سيركل (Circle) تحصل على رخصة إصدار عملات USDC وEURC وفق الإطار القانوني الأوروبي لأسواق أصول الكريبتو (MiCA)

| 2 min read

عملات رقمية معدنية بعضها عليها شعارات عملات رقمية موضوعة فوق بعض عملات الدولار الورقية

أصبحت سيركل (Circle) أوّل مُصدِرٍ عالميّ للعملات المستقرة يحصل على رخصة المؤسسة المالية الرقمية (EMI) ضمن الإطار القانوني للاتحاد الأوروبي لأسواق أصول الكريبتو (MiCA)، وقد قام المصرف المركزي الفرنسي بمنحها للشركة في 1 تموز/يوليو. وتسمح هذه الرخصة لسيركل بإصدار عملات USDC وEURC المستقرّة ما يزيد من قدرتها في السيطرة على حصّةٍ كبيرة من السوق الأوروبية.

إنجاز سيركل (Circle) الكبير


أعلن المدير التنفيذي لسيركل جيريمي ألير (Jeremy Allaire) -في منشورٍ على منصة X (تويتر سابقاً)- عن جهوزية الشركة لإصدار العملات المستقرة المتوافقة مع قواعد MiCA في أوروبا، ووصَف هذا الحدث بالخطوة الكبيرة في مسيرة تطوير النظام المالي على الإنترنت، وتحدّث عن هذا الطموح وتطلُّبه لتطوّراتٍ كبيرة في تقنية البلوكتشين بجانب تأسيس أطُرٍ قانونيةٍ تنظيميةٍ على المستوى العالمي.

وقد وافق البرلمان الأوروبي على الإطار القانوني MiCA في شهر نيسان/أبريل 2023، وتُعتبر هذه الخطوة جزءاً من الجهود المكثّفة لتوحيد قوانين الكريبتو في الاتحاد الأوروبي، وقد ظهرت هذه المقاربة التنظيمية إثرَ مخاوف حول الاستقرار الماليّ وحماية المستهلكين نابعةٍ من بعض المبادرات مثل Diem من شركة ميتا (Meta)، وقد بدأ التطبيق المرحليّ لقواعد MiCA في 30 حزيران/يونيو، مع متطلّباتٍ خاصةٍ لترخيص مُصدِري العملات الرقمية لضمان الانتقال المنظم كي يتوافقوا مع القوانين بحلول نهاية العام.

وشدّد مدير قسم السياسات في شركة سيركل دانتي ديسبارتي (Dante Disparte) على دور MiCA بإضفاء الشرعية على قطاع الكريبتو ووقف استخدامه للتهرّب من القوانين، كما تحدّث ألير (Allaire) عن معاداة القطاع المالي التقليدي الأولية للكريبتو والمفهوم الفريد للعملات الرقمية المدعومة بالأموال التقليدية:

“يوفر إطار MiCA القانونيّ الشرعية للقطاع ويسمح باستدامته، وقد تمت تغطية جميع الجوانب دون تجاوزات… لقد ولّت أيام اللجوء إلى قطاع الكريبتو للتهرّب من القوانين والعمل في الخفاء مع امتلاك وصول ميسّر للمستهلكين والمشاركين في السوق”.

الإطار القانونيّ الأوروبي لأسواق أصول الكريبتو (MiCA): حقبة جديدة للعملات المستقرة


أشار ألير إلى أثر إطار MiCA على سوق الأصول الرقمية الذي أصبحت العملات المستقرة جزءاً أساسياً منه، كما تحدّث عن تواجد USDC وEURC تحت مظلة MiCA ما يؤدي للوضوح والاستقرار من الناحية القانونية، وبذلك تُصبح USDC أقوى عملةٍ مستقرة مدعومةٍ بالدولار في الاتحاد الأوروبي وتُشكّل مثالاً يُحتذى به للدول الأخرى مثل اليابان والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وسنغافورة وهونج كونج والبرازيل.

وتجاوزت عملة USDC المُصدَرة من قبل سيركل عملة USDT التابعة لتيثر (Tether) من حيث حجم التداول وأصبحت في صدارة العملات المستقرة المدعومة بالدولار، ويتوقّع ألير تسارعاً في التبنّي العالمي للعملات المستقرة، وقد عبّر عن حماسه تجاه تبني عملة اليورو الرقمية ونموّها المُحتمل، كما يُشجّع الإطار القانوني الواضح لعملات اليورو المستقرّة على المنافسة في السوق، ويسمح للمصارف والمؤسسات المالية الرقمية (EMIs) بتوفير هذه العملات ضمن منتجاتها وخدماتها.

من جانب آخر، يزيد هذا التبني من استخدامات العملات المستقرة في التجارة والقطاع المالي مع وجود اهتمامٍ كبيرٍ من قِبَل الشركات والمؤسسات المالية وشركات الدفع، وقد عبّر البعض في القطاع عن مخاوفهم رغم الحماس المحيط بإطار MiCA القانونيّ، حيث قام المدير التنفيذي لتيثر باولو أردوينو (Paolo Ardoino) بانتقاد تعقيد MiCA والمخاطر المحتملة لإعلان إزالة عملة USDT من منصة التداول Bitstamp، ويرى أن هذا سيُصعّب العمل بشدّة على مُصدِري العملات المستقرة.

وقد قامت بينانس بتعديل مقاربتها وقامت بالحدّ من استخدام العملات المستقرّة غير المرخّصة في أوروبا ولكنّها لم تقم بإزالتها من المنصة بشكلٍ كامل.

تابعونا عبر Google News من هنا