أسباب تعطش مُستثمري العملات الرقمية للاستثمار في هذا النظام القائم على البلوكتشين للمدفوعاتِ الخاصة بشحن ا?

ترينت رود
| 1 min read


مع توسّع ثورة المركبات الكهربائية (EVs) والتقدّم الذي تحرزه يوماً بعد آخر، أصبحت الحاجة إلى توفير أنظمة شحنٍ فعّالةٍ للمركبات الكهربائيّة أمراً بالغ الأهمية، وهنا تأتي أهميّة مشروع سي بلس تشارج (C+Charge-CCHG) كمنصّةٍ قائمةٍ على البلوكتشين (Blockchain) تعمل على إيجادِ نظام مُباشرٍ وبسيطٍ للدفع مقابل شحن المركبات الكهربائية، فضلاً عن تزويد المستخدمين بطريقةٍ فعّالةٍ للعثور على محطات الشحن بكلِّ سهولةٍ وسرعة.

ويوفّر تطبيق C+Charge العديد من الميّزات، حيث يتيحُ لمستخدميه إمكانيّة تعقّب أرصدة الكربون، ويوفّر لهم نظامَ دفع متوافقٍ مع عدّة منصّات، كما يقوم بتحديد مواقع محطّات الشحن الأقرب للمُستخدمين، إلى جانب تحديد أوقات الانتظار الحقيقيّة حتى تتمّ عملية إعادة الشحن وإمكانيّة الحصول على فحصٍ فنيٍّ للمركبة في محطة الشحن.

قوموا بزيارة C+Charge الآن من هنا

تقوم C+Charge بمنح مكافآتٍ على شكل أرصدة كربونٍ رقميّةٍ تُمنَح للسائقين لقاء الدفع لشحنِ مركباتهم الكهربائية

بات بإمكان مالكي المركبات الكهربائيّة كسب مكافآتٍ على شكل أرصدة كربونٍ رقمية بعد عقد الشراكة الذي جمع بين C+Charge وFlowcarbon، وذلك من خلال العملة الرقمية GNT (Good Nature Token) التي تُصدرُها Flowcarbon.

ولفهم المسألة بدقّةٍ لا بدّ لنا من العودة قليلاً إلى الوراء، إذ كان توزيع أرصدة الكربون يتمّ سابقاً -بشكلٍ غيرِ عادل- على الشركاتِ الكبرى فقط، ما أدّى لاستبعاد الأشخاص العاديّين مثل أصحاب المركبات الكهربائية، وقد تسبّب ذلك بإعاقةِ تقدّم انتشارِ وتبنّي المركبات الكهربائية وإنشاء البنيةِ التحتيةِ اللازمة لمحطات الشحن؛ والعجيبُ أنّ هذه الشركاتِ نفسها لطالما استخدمت أرصدة الكربون هذه باعتبارِها طريقةً مقبولةً لتسديد ضريبةِ التلوّثِ البيئيّ (pollution tax) بشكلٍ طوعيّ.

لكن مع توقّع وصولِ القيمة السوقية لقطاع أرصدة الكربون إلى 2.4 تريليون دولار بحلولٍ عام 2027، بات من الواضح أنّ تمكين وصول مالكي المركبات الكهربائية لهذا القطاع يحملُ إمكاناتٍ هائلةً للأنشطة التجاريّة والفرصِ الاستثماريّة إلى جانب المكاسب المتوقّعةِ لمالكي المركبات الكهربائية.

المُضيُّ قدُماً لحلّ معضلة القلق من مدى سيرِ المركبات الكهربائية

لماذا يُعدّ وجود تطبيقٍ خاصٍّ بشحن المركبات الكهربائية أمراً بغايةِ الأهمية لسائقي المركبات الكهربائية؟ تتمثل الإجابة على هذا السؤال بعبارةٍ بسيطةٍ: “القلق من مدى سير المركبات”؛ ويعني هذا الخوف من نفاد طاقةِ بطاريّة السيارة أثناء التنقّل، فعلى الرغم من التطوّرات التي شهدتها تقنيّة صناعة البطاريات والزيادة الملحوظة في عدد محطات شحن المركبات الكهربائية، ما تزال أوجُهُ النقص والقصور تعتري المعلوماتِ المتعلقة بتوافر محطات شحن المركبات الكهربائية ومدى موثوقيّة نظم المدفوعات المستخدمة للدفع لقاء إعادة الشحن، هذا فضلاً عن الفارق الكبير الذي ما يزال قائماً بين عدد محطات الشحن الكهربائية وعدد المحطات التقليدية للتزوّد بالوقود، أي أنّ عدم توفير المزيد من محطات الشحن السريعة -التي يُعدُّ توفيرُها هدف C+Charge- يعني أنّ المركبات الكهربائية ستستغرق وقتاً أطول للحصول على الزَّخَم الكافي لاستبدالِ المركبات التي تعملُ بالوقود.

وتعملُ C+Charge على الحدّ من هذه التحدّيات من خلال ربط محطات شحنٍ كهربائيّةٍ عديدةٍ على شبكتها لتزويد المستخدمين بمعلوماتٍ عن أوقات الانتظار والتكاليف وأعطال محطّات الشحن إن وجدت، كما تقوم أيضاً بإنشاء محطاتِ شحنٍ خاصّةٍ بها في مناطق رئيسيّةٍ تتيحُ فيها للمستخدمين أنظمةً بسيطةً وسهلة الاستخدام للدَّفعِ مُقابلَ الشحنِ.

وتوفّر C+Charge أيضاً لمُديري المباني وأصحاب العقاراتِ والمؤسّسات الأخرى إمكانيّة الوصول إلى أنظمةِ المراقبة المتقدّمة التي تسمح لهم بتتبّع سجلات الاستخدام واستهلاك الطاقة بالإضافة إلى توفّر أجهزة شحنٍ للمركبات الكهربائية، وبذلك يضمنون عدم زيادة التكلفة على مستهلكي الكهرباء الذين لا يملكون سيّارات كهربائية.

بدءُ حرق عملات سي بلش تشارج (C+Charge-CCHG) بشكلٍ أسبوعيّ

بدأ القائمون على مشروع C+Charge هذا الأسبوع عمليّة حرق جميع العملات التي لم يتمّ بيعها خلال عرض البيع المسبق الجاري، علماً أنّ هذه العملية كانت قد قُسِّمت إلى ثمانية مراحل تستغرق كلُّ مرحلةٍ منها أسبوعاً واحداً فقط، حيث بدأت أولى عمليات الحرقِ هذه في 22 شباط/فبراير عبر حرق العملات المتبقية من المرحلة الثانية من مراحل عرض البيع المُسبق والتي بلغ عددها 35,658,291 عملة، وذلك لتقليل المعروض المتداولِ من عملة CCHG.

وسيتمّ حرق دفعةٍ أخرى مكوّنة من 35,815,716 عملة CCHG قبل الانتهاء من المرحلة الرابعة من عرض البيع المسبق، وذلك عبر تحويلها إلى عنوان محفظةٍ يمكنها فقط قبول هذه العملات ولا يمكن إخراج العملات منها بعد ذلك بأيّ شكلٍ من الأشكال، هذا علماً بأنّ عملية خفض عدد العملات هذه ستؤدي بدورِها إلى زيادة قيمة العملات المتبقية.

الاستثمارُ في نظام C+Charge لمدفوعات شحن المركبات الكهربائية والتطبيق الخاص بها للعثور على محطات الشحن

لم يفت الأوان بعد للاستثمار في العملة الرقمية الخاصة بمشروع CCHG كون عرض البيع المُسبق ما يزال قائماً حتى هذه اللحظة، وهو حالياً في المرحلة الرابعة من أصل ثمانيةِ مراحل، ومن المقرّر أن تبدأ المرحلة الخامسة في غضون 12 ساعة ابتداءً من لحظة كتابة هذه السطور، ليرتفع سعر العملة الرقمية مع بدء تلك المرحلة. ونقدّم لكم فيما يلي هذا الدليل الذي يشرحُ كيفيّة شراء عملة مشروع C+Charge خطوةً بخطوة:

الخطوة الأولى: اختيارُ محفظةٍ رقمية

لبدء رحلة الاستثمار في العملات الرقمية ينبغي أولاً اختيار محفظة رقمية شهيرة مثل Trust Wallet أوMetaMask؛ اتبعوا تعليماتِهم لتخزين عملات CCHG الخاصّة بكم في أمان.

الخطوة الثانية: الحصول على عملاتٍ رقمية مثل BNB أو ETH أو USDT

لشراء عملات CCHG، ستحتاجون إلى امتلاك عملة بينانس كوين (Binance Coin-BNB) أو إيثيريوم (Ethereum-ETH) أو عملة تيذر المستقرة (Tether USD-USDT) في محافظكم الرقمية، ويمكنكم شراء هذه العملات عبر منصّةٍ مثل eToro باستخدام طرق دفعٍ مختلفةٍ بما فيها الأوراق النقديّة التقليديّة.

الخطوة الثالثة: قوموا بتوصيل محافظكم بالموقع الإلكترونيّ لـ C+Charge

ينبغي تسجيل الدخولِ إلى موقع C+Charge ومن ثم النقرِ على زرّ “توصيل المحفظة” (Wallet Connect)، حيث يمكنكم مسحُ رمز الاستجابة السريعة (QR) أو استخدام رابط الحساب المصرفيّ لتوصيل محافظكم.

الخطوة الرابعة: شراءُ عملات CCHG

يمكنكم الآن شراء عملات CCHG باستخدام عملة BNB أو USDT، علماً أنّ الحد الأدنى للشراء هو 1,000 عملة CCHG، أي ما يُعادل 13 USDT (أو ما يعادلها بعملة BNB).

الخطوة الخامسة: المطالبة بالعملات الخاصّة بكم بعد عرض البيع المسبق

إذا قمتم بشراء عملات CCHG خلال عرض البيع المسبق، فسيتمّ الاحتفاظ بها في محافظكم حتى نهاية عرض البيع المسبق، لذا يمكنكم الرجوع إلى الموقع والنقرُ على زرّ “المطالبة” (Claim) للحصولِ إليها.

يذكرُ أنّ مشروع C+Charge تمكّن حتى الآن من جمع 1.87 مليون دولار خلال عرض البيع المسبق لعملته الرقمية، ما يدلّ على اهتمام المستثمرين بهذا القطاع سريع النموّ، لذا إن كنتم ترغبون بالمشاركة في ثورة المركبات الكهربائية، فمن الأفضل الاستثمارُ في عملة CCHG الآن قبل أن يرتفعَ سعرها في المرحلة القادمة.

وتقوم C+Charge بوضع المعيار لنظم الدفع لقاء شحنِ المركبات الكهربائية، وذلك من خلال ميّزاتها المتطوّرة ونظام الدفع العالميّ الخاص بها، كما أنّها تقدم استخداماً حقيقياً لتقنية البلوكتشين التي يمكن أن يكون لها تأثيرٌ دائمٌ على صناعة السيارات الكهربائية وأسواق أرصدة الكربون.

قوموا بزيارة C+Charge الآن من هنا

إخلاء المسؤولية: يقدم قسم The Industry Talk آراءَ عددٍ من الفاعلين في قطاع الكريبتو، ولا يعتبرُ ذلك جزءاً من المحتوى التحريريّ الخاص بموقع Cryptonews.com.