تغيّر اتجاه سعر بيتكوين على خلفية نتائج تقرير الوظائف الأمريكية الممتازة: إلى أين تتجه BTC الآن؟

جويل فرانك
| 3 min read
Bitcoin Logo / Source: Adobe

شهدت بيتكوين -العملة الرقمية الأولى في العالم والأكبر من حيث القيمة السوقية- انحداراً في سعرها منذ صدور تقرير الوظائف الأمريكية الذي فاق التوقعات في شهر أيلول/سبتمبر، وقد أشار التقرير إلى إضافة 336,000 فرصة عمل إلى الاقتصاد الأمريكي في الشهر الماضي (تقريباً ضعف الرقم المتوقع المقدّر بـ 171,000)، وتشير هذه الأرقام إلى تزايد قوة الاقتصاد الأمريكي بشكل مستمر ممّا يدعم احتماليّة: 1) المزيد من رفع معدلات الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي 2) حفاظ الفيدرالي على هذه المعدلات المرتفعة لمدة أطول.

وبشكلٍ غير متوقع ارتفعت عوائد الاقتصاد الأمريكي في مختلف المجالات، حيث قارب متوسط العوائد لمدة  10 سنوات 4.9%، مع توقع المتداولين بقاء معدلات الفائدة مرتفعةً لفترة طويلة، الأمر الذي سيضغط على أسعار الكريبتو، وقد تراجعَ سعر بيتكوين (Bitcoin-BTC) من 27,700$ تقريباً إلى حدود 27,200$ فور صدور التقرير، حيث تدفع عوائد الأصول الخالية من المخاطرة (مثل السندات الأمريكية) بالمستثمرين بعيداً عن الأصول الأكثرَ خطورةً من التي لا تقدم عوائد ثابتةً والتي يمكن تصنيف بيتكوين من بينها.

ولكن مع تراجع العوائد الأمريكية من مستوياتها العليا في جلسة التداول السابقة (العائد لمدّة 10 سنوات كان أدنى من 4.8%)، فقد شهدت بيتكوين وسوق الكريبتو تعافياً قوياً من أدنى مستوياته خلال اليوم، وتمّ تداول بيتكوين مؤخّراً بالقرب من المستويات العليا للجلسة مع محاولتها لاختراق مستوى 28,000$ (ما يمثل زيادةً تقارب 3% عن المستويات الأدنى للجلسة).

لماذا انعكست حركة السوق؟


لا يمكن تحديد السبب الفعليّ لانعكاس حركة السوق، إلا أن العديد من العوامل يمكن أن تؤثر على عقلية المستثمرين، فلم يكن التقرير الأخير للوظائف الأمريكية قويّاً بالمجمل؛ إذ ارتفعَ معدل البطالة بشكلٍ غير متوقّع من 3.7% إلى 3.8%، فيما كان معدل زيادة الأجور لوزارة القوى العاملة 0.2% (وهو أقلُّ من النسبة المتوقعة البالغة 0.3%)، وعليه فمن الممكن أن لا يرى المستثمرون سوق العمل الأمريكي بالقوّة التي يشير إليها رقم رواتب الوظائف غير الزراعية (NFP) وأن الحركة الأولية الهابطة للسوق كانت مجرّد مبالغةٍ بردّ الفعل، وبالتالي فقد شهدنا انعكاس حركة السوق.

ويمكن أن ينظر المستثمرون إلى أرقام الوظائف القويّة باعتبارها سيّئةً للاقتصاد على المدى البعيد، فقد تشجّع الاحتياطي الفيدرالي على إبقاء معدلات الفائدة عند مستوياتٍ عاليةٍ لمدةٍ طويلة، ما دفعهم إلى الاستثمار بعملة بيتكوين كملجأ آمنٍ من سياسات الفيدرالي المتشدّدة. ويبقى ذلك بالطبع في نطاق التخمين، والأمر الواضح هو الحركة السعريّة الأخيرة لبيتكوين وحفاظها على موقعها فوق مستوى 25,000$ -بعد ارتدادها عنه في الأسابيع الماضية- بالرغم من وصول عوائد الاقتصاد الأمريكي إلى أعلى مستوياتها خلال عدّة عقود، ما يشير إلى أن العملة الرقمية الأقوى بدأت تتأقلم مع زيادات معدلات الفائدة، ومن غير المستبعد أن تواصل بيتكوين حركتها الصاعدة على المدى القريب بالرغم من معاكسة عوامل الاقتصاد الكليّ المتمثلة بقوّة الاقتصاد الأمريكي ومعدلات الفائدة المرتفعة.

ما الخطوة التالية لبيتكوين (Bitcoin)؟


تمرّ عملة بيتكوين حالياً بحركةٍ صاعدة قصيرة المدى؛ ولكي تستمرَّ الحركة الصاعدة، يجب على السعر أن يخترق مستوى المقاومة الرئيسيّ الذي يختبره الآن، ويتوضّع مؤشر متوسط الحركة لمدة 200 يومٍ فوق مستوى 28,000$، بينما يمثل مستوى 28,500$ منطقة مقاومةٍ رئيسيةٍ، إذ كانت سابقاً منطقة مقاومةٍ ثمَّ أصبحت منطقة دعم وعادت لتشكل منطقة مقاومةٍ من جديد؛ وفي حال تمكنت بيتكوين من اختراق هذه المنطقة المهمّة، فمن الممكن أن تعيد اختبارَ مستوى 30,000$.

ومن غير المتوقع أن تتمكن بيتكوين قريباً من اختراق هذا المستوى المعنويّ والوصول إلى مستوياتٍ عليا جديدة لهذا العام فوق 31,800$ نظراً لمعاكسات عوامل الاقتصاد الكليّ لها؛ ولكن يمكن للرواية أن تبتعد عن ظروف الاقتصاد العام مع دخولنا عام 2024 الذي سيشهد غالباً الموافقة على صناديق متداولةٍ في البورصة لعقود بيتكوين الفورية (ممّا سيسرّع التبني المؤسساتي لبيتكوين) إضافةً إلى حدث التنصيف القادم (الذي عادةً ما يؤدي إلى رفع سعرها) وتبدو تطلعات عام 2024 إيجابيةً، وهذا ما يوافق عليه متداولو عقود بيتكوين الاختياريّة.

وأشارت بياناتٌ صادرةٌ عن موقع The Block إلى أن انحناء مؤشر دلتا 25% لخيارات بيتكوين التي تنتهي صلاحيتها خلال 180 يوماً يبقى إيجابياً بالقرب من قيمة 5، ما يشير إلى استمرار المستثمرين بدفع مبالغ كبيرة مقابل خيارات بيتكوين التي تراهن على ارتفاع سعرها مقارنة بخيارات بيتكوين التي تراهن على انخفاض سعرها.