الصفحة الرئيسية أخباراخبار البتكوين

توسع صناديق التحوط على الرغم من هبوط السوق

Fredrik Vold الكاتب
توسع صناديق التحوط على الرغم من هبوط السوق 101
Source: iStock/antorti

على الرغم من انخفاض أسعار العملات الرقمية بشكل حاد هذا العام، يبدو أن صناديق تحوط العملات الرقمية تظل ايجابية، مع توسيع عمليات الشركات ضمن هذا النطاق وبدءها لعمليات جديدة.

وفقاً لبلومبرغ، صندوق التحوط BlockTower Capital الذي تم تأسيسه العام الماضي من قبل مدير استثمار سابق في بنك غولدمان ساكس، تم توسيعه هذا العام، وزاد عدد موظفيه وافتتح مكتب آخر في نيويورك بالإضافة إلى مقره في كونيتيكت.

وبحسب ما ورد فإن عمليات تعيين الموظفين الجدد في BlockTower شملت أناس من خلفيات متنوعة، بما في ذلك خبرات في رأس المال الاستثماري، وحاضنات الأعمال، والبنوك الاستثمارية مثل غولدمان ساكس، وNomura، وBank of America. ومن بين المستثمرين في الصندوق شركة رأس المال الاستثماري الأمريكية الشهيرة أندريسن هورويتز (Andreessen Horowitz).

بالإضافة، استشهد مقال بلومبرغ ببيانات من مؤشر صندوق تحوط العملات الرقمية Eurekahedge، والذي يؤكد أن صناديق التحوط في المتوسط شهدت انخفاضًا في العوائد بنسبة 52.9٪ هذا العام، مقارنة مع انخفاض بنسبة 54٪ في البتكوين. يأتي ذلك على الرغم من حقيقة أن العديد من صناديق التحوط تحتفظ بمجموعة متنوعة من التوكينز والعملات الرقمية البديلة، والتي شهدت هبوطاً أكبر من البتكوين بشكل عام هذا العام.

ويشير التفوق النسبي لأداء صناديق التحوط على السوق هذا العام إلى أن استراتيجيات التحوط والاستثمار النشطة التي تستخدمها بعض هذه الشركات كانت ناجحة.

مؤشر Eurekahedge هو مؤشر مرجح متساوٍ من 16 صندوق تحوط للبتكوين والعملات الرقمية أخرى. في عام 2017، سجل المؤشر مكاسب بنسبة 1,709٪ ، مع عائد سنوي منذ تأسيسه بنسبة 152٪.

توسع صناديق التحوط على الرغم من هبوط السوق 102
Source: eurekahedge.com

حتى 31 تموز/يوليو، كان هناك 96 صندوق تحوط جديد للعملات الرقمية وصناديق رأس المال الاستثماري، بوتيرة سنوية تعادل 165 صندوق تحوط، كما أفاد موقعنا Cryptonews.com. وسيتخطى هذا الرقم القياسي الذي سجلته هذه الصناديق في عام 2017، والذي وصل 156 صندوق. وقد تم إطلاق أكثر من نصف صناديق تحوط العملات الرقمية الموجودة حاليًا خلال الثمانية عشر شهرًا الأخيرة فقط، وفقًا لشركة الأبحاث Crypto Fund Research. ويشير البحث إلى أنه في حين أن صناديق العملات الرقمية هي أسرع استراتيجية تحوط متنامية من حيث العدد، فإن إجمالي الأصول فيها لا يزال هزيلًا مقارنةً بصناديق الأصول التقليدية.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات