أحد مستثمري بيتكوين يدفع رسوماً بقيمة 3.1 مليون دولار لإتمام معاملته؛ إليكم العوامل التي ربّما تسبّبت بذلك وفقاً للمحللين

| 0 min read
شعار عملة بيتكوين 
أفادت التقارير بأن أحد مستخدمي بيتكوين (BTC) دفع 3.1 مليون دولار كرسوم معاملاتٍ لتحويل  139.42 BTC ممّا أثار ردود فعلٍ وآراء مجتمعيةً واسعةً بين محللي البلوكتشين. وتشير بيانات البلوكتشين بتاريخ 23 تشرين الثاني/نوفمبر أن أحد مستخدمي بيتكوين دفع رسوم تحويلٍ هائلةً تبلغ 83 BTC (حوالي 3.1 مليون دولار)، ما يُعَد أحد أعلى الرسوم منذ نشأة العملات الرقمية.

رسوم تحويل بيتكوين

وبالتالي، فقد استهلكت رسوم التحويل أكثر من 50% من إجمالي قيمة المعاملة، حيث تُظهر محفظة المستلم أنها استلمت 55.77 BTC فقط، ويعتقد الكثيرون في دوائر الكريبتو أن الخطأ البشريّ هو السبب المرجّح لهذه الحادثة.

وقد قام العديد من مطوّري البلوكتشين بتدقيق سياسة الاستبدال مقابل الرسوم (RBF) التي تتيح للمستخدمين استبدال المعاملات غير المؤكدة في مجمّع الذاكرة (Mempool) بمعاملاتٍ أخرى ذات رسوم أكبرَ ليتم معالجتها بشكلٍ أسرع. وتشير البيانات إلى أن آخر استبدال (RBF) أضاف 12.5 BTC إلى رسوم المعاملة، ما يمثل زيادةً بنسبة 20% على الرسوم المرتفعة أساساً.

وأشار مطوّر الكريبتو Mononaut في حسابه على منصة X (تويتر سابقاً) أن المستخدم ربّما لم يكن على درايةٍ بسياسة RBF التي تنص على عدم إمكانية إلغاء الطلبات بعد وضعها، وربّما كان المستخدم ينوي إلغاءَ هذه المعاملة.

مجمّع التعدين Antpool يحصل على المكافأة


حصل مجمع Antpool على مكافأة تعدين هذه المعاملة بعد إتمام تعدين الكتلة رقم 818087، وتبيّن أن الحساب تم إنشاؤه قبل دقائق قليلة من عملية التحويل، ولم يُصدر مجمع التعدين -التابع لشركة Bitmain- بياناً رسمياً حول الأمر، مع العلم أن مجمّعي Antpool وFoundry USA قامتا بتعدين غالبية كتل البيتكوين في الآونة الأخيرة.

جديرٌ بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يسجّل فيها مجمّع التعدين مثل هذه الرسوم المرتفعة للمعاملات، إلا أن هذا المبلغ يُعَد الأعلى عند تحويل قيمته إلى الدولار، فيما تعتبر رسوم أحد المعاملات البالغة 291 BTC في عام 2016 هي أعلى رسومٍ مسجّلةٍ على الإطلاق.

وفي حادثةٍ مماثلةٍ في أيلول/سبتمبر، دفعت Paxos رسوم تحويلٍ تبلغ 500,000$ لنقل عملات بيتكوين بقيمة 2,000$، وأصدرت الشركة على الفور بياناً يؤكد قيامها بعملية الدفع مضيفةً أن جميع أموال المستخدمين كانت بأمان وأن PayPal ليس المسؤول خلافاً لتوقعات بعض المستخدمين.

وبعد أيام، أشارت بيانات البلوكتشين إلى أنه تم رد المبلغ إلى شركة البنية التحتية للبلوكتشين بعد الخطأ الحاصل وفقاً للقرار الذي اتخذه مجمّع التعدين F2Pool، لكن معدّن البيتكوين سأل المجتمعَ عمّا كانوا سيفعلونه لو كانوا مكانه، واقترح الكثيرون مازحين توزيعَ الأموال على جميع المستخدمين.

وقد فقد المستثمرون أصولاً سابقاً بسبب الأخطاء، إلا أن مجمّع التعدين غالباً ما يساعد المستخدمين على استرداد أموالهم. ففي عام 2019، ساعد مجمّع Sparkpool لتعدين إيثيريوم أحد المستخدمين باستعادة 50% من أموالهم المفقودة بسبب رسوم معاملةٍ بلغت قيمتها 400,000$.