. 0 min read

عدم تحسّن أحد المؤشرات الرئيسية يبعث القلق في نفوس المحلّلين؛ فهل يعني ذلك نفاد زخم صعود عملة بيتكوين (Bitcoin)؟

صورة لثور بيتكوين مقابل الدب. المصدر: Adobe

في ظلّ استمرار تداول عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) داخل نطاقِ تداولٍ عرضيٍّ دون مستوى25,000 $، يعكف المتداولون على تقييم ما إذا كانت أعلى عملةٍ رقميةٍ في العالم من حيث إجمالي القيمة السوقية تملك ما يكفي من الزَّخَم لاختراقِ مستوى مقاومةٍ رئيسيٍّ آخر؛ فعلى مدار الأيّام الخمسة الماضية شهدَ سعر العملة الرقمية الرائدة ضغوط بيعٍ جاءت بعد تسجيل أعلى المستويات السعريّة التي حقّقتها عملة بيتكوين منذ شهر آب/أغسطس 2022 أعلى حاجزِ 25,000$ لتقوِّضَ تلك الضغوط محاولاتِ سعرِ العملة الحثيثة لمزيدٍ من الصعود.

كما يعتقدُ المحلّلون الفنيون أنّه في حالِ اختراق سعرِ عملة بيتكوين مستوى المقاومة الحاليّ الذي يوافق المستوياتِ السِّعريَة الدنيا لعملة بيتكوين عند أعلى حاجز 25,400$، فمن شأن ذلك أن يُفسح المجال لسعر العملة الرقمية الأبرز في ساحة الكريبتو للتوجّه سريعاً صوب منطقة المقاومةِ الرئيسيّةِ التالية عند مستوى 28,000$؛ غيرَ أنّ بعض المتداولين كانوا قد أعربوا عن قلقهم المتزايد من أنّ زَخَمَ دفع سعرِ عملة بيتكوين خلال العام الجاري بالاتجاه الصاعد قد أوشك على النفاد، حيث ارتفع سعرُ عملة BTC بنسبة 50% حتى الآن خلال هذا العام، وبالمثلِ أبدى أحد مُحلّلي منصة كريبتو كوانت (CryptoQuant) -المختصّة بتحليل أداء العملات الرقمية- قلقهُ بشأن عدم وجودِ تحسّن كافٍ لأحد المؤشرات الرئيسيّة على البلوكتشين والتي تدلُّ على استمرارِيّةِ سعر عملة BTC باكتساب الزَّخَم في الاتجاه الصاعد.

انخفاضُ وتيرةِ ازدياد أعداد عناوين محافظ البيتكوين النشطةِ بالمقارنة مع دوراتِ السوق الصاعدة السابقة

ذكر Yonsei_dent -أحدُ المشاركين في مدونة Quicktake التابعة لمنصة CryptoQuant- أنّ أعداد عناوين محافظِ عملة بيتكوين النشطة لا تتزايدُ بوتيرةٍ سريعةٍ بخلاف ما اعتادت عليهِ خلال دورات السوق الصاعدة السابقة لعملة بيتكوين، وأشار إلى حقيقةِ أنَّ “عناوين المحافظ النشطة هي عبارةٌ عن مقياسٍ يتضمّن جميع عناوين المحافظِ التي تُرسِلُ وتستقبلُ عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC)، ما يدلُّ على مدى نشاط الطلب داخل السوق”، وأوضحَ أنّ معنى ذلك هو عدم ازديادِ طلب السوق على العملة الرقمية الرائدة بالشكلِ الذي يعتقده بعض.

وفي الوقت نفسه، أظهرت البياناتُ الصادرةُ عن منصة غلاس نود (Glassnode) -لتتبُّعِ وتحليلِ البياناتِ على البلوكتشين- استقرارَ أحدثِ مؤشر لمتوسط الحركة المقاس في مدى زمنيٍّ قدره 30 يوماً لعناوين محافظِ عملة بيتكوين النشطة عند 954,000 عنوان محفظةٍ تقريباً، أي أنّه ارتفعَ بنحوِ 50,000 عنوان فقط منذ مطلع العام الجاري، ولا يزالُ مستقراً داخل نطاقٍ يتراوحُ بين 875,000 إلى 980,000 في غضونِ آخرِ 14 شهراً تقريباً.

بيتكوين: أعداد عناوينِ المحافظِ النشطة (مؤشر متوسط الحركة الأسيّ على مدى 30 يوماً) – المصدر: موقع GlassNode

ويجدرُ بالذكر أنّه -من الناحية التاريخية- تزامنت الارتفاعات الحادّة في أسعار عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) مع ارتفاعٍ حادٍّ في عدد عناوين المحافظِ النشطة، مع إشارةِ Yongsei_dent إلى وتيرةِ ارتفاعِ تلك العناوين بدايةً من النصفِ الأوّل من عام 2019 وفي أعقاب وباء كوفيد-19 عام 2020 ووصولاً إلى مطلع عام 2021 كأمثلةٍ حيّةٍ على ذلك.

مؤشراتٌ رئيسيّة أخرى عن نشاطِ شبكة بيتكوين ترسمُ صورةً أكثر إشراقاً

على الرغم من حالة القلق سالفةِ الذكر، فقد يتنفّس ثيران عملة بيتكوين (المضاربين على ارتفاع السعر) الصُّعَدَاء لمعرفة أنّ الكثيرَ من المؤشرات الأخرى المتعلقة بنشاط شبكةِ بيتكوين رَسَمَت صورةً أفضل عن أدائها؛ وأوّل هذه المؤشراتِ ارتفاعُ متوسط ​​عدد المُعامَلات اليومية على الشبكةِ في مدى زمنيٍّ قدره 30 يوماً في الآونة الأخيرة بأكثرَ من300,000  مُعامَلة للمرّة الأولى منذ نيسان/أبريل 2021، عندما كان سعرُ عملة BTC مستقراً عند حوالي 60,000$. وعلى الرغم من أنَّ مؤشر المُعامَلات -سالف الذكر- هذا لا يعتبر الأفضل في قياسِ مدى ارتفاع أسعارِ عملة بيتكوين، إلا أنّ ارتفاع أعدادِ المُعامَلات لا يعدُّ أمراً سلبياً بلا شك.

بيتكوين: أعداد المُعامَلات على الشبكة (مؤشر متوسط الحركة الأسيّ على مدى 30 يوماً) – المصدر: موقع GlassNode

أمّا عن المؤشر الثاني، فقد تسارعت وتيرة معدّل تفاعل عناوين محافظ بيتكوين الجديدة مع الشبكةِ لأوّل مرّة، ليتخطّى مؤشر متوسط الحركة الأسي في مدى زمنيٍّ قدرُهُ 30 يوماً -في الآونةِ الأخيرة- 450,000 للمرّة الأولى منذ أيار/مايو 2021؛ علماً بأنّ هذا المؤشّرَ لديه ارتباطٌ تاريخيٌّ بارتفاع أسعار بيتكوين أفضلَ بكثيرٍ من نظيرِهِ المذكور أعلاه.

بيتكوين: أعداد العناوين الجديدة لمحافظ بيتكوين (مؤشر متوسط الحركة الأسي على مدى 30 يوماً) – المصدر: موقع GlassNode

ومن خلالِ واجهة البيانات المختصة بقياسِ “مدى تعافي عملة بيتكوين من دورة السوق الهابطة” والمُكوَّنةِ من ثمانيةِ مؤشّراتٍ فنيّةٍ ومؤشّراتٍ على البلوكتشين. وتراقب منصة غلاس نود Glassnode)) التغيّرات التي تطرأ على زخم عناوين المحافظِ الجديدة، معتبرةً أنّ ارتفاع مؤشر متوسط الحركة البسيط المقاس في مدى زمنيٍّ قدره 30 يوماً (30-SMA) واستقرارُهُ في منطقةٍ أعلى من نظيرِهِ المُقاس في مدى زمنيٍّ قدره 365 يوماً ربّما يمكنُ اعتبارُهُ إشارةً على بدء الاتجاه الصاعد؛ وتوضّحُ غلاس نود أنَّ “فتراتِ ارتفاع مؤشّر متوسط الحركة البسيط المقاس في مدى زمنيٍّ قدره 30 يوماً SMA-30)) فوقَ نظيرِهِ السنويّ هو مؤشّر نموذجيٌّ لتحسن أساسيّاتِ الشبكة وازديادِ نموّها الوظيفيّ”. ​​

إشارات: زخم إنشاء العناوين الجديدة (في بلوكتشين بيتكوين) – المصدر: موقع GlassNode

وإجمالاً، فقد سجّل عدد عناوين محافظ بيتكوين غيرِ الصِّفرِيّة خلال الآونة الأخيرة مستوياتٍ قياسيّةً جديدةً، ليتخطّى عددُها 44 مليون عنوانٍ للمرّة الأولى (كما توضّح الصورة أدناه).

عددُ عناوين محافظ بيتكوين غير الصِّفرِيّة (التي تحتوي على رصيدٍ ما) – المصدر: موقع GlassNode

قد يكون من المبكر التنبّؤ بارتفاعٍ هائلٍ لسعرِ بيتكوين، ولكنّ السوق الهابط انتهى بلا شكّ

تبعث المؤشّرات الرئيسيّة على شبكةِ بيتكوين برسائلَ مختلطة؛ فهناك تحسّنٌ في أساسيّاتِ الشبكة، لكنّ ذلك قد لا يكون كافياً للمراهنةِ على ارتفاعٍ سريعٍ لسعرِ عملة BTC صوبَ أعلى مستوياتها على الإطلاق وربَّما تجاوَزَها، ويتماشى ذلك مع الرياح المُعاكسة التي تبعث بها بياناتُ الاقتصادِ الكليّ وخاصّةً استمرارَ رفع معدّلات الفائدة من قبلِ الاحتياطيّ الفيدراليّ الأمريكيّ والبنوكِ المركزيَّةِ الرئيسيّة الأخرى حول العالم وسط ثباتِ معدّلات التضخّم، ما من شأنه أن يُضعِفَ من فرصِ ارتفاع سعرِ رائدة العملات الرقميّة -عملة بيتكوين (BTC)- خلالَ العام الجاري.

مع ذلك، تؤكّد مجموعةٌ من المؤشّرات الرئيسيّة البديلة على شبكة البلوكتشين إلى جانب مؤشّرات التحليل الفنيّ الأخرى جميعُها على أنّ السوق الهابطة لعام 2022 ربما تكونُ قد آلت إلى زوالٍ الآن؛ ويظهرُ ذلك من سبعةِ مؤشراتٍ رئيسيّةٍ من أصلِ ثمانيةٍ على البلوكتشين بجانب مؤشّراتٍ فنيّةٍ أخرى -مُتتبّعةٍ من قبل واجهةِ قياسِ منصّة غلاس نود- من أجلِ قياسِ مدى “تعافي عملةِ بيتكوين من دورةِ السوق الهابطة” لتعكسَ مسارَها السعريَّ بالاتجاه الصاعد. وتسعى واجهة المؤشراتِ الثمانيةِ -سالفة الذكر- للتأكّد ممّا إذا كانت عملة بيتكوين يتمُّ تداولها أعلى نماذِجها السعريَّةِ الرئيسية، وما إذا كان زخمُ استخدام شبكة المُعامَلات على البلوكتشين في ازديادٍ أم غير ذلك، وما إذا كانت ربحيّة السوق تعود مُجدّداً، وكذلك ما إذا كانت ثروة عملة بيتكوين المُقيّمة بالدولار الأمريكيّ (USD-denominated Bitcoin wealth) تسيرُ في صالح حاملي العملة  (المحتفظين بها) على المدى الطويل أم لا.

إشارات: السعرُ المُحقّق ومؤشر متوسط الحركة البسيط لسعرِ العملة على مدى 200 يوم – المصدر: موقع GlassNode

وفيما يتعلق بموقع سعر عملة بيتكوين حالياً مقابل النماذج السعريّة الرئيسيّة، فقد ارتفعَ سعرُها خلال العام الجاري أعلى مؤشر متوسط الحركة المقاس في مدى زمنيٍّ قدره 200 يومٍ وكذلك أعلى السِّعرِ المُحقّق، علماً أنّ كِليهما يقعُ أدنى مستوى 20,000$ بقليل، وهي إشارةٌ مزدوجةٌ تدفع بالاتجاه الصاعد طبقاً لمؤشّرات التحليل الفني؛ وثمَّة إشارة شراءٍ -وفقاً للتحليلات الفنيّة الأخيرة- أثارت حماسة المضاربين على ارتفاع سعر عملة بيتكوين، وتمثلت تلك الإشارة في أنّ عملة بيتكوين تمرّ بفترة التقاطع الذهبيِّ السابع لها فقط على مدى السنواتِ العشرِ الأخيرة (وهو الحدث الذي يقع عند تقاطع مؤشر متوسط الحركة البسيط لسعر عملة بيتكوين المُقاس في مدى زمنيٍّ قدره 50 يوماً (SMA-50) مع نظيرِهِ في مدى 200 يومٍ (SMA-200) بالاتّجاهِ الصاعد، واعتلائِه، ومن ثمَّ الاستقرارُ أعلاه). وعلى صعيدٍ آخر، ارتفعَ عدد عناوين محافظ بيتكوين غير الصِّفرِيَّة مُسجّلاً أعلى مستوًى له على الإطلاق في إشارةٍ تُبرهِنُ على تدفّقِ مُستثمرين جُدُدٍ إلى السوق.

بيتكوين: الدرجة المِعيارِية (Z-Score) لمضاعِفِ إيراداتِ رسومِ المُعامَلات – المصدر: موقع GlassNode

علاوةً على ذلك، فإنّ المؤشّراتِ الأخرى على البلوكتشين -المتتبّعةُ من منصّة غلاس نود- مثل: مخاطرِ احتياطيّ العُملات (Bitcoin’s Reserve Risk) التي تمّت مناقشتها في هذه المقالةِ الأخيرة، والدرجةِ المِعيارِيّة (Z-Score) لمضاعفِ إيراداتِ رسومِ المُعامَلات (MVRV) التي “تقارن القيمة السوقية بالقيمة المحققة، ويستبعدُ مؤشّرُ MVRV Z-Score البياناتِ الحادَّة لفروق الأسعار بين القيمةِ السوقية الفعليّة والقيمة المُحقّقة لمحاولةِ تحديد انعكاسِ الاتجاهِ السعريِّ على المدى الطويل”. تبعثُ جميع هذه المؤشّرات بإشاراتٍ تدلّ على بدء الاتجاه الصاعد، ويدلّ المؤشر الأخير على انتعاشٍ مستدامٍ أعلى مستوى الصفر بعد أن أمضى فترةً طويلةً مستقراً أدناه، وهو الأمرُ المرتبط تاريخياً ببدايةِ الأسواق الصاعدة.

وعلى صعيدٍ آخر، ثمَّةَ مؤشّرٌ آخرُ خاصٌّ برِبحِيَّةِ السوق -والمتتبّع من قبلِ منصّة كريبتو كوانت (CryptoQuant) وهي إحدى منصّات تحليل وتتبّع أداء العملات الرقمية- يعطي إشارةً شراءٍ قَطعِيَّةٍ لأوّلِ مرّةٍ منذ عام 2019.

وفي تلك الأثناء، يلتمس الثيران (المضاربون على الارتفاع) بصيصاً من الضوء أيضاً من تحليلِ دورات السوق التي اتّبَعَتها تاريخياً أكبرُ عملةٍ رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية الإجمالية، ففي مطلع شهر كانون الثاني/يناير 2023، أوضح حسابٌ على موقع التواصل الاجتماعيّ تويتر باسم CryptoHornHairs -الذي يركّز على أداء العملات الرقمية- أنّ عملة BTC تتبَعُ تماماً مسارَ دورة السوقِ المعتادة التي تستغرقُ أربعَ سنواتٍ تقريباً والتي التزمت بها بشدّةٍ على مدارِ السنواتِ الثماني الأخيرة حتى الآن.

وفي الإطارِ نفسه، رسمَ نموذج تسعيرِ عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) المُتّبع على نطاقٍ واسعٍ اتجاهاً مماثلاً، إذ إنّه تبعاً لنموذج تسعير نسبة الإنتاج إلى المعروض (S2F) لعملة بيتكوين، تستغرق دورة سوق بيتكوين أربعَ سنواتٍ تقريباً، ويصاحب ذلك عادةً انخفاضُ الأسعار إلى أدنى مُستوى في مكانٍ ما بالقرب من منتصفِ فجوة الأربع سنواتٍ بين عمليات “تنصيف بيتكوين”، وهي ظاهرةٌ تبلغ مدّتها أربع سنواتٍ حيث يتمُّ تخفيض مكافآتِ التعدين إلى النصف، ما يُؤدّي إلى إبطاء معدّل تضخّم المعروضِ من عملة بيتكوين.

وأخيراً، يشيرُ التاريخ السِّعريُّ السابق للعملةِ الرائدة في قطاع الكريبتو إلى أنّ الانطلاقة الكُبرى التالية لسعرِ عملة BTC ستحدث بعد أن تتمَّ عملية التنصيفِ التالية المُرتقبة خلال عام 2024.


ننصحك بقراءتها

آخر الأخبار