19 Jan 2023 · 0 min read

عدَدُ عُقَدِ المُصادقةِ على التحويلات في بلوكتشين إيثيريوم (Ethereum-ETH) يتخطّى 500,000 عقدة بالتزامنِ مع ازديادِ الضجّة المُحيطة بتحديثِ شنغهاي

Adobe Stock /  U2M Brand

حقّقت إيثيريوم هدفاً جديداً بما يخص التّقبُّلَ وأمان الشبكةِ الخاصّة بها، وذلك مع تزايدِ عددِ عقَدِ المُصَادقة على التحويلاتِ في بلوكتشين إيثيريوم ليتخطّى الـ 500,000 عقدةِ مُصادقة، كما توضِّحُ البيانات التي نشرها تطبيق BeaconScan؛ ويتعلّقُ تأثيرُ هذا الازديادِ -أو حتى تحديثُ شنغهاي المنتظر- على سعر عملة إيثيريوم (Ethereum-ETH) بعواملَ عِدّةٍ ستتمُّ مُناقشتها في هذه المقالة.

وبعيداً عن تأثيرها على سعرِ عملة إيثيريوم، تُعدُّ هذه الزيادةُ في عُقَدِ المُصادَقَةِ إنجازاً مُهِّماً للنظام التقنيِّ لإيثيريوم، ويشيرُ الأمر إلى ارتفاعِ مستوى الاهتمام والثقةِ من قبل المستثمرين بهذه الشبكة، وذلك مع استعدادِها لإطلاقِ تحديث شنغهاي الذي سيسمحُ بسحب عملات إيثيريوم المرهونةِ لأوَّل مرّة.

أهميّةُ تخطّي عددِ عُقَدِ المُصادقة على التحويلات في بلوكتشين إيثيريوم (Ethereum-ETH) 500,000 عقدة

تشيرُ الأعدادُ المتزايدة في عقدِ المصادقة إلى اندفاعِ عددٍ أكبرَ من الأفرادِ والكيانات -على حدٍّ سواء- إلى الاستثمارِ في شبكة إيثيريوم ورغبتِهم في لعب دورٍ في المحافظةِ على نزاهةِ هذه الشبكة وأمانِها؛ ويُمكن تفسيرُ هذا الأمر على أنّه إشارةٌ إلى ارتفاعٍ مُحتملٍ قد تشهدُهُ أسعارُ عملة إيثيريوم قبيلَ تحديثِ شنغهاي.

وصرّحَ بين إدِجينجتون (Ben Edgington) -وهو أحدُ مُطوِّري شبكةِ إيثيريوم، وخبيرٌ تقنيٌّ رفيعٌ مختصٌّ بإيثيريوم في شركة Consensys (وهيَ شركةُ تقنيّاتٍ تعملُ على بلوكتشين إيثيريوم وQuorum)- قائلاً بأنّه "يُمكِنُنا رؤيةُ معيار الأمان في شبكةِ إيثيريوم من محورين أساسِيَّينِ، الأوَّلُ هو القيمةُ الكلّيةُ للعملاتِ المرهونةِ على الشبكة، والآخرُ هو درجةُ اللامركزيّةِ التي تديرُ البلوكتشين".

وعلى الرّغم من صعوبةِ تحليلِ لامركزيّة عُقَدِ المُصادقة، تشيرُ التقاريرُ إلى وجود ما يقارب 11,400 عُقدَةِ مُصادقة ماديَّةٍ في 80 بلداً مختلفاً.

ويضيف إدِجينجتون (Edgington) قائلاً: "يُمثِّلُ هذا الأمرُ درجةً جيدةً من اللامركزيّة، حيث شهِدنا درجةَ توزيعٍ عاليةً في النظامِ الجديد المتّبع حالياً، وهوَ نظامُ إثبات الرهن (proof-of-stake)؛ الأمرُ الذي لم نعهَدْهُ في نموذجِ إثبات العمل (proof-of-work) المتّبَع سابقاً، حيث تُدارُ العديدُ من هذه العُقَدِ من قبل أشخاصٍ عاديِّين يعملون من منازِلهم (home stakers)، وأنا "إدِجينجتون" واحدٌ منهم، ويقومون بتزويدِ بروتوكول إيثيريوم بدرجةٍ كبيرةٍ من الصلابةِ والتنوّع".

وتبلغُ القيمة الكليّة للعملات المرهونةِ على شبكة إيثيريوم 16 مليون عملة ETH (تبلغُ قيمتها 22 مليار دولار أميركيّ)، ما يجعل مُهاجمة هذه الشبكةِ أمراً بغاية الصعوبة ومُكلِفاً جداً، ويتطلَّبُ الهجومُ على الشبكةِ السيطرةَ على 51% من عُقَدِ المُصادقة.

ما هيَ عُقَدُ المُصادَقةِ وكيف تعمل؟

تُعدُّ عُقَدُ المصادقةِ ركناً أساسيّاً في المحافظةِ على نزاهةِ وأمان شبكة إيثيريوم، وهي مسؤولةٌ عن التحقق من التحويلات في البلوكتشين وإكمالِها من خلال تدقيقِ صِحَّةِ التوقيعِ الرقميِّ المُرافِقِ لكُلِّ عمليّةِ تحويل.

وتعملُ عُقَدُ المصادقة أيضاً على التحقُّقِ من مُوافاةِ شيفرة العقودِ الذكيّةِ المُتعلّقةِ بالتحويلات للشروط المحدّدة لها قبل إضافتِها إلى البلوكتشين.

ويجبُ على الراغبين -أفراداً كانوا أو كياناتٍ - بأن يُصبِحوا عُقدَةَ مُصادقة رهن 32 عملة ETH -والتي تبلغُ قيمتها حالياً حوالي 45,000$- لتستخدمَ هذهِ الوديعةُ في تشكيلِ عُقدَةِ مُصادقة (وذلك من خلالِ حجزِ هذه العملات) على البلوكتشين العاملِ بنموذج إثبات الرهن (proof-of-stake). 

وفي حال إتمامِ عمليّةِ الرهن، سيكسبُ المُصادِقون جوائزَ رهنٍ من الشبكةِ مقابل خدماتِهم، ويجبُ الانتباهُ إلى أنّ العملات المرهونةَ سيتمُّ قفلُها في الشبكة، ولا يُمكن الوصول إليها حتى إكمالِ تحديثِ شنغهاي المتوقَّعُ حدوثُه في شهر آذار/مارس، وسيسمحُ هذا التحديثُ بسحب عملات ETH المرهونةِ لأوّل مرّة.

وتلعبُ عُقدُ المصادقة دوراً مهماً في النظام التقنيِّ لإيثيريوم، كونها مسؤولةً عن المحافظة على نزاهةِ وأمانِ الشبكةِ، وسيكونُ دورها مُشابِهاً لحُرّاسِ البوّاباتِ، وتتركّزُ مهمتها على التأكُّدِ من إضافةِ التحويلات المصادَقِ عليها فقط إلى البلوكتشين، بالإضافةِ إلى دورها في المحافظةِ على لامركزيّةِ الشبكة وأمانِها. ويضمنُ المبلغ الكبيرُ المطلوبُ رهنُه ليصبحَ الشخص مُصادِقاً التزامَه بأمانِ الشبكة، كونهُ قد رهن مبلغاً كبيراً من المال فيها.

تحديثُ شنغهاي: تقدّمُه وتفاصيله

أعلن مُطوّرو شبكة إيثيريوم عن إحرازِهم خطواتٍ ثابتةً باتجاه تحقيق هدفِهم بإطلاق تحديث شنغهاي، والذي سيمكّنُ المستثمرين من سحب عملات ETH المرهونةِ على الشبكة، وذلك في شهر آذار/مارس القادم. وأطلقَ فريقُ المُطوّرين -هذا الأسبوع- شبكةَ devnet 2 للتطويرِ، والمُصمَّمةِ خصّيصاً للسماح للعملاءِ بالقيام بتعديلاتٍ بسيطةٍ على عمليّةِ سحب عملة ETH وضمانِ سير العمليّةِ بالشكل المناسب.

وبحسب دعوةِ أحدِ المُطوّرين في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر، جرت عمليّةُ إطلاق شبكة devnet 2 بشكل سلسٍ، رغم مواجهتِها بعضَ العوائقِ الصغيرة والمُتوقَّعةِ مُسبقاً.

وعلَّقَ كبيرُ مُطوِّري شبكةِ إيثيريوم Marius Van Der Wijden قائلاً: "كلُّ شيء يبدو جيّداً، وليس هنالك أيُّ عائقٍ -حتّى الآن- يمنعِ إطلاقِ تحديثِ شنغهاي في موعدِهِ المُحدّد".

وينتظرُ مجتمعُ إيثيريوم تحديثَ شنغهاي بفارغِ الصبر، حيث تعدُّ إمكانيّةُ سحب العملات المرهونة أولويّةً لمجتمعِ إيثيريوم ومُطوِّريها على حدٍّ سواء؛ ومن المتوقّع أن تتأثّرَ أسعار عملة إيثيريوم بتحديثِ شنغهاي، إذ ستزيدُ من ثقةِ المستثمرين وراهنِي العملات بالمنصّة.

كان من المقرّر أن يتضمَّن تحديثُ شنغهاي تحديثاتٍ إضافيّة طالَ انتظارُها ومنها تحديث proto-danksharding -وهو مقترحٌ جديدٌ للتجزئة على بلوكتشين إيثيريوم- وتحديث streamlined data-sampling process والذي بدورهِ سيجعلُ التحويلاتِ على طبقةِ الحلول الثانية من بلوكتشين إيثيريوم أقلّ تكلفةً وأكثرُ سرعةً.

وقد تمَّ إزالةُ تحديثِ proto-danksharding من تحديثِ شنغهاي لضمانِ توالي عمليّاتِ سحب عملات ETH بسرعتها القصوى.  

وقد وجدَ المُطورون أنفسهم أمام قرارٍ صعب، وهو تأجيل تحديثِ آلة إيثيريوم الافتراضيّة (EVM) -وهو حاسوبٌ افتراضيٌّ تابعٌ لشبكةِ إيثيريوم يقومُ بتطبيقِ العقود الذكيّة (smart contracts)- حيث أنّها لم تشهد أيَّ تحديثٍ منذ سنتين؛ ويأتي هذا التأجيلُ لتجنّب التعقيداتِ في فترةٍ تمرّ بها شبكة إيثيريوم بعمليّةِ الدمج (merge) المعقّدَةِ أصلاً، حيث يشيرُ مصطلحُ الدمجِ إلى بدءِ العمل وفق نموذجِ إثباتِ الرهن في بلوكتشين إيثيريوم (proof-of-stake).

ولحسن الحظ، فقد زادت هذه التأجيلاتُ من احتمالِ إطلاقِ تحديث شنغهاي في شهر آذار/مارس، وقد أوضحَ Van Der Wijden ذلك بالقول: "نريدُ التأكّدَ من أنَّ كلَّ شيءٍ يعملُ كما يجب، وستكونُ هذه التأجيلاتِ عاملاً مُساعداً لنا على القيام بذلك". 

هل سيكونُ لتحديث شنغهاي أثرٌ إيجابيٌّ على أسعارِ عملة إيثيريوم (Ethereum-ETH)؟

يعتمدُ تأثير تحديث شنغهاي في صعود سعر عملة إيثيريوم على طبيعةِ سير عمليّة هذا التحديث –هل كانت مُعقّدةً أو مرنة؟!- وعلى العوامِلِ الحاليّةِ المتعلّقةِ بالاقتصادِ الكلّي ودورةِ السوقِ العامّة

ومن الممكن أن تشهدَ الفترة السابقة للتحديثِ صعوداً في أسعار عملة إيثيريوم، مع احتمالِ انخفاضِهِ مجدداً بعد اكتمالِ التحديث بسبب سعي المستثمرين إلى جني الأرباح (من خلال بيع عملاتهم)، ما سيؤدّي إلى هبوطِ سعر عملة إيثيريوم مؤقتاً.

وبالرغم من ذلك، وفي حالِ سارتِ الأمور كما هوَ مُخطّط لها، ومع استمرارِ النظام التقنيِّ لإيثيريوم بتحقيق أهدافِهِ الأساسيّة، فيجبُ علينا النظرُ -على المدى الطويل- إلى هذهِ العملة وسعرِها بنظرةٍ إيجابيّة.


ننصحك بقراءتها

آخر الأخبار