استطلاعٌ يُظهر أن اليورو الرقمي يلقى قبولاً واسعاً في ألمانيا

جيمي آكي
| 3 min read

مدينة أوروبية وسط أجواء صافية على خلفية علم الاتحاد الأوروبي

كشف استطلاع للرأي نُشر بتاريخ الأمس 4 حزيران/يونيو عن تقبل المواطنين الألمان لمفهوم اليورو الرقمي (Digital Euro)، لكنه أظهر أيضاً وجود فجواتٍ معرفيةٍ ملحوظةٍ بين العامّة حول وسيلة الدفع البديلة المقترحة هذه، ليؤكد هذا النقص المعرفيّ على الحاجةِ للمزيد من التثقيف ونشر الوعي.

50% ممّن شملهم الاستطلاع منفتحون على استخدام “اليورو الرقمي


كشفَ استطلاع لتقصّي الآراء شمل 2012 شخصاً أجرته- Forsa إحدى شركات الأبحاث التسويقية واستطلاعات الرأي- لصالح مصرف Deutsche Bundesbank ترحيبَ 50% من المشاركين باستخدام عملة اليورو الرقمي كخيار إضافيّ للدفع.

كما أوضَحَ الاستبيان بأن حتى من لم يكونوا على درايةٍ باليورو الرقمي من قبل قد أظهروا تقبلاً لإمكانية استخدامه كوسيلة دفع جديدة، لكنّه أوضحَ أيضاً أن 41% فقط من المشاركين لديهم معلوماتٌ مسبقةٌ حول هذا الموضوع، بينما لم تكن الأغلبية على علم به مطلقاً (بنسبة 59%).مخطط توضيحي لبعض نتائج الاستبيان، المصدر: Deutsche Bundesbank

59% لا يعرفون اليورو الرقمي

وفي تكرارٍ شبيه للمشكلات التي تواجهها عملة اليوان الصيني الرقمي (e-CNY)، برزت المسائل المتعلقة بالخصوصية كأحد المخاوف الرئيسية لدى المشاركين، حيث يبادر العمال الصينيون لتحويل أرصدتهم من العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC) الصينيّ فور استلامها إلى أرصدة نقدية، كما يرى أكثرُ من ثلاثة أرباع المشاركين في الاستطلاع أنّ حماية الخصوصية تمثل أولويةً قصوى فيما يتعلق باليورو الرقمي.

من جانب آخر، أكد 59% منهم على أهمية التخطيط لإصدار نسخةٍ تعمل دون اتصالٍ بالإنترنت بهدف حماية الخصوصية كما هو الحال مع الأموال النقدية، وتُمثل حماية الخصوصية نقطة تركيز رئيسيةً للمرحلة التحضيرية الحالية الخاصّة بالعملة الرقمية للبنك المركزي الأوروبي، والمقرّر أن تمتدَّ إلى تشرين الأول/أكتوبر عام 2025، عندما يقرّر مجلس إدارته إمكانية مواصلة عمله على مشروع اليورو الرقمي مع استعداداتٍ إضافية.

وكان يواكيم ناجيل- (Joachim Nagel) رئيس مصرف Deutsche Bundesbank- قد صرَّح بأنه يرجّح إطلاق اليورو الرقمي بحلول عام 2028 أو 2029، كما طمأن المستخدمين المستقبليين بشأن توفير أقصى درجات حماية الخصوصية بقوله:

“البنوكُ المركزية العاملة داخل نظام الاتحاد الأوروبي غير مهتمةٍ بجمع بيانات المستخدمين، ويُنتظر من اليورو الرقمي حماية خصوصية الأفراد بشكلٍ أفضل كثيراً وأعلى فعاليةً مقارنةً بالكثير من حلول الدفع المستخدمة في المعاملات التجارية حالياً”. يأتي ذلك فيما رأت نسبة 72% من المشاركين أهمية أن يرتكز مشروع اليورو الرقمي على بنيةٍ تحتيةٍ أوروبيةٍ، ما يضمن استقلاليته عن الأحداث أو القرارات السياسية العالمية.

15% من المشاركين يعتقدون أن اليورو الرقمي سيحلّ محلَّ نظيره النقدي


خَلُص استطلاع Deutsche Bundesbank إلى وجود أفكار خاطئةٍ لدى بعض المشاركين ممّن كانوا على درايةٍ بعملة CBDC وأوجه استخدامها، حيث يعتقد 15% منهم أن عملة اليورو بصورتها الرقمية ستحل محل العملة النقدية، بينما يرى 12% منهم أنه سيتم التخلص تدريجياً من الأخيرة عند إصدار نظيرتها الرقمية، ما دفع بوركهارت بالتز (Burkhard Balz) -عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي- لإيضاح أن العملة النقدية هي منتجٌ “أساسيّ” للبنك المركزي وغيره من البنوك المركزية في الاتحاد الأوروبي، وأنها لن تُمحى من الوجود.

يُشار إلى أن البنك المركزي الأوروبي (ECB) قدّم اليورو الرقمي للمرة الأولى خلال شهر تموز/يوليو 2021 بهدف تطوير أداة دفع إلكترونيةٍ سريعةٍ وآمنةٍ يمكنها التكامل مع عملة اليورو بوضعها الحاليّ، سواءً بصورتها النقدية الملموسة أو ضمن الحسابات البنكية. فبعد بحثٍ شاملٍ في نماذج التصميم والتوزيع دام لعامين، اتخذ البنك المركزي الأوروبي خطوةً استباقيةً بتاريخ 18 تشرين الأول/أكتوبر عام 2023 ببدء المرحلة التالية من التجهيز لإصدار اليورو بحلته الرقمية.

تابعونا عبر Google News من هنا