تعليقات وآراء إيلون ماسك الجديدة حول تقنية الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs)

جيمي آكي
| 3 min read
مستثمر مشاريع التقنية الشهير إيلون ماسك
مصدر الصورة: يوتيوب / فوكس نيوز

أدلى إيلون ماسك (Elon Musk) -مجدّداً- برأيه حول البُنية الحالية للرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs)، مشيراً إلى أن تضمين صورٍ بصيغة JPEG في البلوكتشين يمكن أن يضمن ملكيةً حصريةً لمحبّي هذه الرموز.

وجاء ذلك في معرِض ردّ ماسك على تعليقٍ في منصّته X (تويتر سابقاً) يوم 27 كانون الأول/ديسمبر الجاري، عندما تساءل حساب DogeDesigner عمّا إذا كان “هناك من لا يزال يتذكر الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs)”، ما أثار تعليقاً مَرِحاً من حساب Adrian Dittmann، الذي شبَّه -مازحاً- هذه الرموز بـ “روابط الويب التي تؤدي إلى بياناتٍ لا تمتلكها حقاً”. وفي ردٍّ سريعٍ على ذلك، أكد عملاق التكنولوجيا الشهير -ماسك- على أهمية تشفير ملفات JPEG على البلوكتشين.

ويتماشى هذا التعليق مع تصريحٍ سابقٍ لماسك في برنامج The Joe Rogan Experience Podcast يوم 31 تشرين الأول/أكتوبر، عندما دعا إلى تشفير الصور بصيغة JPEG في البلوكتشين للحيلولة دون خسارتها في حال توقفت شركة الإضافة عن العمل.

ويُعبّر هذا الرأي عن فهم عميقٍ لكيفية عمل الرموز غير القابة للاستبدال (NFTs)، والتي اكتسبت اهتماماً كبيراً نتج عنه تداولاتٌ بملايين الدولارات خلال السوق الصاعدة في عام 2021.

ففي سوق الـ NFTs، تَستخدم شبكات بلوكتشين محدّدةٌ قواعد بياناتٍ مركزيةً لتخزين صور JPEG المرتبطة بمعرِّفٍ (هاش) فريدٍ لكلِّ رمزٍ غير قابلٍ للاستبدال؛ وعندما يتداول المستثمرون أو يمتلكون الـ NFTs، فإنهم يتعاملون مع هذه المعرِّفات، وليس مع المحتوى الفنيّ الفعليّ.

ويعتمد الارتباط بين الرموز غير القابلة للاستبدال والوسائط التي تمثلها على المعلومات المخزَّنة في قاعدة بياناتٍ مركزيةٍ، إلا أن بعض بُنى البلوكتشين التحتية والمشاريع تبنّت نهجاً مختلفاً من خلال الدمج المباشر لعناصر NFT الرائجة -مثل ملفات JPEG والأفلام والموسيقى- في البلوكتشين.

فعلى سبيل المثال، قام Leonidas -وهو أحد المتحمّسين المعروفين لـ NFT- بتحويل مقطع فيديو يحتوي على تصريحاتٍ لـ “ماسك” إلى رموز أوردينالز (Ordinals Inscription)، وهي عمليةٌ تتضمّن تشفير الفيديو بـ NFT فريدٍ على بلوكتشين بيتكوين.

وهكذا -وعلى عكس NFTs التقليدية- يمكن للمستثمرين امتلاك هذا الرمز غير القابل للاستبدال على بلوكتشين بيتكوين وتداوله مباشرةً دون الاعتماد على قاعدة بياناتٍ مركزية.

إمكانيات رموز أوردينالز على بلوكتشين بيتكوين تروق لعشّاق الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs)


تمثل رموز أوريدنالز على بلوكتشين بيتكوين (Bitcoin Ordinals) تطوّراً ثورياً لتشفير بيانات الرموز غير القابلة للاستبدال على البلوكتشين. ويتطلب هذا النهج المبتكر تشفير المحتوى الرقميّ -مثل الصور ومقاطع الفيديو- بشكلٍ فريد ضمن بلوكتشين بيتكوين، لينتجَ عن هذه العملية أصلٌ رقميٌّ فريدٌ مرتبطٌ برمزٍ محددٍّ غير قابلٍ للاستبدال.

ويبدو تأثير رموز أوردينالز (Ordinals) على مشهد الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) كبيراً، فدمج وظائف NFT مع قوة بلوكتشين بيتكوين وانتشارها الواسع يوفّر مستوى جديداً من الأمان والشفافية واللامركزية للنظام التقنيّ للرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs).

وفي هذا الإطار، يرصد تقريرٌ شاملٌ مكوّنٌ من 80 صفحةً أصدرته منصة كوينبيس (Coinbase) في 14 كانون الأول/ديسمبر انتقالاً كبيراً لأنشطة NFT نحو بلوكتشين بيتكوين، وهو ما يشير إلى تزايد اهتمام محبّي الـ NFTs برموز أوردينالز على بلوكتشين بيتكوين (Bitcoin Ordinals) نظراً لأساسها القويّ الذي يتيح امتلاك الأصول الرقمية وتداولها ضمن قطاع الـ NFTs.