توقعات سعر بيتكوين إثر ارتداده للأعلى بنسبة 6% بعد موجة البيع الأخيرة؛ فهل تلوح موجة ارتفاعاتٍ جديدة في الأفق؟

| 5 min read

أبدت عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) تماسكاً لافتاً وسط تقلّبات السوق الأخيرة، فبعد تراجع سعرها ليبلغ أدنى مستوياته المُسجلة خلال 4 أشهر عند 53,717.34$، ارتد للأعلى بقوة مسجلاً ارتفاعاً بنسبة 6% ليبلغ 56,856.61$، ولتشعل انتعاشة العملة تفاؤلاً لدى المستثمرين، وسط مراقبة المحللين لأداء بيتكوين تحسباً لانطلاق موجة ارتفاعاتٍ جديدة.

مخطط بياني يومي لسعر زوج BTC/USD، المصدر: CoinMarketCap
مخطط بياني يومي لسعر زوج BTC/USD، المصدر: CoinMarketCap

وتعكس ظروف السوق الحالية سيطرة التفاؤل المشوب بالحذر على المستثمرين ونهجهم الإستراتيجي، فقد اختبر سعر بيتكوين بعض التقلبات عقب تسجيله أعلى مستوياته خلال اليوم، لكنّ العملة استطاعت الحفاظ على غالبية مكاسبها المُسجّلة خلال آخر 24 ساعةً، ويُعتبر هذا الاستقرار علامةً إيجابيةً تُشير إلى تمتع سعر العملة بدعمٍ عند هذه المستويات، فحالة البيع الزائد التي شهدتها العملة قبل ارتداد سعرها للأعلى تشير إلى أن موجة البيع جاءت مُبالغاً فيها، ما مَهَّد لحدوث تصحيح بالاتجاه الصاعد وفق محللين.

يأتي هذا بالتزامن مع بقاء حالة الاهتمام المؤسساتيّ بعملة بيتكوين قوياً، بدلالة حجم الاستثمارات الواردة إلى صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة (Bitcoin ETFs)، حيث شهدت هذه الصناديق في الولايات المتحدة ورود صافي استثماراتٍ بقيمة 438 مليون دولار خلال آخر جلستي تداول، إذ يُعتبر ورود رؤوس أموالٍ جديدة ضرورياً لتوفير السيولة اللازمة من أجل دعم سعر بيتكوين خلال تقلباته وتعرّضه لضغوط بيع هائلة.

توقعات سعر بيتكوين وسط هدوء موجات البيع مؤخراً


ساهمت العديد من العوامل في تقلّبات سعر بيتكوين الأخيرة، لعلَّ أبرَزها إعلان جهة الوصاية على منصة Mt. Gox البدء بسداد المُستحقات المستردّة لدائنين بعينهم، حيث أثار هذا الحدث مخاوفَ بشأن إمكانية اختلال موازين العرض والطلب نتيجةً لورود عملات BTC بكمياتٍ كبيرة إلى الأسواق، ما حمّل السوق -الضعيفة بالأساس- أعباءً إضافيةً، كما يُعد بيع الحكومة الألمانية جزءاً كبيراً من ممتلكاتها من عملة BTC أحد أهم العوامل التي مهّدت للتراجعات، حيث قامت الحكومة ببيع 10,000 عملة BTC بدءاً من منتصف حزيران/يونيو، ما أسهم بانخفاض سعرها بمعدل 20%.

وكانت موجة البيع العارمة هذه قد أدت إلى تراكم ضغوط البيع ومفاقمة تراجع الأسعار، ما تسبّب بشعور المستثمرين بالقلق إزاء إمكانية وقوع عمليات بيعٍ إضافيةٍ من أصحاب أرصدة BTC الهائلة، ما دفع محللين كُثراً لإعادة النظر في توقعاتهم السعرية وتحليلاتهم الفنية بعد الارتدادة الأخيرة. ويُشير تتالي مرور العملة بموجات بيع زائد وتعافٍ لاحقٍ إلى استعدادها لبدء موجة ارتفاعاتٍ جديدة، حيث يُلمّح مؤشر القوة النسبية (RSI) إلى جانب متوسطات الحركة لإمكانية اتخاذها مساراً صاعداً في المدى المنظور، حيث اختبرت العملة منطقة بيع زائد قبل ارتدادتها الأخيرة وفقاً لمؤشر RSI الذي يقيس زخم التحركات السعرية وتبدلها.

مخطط بياني لقيَم مؤشر RSI الخاص بتحركات سعر بيتكوين

مخطط بياني لقيَم مؤشر RSI الخاص بتحركات سعر بيتكوين، المصدر: Bitbo

فعادةً ما يعقب المرورَ بفترة بيع زائد تصحيحٌ سعريٌّ يرجّح استعداد السوق للتعافي، وتدلّ عودة قراءة مؤشر RSI إلى المنطقة الحيادية على تراجع ضغط البيع وبدء المتداولين بشراء العملة ودعم سعرها، كما تشير خطوط متوسطات الحركة إلى إمكانية معاودة الارتفاع، حيث يواصل خط متوسط الحركة المقاس بمدى 50 يوماً ارتفاعه واقترابه من التقاطع مع نظيره بمدى 200 يوم ليشكّلا “تقاطعاً ذهبياً”، والذي يُعتبر إشارةً مبشرة.

وتشير التجارب السابقة إلى أن “التقاطع الذهبي” يسبق زياداتٍ لافتةً لسعر بيتكوين، حيث يشير إلى تبدّل الزخم من هابطٍ إلى صاعد، ويمكن لهذا التقاطع اجتذاب المزيد من المشترين وتوفير المزيد من الدعم للسعر، أضف إلى ذلك وجود مؤشر هامّ آخر وهو Puell Multiple، والذي يقيس مدى ربحيّة مُعدّني بيتكوين، إذ سبق وتراجعت قراءته كثيراً خلال دورات السوق الصاعدة السابقة عامي 2016 و2020 قبل انطلاق موجة ارتفاعاتٍ جديدة لسعر عملة BTC.

يُذكر أن قراءة هذا المؤشر تشير حالياً إلى اقتراب نهاية مرحلة التصحيح وتلمّح إلى إمكانية انطلاق موجة ارتفاعات خلال الربع الثالث من عام 2024، كما بدأ المستثمرون بالميل نحو التفاؤل وفق مؤشر الخوف والطمع (Fear and Greed Index) -الذي يقيس المزاج العام للسوق- وسط ارتداد قراءته من مستويات الخوف الشديد.

كذلك ساهمت الأخبار الإيجابية -كورود استثماراتٍ جديدة إلى صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة واستعادة الحكومة الألمانية لبعض أرصدتها من عملة BTC- في رفع معنويات المستثمرين والحدّ من مخاوفهم، حيث قام قسم الشرطة الفيدرالية الألمانية للجرائم الجنائية (BKA) بسحب أرصدة بيتكوين ذات قيمةٍ تتجاوز 200 مليون دولار من عدة منصات تداول، ما أسهم برفع سعر عملة BTC إلى ما يفوق 57,300$ مطلع اليوم وتسجيله ارتفاعاً بنسبة 3.5% مقارنةً بمستواه قبل 24 ساعة؛ كما شهدت عملاتٌ بارزةٌ أخرى -كعملات سولانا (Solana-SOL) وإيثيريوم (Ethereum-ETH) ودوجكوين (Dogecoin-DOGE)- مكاسبَ ملحوظة.

حصيلة اكتتاب ميجا دايس (Mega Dice) تتجاوز 1.6 مليون دولار


وسط التعافي المرتقب لأصول قطاع الكريبتو؛ استطاع كازينو الكريبتو العالمي -سريع النموّ والذي يمتلك أكثر من 50,000 لاعب- ميجا دايس (Mega Dice-DICE) جمع تمويلٍ بقيمةٍ تفوق 1.6 مليون دولار خلال اكتتابه الجاري حالياً على شبكات بلوكتشين سولانا وإيثيريوم وبينانس الذكية (BSC) ونجَحَ بلفت أنظار مجتمع الكريبتو.

ومن المرجّح أن تُصبح DICE العملة الرئيسية المستخدمة في ألعاب كازينو ميجا دايس، حيث تمنح آليتها المبتكرة مالكيها ميزاتٍ ومكافآتٍ حصرية، كما تُعتبر مكافآت الكريبتو اليومية وفق أداء الكازينو من أكثر الميزات المرتقبة، والتي هيَ الأولى من نوعها في قطاع كازينوهات الكريبتو، ويمكن استخدام عملات SOL وETH وBNB كوسيلة دفع لشراء عملة DICE، ما يُسهّل إمكانية وصول غالبية المستثمرين إليها.

ويلعب المجتمع النشط دوراً مهماً في دعم نجاح اكتتاب ميجا دايس بوجود أكثر من 31,000 متابع لحسابه على منصة X (تويتر سابقاً)، ويركز المشروع على مكافأة وتنمية مجتمعه عبر توزيعه المجانيّ لعملاتٍ بقيمة 2.25 مليون دولار موزّعةٍ على 3 مواسمَ، رُصِد لكلٍّ منها 750,000$؛ حيث يحصل اللاعبون على فرصةٍ للمشاركة والكسب عند وضعهم رهاناتٍ بقيمة 5,000$ على الأقلّ خلال فترة محددة قدرها 21 يوماً.

كما لا يفوتنا ذكر باقات رموزه غير القابلة للاستبدال الفريدة (limited edition NFTs)، والتي تُعتبر من إحدى أبرز ميزات ميجا دايس، حيث تُمكّن حامليها من التمتع بمزايا ومكافآتٍ خاصةٍ وإمكانياتٍ حصريةٍ لاستخدام النظام التقنيّ للألعاب ومكافآت المستثمرين الأوائل على مشاركتهم بالاكتتاب ونسبة 25% من الأرباح عبر برنامج إحالة الأصدقاء.

أخيراً، تُباع عملة DICE حالياً بسعر 0.09093$ المُنتظر ارتفاعُهُ قريباً، ما يجعل منها فرصةً جذابةً للمستثمرين الأوائل، حيث يسعى مشروع Mega Dice للاستفادة من شفافية ومرونة الشبكات اللامركزية ليصبح مشروع التمويل القائم على الألعاب الأفضل على بلوكتشين سولانا، ويمكنكم متابعة آخر أخبار ميجا دايس على X (تويتر سابقاً) وتيليجرام.

تابعونا عبر Google News من هنا