رداً على بعض التكهّنات.. إيلون ماسك ينفي التطرّق إلى موضوع الكريبتو مع المرشح الرئاسي دونالد ترامب

| 2 min read

رجل بقميص غير رسمي ينظر إلى أعلى وحوله رسوم لرموز عملات رقمية وفي الخلفية أجهزة هواتف محمولة

نفى الملياردير والمستثمر الشهير إيلون ماسك (Elon Musk) أنه ناقش سياسة الكريبتو مع المرشح الرئاسي دونالد ترامب (Donald Trump). يأتي هذا النفي من جانب ماسك ردّاً على ما أوردته وكالة بلومبيرج يوم أمس الخميس من أن الاثنين أجريا محادثاتٍ تناولت موضوع العملات الرقمية؛ ويُحاول ترامب تركيز اهتمامه على بيتكوين (BTC) والأصول الرقمية الأخرى في إطار حملته الانتخابية، في مسعًى منه لاستمالة أكبر عددٍ من الناخبين.

وقال ماسك في منشور له على منصة X: “أنا متأكدٌ تماماً من أنني لم أناقش العملات الرقمية مع ترامب مطلقاً، على الرغم من أنني أؤيد بشكلٍ عام الأشياء التي تنقل السلطة من الحكومة إلى الشعب، وهو ما يمكن أن تفعله العملات الرقمية”.

وبدا ترامب حريصاً على مغازلة صناعة الكريبتو بوضوحٍ من خلال سلسلةٍ من الخطوات المؤيدة للعملات الرقمية مؤخراً. ففي الأسبوع الماضي، تعهّد بتقديم الدعم لشركات الكريبتو، مؤكداً بأنه “إيجابيٌّ للغاية وذو عقلية منفتحة”. بالإضافة إلى ذلك، تعهّد بتخفيف عقوبة روس أولبريخت (Ross Ulbricht) مؤسس متجر السوق السوداء Silk Road عبر الإنترنت، والمُدان ببيع المخدرات وأدوات القرصنة غير المشروعة باستخدام العملات الافتراضية.

وفي تأكيدٍ لموقفه تجاه الكريبتو، بدأت حملة ترامب الانتخابية الآن بقبول التبرّعات بالعملات الرقمية. كما صرّح ترامب في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر بأنه سيُنهي حالة العداء تجاه صناعة الكريبتو في الولايات المتحدة إذا ما أُعيد انتخابه. وقال حول ذلك: “حسناً، سنوقف هذا [العداء] لأنني لا أريد ذلك”، وأضاف: “إذا كنا سنتبنّى [الكريبتو]، فيجب أن نتركه وشأنه”.

تصرفات إيلون ماسك تُساهم برفع سوق الكريبتو


لم يتردّد إيلون ماسك باستخدام نفوذه لممارسة تأثير في سوق الكريبتو، فقد تسبّب بارتفاع الأسعار من خلال مجموعةٍ من الأساليب، منها منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي أحدثت موجة إثارةٍ حول عملة دوجكوين (Dogecoin-DOGE)؛ كما أظهر ماسك دعمه لعملات الميم في التلفزيون الوطنيّ عبر برنامج Saturday Night Live، عندما تطرّق خلاله إلى موضوع العملات الرقمية.

وفوق كلّ ذلك، ربّما كانت حركته الأكثر مرحاً هي التغيير الذي أجراه على تطبيق تويتر في نيسان/أبريل 2023، عندما -ولفترةٍ قصيرة- تم تغيير زر الصفحة الرئيسية في التطبيق بصورة لشيبا إينو (Shiba Inu)، وهو كلبٌ من سلالة الكلاب نفسها التي تتخذها عملة دوجكوين رمزاً لها.

دعم ماسك قد يعزّز مصداقية ترامب في مجال العملات الرقمية


أشار كواتيموك ويبر (Cuautemoc Weber) الرئيس التنفيذي لشركة Gateway.fm -وهيَ شركةٌ مُزوّدة للبنية التحتية اللامركزية لعُقد البلوكتشين- إلى أنه على الرغم من نفي ماسك مزاعمَ مناقشة سياسة الكريبتو مع ترامب، فإن الرئيس التنفيذي لشركة تسلا سيكون بلا شك حليفاً قيّماً للرئيس السابق. وينبع هذا الرأي من الإدراك بأن العملات الرقمية أصبحت موضوعاً انتخابياً وازناً بشكلٍ كبير.

وقال ويبر لموقع Cryptonews: “يُمثل تأييد ترامب العلنيّ الأخير لعملة بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى تحوّلاً كبيراً عن السياسات النقدية الرئاسية التقليدية، وهو ما يتماشى مع عقلية ماسك المُناهضة للمؤسّسة”.

وذكرَ أيضاً أن ترامب يُدرك الأهمية المحتملة لهذه القضية في تأمين إعادة انتخابه؛ فالشراكة مع ماسك قد تزيد من جاذبية ترامب في عيون الناخبين المهتمين بالتكنولوجيا، وهذا ما سيفيده في حشد المزيد من الدعم.

وأضاف ويبر: “قد يضفي التحالف مع شخصيةٍ بارزة في الصناعة مثل ماسك مصداقيةً على القوانين والسياسات المحتملة التي سيتعهّد بها ترامب تجاه العملات الرقمية”، و”بالتأكيد سيكون لهذا التوافق أثرٌ مباشرٌ على محبي العملات الرقمية، لا سيّما في سياق إحداثِ تَحوّلٍ جذريّ في النظام المالي التقليديّ القديم”.

يمكنكم متابعتنا عبر Google News من هنا