. 0 min read

بيتكوين ستستقر في نهاية المطاف لهذه الأسباب

إخلاء مسؤولية: يمثل النص أدناه مقالة إعلانية وليست جزءً من المحتوى التحريري لموقع Cryptonews.com.

تعرضت بيتكوين لتقلبات في أسعارها في السابق. اكتشف لماذا يعتقد الخبراء أن بيتكوين تتجه نحو الاستقرار في نهاية المطاف.

لطالما عبر المستثمرون عن مخاوفهم حيال حالة التقلب العالي التي تحظى بها بيتكوين، والتي تتمثل في تقلبات الأسعار الكبيرة والمفاجئة. ويصف العديد من الاقتصاديين بيتكوين على أنها فقاعة والتي سرعان ما ستنفجر. وعلى الرغم من أن هذه الادعاءات قد جذبت الاهتمام بشكل كبير متسببة بحالات عدم اليقين في أنحاء الصناعة الرقمية، إلا أن الخبراء الماليين لم يتحركوا قيد أنملة فيما يتصل بقدرة بيتكوين على المحافظة على الإمكانات القوية المستقبلية، وأنها ستستمر في النمو. ولهذا السبب يرغب الناس في التداول باستخدام عملة بيتكوين، حيث بإمكانهم استخدام منصة BitlQ لدرجة الأمان والأمن العالية التي توفرها.

وقد سجلت بيتكوين ارتفاعات غير مسبوقة على مدار السنوات، لتلامس أعلى سعر لها والمتمثل في 60,000 دولار أمريكي للعملة الواحدة في عام 2021. ومن جانب آخر، فقدت العملة من قيمتها بشكل كبير خلال نفس الفترة. وعلى الرغم من ذلك، لا تزال بيتكوين تتفاخر في كونها أكبر العملات الرقمية هيمنة، برأس مال سوقي يتجاوز 6 مليار دولار أمريكي. وفي ضوء ذلك، هل ستستقر بيتكوين في نهاية المطاف؟ تستعرض المقالة التالية الأسباب القائمة خلف تقلب بيتكوين والإمكانات المستقبلية التي تتمتع بها.

 

أسباب تقلب أسعار عملة بيتكوين

هناك العديد من العوامل التي يُعزى إليها الحركات السريعة لسعر بيتكوين. ويتمثل إحدى هذه العوامل المهيمنة في القيمة السوقية المنخفضة بشكل نسبي لبيتكوين مقارنة بالعملات الثابتة. وعلى الرغم من أن بيتكوين تتمتع برأس مال سوقي ضخم، إلا أنه يعد ضئيلاً مقارنة برأس مال أسواق العملات الرقمية العالمية الكثيرة. وتتأتي التقلبات من السيولة غير المناسبة لبيتكوين. وبالتالي، يزعم بعض الخبراء أن أسعار العملة ستتقلب حتى نمو الحصة السوقية ووصولها إلى تريليونات من الدولارات.

هناك العديد من الخيارات القائمة لاستبدال بيتكوين بعملات رقمية أخرى وعملات ثابتة أو حتى منتجات. كما أن هناك العديد من الصناعات تبنت عملة بيتكوين، لتتيح للشركات التجارية والعملاء استخدام عملة بيتكوين كطريقة للدفع لقاء البضائع والخدمات. على أية حال، يبقى اعتماد اتجاه بيتكوين ضعيفاً في ظل طرح البعض لحالة التقلبات والمخاوف المتصلة بعملية التنظيم.

حاولت بعضاً من الحكومات والهيئات التنظيمية تخريب اعتماد وتبني العملة بشكل متزايد عبر إصدار الحظر الكامل والصريح وتضييق الخناق حول مزودي الخدمات. وتسببت مثل هذه الإجراءات في قيام حالات من عدم التيقن بين المستثمرين، الأمر الذي حافظ على حالة تقلبات سعر العملة بين مد وجزر.

وهناك عوامل أخرى تدفع تقلب العملة، وتشمل تعاطف المستخدم ومقياس الشبكة، حيث أن من شأن التعاطف الإيجابي حيال بيتكوين تعزيز ثقة الجمهور في استخدامها، ليحفز ذلك عملية الاعتماد الكبير وارتفاع أسعارها. وفي نفس الوقت، تثبط العواطف السلبية من عزيمة المستثمرين للاحتفاظ بالعملة، الأمر الذي يؤدي إلى طلب منخفض وانخفاض في القيمة.

الإمكانات المستقبلية لبيتكوين

 تعرضت بيتكوين لنمو خيالي وبشكل فاق توقعات أغلب المستثمرين المخضرمين والخبراء الماليين. ويعزى ذلك بشكل كبير إلى الحملات المستمرة التي أقامها العديد من رواد هذه الصناعة والبلدان، مثل السلفادور، والتي جعلت من بيتكوين عملة قانونية. وقد نمى اعتماد بيتكوين بشكل كبير على مستوى العالم، إلا أن الاقتصاد النامي في افريقيا وآسيا كان بطل الثورة الرقمية.

وقد أثبتت العملة جدارتها في كونها وسائل دفع مريحة وآمنة ومنخفضة التكلفة في أقاليم كانت الأنظمة التقليدية قد فشلت فيها. وأصبحت المنظمات العالمية التي تقدم المساعدات والمعونات تستخدم بيتكوين بشكل كبير لجمع التبرعات وتوزيعها في مختلف أنحاء العالم. ويمكن لبيتكوين إحداث ثورة في الأنظمة النقدية التقليدية عبر تحسين استقلالية المستخدم وأمن التعاملات والرسوم المنخفضة.

وتعد عملة بيتكوين عملة لامركزية وبمنأى عن أي تأثير أو نفوذ على قيمتها وأسعارها من أي حكومة أو هيئة مركزية. وبدلاً من ذلك، فإن أرباحها وخسائرها في قيمتها تكون على أساس منظور الجمهور والعامة بالشكل الذي يرسمه الإعلام.

وقد تناقلت الوسائل الإعلامية العديد من التنبؤات حول أسعار بيتكوين المستقبلية واستقرارها من قبل مختلف رواد الصناعة ومحللي السوق. وكان العديد منهم واثق في إمكانية نمو العملة في المستقبل، واصفين إياها على أنها أصل انكماشي تزيد قيمته مع مرور الوقت. على أية حال، كان هناك آراء متباينة حول استقرارها. فعلى سبيل المثال، يتوقع البعض أن العملة ستستقر عند 60,000 دولار أمريكي بسبب حركتها الصعودية المحدودة على المدى القصير. وتفيد التوقعات الأخرى أرقاماً أعلى وأقل.

وبشكل عام، يتفق الخبراء الماليين والمستثمرين المحنكين على أنه ليس من السهل توقع حركات سعر بيتكوين بدقة كبيرة. وبصرف النظر أنها قد تستمر لأسابيع أو شهور أو سنوات، إلا أن بيتكوين بلا شك ستستقر في المستقبل.


ننصحك بقراءتها

آخر الأخبار