بدء العمل باليوان الرقميّ غير المُعتمِد على الكهرباء في الصين

تيم ألبير
| 1 min read
المصدر: ryanking999/Adobe

تشير التقارير إلى تزايد تبنّي استخدام اليوان الرقميّ غير المعتمدِ على الكهرباء كوسيلةٍ للدفع في جمهوريّة الصين الشعبيّة، حيث أصبح بإمكان عامّة الناس استخدامُ عملاتهم من خلالِ هواتفهم المحمولة بدون الحاجة إلى الاتصال بالشبكة

وفي مطلع العام الحالي، قام بنك الشعب الصيني (PBoC) بتحديثِ التطبيق الرسميِّ الخاص بعملة اليوان الرقميّة، وسيُمكّن هذا التحديث مستخدمي الهواتف المحمولة من الوصول إلى عملاتهم حتى في حالةِ عدم اتصالها بالشبكة، وذلك من خلالِ أجهزةِ هواتِفهم المحمولةِ بشكلٍ مباشر.

وبحسب صحيفةِ الإكونوميك ديلي  (Economic Daily) التابعة للحكومة -وهي واحدةٌ من أكثر الصحف شهرةً في الصين- يتوجّب على التجّار تحديث برمجيّاتِ أجهزة نقاط البيع (POS) ليتمكّنوا من قبولِ التحويلات الماليّة بدون الحاجة للاتصال بالشبكة؛ وأوضح المصدر نفسُهُ بأنّ نظام الدفع الجديد هذا لاقى رواجاً كبيراً بين الباعةِ بمختلفِ شرائحِهم.   

وسعى بنك الشعب الصيني (PBoC) وبنوكٌ أخرى شريكةٌ له على مدار سنتين لتطوير محفظةٍ قائمةٍ على الهاردوير لا تحتاج لاتّصال بالشبكة لاستخدام عملة اليوان الرقمية، وقد اختبرَ بنك التوفير البريديُّ الصينيّ أداء هذه المحفظة خلال نطاقٍ ضيّقٍ على الفريق العامل في كافتيريا مشفى تونغرين (Tongren Hospital) التابع لكليّة الطب في جامعةِ جياو تونغ (Jiao Tong). 

 

وقد تمّ عرض المحافظ الرقميّة القابلة للارتداء ضمن الأولمبياد الشتوي في العاصمة الصينية بكّين العامَ المنصرم، ويتمّ العمل حالياً على تجهيز مجموعةٍ أوسع من محافظ اليوان الرقمي القابلةِ للارتداء ليُصار إلى عرضِها في الألعاب الآسيوية الرياضية المزمعِ إقامتها في أيلول/سبتمبر القادم، وسيكون هذا الحدث الرياضيُّ أوّلَ حدثٍ عالميٍّ كبيرٍ يقام في الصين بعد جائحةِ فيروس كورونا. 

وتعدُّ المحافظ الرقميّة القائمة على الهاردوير الخاصّ بالهواتف الذكية ابتكاراً حديثاً، حيث تستفيد من تقنيّة اتصالِ المجال القريب (NFC) -وهي تقنيّة تتيحُ الاتصال اللاسلكي قصيرَ المدى بين الأجهزةِ المختلفة- وتشتمل معظم الهواتف الذكيَّةِ الحديثة وبعضُ بطاقات SIM على هذهِ التقنيّة الحديثة. 

يشارُ إلى أنّ معظم أجهزة نقاط البيع (POS) تدعم أيضاً تقنيّة اتصالِ المجال القريب (NFC)، الأمر الذي سيجنّب مُستخدِمي اليوان الرقميّ مشاكلَ جمّة ستلحقهم جَرّاء الانقطاعات المؤقتةِ للطاقة الكهربائيّة أو للشبكة.  

وسيتمّ تحديث رصيدُ هذه المحافظ القائمةِ على الهاردوير الخاصّ بالأجهزة (hard wallet) حال تشغيلها واستعادتِها للاتصال بالشبكة. 

هل ستسعى الصين إلى تطوير طرق دفعٍ أخرى غير مُعتمِدَةٍ على توافر الكهرباء والاتصال بالشبكة؟ 

صرّح مسؤولٌ من الفريق المطوّر لليوان الرقميّ في البنك الصناعيّ والتجاريّ الصيني بالقول: “من الممكن استخدام كلِّ أجهزة نقاط البيع (POS) الداعمة لتقنيّة اتصالِ المجال القريب (NFC) كوسيلةٍ للدفع بدون الحاجة للاتصال بالشبكة، شريطة تحديثِ النظام البرمجيِّ الخاصّ بهذه الأجهزة”. 

وأوضح المسؤول البنكيُّ نفسُه بأنّ عدداً متزايداً من “المحال التجاريّة، والمكاتب، وآلاتِ البيع الذاتيّ، بجانب المنافذِ الأخرى” بدأت بالفعل بقبولِ الدفع بعملة اليوان الرقميِّ بدون الحاجة للاتصالِ بالشبكة.  

وأضاف قائلاً بأنّ “طرقاً أخرى” للدفع باستخدام اليوان الرقميّ غيرِ المعتمِدِ على الطاقة والذي لا يحتاجُ للاتّصال بالشبكة ستكونُ متاحةً عمّا قريب.  

وكما وردَ في تصريحٍ لبنكِ الصين الشعبيّ (PBoC) فإنّه “سيتمّ تطوير أنواعٍ مختلفةٍ من المحافظ القائمة على الهاردوير سعياً منّا لاكتشافِ الإمكانات الكامنة لتقنيّات التكامل بين الأجهزةِ المختلفة والبرمجيّاتِ المتعددة”.