محامي العملة الرقمية جون ديتون يعرب عن إعجابه بمالكي ريبل لقاء جهودهم خلال دعوى ريبل – هذا ماذا قاله

روحلامين حقشناس
| 0 min read
المصدر: AdobeStock / MigrenArt

أعرب السيد جون ديتون، محامي العملات الرقمية ومؤسس شركة أخبار الأصول الرقمية القانونية والتنظيمية CryptoLaw، عن إعجابه بمالكي XRP لدعمهم فيما يتصل بالدعوى القائمة على ريبل

وبتغريدة نشرها ديتون يوم السبت، ذكر أن 3,000 من الإفادات التي تعود لمالكي XRP تم تقديمها من قبل ر. وقد أفاد أن يبل من شأن ذلك إحداث فرق كبير في ظل وجود مستندات ضخمة تضم مئات الآلاف من الصفحات. 

“تم تجزئة مستند 167 إلى 26 جزء. وعلى الرغم من إغلاقه، إلا أنه تم تقديمه تحت اسم ECF 655-1-26. عندما يكون لديك مستند ضخم يضم مئات الآلاف من الصفحات، لا يستطيع النظام التعامل معه على أنه مستند واحد ويجب تجزئته. يبدو أن 3 آلاف إفادة صادرة عن مالكي XRP  تم تقديمها من قبل ريبل”، أوضح في تغريدته.

وعلى إثر التماس هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لحكم نهائي، صرح ديتون أن مئات المستندات تم تقديمها ضمن المذكرات القانونية التي قدمتها ر والمتهمين الأفراد خلال ريبل الاسبوع المنقضي. 

وأضاف أيضاً، اعتباراً من الآن، هناك 440 مستنداً تم تقديمهم وهم في حالة الختم والإغلاق. “اشعروا بالفخر. لقد سمعت أصواتكم. ويسمون ذلك: العدالة اللامركزية”.

ويحتمل أن يشهد يوم الاثنين -24 أكتوبر- “كشفاً” كبيراً حيث يتوقع أن كل من ريبل وهيئة الاوراق المالية تقديم نسخ منقحة من إيجازات المعارضة. وقال ديتون أن الجمهور سيتمكن من قراءة “نسخ منقحة محدودة من موجزات المعارضة”، ولكن سيتعذر عليهم قراءة بيانات 56.1، والبيانات المضادة، والمستندات، والشهادات، والمزيد حتى السنة القادمة. 

عبر المدير التنفيذي لـ ريبل عن “غضبه” جراء دعوى هيئة الأوراق المالية التي ستستغرق سنوات

وفي منتصف أكتوبر، عبر المدير التنفيذي لـ Ripple Laps، السيد براد غارلينهاوس، عن “غضبه” على SEC لقاء الدعوى الطويلة التي أقامتها ضد Ripple. وكانت الهيئة التنظيمية قد قدمت دعوى قضائية ضد Ripple ومسؤوليها التنفيذيين في ديسمبر 2020، لتدّعي أن بيع XRP اشتمل على عرض أوراق مالية غير مسجلة تفوق قيمة 1.38 مليار دولار أمريكي.

على اي حال، يدعي غاريلنهاوس أن دعوى SEC ما هي إلا عرض للقوة بدلاً من أن تكون محاولة لإنفاذ القانون.

 

“غضبي ازداد نتيجة للدعوى”، أوضح قائلاً “لا يوجد هناك ملاذ، لا يوجد هناك أية تبعات تطال هؤلاء الذين ابتدؤوا الدعوى. لا يدور مسعى SEC لتحقيق هدف سياسي حول “الولاء المخلص للقانون”، بل يتعلق الأمر بالقوة.”

وذكر غاريلنغهاوس أنه لن يكون هناك أي “اعتبار” لهؤلاء الذين سيتأثرون بأفعال SEC، جاذباً الانتباه إلى عدم الاهتمام الصارخ لدى الهيئة بالأفراد والشركات التي تضررت من هكذا منهج.