30 Dec 2022 · 0 min read

حيتان الكريبتو يخزّنون هذه العملات البديلة قبل حلول العام الجديد - اكتشف السبب

المصدر: Adobe Stock / Andrea Izzotti

لم يكن لعوامل الاقتصاد الكُلّي والخوف من انهيار FTX تأثيرٌ كبيرٌ على سوق الكريبتو في الآونة الأخيرة، فما زالت عملة البيتكوين (Bitcoin-BTC) تتأرجح في نطاقٍ سعري ضيّقٍ بين 16,000$ و18,000$؛ وبالرغم من الاستقرار النسبي للسوق حالياً، إلّا أنّ حيتان الكريبتو يقومون بتخزين بعض العملات البديلة تحضيراً للسوق الصاعد القادم.

ووفقاً للتقرير الصادر مؤخراً عن بلوكوير (Blockware)، "لن يبقى الركود مستمراً لفترةٍ طويلةٍ بالنسبة لعملة البيتكوين، لذا فعلى المستثمرين الاستعداد لحركةٍ سعرية مُفاجئةٍ قريباً"، ويعتمد اتجاه هذه الحركة -صعوداً أو هبوطاً- على عوامل الاقتصاد الكليّ؛ لكن -وكما يعلمُ الحيتان- فمن الضروريِّ البقاء على أُهْبةِ الاستعداد لأيِّ اتجاهٍ يتخذّه السوق، وذلك عبر الاستثمار في مشاريعٍ واعدة -عندما تكون أسعار عملاتها منخفضة (أي خلال مراحل البيع المسبق)- قبل أن يتمَّ إطلاقُها للتداول في السوق، بالإضافة إلى الاعتماد على إستراتيجياتٍ سليمةٍ لإدارة المخاطر خلال تداول الأصول المطروحة مُسبقاً في السوق.

فيما يلي نقدّم عدداً من العُملات ذات الأُسسِ القويّة التي يقوم بعض الحيتان بتخزينها قبل بداية 2023 وذلك بفضل معدّل الاستثمار السريع في عروض البيع المُسبق لهذه العملات، وهي: FGHT وD2T وCCHG وRIA وTARO.

فايت آوت (FightOut-FGHT)

يقوم هذا التطبيق الواعد الذي سينطلق قريباً على مبدأ التحرك من أجل الكسب (M2E) بالإضافة إلى امتلاكه لسلسلةٍ من الصالات الرياضيّة، وتمكَّن المشروع من جمع 1 مليون دولار من عمليّات البيع الخاص في غضون أسبوعٍ واحدٍ فقط، وما زال يجذب الاهتمام خلال عرض البيع المُسبق لعملته FGHT.

وتُقدِّم فايت آوت نفسها كخيارٍ لا يُضاهى في مجال التحرك من أجل الكسب (M2E)، وذلك بفضل اعتمادها على تقنيّةٍ مبتكرةٍ تتيح للمستخدمين قياس نشاطهم البدني بالكامل لا مُجرّدَ عدِّ الخطوات (خلافاً للتطبيقات الأخرى التي تعتمد مبدأ M2E)، كما لا يطلب فايت آوت من مستخدميه شراء رموزٍ غير قابلةٍ للاستبدال NFTs)) باهظة الثمن؛ ويقوم بمنح مكافآتٍ للمستخدمين لاتّباعهم أسلوبَ حياةٍ صحّيٍّ؛ بدلاً من منحهم مكافآتٍ لمجرّد المشي بلا هدف.

كما تقوم فايت آوت بنقل إنجازات مستخدميها على مستوى النشاط البدني إلى شخصياتهم الافتراضية المميّزة (avatars)، حيث ستتماثل البنية الجسدية لكلِّ مستخدم على الواقع مع الأفاتار (الشخصية الافتراضية المميزة) الخاصة بالمستخدم، بما في ذلك القوة البدنية والصحّة القلبيّة؛ فهذه الشخصيّات الافتراضية تتيح للمستخدمينَ التفاعلَ مع بعضهم البعض في مجتمعٍ ضخمٍ ضمنَ عالم ميتافيرس يقوم بربط اللياقة البدنية بالمكانة الاجتماعية، فكلّما حقّق المستخدم تقدّماً رياضياً في الواقع، تكتسبُ شخصيّتهُ الافتراضية مكانةً اجتماعيةً أعلى.

وتعملُ فايت آوت -في الرُّبع الأخير من 2023- على إطلاق أوّل صالاتها الرياضية التي ستحتوي على طاولةٍ للمشروبات الصحيّة، واستوديو، ومساحة للتدريب الجماعي؛ كما ستقوم بإطلاق حملةٍ إعلانيةٍ ضخمةٍ -لجذب المزيد من الانتباه إلى علامتها التجارية- بالتعاون مع أسماءٍ كبيرةٍ ومهمةٍ من الملاكمين المحترفين ونخبة الرياضيين من أجل استضافة فعالياتٍ رياضيّةٍ كإنشاء حصص تدريبية تصلُ للمستويات الاحترافية.

يمتلك هذا المشروع إمكاناتٍ ضخمةٍ تؤهله لتغيير وجه قطاع التحرك من أجل الكسب في السنوات المقبلة، ولقيت عملته الخاصة FGHT استجابةً هائلةً، حيث جمع المشروع مبلغاً مُذهلاً قدرهُ 2.5 مليون دولار في غضون أسبوعين فقط من انطلاق عرض البيع المسبق الخاص به.

قم بزيارة موقع فايت آوت الآن

داش تو تريد (Dash 2 Trade-D2T) 

تسعى منصة داش تو تريد إلى مساعدة المستثمرين في اتخاذ خطواتٍ استثماريّةٍ سليمةٍ والحصول على أكبر عوائدَ ممكنةٍ من عمليات التداول، وذلك عبر تقديمها للعناصر المهمة لبناء إستراتيجياتِ تداول ناجحة، مثل الآراء الموثوقة المبنيّة على تحليل البيانات، ونظامِ تنبيهٍ للعُملات المُدرجة للتداول، وأدواتٍ لقياس المزاج الاجتماعي العام للمتداولين.
 

كما يستطيعُ المستخدمون الاستفادة من الخدمات الأخرى التي تُقدّمها المنصة، مثل نظام تقييم عروض البيع المُسبق، وأدوات اختبار إستراتيجياتِ التداول دون الحاجة إلى تنفيذها، بالإضافة إلى خدمة التداول الآلي المرتبطة بالواجهات التطبيقيّة لمنصات التداول بشكلٍ مباشر، ما يتيح للمستخدمين تطبيق إستراتيجياتهم بشكلٍ آنيٍّ.

وفي ضوء انهيار FTX، وتوجّه العديد من المستثمرين إلى أدواتِ الحماية من عمليات الاحتيال في قطاع الكريبتو، تسعى منصة داش تو تريد إلى أن تكون أحدَ مصادر هذه الحماية؛ وكدليلٍ ملموسٍ على جديتها في مساعيها، أعلنت المنصّة تقديمَ موعدِ إطلاقها الرسمي، حيث قامت بتقصير الوقت المقرر لعملية البيع المُسبق لعملتها (D2T) من 9 مراحل يتم فيها بيع 665 مليون عملة، إلى 4 مراحل يتم فيها بيع 262.5 مليون عملة فقط.

يعتمد استخدام منصة داش تو تريد بشكلٍ أساسيٍّ على اقتناء المستخدمين لعُملتها D2T، ما يضمن ارتفاع الطلب عليها مستقبلاً، وقد تم بيع معظم العملات المخصصة لعرض البيع المسبق، والذي تمكّن من جمع 11.42 مليون دولار حتى الآن. 

قم بزيارة موقع داش تو تريد الآن

مشروع C+Charge (CCGH)

يُعدُّ مشروع C+Charge مثالاً عن إمكانيات توظيف تقنية البلوكتشين في إيجاد حلولٍ لمشاكل العالم الواقعي، وذلك بفضل اعتماده على العقود الذكية ونظامِ دفعٍ من النظير إلى النظير، مما يُسهّل على مالكي المركبات الكهربائية البحثَ عن محطات الشحن والدفع مباشرةً باستخدام محافظهم الرقمية دون القلق من المشاكل المرتبطة بوسائل الدفع التقليدية كالرسوم الإضافية ووقت الانتظار الطويل.

علاوةً على ذلك، فإنّ نظام المكافآت التي تتبعه هذه المنصة سيحفز المزيد من الناس لاستخدام المركبات الكهربائية، وذلك عبر جَعلِ شحن المركبات الكهربائية أسهل وأرخص سعراً، ما سيقلل من التأثيرات السلبية للمركبات العادية على البيئة.

وقد أوجدت C+Charge حلولاً لبعضِ مشاكل شحن المركبات الكهربائية، نذكرُ منها:

  1. الرسوم المرتفعة: تلغي C+Charge الرسوم الإضافية المرتبطة بأنظمة الدفع التقليدية، وتساعد المستخدمين في العثور على خياراتِ شحنٍ أرخصَ سعراً.
  2. صعوبة البحث عن محطات الشحن: تُسهّل C+Charge على مالكي المركبات الكهربائية تحديد موقع محطات الشحن المتاحة في منطقتهم، وذلك بفضل قاعدة بياناتها الواسعة التي تتيح خيار البحث.
  3. الافتقار إلى الشفافية: C+Charge منصّةٌ مفتوحةٌ وشفافةٌ تتيح للمستخدمين الوصول إلى جميع المعلومات المختصّة بأجهزة الشحن والأسعار بشكلٍ آني.
  4. ضعف الأمن: المنصّةُ مؤمّنةٌ بتقنيّة البلوكتشين، ما يُمكّنها من تقديم معاملاتٍ غير قابلةٍ للتزوير، بالإضافة إلى توفير بيئةٍ آمنةٍ للمستخدمين لإجراء عمليات الدفع.
  5. نقص المعلومات الآنيّة: توفر المنصّة تحديثاتٍ آنيّةٍ عن حالة أجهزة الشحن، ممّا يمكن المستخدمين من الحصول على المعلوماتِ الأكثر دقة بشكلٍ مؤكد.

يمكن اعتبار قدرةC+Charge على إيجاد حلولٍ مبتكرةٍ لمشاكل قطاع شحن المركبات الكهربائية دليلاً ملموساً على إمكانيات تقنية البلوكتشين في جعل العالم أكثر كفاءةً وأكثر صداقةً للبيئة؛ وتتمتع C+Charge بالمؤهلات المطلوبة لتصبح من الفاعلين الأساسيين في هذا المجال، خصوصاً مع استمرار نموّ قطاع المركبات الكهربائية. 

ويُعتبر الوقت الحاليُّ مثاليّاً للدخول في عرض البيع المُسبق لعملة المشروع (CCGH) حيث يبلغ سعر عملة CCGH الواحدة الآن 0.013$ فقط، علماً أن هذا السعر سيرتفع تدريجياً خلال مراحل البيع المُسبق الأربعة، ليصل إلى سعر 0.02350$ للعملة الواحدة في المرحلة الأخيرة.

قم بزيارة موقع C+Charge الآن

كالفاريا (Calvaria-RIA)

عشّاق اللعب من أجل الكسب (Play-to-earn) ومحبّو ألعاب القتال فرداً لفردٍ (PvP) المهتمون برفع مستوى براعتهم القتالية سيجدون ضالتهم في لعبة Calvaria: Duels of Eternity، فهي تتيح للاعبين استخدام بطاقات فريدة من نوعها على شكل رموز غير قابلة للاستبدال (NFTs) في بناء إستراتيجياتِ القتال ضد خصومهم في عالمها الذي يحاكي عالم ما بعد الموت؛ ولا يقتصر دورُ حاملي عملة المشروع (RIA) على المشاركة في إدارة المنظمة المستقلة اللامركزية (DAO) المسؤولة عن قرارات تطوير اللعبة، لكن يمكنهم أيضاً تخزينُ العملات للحصول على أرباح (Staking) –أي إيداعها مقابل الحصول على فوائد إيداع- ما يُمكّنهم من جني الأرباح بشكلٍ آليٍّ.

وتمكّن عرض البيع المُسبق لهذه اللعبة من جمع 2.6 مليون دولار حتى الآن، ما يعني اقترابه السريع من تحقيق هدفه بجمع 3 ملايين دولار؛ وبسبب هذا النجاح الهائل وتهافت المستثمرين على الشراء، قررّ المطورون إنهاء عرض البيع المُسبق قبل الموعد المحدد سابقاً.

قم بزيارة موقع كالفاريا الآن

روبوت إيرا (RobotEra-TARO) 

تسمح هذه اللعبة لمستخدميها بالدخول إلى كوكب تارو (Taro) المُدمّر، حيث يمكنُ للاعب –بالتعاون مع حلفائه من الروبوتات- استكشافُ وإعادة بناء الأرض القاحلة التي تبقّت بعد دمار هذا الكوكب؛ وتتيح أدوات اللعبة -التي تتميز بسهولة الاستخدام وعدم حاجة المستخدمين إلى أيّة مهاراتٍ برمجية- بناءَ الروبوتات والممتلكات الشخصية الأخرى داخل اللعبة بسلاسة، وبهذا تُمكّن اللاعبين -الذين لا يمتلكون خبرة برمجية- من إنشاء عالم فريدٍ من لاشيء.

بالإضافة إلى ذلك، تتيح اللعبة الفرصة أمام روّاد الأعمال الصاعدين لاستغلال مواهبهم، حيث يمكن للاعبين في روبوت إيرا كسب الأموال من خلال إتمام مهماتٍ معيّنة، والمشاركة في الفعاليات المجتمعية، وتخزين العملات (أي إيداعها مقابل الحصول على فوائد)؛ كما يمكن للاعبين بيع المساحات على اللوحات الإعلانية أو على الأبنية ضمن عالم اللعبة، بالإضافة إلى تنظيم فعالياتٍ ضمن اللعبة وتقاضي رسوم دخول من اللاعبين الآخرين.

يخطط المشروع لدمج تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز (VR/AR) ضمن اللعبة خلال عام 2023؛ ومع هذه المجموعة المتنوعة من الميزات المُدِرّة للأرباح سيتمكّن لاعبو روبوت إيرا من كسب الأرباح من عوالمهم الخاصة التي قاموا بإنشائها على هذه المنصّة، ما يجعل اللعبة وعملتها (TARO) خياراً لا يتأثّر بالهبوط الحالي للسوق، مع إمكانيّة الاستفادة من ارتفاع قيمتها خلال الجولة القادمة من صعود السوق، علماً أنّ عرض البيع المُسبق لعملة اللعبة قد جمع قرابة 640 ألف دولار حتى الآن.

قم بزيارة موقع روبوت إيرا الآن


ننصحك بقراءتها

آخر الأخبار