شركة تسلا (Tesla) الخاصّة بإيلون ماسك (Elon Musk) تحافظ على ممتلكاتها من بيتكوين كما هيَ للربع الخامس على التوالي

| 0 min read
المصدر: Adobe/asiraj

كشفَ آخر تقريرٍ أرباح لشركة تسلا (Tesla) عن حفاظها على ممتلكاتها من عملات بيتكوين للربع الخامس على التوالي دون أيِّ تغيير، وشمل التقرير الذي صدَر في 18 تشرين الأول/أكتوبر وجود 9,720 عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) ضمن ميزانية الشركة حيث تقدّر قيمتها بـ 275.6 مليون دولار. ومن الجدير بالذكر أن التقرير لا يوثّق أيَّ تحويلٍ لعملات BTC إلى أموالٍ ورقية، وتؤثر هذه التحويلات عادةً على ربح الشركة ومخزونها الماليّ وتتطلب توثيقاً، وغياب هذا التوثيق يعني اختيار تسلا الاحتفاظ بهذه العملات على حالها.

شركة تسلا (Tesla) اشترت 43,000 عملة بيتكوين في عام 2021


تُعتبر هذه الخطوة مميّزةً عن تفاعل تسلا المعتاد مع عملة بيتكوين حيث اشترت الشركة في عام 2021 أكثرَ من 43,000 عملة BTC بسعرٍ وسطيٍّ قدره 34,000$ للعملة الواحدة ممّا دفع بقيمة مخزونها من بيتكوين إلى 1.5 مليار دولار، ولكنّ المخاوف بخصوص التأثير البيئيّ لتعدين بيتكوين قادت إيلون ماسك إلى تعديل مساره. ونتيجةً لذلك، قامت تسلا ببيع حصةٍ من عملات BTC في الربع الأول من عام 2021 وتخلصت من حوالي 75% من عملات بيتكوين المتبقية بخسارةٍ قدرها 48% في الربع الثاني من عام 2022.

وعلى الرغم من هذه التقلبات يبقى مخزون تسلا من عملات بيتكوين واحداً من أكبر المخزونات بين الشركات المُتداولة للعموم، ويُراقب المستثمرون عن كثب قرارات تيسلا بخصوص مخزون بيتكوين حيث أن تدخّل إيلون ماسك في سوق العملات الرقمية يمكن أن يحمل أثراً كبيراً على هذه السوق. وقد أدّى قيام شركة تسلا بشراء عملات بيتكوين في عام 2021 إلى رفع سعر العملة إلى مستوى غير مسبوقٍ على الإطلاق، ونشرت تسلا في تقرير الربع الثالث أنّها قامت بزيادة القدرة الحاسوبيّة لمشاريع الذكاء الصنعيّ الخاصة بها حيث تمَّ توسيع قاعدة بيانات التدريب بشكلٍ كبير وتم الانتقال إلى تدريب الروبوت أوبتيموس (Optimus) -شبيه البشر- باستخدام الذكاء الصنعيّ بدلاً من البرمجيّات المكتوبة.