Bitcoin Post-Halving Price Consolidation Isn’t Over Yet: Bitfinex

| 3 min read

رجل يضع يديه على رأسه أمام شاشة تظهر نزيفاً سعرياً لعملة BTC

يتوقع محللو منصة تداول العملات الرقمية بتفينيكس (Bitfinex) استمرار سعر بيتكوين في التأرجح لمدّة شهرين بعد وقوع التنصيف، حيث صدرت النسخة الأحدث من تقريرها للسوق Bitfinex Alpha بتاريخ 29 نيسان/أبريل، مشيرةً إلى استمرار وضع بيتكوين كمعيارٍ لأداء أسواق الكريبتو في شهر أيار/مايو، كما ستبقى المؤشر الأول للقيمة السوقية الإجمالية للقطاع.

سعر بيتكوين ما يزال قادراً على الارتفاع


صرّحت منصة Bitfinex بأن قيمة عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) مقوّمةٌ بأقلَّ من قيمتها الحقيقية، حيث تشير قراءة معدل القيمة السوقية إلى القيمة المحققة (MVRM) باتجاه علامة 2.21.

مخطط بياني لمعدل MVRV

وقد وصفت Bitfinex هذا الوضع بأنه يوفر مستوًى مثالياً لدخول المستثمرين؛ خاصّةً أن التجارب السابقة تشير إلى أرباحٍ كبيرة عقب تراجع قيمة مؤشر MVRV لما دون خط متوسط الحركة الخاصّ به في مدى 90 يوماً، حيث عبّرت المنصة عن ذلك بقولها: “ترافقت هذه المؤشرات على البلوكتشين -بناءً على التجارب السابقة- مع تشكيل بيتكوين لأدنى مستوياتها السعريّة حينها”.

مع ذلك فإن هيمنة عملة بيتكوين (نسبة قيمتها السوقية إلى القيمة الإجمالية لأصول القطاع) على السوق آخذةٌ بالتراجع، مع تسجيل عملة إيثيريوم (Ethereum-ETH) وغيرها من العملات البديلة أداءً أفضلَ مقارنةً ببيتكوين، وتابع التقرير: “تشهد فترة ما بعد التنصيف عادةً توجّه المستثمرين نحو العملات البديلة بحثاً عن أرباحٍ أعلى”، ولعلَّ ما يُشجّع على هذا التحوّل في نمط الاستثمار هو التقرير الاقتصاديّ الفيدراليّ الذي سلط الضوء على تنامي الاقتصاد الأمريكي بوتيرة دون المتوقع، حيث انخفض معدّل النموّ السنويّ للناتج القوميّ الإجماليّ (GDP) من 3.4% للربع الأخير من عام 2023 إلى 1.6% للربع الأول من عام 2024.

منصة Bitfinex تلقي باللائمة على عوامل الاقتصاد الكليّ


يعود تباطؤ نموّ الاقتصاد الأمريكي إلى عوامل الاقتصاد الشامل بشكلٍ كبير، إذ إن معدّلات الفائدة المرتفعة تدفع المستثمرين بعيداً عن الأصول المتقلّبة -كعملة بيتكوين- باتجاه العملات الأكثر استقراراً، ولم تشهد مؤشرات التضخم الصادرة عن الفيدرالي الأمريكي إلى جانب نفقات الاستهلاك الشخصيّ (PCE) لشهر آذار/مارس تبدلاً يُذكر لتبقى ثابتةً عند 0.3% شهرياً، فيما تبلغ قيمة PCE على المستوى السنويّ 2.7% وهو أعلى من معدل التضخم المستهدف الذي حدّده الفيدرالي الأمريكي عند 2% ويتجاوز التوقعات المُجمَع عليها.

ويُعيد هذا المزيج من التضخّم وتباطؤ النموّ المخاوفَ من حدوث حالة ركود تضخميّ، وذلك عند توقف نموّ الاقتصاد بالتوازي مع مواصلة الأسعار ارتفاعها. وبحسب أداة مراقبة الفيدرالي CME FedWatch: يقدّر المتداولون احتمال خفض معدلات الفائدة في حزيران/يونيو المقبل بنسبة 11.8% فقط و56.5% في شهر أيلول/سبتمبر، وتؤمن Bitfinex -على الرغم من ذلك- بأن عوامل الاقتصاد الكليّ الحالية تُعَد أقوى مقارنةً بالعام الماضي.

من جهةٍ أخرى، تحدّث المحللون عن المستهلكين والشركات وامتلاكها “استعداداً ووعياً” أفضلَ بحالة الاقتصاد مقارنةً بدورات سوق الكريبتو الماضية، وختم التقرير بقوله: “بناءً على ذلك؛ نتوقع تأرجح سعر بيتكوين لمدة شهر أو شهرين في نطاق 10,000$ انخفاضاً أو ارتفاعاً”.

توجُّه المستثمرين إلى العملات البديلة بالتوازي مع خروج رؤوس أموالٍ من صناديق Bitcoin ETFs


يتزايد إقبال المستثمرين على العملات البديلة بسبب شحّ الاستثمارات الواردة إلى صناديق التداول الفوريّ لبيتكوين في البورصة (Spot Bitcoin ETFs) في الولايات المتحدة، فقد جذبت العملات الرقمية جمهوراً جديداً بعد موافقة لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) على صناديق Bitcoin ETFs الفورية في شهر كانون الثاني/يناير؛ حيث تسمح هذه الصناديق بتعرّض المستثمرين لتقلبات سعر بيتكوين دون أن يمتلكوها بشكلٍ مباشر.

وكانت هذه الصناديق قد شهدت تبنياً واسعاً منذ الموافقة عليها وجَذبت استثماراتٍ بقيمة 12 مليار دولار تقريباً -معظمها خلال الربع الماضي- تسبّبت برفع سعر بيتكوين إلى مستوًى غير مسبوق، ولكنّها فقدت الزخم خلال شهر نيسان/أبريل الماضي، حيث توقّع مؤسس موقع 10x Research ماركوس ثيلين (Markus Thielen) ما يلي: “تميل الاستثمارات الواردة إلى صناديق ETF نحو التراجع -بعد موجة الحماسة الأولية- في حال توقف الأسعار عن مواصلة الارتفاع، وهو ما حدث بالفعل منذ أوائل شهر آذار/مارس”.

وأكّدت أحدث التطوّرات توقّع ثيلين؛ حيث تم إطلاق صندوق هونج كونج لتداول بيتكوين الفوريّ في البورصة في 30 نيسان/أبريل، وشهد في يومه الأول تدفقاتٍ استثماريةً ضعيفةً بلغت 11.2 مليون دولار فقط، وبحسب تقريرٍ من وكالة بلومبيرج (Bloomberg): يبعد هذا الرقم كثيراً عن الـ 300 مليون دولار المتوقعة، إذ لا يشعر المستثمرون بثقةٍ تجاه الوضع الحاليّ للسوق، ما يطرح السؤال التالي: إلى متى ستبقى بيتكوين في حالة “بيع زائد”؟.

تابعونا عبر Google News من هنا

إخلاء المسؤولية: العملات الرقمية هيَ فئة أصولٍ عالية المخاطر، وهذه المقالة مُعدّةٌ لأغراض إعلاميةٍ فقط ولا يمكن اعتبارها نصيحةً استثماريةً بأيّ شكلٍ كان؛ فمن الممكن أن تخسروا رؤوس أموالكم بالكامل.