index-DVOL) ثابتاً تقريباً بمقابل الأسابيع الماضيةِ عند قيمة 49، ولا يبتعد كثيراً عن أدنى قيمةٍ له لهذا العام عند 42.

إلى أين ستتّجه بيتكوين الآن؟

فتح الهبوط الأخير في سعر بيتكوين (Bitcoin-BTC) البابَ أمام انخفاضٍ محتملٍ دون سعر 20,000$ مجدداً، إلا أنّ المتداولين يُبقون أنظارهم معلّقةً على مستويات الدعم على المدى القريب عند مستوى 19,700$-19,800$ الموافق لمتوسّط الحركة لمدّة 200 يومٍ والسعر المُحقّق، وقد تؤدّي إعادة اختبار هذا المستوى إلى اهتمامٍ كبيرٍ بالشراء عند الهبوط (dip-buy).
 

وبالنظر إلى بيتكوين على المدى البعيد -وفي ظلّ الانخفاض الأخير في السعر- ما تزال بيتكوين في نطاق الأشهر الثمانية الماضية، وفيما يُمكن أن نشهَدَ المزيد من الانخفاض في السعر (حيث خسرت بيتكوين 50% من مكاسبها التي بدأت بتحقيقها انطلاقاً من مستوياتها الدنيا في تشرين الثاني/نوفمبر 2022)، ما يزال من المبكّر المراهنة على بدءِ دورة سوقٍ هابطةٍ جديدةٍ لأكبرِ عملةٍ رقميّةٍ من حيث القيمة السوقيّة الإجمالية.
وعلى المدى القريب ستكون بياناتُ التوظيف في الولايات المتحدة لشهر شباط/فبراير (ستصدرُ يوم الجمعة من الأسبوع القادم) وتقريرُ أسعار المستهلكين الذي سيصدر الأسبوع القادم أيضاً مفصليّةً لتحديد الزَّخَم على المدى القريب، ويتأمّل الثيران بمفاجآتٍ هابطةٍ يُمكن أن تخفّف القلقَ بخصوصِ التشديد المتوقّع من قبلِ الفيدراليّ وتمنحُ سعرَ بيتكوين مجالاً للتعافي.