الكريبتو ووسائل التواصل الاجتماعي: كيف تقوم الشركات العملاقة مثل ميتا (Meta) وX وتيك توك (TikTok) بإحداث ثورة في التفاعل الرقمي؟

روحلامين حقشناس
| 5 min read

أشخاص يمسكون هواتف محمولة

لعبت العملات الرقمية في السابق دورَ أصولٍ ناشئةٍ، إلا أنها بدأت اليوم بدخول القطاع العام التقليديّ، وأدركت منصات التواصل الاجتماعي إمكاناتها، حيث بدأ عمالقة التواصل الاجتماعي مثل ميتا (Meta) وX وريديت (Reddit) بتبني العملات الرقمية بطرقٍ مختلفةٍ من خلال استخدامها لتحسين تجربة المستخدم وتقديم فرصٍ جديدة لتحقيق الأرباح.

واليوم، نستكشف لكم في هذا المقال كيفية دخول منصات التواصل الاجتماعي عالم العملات الرقمية وتأثير ذلك على المستخدمين ومستقبل التمويل الرقميّ.

منصة X (تويتر سابقاً)


أصبحت منصة X (تويتر سابقاً) -بقيادة إيلون ماسك- لاعباً مهماً في عالم الكريبتو، حيث قامت بتضمين منح الإكراميات باستخدام بيتكوين (Bitcoin-BTC) للسماح للمستخدمين بدعم صنّاع المحتوى المفضّلين لديهم مالياً عن طريق استخدام العملات الرقمية بشكلٍ مباشر.

بالإضافة إلى ذلك، قامت X قبل عامين بإضافة ميزة دعم استخدام الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) كصورٍ شخصيةٍ، لتوفر طريقةً جديدةً للفنانين من أجل تحقيق ربح من فنونهم الرقمية.

وتأتي هذه الميزات الجديدة مع العديد من الفوائد؛ فبالنسبة لصناع المحتوى، تقدم إكراميات بيتكوين والرموز غير القابلة للاستبدال طرقاً جديدةً لتحقيق الإيرادات. أمّا المستخدمون، فسيتمتّعون بتجربةٍ أكثر تخصيصاً وتفاعلية. لكنَّ هذه التطوّرات يرافقها تحدياتٌ تشمل مراقبة الجهات التنظيمية والآثارَ الضريبية التي تختلف من منطقةٍ لأخرى.

تيك توك (TikTok)


دخلت تيك توك (Tik Tok) -التي تمتلك قاعدة مستخدمين ضخمةً تتجاوز مليار مستخدم نشطٍ شهرياً- عالم الكريبتو عن طريق عقد شراكةٍ مع صنّاع المحتوى لإطلاق مجموعة NFTs تتيح للمستخدمين فرصة امتلاك أصولٍ رقميةٍ فريدةٍ من نوعها مرتبطةٍ بمقاطع الفيديو الشهيرة على تيك توك، وبالتالي توفر هذه المبادرة لصنّاع المحتوى طرقاً جديدةً لتحقيق الربح من محتواهم والتفاعل مع الجمهور.

لكن على الرغم من أنّ توجّه تيك توك نحو الرموز غير القابلة للاستبدال يبدو واعداً، إلا أن المنصة تواجه عقباتٍ تنظيميةً ومخاوفَ بشأن الأثر السلبيّ لتقنية البلوكتشين على البيئة، كما أن هذه الميزات لا تتوفر على قدم المساواة في كلّ البلدان، ما يحدّ من وصولها العالمي.

تيليجرام (Telegram)


اشتركت تيليجرام في عالم العملات الرقمية من خلال ارتباطها ببلوكتشين TON (The Open Network) وعملتها الأساسية Toncoin.

وتم تصميم بلوكتشين TON -التي أطلقت في البداية كشبكةٍ مفتوحةٍ لتيليجرام- من أجل توفير مجموعةٍ من الخدمات اللامركزية بما في ذلك المعالجة السريعة للمُعامَلات والتخزين اللامركزي وشبكةٍ تمتاز بالخصوصيّة. وقد جمَع المشروع 1.7 مليار دولار في أحد أكبر عروض الطرح الأوليّ (ICO) للعملات في التاريخ.

لكن بالرغم من ذلك، أوقفت تيليجرام شراكتها مع TON في 2020، بسبب التحديات التنظيمية التي واجهتها من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، والتي صنّفت عملتها كأوراقٍ ماليةٍ غير مسجّلة.

بعد ذلك، تمت إعادة تسمية البلوكتشين بـ The Open Network، كي تشهَد بعدَها اعتماداً ونموّاً كبيرين. ففي بداية عام 2024، امتلكت TON أكثرَ من مليون مستخدم نشطٍ شهرياً، مع استمرار توسّع نظامها التقنيّ من خلال إضافة ميزاتٍ جديدة وتضمين خدماتٍ إضافية.

ميتا (فيسبوك سابقاً)


تستمر ميتا (Meta) -بوصولها الكبير لأكثر من 2.89 مليار مستخدم شهرياً- باستكشاف تقنيات البلوكتشين والكريبتو بالرغم من التحديات التنظيمية التي أدت إلى بيع مشروعهم Diem.

وقد قدّمت الشركة عدة طلباتٍ لتسجل علاماتٍ تجارية متعلقةً بالعملات وتقنية البلوكتشين، ما يشير إلى اهتمامها المستمرّ بالقطاع، حيث شاركت أيضاً بتطوير تقنيات الخصوصيّة المشفرة. وانضمّت ميتا إلى تحالف MPC الذي يركز على تحسين خصوصية معاملات البلوكتشين، كما قامت باستثمار كبير في تطوير عالم الميتافيرس (العالم الافتراضيّ) الخاص بها، والذي تعتبره أحد أساسيات إستراتيجيات الشركة المستقبلية.

ومنذ إعادة تسميتها في تشرين الأول/أكتوبر 2021، خصّصت شركة ميتا مليارات الدولارات لخلق بيئةٍ افتراضيةٍ تدمج الواقع المعزّز (AR) والواقع الافتراضيّ (VR) لتقديم تجاربَ اجتماعيةٍ تفاعليةٍ وشديدة الواقعية.

ريديت (Reddit)


يسمح نظام النقاط الخاص بريديت (Reddit) -المبنيّ على بلوكتشين إيثيريوم (Ethereum)- للمُستخدمين بكسب نقاطٍ لقاء مساهماتهم في مختلف المنتديات الفرعية على ريديت، ويمكن استخدام هذه النقاط داخل المنصة أو تداولها مقابل عملاتٍ رقميةٍ أخرى، ما يشجع على التفاعل ويكافئ المشاركين النشطين.

وفي عام 2022، قامت منصة ريديت أيضاً بتوسيع نطاق نشاطها ودخول مجال الرموز غير القابلة للاستبدال من خلال إطلاق متجر NFTs الخاص بها.

وبدلاً من استخدام مصطلح الكريبتو التقليديّ، قامت ريديت بتسمية هذه الأصول الرقمية باسم “مقتنيات الأفاتارات” (Collectible Avatars) التي يمكن استخدامها كصورة شخصيةٍ على المنصة، وقد تم تصميمها بواسطة فنانين مستقلين وصنّاع محتوى على ريديت، لتُباع بأسعار ثابتةٍ تتراوح يبن 10$ إلى 100$.

يوتيوب (Youtube)


يستكشف يوتيوب (Youtube) إكراميات الكريبتو من خلال استخدام خدمات شركاتٍ خارجيةٍ مع وجود احتمالٍ بتضمين الـ NFTs أيضاً.

وتقدم هذه المبادرات لصناع المحتوى طرقاً جديدة لتحقيق الربح من محتواها والتفاعل مع الجمهور، حيث يمكن للمستخدمين دعم صناع المحتوى المفضّلين لديهم مالياً، وامتلاك أصولٍ رقميةٍ فريدةٍ من نوعها.

ديسكورد (Discord)


قامت ديسكورد (Discord) -منصّة التواصل الاجتماعي الشهيرة بين اللاعبين وعشاق التكنولوجيا- بتضمين محافظ الكريبتو والروبوتات في المنصّة بغية تسهيل المعاملات وتحسين التفاعل المجتمعي، وتقدم هذه المزايا طريقةً سهلةً للمستخدمين لمنح الإكراميات ومكافأة أعضاء المجتمع، ما يعزّز التفاعل والمشاركة.

فضلاً عن ذلك، أصبحت ديسكورد منصةً بارزةً لمحبي العملات الرقمية، حيث توفر مساحةً لمختلف الأنشطة المتعلقة بالكريبتو بما في ذلك النقاشات وتنبيهات التداول والمشاركة المجتمعية.

وتجدر الإشارة إلى أن العديد من خوادم ديسكورد تلبي احتياجات عشاق الكريبتو، وتقدم مجموعةً كبيرةً من الموارد التعليمية ونصائح التداول وتحليلات السوق.

ستيميت (Steemit)


تم إطلاق منصة Steemit عام 2016 بواسطة نيد سكوت (Ned Scott) ودان لاريمر (Dan Larimer)، وهي تستخدم بلوكتشين Steem لتوزيع مكافآتٍ على هيئة عملة Steem.

وتعمل المنصة وفقاً لهيكل مكافآتٍ يقوم يومياً بتوزيع عملات Steem التي تمّ إصدارها حديثاً، حيث يحصل صنّاع المحتوى والمشرفون على 75% من العملات الجديدة، بينما يحصل المستخدمون ممّن يمتلكون رموز Steem Power غبر القابلة للتداول (والتي يمكن الحصول عليها لقاء المشاركة الفعّالة على المنصة) على 15%، أما الـ 10% المتبقية فتذهب للمعدّنين (الشهود) الذين يقومون بالتحقق من المُعاملات على البلوكتشين.

يُذكر أنه في عام 2020، خضعت منصة Steemit لتغيّراتٍ كبيرة عندما استحوذ عليها جاستين سان (Justin Sun)، مؤسس منصة ترون (Tron).

تبعات تضمين العملات الرقمية على نطاقٍ واسع


يدل استخدام العملات الرقمية في وسائل التواصل الاجتماعي على رواج تبني الكريبتو، وتقدم هذه التطوّرات فرصاً جديدة لتحقيق الدخل وتحسين تفاعل المستخدمين وتقديم معاملاتٍ ماليةٍ آمنةٍ وشفافة. ومع استمرار تطوّر تقنية البلوكتشين، فقد تقوم منصات التواصل الاجتماعي بتضمين المزيد من مزايا الكريبتو، ما قد يُحدِث تغييراً كبيراً في المشهد الرقميّ.

مع ذلك، لا تخلو استخدامات الكريبتو هذه من التحديات، إذ تُشكّل مراقبة الجهات التنظيمية والآثارُ الضريبية والمخاوف البيئية عوائقَ هامّةً تحتاج إلى المعالجة، كما أن توفر واعتماد مزايا الكريبتو يختلف من منطقةٍ لأخرى، ما يحدُّ من مدى تأثيرها العام.

خلاصة القول


يعكس استخدام العملات الرقمية ضمن منصات التواصل الاجتماعي تحوّلاً في المشهد الرقمي، ويقدم فرصاً جديدةً للمستخدمين وصنّاع المحتوى والمنصات. ومع استمرار تطوّر هذه التقنيات، فمن المحتمل أن تلعبَ دوراً هاماً في تشكيل مستقبل وسائل التواصل الاجتماعي وسوق الكريبتو، فرغم التحديات التي تواجهها، إلا أن فوائدها المحتملة تجعل منها تطوّراً واعداً في قطاع التكنولوجيا.

تابعونا عبر Google News