سعر بيتكوين يخترق مستوى 70,000$، والعملة الرقمة الرقمية الجديدة جرين بيتكوين (Green Bitcoin) تجمع 3 مليون دولار

جويل فرانك
| 0 min read

شخص يجلس على كرسي وأمامه عملة بيتكوين جرين وينظر إلى السماء

اخترق سعر بيتكوين (Bitcoin-BTC) مؤخراً مستوى 70,000$ وارتفع أعلاه، ما دفع متداولي العملات الرقمية للبحثِ عن أفضل طريقةٍ للاستفادة من هذا الاتجاه الصاعد. وهنا يأتي دور جرين بيتكوين (Green Bitcoin -GBTC) بعد أن جمَعَت تمويلاً قدره 3.2 مليون دولار في بيعها المُسبق.

وتحوم حالياً الكثير من الأموال حول السوق بحثاً عن وجهةٍ استثماريةٍ مربحةٍ إثرَ وصول سعر بيتكوين إلى أعلى مستوى جديد له على الإطلاق عند 71,900$ في وقت كتابة هذا الخبر. كما تتدفق الكثيرُ من الأموال الجديدة إلى السوق الآن.

يُشار هنا إلى أن عملة جرين بيتكوين (Green Bitcoin-GBTC) تتمتّع بموقع مثاليّ لجذب تلك الأموال، حيث تلقى استحسان الجمهور الذي يبحث عن تحقيقِ عوائدَ كبيرة، إلى جانب المشاركة في نظام تقنيٍّ صديقٍ للبيئة. كذلك تُظهر جرين بيتكوين أداءً بارزاً ومستقراً مقارنةً بعملاتٍ أخرى مثل Dogwifhat (WIF) ومايرو (Myro-MYRO) وبيبي (Pepe-PEPE) وغيرها.

يُذكر أن من قام بشراء بيتكوين عند أعلى مستوى لها بالقرب من 69,000$ في 1 كانون الأول/نوفمبر 2021، يقوم باستغلال الفرصة حالياً لبيع عملاتِه والخروج من السوق بأرباح صغيرة بعد أن تكبّد وأمثاله خسائرَ تصل إلى 75% خلال ذروة ما يسمى “بشتاء الكريبتو”.

ولا تقتصر المشاركة في السوق على المستثمرين الأفراد فحسب، بل يلعب الاهتمام المؤسساتيّ دوراً أكبرَ في السوق بفضل دخول كبرى شركات إدارة الأصول، مثل بلاك روك (BlackRock) وFidelity، كنتيجةٍ للموافقة على صناديق التداول الفوريّ لبيتكوين في البورصة (spot BTC ETF).

على صعيد متصلٍ، يجب أن نشيرَ إلى أن عملات GBTC تُباع بسرعةٍ كبيرة، حيث تُباع العملة الواحدة بسعرٍ منخفضٍ يبلغ 0.8022$، وعلى المستثمرين المُحتملين الإسراع وشراء العملة قبل أن يرتفع سعرها في المرحلة التالية من البيع المُسبق.

فعلى غرار بيتكوين، تقدم Green Bitcoin فرصةً لشراء عملةٍ رقميةٍ بسعر منخفض مع احتمالية ارتفاع قيمتها. وربّما كان هذا سببَ ملاحظتها من قِبَل مشاهيرَ على يوتيوب -من أمثال ماثيو بيري (Mathew Perry) الذي يمتلك 215 ألف مشتركٍ في قناته- والضجّة المحيطة بها بسبب نموذج التوقع من أجل الكسب (predict to earn) الخاص بها.

علاوةً على ذلك، تقدم Green Bitcoin لمالكي العملة مكافآتٍ دون بذل جهد من خلال الرهن، على عكس عملة بيتكوين الأصلية. وقد تمّ بالفعل رهن 60% من عملات GBTC المُباعة، للحصول على مكافأة سنويةٍ قدرها 140%، ما يُعتبر مؤشراً واعداً.

كما تم تخصيص 50% من معروض العملة لصالح عروض البيع المُسبق المُتاحة للجميع، ويُشار إلى أن مكافآت التسجيل التي تصل إلى 20% هي ما تدفع نموّ البيع المُسبق وشهرته.

البيانات الاقتصادية لبيتكوين جرين

GBTC عملة صديقة للبيئة يتزامن إطلاقها مع تنصيف بيتكوين الذي قد يدفع سعر BTC إلى 250,000$


رغمَ أن المخاوف المتعلقة باستهلاك بيتكوين لإنتاج العالم من الكهرباء تبدو موضعَ نقاشٍ، إلا أن استهلاك عملية التعدين لكمّ هائلٍ من الطاقة لا يزال مصدراً للقلق.

هنا تأتي Green Bitcoin المبنية على بلوكتشين إيثيريوم (Ethereum) ذات الاستهلاك المنخفض للطاقة والتي تستخدم آلية إثبات الرهن للتحقق من بيانات كتل المعاملات.

وعليه، فإن Green Bitcoin تستهلك 34 واط ساعي (Wh) فقط لكلِّ معاملةٍ، بينما يبلغ استهلاك بيتكوين 1,173,000 واطٍ ساعيّ، وبيتكوين كاش (Bitcoin Cash-BCH) 189.75 واط ساعي، وBitcoin SV (BSV) 913 واط ساعي.

فضلاً عن ذلك، سيأتي التنصيف القادم بعد 36 يوماً تقريباً، حيث تتقلص المكافآت التي يحصل عليها المعدّنون مُقابل تعدين كلِّ كتلةٍ إلى النصف من 6.25 إلى 3.125 بيتكوين. ويتنافس المعدّنون فيما بينهم بهدفِ الفوز باختيار “إثبات العمل” الخاصّ بأحدِهم وقبوله من قِبَلِ بروتوكول الإجماع. وكما ذكرنا أعلاه، يتزامن إطلاق Green Bitcoin مع حدث تنصيف BTC المتوقّع في 19 نيسان/أبريل.

وقد أدّت جميع أحداث التنصيف السابقة إلى ارتفاع السعر حولها، على الرغم من أن بيتكوين وصلت هذه المرة إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق قبل حدوث التنصيف. لذا، ليس من الغريب أن يتحدّث المحللون عن وصول بيتكوين قريباً إلى مستوى 100,000$ و250,000$ بحلول نهاية عام 2024.

لماذا يُعتبر شراء Green Bitcoin أفضل من شراء أسهم شركات تعدين BTC للاستفادة من السوق الصاعدة


تتمثل الطريقة الواضحة للاستفادة من ارتفاعات سعر بيتكوين في شراء أسهم شركات تعدين عملة BTC؛ وبالرغم من خفض مكافآت التعدين للنصف بعد التنصيف المرتقب، إلا أن ارتفاع السعر المحتمل قد يعوّض هذا الانخفاض، وهو ما حدَث في كلّ تنصيفٍ سابق.

ورغم أن الاستثمار في شركات التعدين يوفر إستراتيجيةً مجديةً، إلا أنه يقترن بعيوب أو مخاطرَ -على أقلِّ تقدير- بالمقارنة مع مشروع Green Bitcoin. أولاً، شركات أجهزة التعدين مثقلةٌ بالديون منذ السوق الصاعدة الماضية، كما يتعيّن عليها مجدّداً تكبد تكاليف معدات الإنتاج -أي أجهزة تعدينٍ بمعالجات ASIC تقوم بحلّ معادلاتٍ رياضيةٍ صعبةٍ وتستهلك طاقةً حاسوبيةً كبيرة- مع تنافسهم بين بعضهم البعض لتحقيق كفاءة استهلاكٍ في الطاقة. وعليه، تتسبّب الديون والنفقات المتزايدة بصعوبةٍ في تحقيق الأرباح، وقد لا يكون الأمرُ سهلاً بالنسبة لشركات التعدين.

في المقابل، يوفر مشروع Green Bitcoin خياراً بمخاطرَ أقلّ، ومن المرجّح أن يُوفّر عوائد استثماريةً كبيرة، حيث يتيح شراء العملات الجديدة ضمن البيع المسبق للمشاركين الانضمامَ للمشروع في المرحلة الأولى من دورة حياته.

علاوةً على ذلك، لا يقترن هذا المشروع بخطر زيادة الضغط على البنية التحتية للشبكة الكهربائية القديمة في الولايات المتحدة، حيث تسعى شركات التعدين للعمل في الولايات الأقلِّ تكلفةً -مثل تكساس- والولايات الغنية بموارد الطاقة الكهرومائية.

كيف يجمع مشروع Green Bitcoin بين لعبة توقعات سعر بيتكوين والرهن؟


ما هي القيمة التي يتميز بها مشروع Green Bitcoin؟ يتمحور هذا المشروع -بشكلٍ رئيسيّ- حول لعبة توقعاتٍ سعريةٍ، إلا أنه يتميز بنظام رهنٍ يتيح المشاركة في هذه اللعبة، كما يوفر لمستثمري الكريبتو الجدد والمتمرّسين إمكانية الاستفادة من ذكائهم وحدسهم بتحديد اتجاهات سعر بيتكوين وتوقع الأسعار بشكلٍ دقيق.

علاوةً على ذلك، تتيح ميزة الرهن فرصة استخدام إستراتيجياتٍ مبتكرة لمضاعفة المكافآت، وبالتالي يمكن القول إن Green Bitcoin هيَ لعبة توقعاتٍ سعريةٍ فريدة من نوعها.

كذلك قامَ فريق المشروع بوضع خططٍ أوليةٍ لمسابقاتٍ أسبوعيةٍ تتيح للاعبين رهن عملات GBTC الخاصة بهم لضمان فرصةٍ للربح بتوقع التحركات السعريّة اليومية لبيتكوين بشكلٍ ناجح، حيث تم تحديد مكافآت التوقعات الرابحة، وتصل نسبة مكافآت بعض المسابقات إلى 100% من العملات المرهونة، وستُمنح المكافآت بعملة GBTC.

يُذكر أن عملة Green Bitcoin تستمدّ قيمتها من دورها كعملةٍ أساسيةٍ لمنصّة توقعات أسعارِ لامركزيةٍ؛ وبالنظر لجمع هذا المشروع بين نظام رهنٍ جديد وميزات الألعاب، يمتلك Green Bitcoin إمكانات حشد مجتمع كبيرٍ قوامه مُستخدمون نشطون يواصلون دعم المشروع بسبب ميزاته الفريدة. 

لوحة بيانات الرهن في موقع Green Bitcoin

بدائل بيتكوين شديدة الرواج، لكنّ المشاريع ذات الاستخدامات الوظيفية المبتكرة والأفكار الجذابة هي الأوفر حظاً


توجد عملاتٌ عديدةٌ تدّعي أنها “أفضل من بيتكوين”، إذ نجد عملاتٍ من تفرّعات بلوكتشين بيتكوين الأصلية المُصمّمة لحلّ مشاكل الضغط على الشبكة، مثل بيتكوين كاش (Bitcoin Cash-BCH) وبيتكوين إس في (Bitcoin SV-BSV).

بالمقابل، تستفيد عملاتٌ أخرى من شهرة بيتكوين دون أن توفر أيَّ استخداماتٍ وظيفيةٍ منها العملات المشتقة من بيتكوين، وهيَ -بشكلٍ رئيسيٍّ- عملات ميم. من هذه العملات عملة HarryPotterObamaSonic10Inu التي تم إدراجها في منصة التداول اللامركزية يونيسواب (Uniswap) وفق الرمز BITCOIN, ومن اللافت ارتفاعُ قيمتها بمقدار 200 ضعف. فإذا كان بإمكان هذه العملات ذات الاستخدامات الضعيفة النموّ، فمن المؤكد أن عملة GBTC قادرةٌ على تحقيق النجاح.

كما يمكن للمستثمرين البدء بكسب مكافآت الرهن لدى شراء هذه العملة ضمن بيعها المسبق، ويتم إصدار المكافآت بمعدل 1.64 عملة GBTC لكلِّ كتلة معاملاتٍ (بلوكات) يتم إصدارها على بلوكتشين إيثيريوم؛ وسيتم منح المكافآت خلال خمسة أشهر، وبعد الانتهاء من توزيعها سيتم إطلاق نموذج Gamified Green Bitcoin Staking.

ومن المرجّح أن يجذبَ هذا المشروع الجهاتِ الفاعلة في السوق بسبب عدم وجود مشاريع منافسةٍ حالياً، فضلاً عن استفادته من شهرة عملة BTC. وقد يكون الوقت الأنسب لإطلاق لعبة توقع سعر بيتكوين تعتمد على الرهن بدايةُ ما قد يكون أكبرَ سوقٍ صاعدة على الإطلاق.

يمكنكم مواكبة أخبار ومستجدات Green Bitcoin عبر حساب المشروع في منصة X وتيليجرام.

 يمكنكم شراء عملة GBTC من هنا

تابعونا عبر Google News

 

إخلاء المسؤولية: العملات الرقمية تُعَد فئة أصولٍ عالية المخاطر، وهذه المقالة مُعدّةٌ لأغراض إعلاميةٍ فقط ولا يمكن اعتبارها نصيحةً استثماريةً بأيّ شكلٍ كان؛ فمن الممكن أن تخسروا رؤوس أموالكم بالكامل.