محللو الكريبتو يتوقعون مكاسب كبيرة لهذه العملات البديلة في 2023 – إليكم الأسباب

جويل فرانك
| 1 min read
 انخفاض إجمالي القيمة السوقية للعملات الرقمية بنسبة 74.5٪ عن أعلى مستوياتها عام 2021. المصدر: TradingView

لم يكن 2022 عامَ خيرٍ على أسواق العملات الرقمية بشكل عام، إذ يبلغ سعر عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) حالياً أقل من 17.000$، وهذا يشكل تراجعاً بنحو 75٪ عن أعلى مستوياتها المسجلة عام 2021 عندما وصلت إلى 69.000$؛ كذلك فإنّ إيثيريوم (Ethereum-ETH) -وهي ثاني أكبر عملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية- قد انخفضت بنسبة مماثلة تقريباً، لتسجل حالياً أسعاراً قريبة من 1.200$. بالتزامن مع ذلك، انخفضت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية بنسبة 74.5٪ عن أعلى مستوياتها القياسية عام 2021، عندما تجاوزت 3 تريليون دولار.

انخفاض إجمالي القيمة السوقية للعملات الرقمية بنسبة 74.5٪ عن أعلى مستوياتها عام 2021. المصدر: TradingView

يمكننا القول إن التدهور السريع الذي شهده هذا العام في معنويات مجتمع سوق العملات الرقمية يعود إلى السياسات النقدية المتشددة التي أبدتها البنوك المركزية الكبرى في العالم، وعلى رأسها الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، بُغية مكافحة موجة ارتفاع الأسعار التي اجتاحت العالم. وفي الواقع، إن الآمال بانتعاش سريع في معنويات سوق العملات الرقمية على نطاقٍ واسع تبدو بعيدة المنال، وسط توقعاتٍ باستمرار البنوك المركزية الكبرى في رفع أسعار الفائدة مطلع عام 2023، على الرغم من التدهور المستمر للظروف الاقتصادية العالمية (حيث يتوقع الكثيرون حدوث ركودٍ في الاقتصاد الأمريكي اعتباراً من منتصف العام المقبل)، وبالرغم من سلبية هذه التوقعات يمكن للباحثين عن الربح أن يعثروا عليه بكل تأكيد.

تظلّ صناعة العملات الرقمية ناشطة ومتجددة كما كانت دائماً بالرغم من اعتبارات السوق الهابطة التي نشهدها حالياً، وتستند هذه الآمال على قدرة العملات البديلة المرتبطة بالمشاريع الواعدة في أن تقدّمَ أداءً جيداً للغاية عام 2023 حتى في حال عدم تعافي بيتكوين وإيثيريوم بصورة ملحوظة. وفيما يلي قائمةٌ ببعض العملات المفضّلة لدينا في Cryptonews.com.

فايت آوت (FightOut-FGHT) – انطلاق عرض البيع المسبق

برغم حداثة عهد مجال العملات الرقمية القائمة على مبدأ التحرك من أجل الكسب (M2E)، إلا أنه مجال واعدٌ للغاية. وقد واجهت بعض التطبيقات القائمة عليه -مثل STEPN- تحديات منعتهم حتى الآن من تحقيق الريادة في هذا المجال وتسجيل قصص نجاح حقيقية؛ مع هذا فإنّ مشروع FightOut الذي يروّج لنفسه على أنه مستقبل هذا المجال (التحرك من أجل الكسب) يسعى إلى تغيير ذلك في عام 2023. فايت آوت (FightOut) هو تطبيق جديد تماماً للياقة البدنية يستند إلى تقنية الويب3 (web3) ويمتلك سلسلة من صالات الألعاب الرياضية، ويكافئ التطبيق مستخدميه على ممارستهم للتمارين وإنجاز التحديات والمنافسة ضمن عالمه الافتراضي (metaverse) الأوّل من نوعه في مجال اللياقة البدنية.

وفي حين أن تطبيقات التحرك من أجل الكسب (M2E) الحالية -مثل STEPN- تكتفي بتتبُّع خطوات المستخدمين فقط، وتُطالبهم بشراء رموز غير قابلة للاستبدال (NFTs) باهظة الثمن للمشاركة، يتخذ FightOut نهجاً أكثر شمولاً لتتبّع ومكافأة مستخدميه على تمارينهم ونشاطاتهم، دون أن يلزمَهم بأية عمليات شراء عالية التكلفة كشرط للمشاركة، كما يسعى FightOut إلى الجمع بين العالم الحقيقي وعالم الويب3 (web3).

يهدف المشروع في نهاية المطاف إلى امتلاك صالات رياضية في جميع المدن الرئيسية حول العالم، مع الترويج في الوقت نفسه لتجربة لياقة بدنية متكاملة عبر الويب3. وسيمثّل تطبيق الهاتف الذكي الخاص به -والذي يسعى لإطلاقه في الربع الثاني من عام 2023- قلبَ النظام التقني الذي يعمل المشروع على تطويره، وذلك وفقاً للورقة البيضاء الخاصة بـ FightOut.

سيقوم تطبيق FightOut بتسخير الهاتف الذكي و”التكنولوجيا القابلة للارتداء” لقياس وتتبع الأداء البدني. وسيتمتع التطبيق بنظام اقتصادي ذي عملة داخلية خاصة به، حيث يمكن للمستخدمين كسبُ المكافآت لإكمال مهام التحرك من أجل الكسب (M2E)، ويمكنهم أيضاً إنشاءُ “الأفاتار” الخاص بهم، والذي سيساعد المستخدم على التفاعل مع العالم الافتراضي لـ فايت آوت (FightOut metaverse).

تدعم عملة FGHT النظام التقني للعالم الافتراضي الخاص بـ FightOut، وسيُشارك المستخدمون في المسابقات والبطولات من خلال الدفع باستخدام عملة FGHT، كما تتم مكافاة الرابحين عند الفوز بنفس العملة؛ ويمكن أيضاً استخدامها في رهانات اللياقة البدنية بنظام الدفع من النظير إلى النظير (P2P). تُباع عملة FGHT من FightOut حالياً بقيمة 60.06 عملة لكل  USDTواحد، ويجب على المستثمرين المهتمين بالأمر التحرّك بسرعة للحصول على العملات الخاصة بهم، مع حقيقة جمع البيع المسبق لأكثر من 2.17 مليون دولار في غضون أيام قليلة.

زوروا فايت آوت الآن

داش تو تريدDash 2 Trade (D2T)  – عروض البيع المسبق تدخل مرحلتها النهائية

ننصح المهتمين بالاستثمار في منصة تساعد على تداول العملات الرقمية الناشئة والواعدة أن يركّزوا أنظارهم على Dash 2 Trade كمنصّة تحليلات وتداول اجتماعي صاعدة، تتجه بقوة لإثبات وجودها في مجال تداول العملات الرقمية بما تتميز به من خدمات فريدة؛ وتشمل هذه الخدمات: تنبيهات التداول، وأدوات قياس معنويات السوق، والمؤشرات الخاصة بالتعاملات المالية على البلوكتشين، ونظام تسجيل النقاط لعروض البيع المسبق للعملات، ونظام تنبيهٍ للعملات المدرجة حديثاً على منصات التداول، إضافة إلى أداة اختبار إستراتيجيات التداول دون تنفيذها فعلياً؛ وستكون عملة D2T العملة الخاصة بالنظام التقني لـ Dash 2 Trade، بحيث يكون اقتناء هذه العملة شرطاً للاستفادة من الميّزات الأساسية للمنصة.

تُجري Dash 2 Trade حالياً عملية بيع مسبق لعملتها D2T بأسعار مخفّضة للغاية، وقد تجاوزت المبيعات مؤخراً 10.24 مليون دولار. يبلغ سعر العملة حالياً 0.0533$، وسيتم إدراجها في عدة منصات مركزية خلال أقلِّ من شهر واحد، كما سيتمّ إطلاق لوحة التحكم الخاصة بمرحلة البيع المسبق قريباً، فيما يعمل فريق التطوير حالياً بإيقاعٍ يتجاوز فيه البرنامج الزمني المحدد له سابقاً. 

زوروا داش تو تريد الآن

انطلاق عروض البيع المسبق لـ C+Charge (CCHG)

من المتوقع أن تبلغ قيمة قطاع أرصدة الكربون 2.4 تريليون دولار بحلول عام 2027. وسيساهم تعميم الوصول لهذا القطاع في زيادة الاستفادة من ميزاته وجعله بيئةً لمشاريعَ تجارية ضخمة خلال السنوات المقبلة، وهو الأمر الذي تأمل شركة C+Charge الناشئة في مجال العملات الرقميّة أن تحققَه قريباً. تقوم شركة C+Charge حالياً ببناء نظام دفع على البلوكتشين قائم على نموذج من النظير إلى النظير (P2P) من أجل محطات شحن المركبات الكهربائية، الأمر الذي سيسمح لسائقي المركبات الكهربائية بكسب أرصدة الكربون.

تهدف C+Charge إلى تعزيز دور أرصدة الكربون كحافز رئيسي لاعتماد المركبات الكهربائية؛ ففي الوقت الحالي يكسب كبارُ مصنّعي المركبات الكهربائية -مثل تسلا (Tesla)- ملايين الدولارات من بيع أرصدة الكربون لمسببي التلوث. فيما تسعى C+Charge إلى إضفاء طابع ديمقراطي على سوق أرصدة الكربون، من خلال جعل هذه المكافآت تصل إلى مالكي المركبات الكهربائية بدلاً من اقتصارها على الشركات الكبرى فقط.

أطلقت C+Charge مؤخراً عروض البيع المسبق لعملتها CCHG المعتَمَدةِ لدى منصتها للدفع في محطات شحن المركبات الكهربائية. ويتم بيع العملة حالياً بسعر 0.013$، إلا أنّ هذا السعر سيرتفع بنسبة 80٪ مع نهاية فترة عروض البيع المسبق، لذا يُنصح المستثمرون المهتمون بالمبادرة لتأمين موطئ قدم لأنفسهم في مشروع عملات رقمية واعدٍ وصديقٍ للبيئة.

زوروا C+Charge الآن

روبوت إيرا – تارو :(RobotEra-TARO) توقعات بارتفاع وشيك لأسعار عروض البيع المسبق 

من المحتمل أن تشكل ألعاب العالم الافتراضي (metaverse) اللامركزية والقائمة على العملات الرقمية جزءاً رئيسياً من عالم الألعاب المستقبلية، حيث نجد أنفسنا أكثر من أي وقت مضى في خضّم عالم رقميٍّ متنامٍ. ويمكن أن يشكل RobotEra -والذي سيتم إطلاقه قريباً- مشروعاً رائعاً لعالم افتراضيٍّ خاص بألعاب الروبوتات الفضائية، والذي يخطط لدمج نموذجَيْ اللعب من أجل الكسب (P2E) ولاعب مقابل لاعب (PvsP) في عالمه التفاعلي. ومن المقرر إطلاق المنصة الخاصة بالمشروع عام 2023.

ولكن قبل ذلك، تُجري RobotEra عرضَ بيعٍ مسبق لعملة TARO التي سيتم استخدامها كعملة خاصة باللعبة. يُذكر أنه في غضون الأسابيع القليلة التي تلت إطلاق عملتها، جمعت RobotEra أكثر من 587 ألف دولار. ويتم بيع العملة حالياً مقابل 0.02$، ولكن هذا السعر سيرتفع قريباً إلى 0.025$، لذلك يجب على المستثمرين المهتمين المبادرة للشراء بسرعة، كما ننصح المستثمرين الذين حصلوا مسبقاً على عملة TARO أن يظلّوا على متابعتهم لحركة الأسعار. أخيراً، تخطط RobotEra أيضاً لبدء مبيعات روبوتات على شكل رموزٍ غير قابلة للاستبدال (NFTs)، كي يتمكّن اللاعبون من استخدامها ضمن البيئة الافتراضية للعبة قريباً. 

زوروا روبوت إيرا الآن