وسائل الإعلام الحكومية الصينية تحذر من مخاطر الكريبتو وسط ارتفاع سعر بيتكوين

| 0 min read

عملات ذهبية تحمل شعار بيتكوين، وفي الخلفية علم الصين

عاودت وسائل الإعلام الحكومية في الصين تحذير المستثمرين من مخاطر الاستثمار في العملات الرقمية وسط بلوغ سعر بيتكوين (Bitcoin-BTC) أعلى مستوياته خلال عامين اليوم الإثنين عند 64,000$ تقريباً. وأشارت صحيفة Economic Daily الحكومية أمس الأحد أن الارتداد الصاعد لسعر بيتكوين لا يلغي مخاطر الاستثمار في هذا الأصل الرقمي.

وقالت الصحيفة: “يجدر بالمستثمرين دائماً التنبه لمخاطر الاستثمار في بيتكوين والمنتجات المرتبطة بالعملات الرقمية”.

كما استشهدت الصحيفة بحديث المحامي شياو سا (Xiao Sa) -المقيم في بيجين- عن الموافقة على إنشاء صناديق تداولٍ فوريٍّ لبيتكوين متداولةٍ في البورصة (Bitcoin Spot ETFs) في الولايات المتحدة، حيث أشار إلى أن هذه الموافقة ساهمت بتخفيف العقبات أمام دخول المستثمرين الأجانب فضلاً عن زيادة أنشطة التداول في السوق.

كذلك أكد المحامي أنه لا يمكن لوسطاء Bitcoin ETFs الأجانب بيع المنتجات المالية المتعلقة بهذه الصناديق للمواطنين الصينيين، حيث يُحظر على المقيمين في برّ الصين الرئيسي شراء المنتجات المالية المتعلقة بها بشكلٍ مباشر عبرَ أيّ أدواتٍ استثمارية.

واستشهدت المقالة المشار إليها بتشاو وي (Zhao Wei) -أحد كبار الباحثين في منصّة OKX- والذي سلط الضوء على مخاوف أخرى تتعلق بسوق الكريبتو مثل زيادة عدم اليقين بما يتعلق بظروف الاقتصاد الكليّ ووقوع أحداثٍ غير متوقعةٍ في القطاع وعدم وضوح السياسات التنظيميّة بشأنه.

مخاوف الصين المتواصلة تجاه الكريبتو


تأتي هذه التحذيرات بالتزامن مع ارتفاع سعر بيتكوين بشكلٍ لافتٍ بنسبة 50% هذا العام، حيث سجّل السعر معظم هذه الارتفاعات خلال الأسابيع القليلة الماضية بفضل الارتفاع الكبير لأحجام التداول في صناديق تداول بيتكوين المُدرجة في الولايات المتحدة. يُشار إلى أن بيتكوين أصبحت أحد أهمّ المواضيع في منصات التواصل الاجتماعي الصينية خلال الأسبوع الماضي مثل موقع المدوّنات الصغيرة الشهير Weibo.

وتواصل وسائل الإعلام الحكومية في البلاد سعيها لتحذير المستثمرين من مخاطر قطاع الكريبتو منبهةً لمخاوفَ تتعلق بهجرة رؤوس الأموال خارج الصين وعدم الاستقرار المالي.

يُذكر أن الحكومة الصينية قامت بخطواتٍ مهمةٍ لحظر العملات الرقمية في البلاد في أيلول/سبتمبر من عام 2021 مستعينةً بـ 10 هيئاتٍ حكوميةٍ مختلفةٍ، وصدرت تشريعاتٌ بعدم قانونية العديد من الأنشطة المتعلقة بالكريبتو وتم تصنيفها كأنشطةٍ ماليةٍ غير مشروعةٍ بهدف الحدّ من استخدام وتداول العملات الرقمية في الصين.

بالرغم من قمع هذه الأنشطة في البلاد، إلا أن الصين لم تحظر بشكلٍ صريح ملكية الأصول الرقمية مثل بيتكوين وإيثيريوم (Ethereum-ETH).

نجاح بينانس في الصين رغم حظر الكريبتو


لا تُعد الإجراءات الأخيرة لبيجين الأولى من نوعها بغية مناهضة العملات الرقمية، حيث قامت الحكومة بإغلاق منصات تداول الكريبتو المحلية عام 2017، ما أنهى سوقاً كبيرةً كانت تستحوذ على حوالي 90% من تداولات بيتكوين في العالم؛ وبالرغم من حظر تداول الكريبتو في البلاد، غير أن الصين أصبحت -للمفارقة- أكبرَ أسواق منصة التداول بينانس (Binance) العام الماضي.

وتشير التقارير إلى أن حجم تداول الكريبتو من قبل مستخدمي بينانس المقيمين في الصين وصلت إلى 90 مليار دولار تقريباً خلال شهر واحد في عام 2023، ما يُمثل حوالي 20% من إجمالي حجم التداول العالميّ في المنصة، ويُقال إن عدد مستخدمي المنصة النشطِين ممّن يقيمون في الصين بلغ حينها أكثرَ من 900,000 مستخدمٍ.

تابعونا عبر Google News