توقعات سعر بيتكوين إثر تداولاتٍ يوميةٍ ضخمةٍ بقيمة 20 مليار دولار ترجّح اتجاه عملة BTC نحو علامة 40,000$ – فهل انطلقت سوقها الصاعدة؟

Bitcoin (BTC) Chart
مخطط بيانيّ لأسعار بيتكوين – المصدر: TradingViewلم تشهد عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) تغيراتٍ سعريةً تُذكر خلال تداولاتها يوم السبت، حيث سجّلت تداولاتٍ في نطاقٍ سعريٍّ ضيّقٍ يقلّ قليلاً عن أعلى مستوياته المسجلة خلال وقتٍ سابقٍ من العام الجاري عند قرابة 38,000$، وليتمّ تداولها وقت كتابة المقال عند حوالي 37,150$.يأتي ذلك في الوقت الذي لا تزال فيه رائدة القطاع مرشَّحةً لتحقيق مكاسبَ أسبوعيةٍ قويةٍ تصل إلى حوالي 6% بفضل الأخبار الإيجابية الداعمة لتحركاتها السعريّة الصاعدة مثل التفاؤل بقرب الموافقات المرتقبة على إنشاء صناديق استثماريةٍ متداوَلةٍ في البورصة لتداولات بيتكوين الفورية (Bitcoin Spot ETFs) بالولايات المتحدة، فضلاً عن تحسّن ظروف الاقتصاد الكليّ واستعداد المستثمرين لنهاية دورة السياسات المتشدّدة للاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

وبهذا الارتفاع المتوقّع استمراره فإن بيتكوين (Bitcoin-BTC) تحافظ على اتجاهها الصاعد للأسبوع الرابع على التوالي، محققةً ارتفاعاتٍ قويةً بلغت 40% قياساً إلى أدنى مستوياتها المُسجّلة منتصف تشرين الأول/أكتوبر حينما كان يتم تداولها حول مستوى 26,000$، ليضع الارتفاع الأخير عملة بيتكوين (BTC) في المسار الصحيح لتحقيق أقوى مكاسبَ أسبوعيةٍ لها على مدى 4 أسابيع منذ بداية العام، عندما ارتفعت قيمتها آنذاك صعوداً ممّا دون مستوى 17,000$ لقرابة 24,000$، محققةً مكاسبَ نسبتها 42%.

ومن المتوقع أن تشكّل توقعات قرب موافقة لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) على إنشاء عدد من صناديقBitcoin Spot ETFs  -المنتظرة خلال شهر كانون الثاني/يناير من العام المقبل- مُحفِّزاً كبيراً للمتعاملين بالقطاع في المدى المنظور.

لكن وفي ذات الوقت، فمن المرجّح أن تظلَّ الإجراءات المتعلقة بالاقتصاد الكليّ في دائرة الاهتمام، حيث يشهد الأسبوع المقبل صدور بيانات مُؤشّري أسعار المستهلك الأمريكي (CPI) ومبيعات التجزئة لشهر تشرين الأول/أكتوبر، والتي -إذا كانت مشابهةً لأحدث أرقام بيانات الوظائف الأمريكية وأرقام مؤشر مديري المشتريات التصنيعي(PMI) – فقد تشكل دعماً للتوقعات المشيرة إلى انتهاء دورة تشديد الاحتياطي الفيدرالي، وانطلاق دورة خفضِهِ لمعدلات الفائدة قريباً.

وهكذا، فمن المحتمل أن يمتد التأثير ليطالَ عوائد سندات الخزانة الحكومية ويدعم أسعار الأسهم الأمريكية. وعليه، فمن المرجّح أن يوفر دافعاً إيجابياً جديداً لأصول قطاع الكريبتو، وذلك نظراً للارتباط الإيجابيّ التاريخي بين تحركات أسواق الأسهم الأمريكية والعملات الرقمية من جهة، والارتباط العكسيّ بين عوائد سندات الخزانة الأمريكية وتحركات العملات الرقمية من جهةٍ أخرى.

ومع ذلك، يمكن أن تؤدي البيانات القوية إلى ردِّ فعلٍ معاكس، خاصّةً وأن الخطاب الأخير للاحتياطي الفيدرالي بقيَ متشدداً، حيث يبدو أنه يحاول إقناع الأسواق بأن الباب ما يزال مفتوحاً للتمادي برفع معدلات الفائدة.

إلى أين يتجه سعر عملة بيتكوين (BTC)؟


أشارت بيانات معدلات التضخم الأمريكية إلى ارتفاعِها بشكلٍ مفاجئ، وجاءت بيانات أرقام مبيعات التجزئة الأمريكية مستبعدةً فكرة حدوث تباطؤٍ للاقتصاد الأمريكي خلال الربع الرابع من العام الجاري عطفاً على ارتفاعها خلال الربع الثالث؛ بناءً على ذلك، فقد تكون عملة بيتكوين معرّضةً لخطر التصحيح السعريّ في المدى المنظور بما يُقارب 5% للأسفل.

وبإلقاء نظرةٍ على الجانب الصاعد، فقد اخترقت عملة بيتكوين مؤخراً قناتها السعريّة الصاعدة قصيرة المدى للأعلى، لكنّها تبقى معرّضةً للانزلاق بسهولةٍ مجدداً لاختبار حدّها الأدنى، كما يُمكنها معاودة اختبار المستوى الأدنى الموافق لخط مؤشر متوسط الحركة اليوميّ المقاس في مدى 21 يوماً  (DMA-21)والمتوضّع حالياً عند 34,750$.

Bitcoin (BTC) Chart
مخطط بيانيّ لسعر بيتكوين – المصدر: TradingViewتجدر الإشارة إلى أن عملة بيتكوين أبدت مرونةً ملحوظةً في مواجهة تطوّرات الاقتصاد الكليّ غير المواتية خلال الأشهر الأخيرة، حيث ارتفعت قيمتها بقوةٍ خلال تشرين الأول/أكتوبر رغم ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية وبلوغها أعلى مستوياتها لعدّة عقود. وبرغم التصحيحات السعريّة التي شهدتها أسواق الأسهم الأمريكية، فإنه من المتوقع أن يأتي أيّ تصحيحٍ مدفوعٍ بعوامل الاقتصاد الكليّ المؤثرة قصيرَ الأجل، لا سيّما في ضوء الأخبار الإيجابية التي تدعم الاتجاه الصاعد لعملة BTC، كالموافقات المنتظرة على إنشاء صناديقBitcoin Spot ETFs ، إضافةً إلى حدث تنصيف بيتكوين المرتقب خلال عام 2024؛ وعليه يبقى من المرجّح بقاء توقعات أسعار بيتكوين (BTC) إيجابيةً في المدى المنظور.ويشير التحليل الفنيّ للمخطط البيانيّ لأسعار عملة BTC إلى أنه مع نجاح اختراق سعر العملة لمستوى المقاومة البالغ 32,000$-34,000$ للأعلى، فمن المرجّح استمراره بالارتفاع لاختبار أعلى مستوياته المسجَّلة عام 2022 عند مستوى 48,000$.
Bitcoin (BTC) Chart
هل يتجه سعر بيتكوين لاختبار مستوى $48,000؟

هل انطلقت السوق الصاعدة؟


يبدأ السوق الصاعد للأسهم -بحسب ما هو متعارفٌ عليه بين المستثمرين- مع ارتفاع المؤشر العام للسوق بنسبة 20% مقارنةً بأدنى مستوياته المسجّلة مؤخراً. ووفقاً لهذا التعريف، فقد تم تأكيد السوق الصاعدة للبيتكوين منذ الأسبوع الثاني من شهر كانون الثاني/يناير للعام الجاري.

وبطبيعة الحال، فإن أسعار العملات الرقمية -بما في ذلك عملة BTC- تشهد تقلباتٍ أكبرَ بكثيرٍ من مؤشرات أسواق الأسهم كمؤشر ستاندرد آند بورز (S&P 500). لكن ومع ارتفاع قيمة بيتكوين (Bitcoin-BTC) بأكثرَ من 140% قياساً إلى أدنى مستوياتها المسجلة خلال عام 2022 -عندما ارتفعت فوق 15,000$- فمن الصعب دحض فكرة انطلاق عملة بيتكوين بالفعل في سوقٍ صاعدة جديدة حالياً.

يُذكر أن عملة بيتكوين تسير بشكلٍ مثاليٍّ تقريباً على خطى دورات السوق التقليدية الخاصّة بها، حيث عادةً ما كانت تعاني من تراجعٍ قويٍّ لمدة عامٍ واحد (كما حدث أعوام 2014 و2018 و2022)، ثم تشرَع بعدها بالسير في سوقٍ صاعدةٍ جديدة مدّتها 3 سنواتٍ لتسجّلَ أعلى مستوياتها الجديدة على الإطلاق. وبالنظر إلى الارتفاعات التي حققتها العملة هذا العام، يبدو أنها بالفعل على وشك إنهاء عامها الأول من دورة سوقها الصاعدة الجديدة الممتدّة لثلاثة أعوام قادمة.

وفيما يُعتَبر تأكيداً لهذا التحليل المتعلق بدورة السوق النموذجية لبيتكوين، كتب كوري ميتشل (Cory Mitchell) -محلل موقع Trading.biz- في منشورٍ تمت مشاركته مع أعضاء مجتمعات الكريبتو في وقتٍ سابقٍ من هذا الأسبوع، أنه من المتوقع دخول بيتكوين في ما سمّاه “مرحلة التسارع” في وقتٍ لا يتعدّى منتصف عام 2024.

وأوضح ميتشل أن “المكاسب الكبيرة حقاً” لعملة BTC تأتي عادةً بعد عامٍ ونصف من وصول السعر إلى أدنى مستوياته، وهو ما يشير إلى الارتفاع الذي يتوقعه حول منتصف عام 2024 تقريباً، بالنظر إلى أن سعرَ العملة كان قد بلغ أدنى مستوياتِهِ لآخر مرّةٍ في تشرين الثاني/نوفمبر لعام 2022.

وصرّح ميتشل بقوله: “عام 2013، ارتفعت قيمة عملة بيتكوين بنسبة 1,200% خلال حوالي 100 يوم، وخلال عام 2017، ارتفعت بنسبة 1,900% في أقلِّ من عامٍ بقليل. وأواخرَ عام 2020، ارتفعت بنسبة 400% خلال حوالي 140 يوماً”.

وختم بإشارته إلى أن “الاتجاهات الصاعدة لعملة BTC تميل إلى التحرّك للأعلى سريعاً فورَ انطلاقها، وتتحرّك بنسبة عدّة مئاتٍ بالمئة في كثيرٍ من الأحيان خلال أقلَّ من عامٍ واحد”، متوقعاً بلوغ سعر بيتكوين (BTC) أعلى مستوياتها المسجلة على الإطلاق عند 69,000$ خلال منتصف العام المقبل تقريباً.