اربح عملات رقمية أثناء ممارستك للعبة المعركة الرقمية الجديدة هذه – كيف تعمل؟

جيمي آكي
| 1 min read

تظهر بيانات جديدة أن الجو الهبوطي الحالي لم يلقي بظلاله سلباً على ألعاب سلاسل الكتل (blockchain). وحسب تقرير صادر عن DappRagamdar، تشكل ألعاب السلاسل 52% تقريباً من المحافظ النشطة الفريدة (UAWs)، مع ما يناهز 1.1 مليون محفظة من ذات النوع في الربع الثاني من هذا العام.

ومع استمرار تطور هذا الجانب، تظهر العديد من ألعاب السلاسل الجديدة لتعصف بالمجال، مثل كالفاريا: معارك الأبدية (Calvaria: Duels of Eternity).

تبني العملات الرقمية أقرب من أي وقت مضى

لا يتم إغلاق الفجوة ورأبها بشكل سريع بين نشاطات العالم الحقيقي والفضاء الرقمي. وعلى الرغم من وجود العديد من المحاولات الملحوظة من قبل الأنظمة البيئية للألعاب والتمويل اللامركزي (DeFi)، إلا أن التبني السائد يتأثر إلى حد كبير بالطبيعة غير المستقرة للعملات الرقمية.

وضعت كالفاريا: معارك الأبدية (Calvaria: Duels of Eternity) هذا الأمر كنقطة محورية لتسعى إلى توحيد العالم الحقيقي والفضاء الرقمي. وتهدف لعبة السلسلة إلى خلق سفراء للعملات الرقمية من اللاعبين من خلال لعبة البطاقة الرقمية الممتعة عالية التفاعلية.

بداية، ينقسم المشروع إلى طورين واسعين لكن متصلين بشكل وثيق. ويكون الطور الأول مجاني، بحيث يمثل فضاءاً مجاني للعب (F2P) والذي يسمح للاعبين العاديين الاستمتاع بلعبة الاستراتيجية مع القليل من تدخل العملات الرقمية. ويأتي الطور الثاني والذي كان مصدراً لحماسة العديد من المستخدمين: العب لتكسب (P2E). ويمنح هذا الطور المستخدم مكافأة لقاء إمضاء الوقت في لعب اللعبة تتمثل في عملة اللعبة ريا (RIA).

وعلى الرغم من أن الطور الثاني يعتمد بشكل إجباري على العملة الرقمية، إلا أنه يمنح المستخدمين قيمة عالية. أولاً، تحتوي كالفاريا على طور قصة مميزة للعبة البطاقات الرقمية التي يمكن جمعها. وبهذه الطريقة، يمكن للمستخدمين التفاعل مباشرة مع سرد يثير اهتمامهم. علاوة على ذلك، يتمثل الأمر الجلل الثاني في طور العب لتكسب حيث أنه يتيح للمستخدمين الوصول إلى البضائع والخدمات الملموسة العادية. وأيضاً، يكافئ أفضل اللاعبين بفرص الترويج والمنح.

ويعتبر طور العب لتكسب (P2E) المكان الذي يمكن العثور فيه على أفضل الصفقات وأكثرها تميزاً. وإلى جانب فرصة الربح من اللعب، يُمنح المستخدمون وصولاً مباشراً إلى إمكانيات العملات غير القابلة للاسترداد (NFTs) والمدمجة في كل بطاقة. كلما ازدادت درجة ندرة مجموعة البطاقات، كلما ازدادت القيمة التي تحملها في سوق كالفاريا والأسواق الفرعية للعملات غير القابلة للاسترداد (NFT).

وكفائدة إضافية، يمتلك المستخدمون وصولاً إلى ترقيات مباشرة على العملات غير القابلة للاسترداد (NFT)، واكتساب عائدات نظير إعادة بيع بطاقاتهم على المنصة. إلى جانب ذلك، يمكن للمستخدمين المراهنة في المسابقات والمباريات والمراهنة باستخدام عملات ريا (RIA) خاصتهم لربح المزيد.

يعتبر أسلوب الطورين في اللعبة حركة ذكية قام بها فريق كالفاريا، حيث تتيح للمستخدمين اختيار طور اللعب المفضل لديهم، عدا عما يعتبر أكثر تكاملاً والمتمثل في النص المستخدم في اللعبة. وتطمح كالفاريا إلى توظيف الألعاب للتثقيف والتأثير على تبني العملات الرقمية في السنوات القادمة.

كيف تعمل؟

وكما ذكرنا سابقاً، تعد كالفاريا لعبة بطاقات. وتتيح المنصة لمستخدميها جمع أفضل مجموعة بطاقات ومنافسة بعضهم البعض للحصول على فرصة الفوز بعملة ريا (RIA). وتمثل كل بطاقة عملة غير قابلة للاسترداد (NFT)، والتي بدورها تعد تمثيلاً رقمياً لملكية الأصول الفعلية. يتم امتلاك هذه البطاقات الافتراضية من قبل اللاعبين وتُحفظ على السلسلة.

وفي هذه الأثناء، تقيم كالفاريا مرحلة البيع الأولي لها، الأمر الذي يعني أن المستثمرين المبكرين سيحظو بعملات ريا (RIA) لقاء سعر منافس. وحتى اللحظة، جمعت ريا 1.7 مليون دولار أمريكي في جولات الاستثمار خلال مرحلتها الرابعة من البيع الأولي. ويشير ذلك إلى الطلب القوي لدى المستثمرين والإمكانية الهائلة للمشروع. 

لشراء ريا (RIA) في مرحلة البيع الأولي الآن