الصفحة الرئيسية أخباراخبار الايثيريوم

تحديث إيثيريوم الجديد سيتأخر

Fredrik Vold الكاتب
تحديث إيثيريوم الجديد سيتأخر 101
Source: iStock/gustavofrazao

قد لا يقع تحديث Constantinople أو "القسطنطينية" المخطط له على منصة إيثيريوم، والذي من شأنه أن يزيد من كفاءة النظام الأساسي، هذا العام.

فأثناء اختبار التحديث الجديد، يبدو أنه كان هناك مشكلة "إجماع" قد تسببت في أن تصبح شبكة الاختبار للنظام المعروفة باسم Ropsten "غير قابلة للاستخدام"، على حدّ قول تغريدة من شركة Infura للتطوير منصة إيثيريوم.

وقالت الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها إنه حتى يتم حلّ مشكلة هذه الشبكة، يجب على المطورين استخدام شبكات الاختبار الأخرى.

ومضى مطور إيثيريوم آفري شودون إلى القول بأن مطوري شركة إيثيريوم الأساسيون قد اتفقوا خلال مؤتمر عبر الهاتف أن التحديث لن يحصل هذا العام، "إذا كانت هناك أي مشاكل رئيسية في شبكة Ropsten"، في حين ألمح إلى أنه سيكون هناك مزيد من التوضيحات يوم الجمعة المقبل.

وقد تم اقتراح تحديث Constantinople من قبل مطوري إيثيريوم الرائدين كوسيلة لزيادة كفاءة المنصة، وإجراء بعض التعديلات على السياسة الاقتصادية لها، وتأخير تزايد صعوبة التنقيب عن الإيثيريوم التي تم ترميزها في البروتوكول.

ومع ذلك، فإن إصدار التحديث يتوقف على النجاح في طرح منصة الإختبار Ropsten. ونتيجة للمشكلات التي واجهتها الشركة خلال عطلة نهاية الأسبوع، فإن وقت إطلاق التحديث أمسى غير واضح.

على الرغم من التأخيرات المحتملة، أشار مؤسس إيثيريوم فيتاليك بوترين في وقت سابق إلى أنه لا يوجد حاجة ملحة لطرح التحديث، قائلاً في مكالمة سابقة مع المطورين إن "الأمر ليس ملحًا تمامًا [...] لدينا على الأرجح ثلاثة أشهر وربما أكثر لإطلاقه"، وفقاً لعدة وسائل إعلامية.

وقد انخفض سعر الإيثر قليلاً صباح الاثنين (الساعة الثالثة صباحاً بتوقيت غرينتش)، وتم تداوله دون مستوى 200 دولار، عند حوالي 195 دولاراً للمرة الأولى منذ شهر بعد عمليات بيع حادة يوم الخميس من الأسبوع الماضي. ومع ذلك، تمكّن السعر من البقاء فوق أدنى مستويات عمليات البيع المكثفة التي حدثت في أيلول/سبتمبر الماضي، مما يعطي المستثمرين أملاً في تشكيل أرضية سعرية قوية.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات