منصة بايبيت (Bybit) تتخطى كوينبيس (Coinbase) لتصبح ثانية أكبر منصات الكريبتو عالمياً

| 3 min read

شابان وثلاث فتيات في أزياء غير رسمية يصطفون وراء بعضهم البعض

أفاد تقريرٌ صادرٌ عن موقع كايكو (Kaiko) لأبحاث الكريبتو خلال حزيران/يونيو الجاري بتجاوز منصة بايبيت (Bybit) لتداول العملات الرقمية نظيرَتها كوينبيس (Coinbase) لتصبح ثانية أكبر منصات الكريبتو عالمياً من حيث أحجام التداول بعد منصة بينانس (Binance).

ويسلط التقريرُ الضوءَ على النموّ الهائل الذي حققته منصة Bybit بعد إطلاق صناديق التداول الفوري لبيتكوين في البورصة (Bitcoin ETFs) بالولايات المتحدة، ما ساهم بجعلها لاعباً رئيسياً في قطاع الكريبتو عالمياً.

بايبيت تتفوّق على كوينبيس من حيث الحصة السوقية وسط تراجع هيمنة بينانس (Binance)


ارتفعت حصّة منصة بايبيت (Bybit) في السوق من 8% لتبلغ 16%، متجاوزةً نظيرتها الأمريكية Coinbase في آذار/مارس المنصرم، لتصبح بذلك وصيفة كبريات منصات الكريبتو بعد بينانس (Binance). وفي حين أعلنت كوينبيس (Coinbase) عن تحسّنٍ في إيراداتها وربحيتها، إلا أن حصتها من السوق العالمية ازدادت بنسبة 1% فقط خلال ذات الفترة.

كما تراجعت هيمنة منصة Binance على السوق من 60% إلى 54%، وذلك بالرغم من توصُّلها إلى اتفاقٍ مع المُشرّعين الماليين الأمريكيين أواخر عام 2023 للحدّ من المخاطر التنظيمية المحيطة بها، كما شهدت منصاتٌ خارجيةٌ أصغرُ -كمنصة Upbit- تراجعاتٍ أيضاً.

مخطط بياني يوضح الحصص السوقية لأبرز منصات الكريبتو المركزية (CEXs)، المصدر: Kaiko

وتبعاً لموقع أبحاث الكريبتو Kaiko، يبدو أن الفضل في النجاح الذي حققته Bybit يعود إلى تنافسيتها الشديدة بخصوص الرسوم، حيث يشير التقرير إلى أن “أحد التفسيرات [الخاصّة بنجاحها] يمكن أن يكون رسومَها التنافسية، فهي من بين أدنى رسوم التداول المفروضة ضمن قطاع منصات الكريبتو”.

وكانت منصة Bybit قد حدّدت رسوماً وصلت إلى الصفر لتداول عملة USDC المستقرة خلال شباط/فبراير من عام 2023، الأمر الذي ساهم بدعم قدرتها التنافسية.

من ناحيةٍ أخرى، يكشف تحليلٌ معمّقٌ لأحجام التداول الفوري أن التقدم الذي أحرزته منصة بايبيت (Bybit) يرجع -إلى حدٍّ كبير- لزيادة أحجام تداول عملتي بيتكوين (Bitcoin-BTC) وإيثيريوم (Ethereum-ETH) عبرَها، حيث ارتفع نصيبهما من أحجام التداول الإجمالية على منصة Bybit من 17% إلى 53% خلال العام الماضي.

في المقابل، شهدت منصة بينانس (Binance) انخفاضاً في أحجام تداول عملتي بيتكوين (BTC) وإيثيريوم (ETH)، حيث تراجعت نسبة أحجام تداولهما عليها من 59% قبل عام لتبلغ 43% هذا العام؛ غير أنّ المنصة شهدت ارتفاعاً بأحجام تداول العملات البديلة (altcoins)، والتي عادةً ما تكون أكثر عرضةً للتقلبات السعرية، وتهوي قيمتها كثيراً خلال دورات السوق الهابطة.

وجاء توسُّع عروض المشتقات المالية ليكمل ازدهار منصة Bybit في أسواق التداول الفوري؛ فبحلول عام 2023، عزّزت المنصة مكانتها باعتبارها ثانية أكبر أسواق منتجات المشتقات بعد بينانس. وفي حين بقيت حصة منصة بايبيت (Bybit) من العقود المستقبلية ثابتةً منذ تشرين الأول/أكتوبر، إلا أنها كانت قد شهدت نمواً لافتاً خلال النصف الأول من عام 2023، ربّما مستفيدةً من التحديات التنظيمية التي كانت بينانس تواجهها.

أحجام التداول الشهرية على منصات OKX وBinance وBybit تتضاعف ثلاث مرّاتٍ منذ أواخر عام 2023


في حزيران/يونيو لعام 2023، رفعت لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) دعاوى قضائيةً بحقّ منصتي كوينبيس وبينانس بزعم انتهاكها لقانون الأوراق المالية، واتهمت دعوى اللجنة منصة بينانس ومؤسّسها تشينجبينج جاو (Changpeng Zhao) باختلاس مليارات الدولارات من أموال العملاء، على الرغم من عدم تقديمها أي دليلٍ على ممارساتٍ كهذه.

وبتاريخ 21 تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2023، أعلن مسؤولون أمريكيون عن تسويةٍ تاريخيةٍ بقيمة 4.3 مليار دولار مع بينانس لتسوية انتهاكاتٍ متعلقةٍ بأنشطة غسيلٍ للأموال، ما جعلها إحدى أكبر الغرامات الجنائية التي فرضت في تاريخ الولايات المتحدة.

ووفقاً لتقرير Bybit المؤسساتيّ لعام 2024، ارتفعت أحجام التداول على منصات الكريبتو المركزية عالمياً بشكلٍ كبير منذ أواخر عام 2023. وفي هذا السياق، أبلغت منصة OKX عن زيادةٍ بأحجام التداول الشهرية الإجمالية عليها بنسبة 278% منذ تشرين الأول/أكتوبر 2023، تبعتها منصة Binance مباشرةً بزيادة نسبتها 239% على الرغم من مشكلاتها القانونية، كذلك شهدت منصة Bybit نمواً كبيراً تمثّل بزيادة أحجام التداول عبرَها بنسبة 264%. ومن جانبها، شهدت منصة كوينبيس (Coinbase) -ومقرّها الولايات المتحدة- نمواً ملحوظاً بنسبة 193% نظراً لارتفاع أحجام التداول الإجمالية عبرَها خلال الفترة نفسها، وهو ما يقلّ قليلاً عن متوسط نموّ غيرها من المنصات الكبرى.

لمتابعتنا عبر Google News اضغط هنا