28 Oct 2021 · 0 min read

رئيس السلفادور يشتري 420 بيتكوين خلال انخفاض السعر

The president of El Salvador, Nayib Bukele. Source: A screenshot, Instagram/nayibbukele

نظرًا لانخفاض أسعار البيتكوين (BTC) إلى أقل من 60 ألف دولار أمريكي، ضاعف رئيس السلفادور نايب بوكيلي من حملته لاعتماد البيتكوين من خلال اقتناص الفرصة لشراء 420 بيتكوين (25 مليون دولار أمريكي).

في سلسلة من التغريدات، ذكر بوكيلي أن حكومته قررت "شراء الانخفاض"، وأنها "تحقق بالفعل ربحًا [من] عملة البيتكوين" التي اشترتها قبل ساعات فقط.

عندما تم تحدي شرح كيف يمكن أن يكون هذا ممكنًا إذا كانت الحكومة تحتفظ بالعملات، بدلاً من بيعها، سعى "الإمبراطور" الذي نصب نفسه إلى التوضيح.


سارع النقاد في وسائل الإعلام إلى الإشارة إلى أن الحكومة لم تقدم شيئًا من حيث الوضوح فيما يتعلق بكيفية إجراء مشتريات البيتكوين هذه.

كتبت أكبر صحيفة في البلاد، وهي صحيفة El Diario de Hoy ذات الميول اليسارية، أن حكومة بوكيلي "لم تكشف بعد عن المبلغ الذي أنفقته على هذه الأصول الرقمية ولم تذكر ما إذا كانت قد دفعت رسوم عمولة لكل عملية شراء فردية".

كما أشارت إلى أن الأموال المستخدمة في شراء العملات تأتي من "الأموال العامة". 

أجرى بوكيلي وحكومته عددًا من عمليات شراء العملات الرقمية منذ 7 سبتمبر، وهو اليوم الذي أصبحت فيه البيتكوين العملة القانونية للبلاد، إلى جانب الدولار الأمريكي.

وفقًا لحساباتها الخاصة، زعمت الوسيلة الإعلامية La Prensa Gráfica أنه في وقت إعلان بوكيلي، "بلغ سعر البيتكوين 58٫999 دولارًا أمريكيًا، لذلك يمكن تقدير أن حوالي 23.6 مليون دولار أمريكي قد تم إنفاقها على عملية الشراء الأخيرة هذه".

نظرًا لعدم الإعلان عن أي سجلات عامة لمشتريات البيتكوين، لم يُترك المراقبون أي شيء يستندون إليه في حساباتهم سوى تغريدات بوكيلي. ولكن إذا كانت هذه صحيحة ولم تبيع الدولة أيًا من عملاتها النقدية نقدًا، فإن الخزانة السلفادورية تمتلك الآن 1120 بيتكوين (66 مليون دولار أمريكي).

وجدت حسابات La Prensa Gráfica أن أول 700 عملة من المحتمل أنها كلفت الحكومة حوالي 34.4 مليون دولار أمريكي.