تصفية صفقاتٍ بقيمة 32 مليون دولار للمضاربين على انخفاض سعر بيتكوين إثرَ اقترابه من مستوى 27,500$ لبرهة، فإلى أين يتجه سعر بيتكوين؟

جويل فرانك
| 0 min read
مجسّمٌ لعملة بيتكوين – المصدر: Adobe

في تداولاتٍ اتسمت بالتقلبات أمس الإثنين، تم تصفية ما تزيد قيمته عن 44 مليون دولار من صفقات المضاربين على تراجع قيمة بيتكوين (Bitcoin-BTC)، حيث شهدت أسواق التداولات الفورية تأرجحاً سعرياً -بلغ مداه أكثرَ من 1,000$ (بما تزيد نسبته عن 4%)- لأعلى العملات الرقمية عالمياً من حيث إجمالي القيمة السوقية؛ حيث تراوح السعر بين أدنى مستوياته اليومية عند 26,400$ وصولاً لأعلى مستوياته الشهرية المسجلة حول 27,400$، ليتم تداول بيتكوين (BTC) -وقت كتابة المقال- حول مستوى 26,700$، على ارتفاعٍ يوميٍّ قاربَ معدله 1%.

ففي الوقت الذي غابت فيه أية أحداثٍ أو محفِّزاتٍ أساسيةٍ يمكنها التأثير على التحركات السعرية، ألقت بظلالِها إفادة مُدقِّقِ حسابات منصّة بينانس فرع الولايات المتحدة (Binance. US) -التي قالَ فيها إن التحقق من ضمانات بينانس للأصول كان “صعباً جداً” أحياناً- لتحدَّ من زَخَم المشاعر الإيجابية للمتعاملين، وتؤدي إلى تراجع سعر عملة BTC لما دون مستوى 27,000$. وقد تلقى السعر دعماً -إثرَ تراجعه- نظراً لسببين أساسيين، أوّلهما التوقعات بإبقاء الاحتياطي الفيدرالي لمعدّلات الفائدة على حالها دون رفعها لاحقاً هذا الأسبوع، وثانيهما ظهور عملياتٍ شرائيةٍ بناءً على قراءات المؤشرات الفنية، حيث لقيَ سعر عملة بيتكوين  مؤخراً دعماً عند خط متوسط الحركة المُقاس في مدى 21 يوماً (21DMA)، والموافق لخط الاتجاه الهابط المسيطر على التداولات منذ أوائل آب/أغسطس الفائت.

وتبعاً لموقع Coinglass.com، فقد ضمّت عمليات تصفية الصفقات الآجلة البالغة 44 مليون دولار -يوم الإثنين- ما قيمته حوالي 32 مليون دولار من صفقات المضاربين على تراجع السعر، وهو أمرٌ متوقعٌ إلى درجةٍ كبيرة بعد أن بلغ سعر عملة BTC أعلى مستوياته حتى الآن خلال الشهر الجاري، ما يُعَد أكبرَ انتكاسةٍ للمضاربين على انخفاض سعر بيتكوين (BTC) منذ يوم الإثنين الماضي (قبل أسبوع)، عندما تراجع السعر لفترة وجيزة إلى ما دون علامة 25,000$، مسجّلاً أدنى مستوياته خلال ثلاثة أشهر.

وكانت توقعات أسعار بيتكوين قد اتخذت منعطفاً نحو الأسوأ في حالةٍ شبيهةٍ لما كان عليه الحال في آب/أغسطس عندما انخفضت قيمة رائدة القطاع إلى ما دون مستوى خط الاتجاه الصاعد الممتد لعام 2023 ولمتوسط الحركة في مدى 200 يوم (200DMA)، إلا أن الأمور بدأت تتحسّن منذ الاختراق الذي حققه سعر بيتكوين صعوداً أعلى خط الاتجاه الهابط الحاصل مؤخراً وتجاوزه لخط مؤشر متوسط الحركة المُقاس في 21 يوماً.

وعلى أقل تقديرٍ، يبدو أن عملة بيتكوين قد وجدت نطاقاً تداولياً جديداً يتراوح بين مستويي 25,000$ و28,000$، لكنّ سعرَها يبقى بحاجةٍ لاختراق مستوى المقاومة الرئيسيّ المتوضع حول منطقة 27,700$-28,500$ إذا ما أرادت إعادة اختبار أعلى مستوياتها المسجَّلة خلال العام مجدّداً.

إلى أين يتجه سعر بيتكوين (BTC


من المرجّح أن تلعب الإجراءات المتّخَذة على مستوى الاقتصاد الكليّ دوراً رئيسياً في تحديد اتجاهات سعر بيتكوين هذا الأسبوع، ومن المتوقع -على نطاقٍ واسع- إبقاء الفيدرالي الأمريكي على النسب الحالية لمعدلات الفائدة في اجتماعه يوم الأربعاء دون تغيير، إلا أنه من المرجّح أيضاً أن يترك الباب مفتوحاً أمام رفعٍ جديد لمعدلات الفائدة لاحقاً خلال العام الحالي.

كذلك من المُنتظَر إصدار الفيدرالي لتوقعاته الاقتصادية الجديدة إلى جانب عرض موجز جديد لتوقعات أعضاء الاحتياطي الفيدرالي لمعدلات الفائدة، وبالتأكيد ستكون هذه البيانات محطّ اهتمام ودراسة المتداولين للاستفادة منها في تقييم احتمالية رفع معدلات الفائدة مجدّداً خلال عام 2023، إلى جانب توقيت أية تخفيضاتٍ محتملةٍ لهذه المعدلات خلال عام 2024.

وفي حين أن معظم المستثمرين لا يتوقعون رفعاً آخر لمعدلات الفائدة هذا العام، فإن تصريحات الاحتياطي الفيدرالي التي لم تُغلق الباب أمام إمكانية رفع هذه المعدلات مرّةً أخرى تمنع الأسواق من التفاؤل صراحةً بشأن التحديد الدقيق لمستوى التخفيض المتوقع لمعدلات الفائدة خلال عام 2024 وما بعده، وهو ما يساعد في الحفاظ على عائدات السندات الأمريكية ودعم قيمة عملة الدولار الأمريكي (USD).

وإجمالاً وعلى  الرغم من أن اجتماع الاحتياطي الفيدرالي المقرّر هذا الأسبوع قد لا يسبّب صدمةً سلبيةً لسعر بيتكوين، فمن المحتمل عدم توفيره للكثير من الدعم لها كذلك، هذا بناءً على فرضية أن عملة الدولار الأمريكي إلى جانب عائدات سندات الخزانة الأمريكية لن يشهَدا تراجعاً ملحوظاً، ومن المعروف تناسب قيمة بيتكوين عكسياً على الدوام مع مؤشر الدولار الأمريكي وعائدات السندات الحكومية الأمريكية.

وفي النهاية، قد تبقى أكبر عملةٍ رقميةٍ في العالم تُراوح مكانها ضمن نطاقها السعريّ المتشكّل مؤخراً لتتراوَحَ قيمتها بين مستويي 25,000 و28,000$ لعدّة أشهرٍ قادمة.