مشروع الكريبتو الجديد هذا يُتيح لكم كسب العملات الرقمية لقاء مشاركتكم في عملية إعادة التدوير – إليكم كيفيّة ?

ترينت رود
| 1 min read
مصدر الصورة: Adobe Stock / Romolo Tavani

أدّت الكميّات الهائلة من النفايات التي يخلّفها البشر نتيجة فعالياتهم إلى خسائر فادحةٍ على جميع الأصعدة بالنسبة لكوكب الأرض، وفي المقابل لم يكن هناك سوى القليل من الحلول الفعّالة لمعالجة المشكلة البيئية هذه، نذكرُ من تلك الحلول تطبيق إيكوتيرا (ecoterra) القادمَ والقائمَ على فكرة تقديم المكافآت لقاء المشاركة في عملية إعادة التدوير، والذي يهدف إلى تغييرِ الوضع الراهن والسماح للمُستخدمين بتتبّع مساهماتهم البيئيّة الإيجابية أثناء كسبهم للمكافآت.

ويؤدّي عدم كفاية عمليات إعادة التدوير إلى تفاقم أصل المشكلة، لا سيّما وأنّ النفايات الصلبة تساهم بشكلٍ مباشر في انبعاثاتِ غازات الاحتباس الحراريّ وتوليد غاز الميثان من خلال التحلّل اللاهوائيّ للنفايات في مكبّات القمامة وانبعاث غاز أكسيد النيتروس (أكسيد النيتروجين الثنائي) من مرافق احتراق النفاياتِ الصلبة.

كما أنّ وضع النفايات الراهن و شُحَّ عمليات إعادة التدوير تنذرُ بالخطر، حيث يدخل ما يقدّرُ بنحو 1.15 إلى 2.41 مليون طن من البلاستيك إلى المحيط كلَّ عامٍ قادماً من الأنهار، وأكثرُ من نصف هذه المواد البلاستيكيّة هو أقلُّ كثافةً من الماء، ما يعني أنّها ستعوم ولن تغرق في أعماقِ المحيط.

فعلى سبيل المثال، تُعدُّ رُقعة نفايات المحيط الهادي العظيمة (GPGP) موطناً لأكبرِ تجمّعِ موادَّ بلاستيكيةٍ في المحيطات حول العالم، حيث تُغطّي مساحةً تقدّر بـ 1.6 مليون كيلومترٍ مربّع، أي ما يساوي ضعف مساحة ولاية تكساس الأمريكية أو ثلاثة أضعاف مساحة فرنسا. ويستلزم هذا الوضع المقلق استكشاف حلولٍ إبداعيّةٍ لا تعالج أزمة النفايات فحسب، بل تعملُ أيضاً على إشراك الأفراد وتحفيزهم على المساهمةِ الفعّالة في هذه القضية.

يُمكنكم زيارة موقع مشروع إيكوتيرا (ecoterra) من هُنا

 حوافز صديقةٌ للبيئة: هل يمكن أن تساهم العملات الرقمية الصديقة للبيئة في معالجة مشكلاتِ إدارة النفايات؟

قد يكمنُ أحد الحلول لمعالجة قضيّتنا البيئيّة الصعبة في ربط وتقاطع عملية إعادة التدوير مع تقنية البلوكتشين، والتي تملك القدرة على تغيير الطريقة التي ننظرُ بها إلى إدارة النفايات.

ومن خلال تقديم مكافآتٍ على شكل عملاتٍ رقميةٍ صديقةٍ للبيئة لتشجيع عملية إعادة التدوير، سيميل الأفراد والشركات على نحوٍ أكبرَ لاتّخاذ خطواتٍ جديّةٍ للحدّ من نفاياتهم، كما يمكن أن تساعد تقنية البلوكتشين على تتبّع جهود إعادة التدوير والتحقّق منها ما يضمنُ مبدأ الشفافية والمُساءلة.

يعدُّ مشروع إيكوتيرا (ecoterra) حلاً جديداً قائماً على تقنية البلوكتشين لمشكلة إعادة التدوير ومثالاً واقعياً على كيفيّة ربط المشكلة الحالية بتقنية البلوكتشين، حيث ستستخدمُ منصة إيكوتيرا عملة $ECOTERRA الصديقة للبيئة، والتي سيكسبها المستخدمون عند إعادة تدوير المواد من خلال تطبيق الويب الثالث (Web3) القائم على نموذج إعادة التدوير من أجل الكسب.

 نظرةٌ فاحصة على مبادرة إيكوتيرا الصديقة للبيئة

يهدف مشروع ecoterra المُستدام والصديقُ للبيئة إلى زيادة معدّلات إعادة التدوير والمساهمة في مستقبلٍ أكثرَ استدامةً من خلال توفير حافزٍ ملموسٍ لتشجيع عمليات إعادة التدوير وذلك في إطار خططه لتعزيز مجتمعٍ عالميٍّ مُكرَّسٍ للتخفيف من آثار تغيّر المناخ.

كما تعملُ مبادرة الكريبتو الصديقة للبيئة من خلال تحديد قيمةٍ لكلِّ غرضٍ مُعادٍ تدويره بناءً على تأثيره البيئيّ، وسيحصلُ المستخدمون على عملات $ECOTERRA التي يمكن الاحتفاظ بها أو رهنُها أو إنفاقها على أنشطةٍ بيئيّةٍ مختلفة.

علاوةً على ذلك، تحتوي منصة إيكوتيرا أيضاً على سوق تعويض الكربون الذي سيسمح للمستخدمين والشركات على حدٍّ سواء بتعويض انبعاثات الكربون الخاصة بهم عن طريق شراء أرصدة الكربون باستخدام عملة $ECOTERRA. والأهمُّ من ذلك، سيربط سوق المواد المعاد تدويرها من ecoterra -والذي يعدُّ ركيزةً رئيسيّةً أخرى لتطبيق إيكوتيرا- شركاتِ إعادة التدوير بالشركات التي تتطلّع إلى تقليل بصمتها البيئيّة، كما ستسمح منصة الكريبتو الصديقة للبيئة هذه للشركات في مختلف الصناعات، من السلع الاستهلاكيّة إلى الضيافة بتحديد موقع المواد ومصدرها بسهولةٍ لدعم الاقتصاد التدويريّ.

تسعى ecoterra جاهدةً لإنشاء دورة حياةٍ دائريّةٍ للمنتجات بهدف تحقيق الإفادة البيئيّة القصوى ودعم الاقتصاد من خلال تسهيل الاتصالات بين شركات إعادة التدوير ومصنّعي المنتجات.

ويُعدُّ ملف تعريف التأثير القابل للتتبّع من المكوّنات الرئيسية الأخرى لمنصة إيكوتيرا، لا سيّما وأنّه سيُمكّن الشركات من عرض وتتبع جهودها البيئية من خلال شراء حزم التأثير التي تتكوّن من مواد مختلفةٍ، عندما يقوم المستخدمون بإعادة تدوير هذه المواد والحصول على مكافآتٍ من خلال تطبيق إيكوتيرا؛ كما ستكتسب الشركات المزيد من الترويج مع تنمية سجلّاتِ التأثير الخاصّة بها واستحصال بياناتِ مستخدمين قيّمةٍ.

 توسيع نطاق وتأثير عمل مشروع إيكوتيرا

تلتزم مبادرة ecoterra الصديقة للبيئة بتعزيز الاستدامة وتقليل النفايات قدر المستطاع، حيث قام المشروع بعقد عدّة شراكاتٍ إستراتيجيةٍ مع شركاتٍ رئيسيةٍ فاعلةٍ في هذا القطاع كخطوةٍ منه لتعزيز انتشار وتأثير رقعة خدماتِ المشروع.

ودخلت ecoterra في شراكةٍ مع (Lion) Delhaize -وهي سلسلة محلات سوبر ماركت كبرى تعمل في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا- في محاولةٍ منها لتعويض التكلفة العالية لآلات البيع العكسيّ وجعلها متاحةً لملايين المستهلكين للمشاركة بسهولةٍ في مشروع ecoterra الصديق للبيئة.

كما عقدت ecoterra أيضاً شراكةً مع VERA، وهي منظّمةٌ متخصّصةٌ في أرصدة الكربون الموثوقة، حيث تضمن هذه الشراكة أن يكون المستخدمون قادرين على كسب أرصدة الكربون من خلال استخدام التطبيق، ما سيحفّزهم على تقليل بصماتهم الكربونية والمساهمة في مستقبلٍ أكثرَ استدامةً بيئياً.

إضافةً إلى ذلك، يسمح عرض البيع المسبق لعملة $ECOTERRA للمستثمرين بدعم مشروعٍ يمتلك القدرة على تحويل نهجنا الحالي في إعادة التدوير والمسؤولية البيئية، وقد أثار البيع المُسبق قدراً كبيراً من الحماس والترقّب، لا سيّما وأنّه من المتوقّع أن يتمّ إدراج عملة المشروع على منصات التداول في الربع الثالث من عام 2023، لذلك يجب عليكم المسارعة بالاستثمار في هذا المشروع الواعد الذي سيعود بالفائدة على كلٍّ من محافظكم وكوكبكم.

لقد باتت الحاجة إلى حلولٍ ذكيّةٍ مثل تطبيق إدارة النفايات ecoterra أكثر إلحاحاً نظراً لأنّ البشرية تواجه حالياً تحدّياتِ تغيّر المناخ الصعبة، ومن خلال الجمع بين تقنية البلوكتشين والنهج القائم على المكافآتِ لإعادة التدوير، فإنّ مبادرة ecoterra للعملات الرقمية الصديقة للبيئة لديها القدرة على إعادة تشكيل نهجنا في الاقتصاد الدائريّ والدور الذي يلعبه كلُّ واحدٍ منّا فيه.

وتقدّم منصّاتٌ مثل ecoterra بصيص أملٍ لمستقبلٍ أكثرَ استدامةً مع إحداثِ فرقٍ ملموسٍ لتغيير واقعنا البيئيّ الحاليّ في عالمٍ يتصارع مع عواقب النفايات والتلوّث من خلال الأساليب البصيرة لإعادة التدوير وتعويض الكربون والاقتصاد الدائريّ.

يمكنكم زيارة موقع مشروع إيكوتيرا (ecoterra) من هنا

إخلاء مسؤوليّة: يقدّم قسم نقاش المجال (The Industry Talk) آراء من قبل أشخاصٍ فاعلين في سوق الكريبتو، وهي ليست جزءاً من المحتوى التحريريّ لموقع Cryptonews.com.